انواع الاسماك و فوائدها

0

تعتبر الاسماك من احد المكونات الطبيعية البحرية المتميزة بعدة فوائد صحية مدهشة نذكرها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل انواع الاسماك و فوائدها.

000

كيف يساعد تناول السّمك المحافظة على قلبٍ سليم؟

إنَّ تناول تسعين إلى مئة و ثمانين غراماً(90-180grams) من السّمك أسبوعياًّ، يساعد على تخفيض خطر الموت بالسّكتة القلبيّة بمقدار الثلث أو أكثر، بحسب الدّراسات العلميّة و الجمعية الأمريكيّة للقلب(American Heart Association)
فالّسمك غنيّ بالأحماض الدّهنية الأوميغا ثلاثة (Omega 3 Fatty Acid)،و هي نوع من الدّهون غير المشبّعة الضّروريّة لجسم الإنسان و التي تحدّ من خطر الموت بأمرض القلب.

ما هي الأحماض الدّهنية الأوميغا ثلاثة و ما أهميّتها في نظامنا الغذائيّ؟

الأحماض الدّهنية أوميغا-ثلاثة هي نوع من الدّهون غير المشبّعة التي تساهم على تخفيض الالتهاب الذي يؤذي الشّرايين و يزيد أمراض القلب.
فضلاً عن ذلك، إنَّ الأحماض الدّهنية أوميغا-ثلاثة تساهم في:
تخفيض مستوى ثلاثي الغليسريد (Triglycerides)في الدّم،
تخفيض ضغط الدّم (Blood Pressure)،
تقليل تجلّط الدّم (Blood Clotting)،
تدعيم المناعة (Immunity)،
تحسين أعراض إلتهاب المفاصل (Arthritis)،
وتحسين القدرة على التّعلم عند الأطفال.

ماذا عن الزّئبق في الأسماك؟

أكّدت الدّراسات أنّ فوائد تناول الأسماك بالكميّات الموصّى بها و المذكورة أعلاه، تفوق مخاطر إحتوائها على الزّئبق.
أما بالنسبة للنساء اللّواتي تخططن للحمل، الحوامل، المرضّعات أو الأطفال دون سنّ 12 فينبغي أن يحدّوا من كميّة تناول الأسماك لتفادي مخاطر الزّئبق:
تناول حوالي مئة و سبعين غراماً ، مرّتين في الأسبوع من الأسماك والصّدفيات التي لا تحتوي على الكثير من الزّئبق ، كالسلمون ، القريدس ، والتونة المعلبة.
الإمتناع عن تناول: سمك القرش ، سمك الّسيف ، الإسقمري و غيرها من أنواع الأسماك التي تحتوي على الزّئبق .
هل يمكن الحصول على الأحماض الدّهنية أوميغا-ثلاثة من خلال تناول أطعمة أخرى غير السّمك؟
يمكن الحصول على الأحماض الدّهنية أوميغا-ثلاثة من خلال تناول :بذور الكتّان، زيت بذور الكتّان والجوز وزيت الكانولا وفول الصّويا وزيت فول الصويا…
ولكن ما زالت الأدلّة العلميّة تشير أن الأحماض الدّهنية أوميغا-ثلاثة المتناولة من الأسماك صحيّة للقلب أكثر من التي هي متناولة من الأطعمة الأخرى المشارة أعلاه.
هل الأفضل الحصول على الأحماض الدّهنية أوميغا-ثلاثة من الغذاء أو من المكمّلات الغذائية؟
بالتأكيد الأطعمة، بما أنّ النباتات والأسماك التي تحتوي على الأوميغا-ثلاثة لديها العناصر الغذائية الجيدة الأخرى، مثل البروتين والفيتامينات والمعادن.
لذلك يُنصح للذين لا يأكلون السّمك أو غيرها من الأطعمة الغنيّة بالأوميغا-ثلاثة النّظر في اتّخاذ المكمّلات الغذائيّة 500ملغ في اليوم.
صرّحت إدارة الغذاء والدواء(Food & Drug Administration (FDA)) عن ضرورة:
عدم تخطّي أكثر من ثلاث غرامات يومياًّ من الأوميغا-ثلاثة من الّسمك.
عدم تخطّي أكثر من غرامين يومياًّ من الأوميغا-ثلاثة من المكمّلات الغذائية.

00

الأوميجا 3 تحمي الدماغ من أضرار الوجبات السريعة

واليوم أثبت باحثون من جامعة ليفربول أن الوجبات الغذائية الغنية بأحماض الاوميجا 3، مثل زيت السمك، يمكن أن يمنع هذه الآثار السلبية من خلال تحفيز منطقة من الدماغ في التحكم في التغذية، التعلم والذاكرة.

وقام فريق من الباحثين من معهد جامعة أمراض الشيخوخة والأمراض المزمنة في النظر الى العديد من الأبحاث التي أجريت في مناطق مختلفة من العالم للتأكد من الدور الذي تلعبه أحماض الأوميجا 3 في انقاص الوزن.

فوجد الباحثون من خلال النظر الى 185 ورقة بحثية أن الأسماك الدهنية تلعب دوراً هاماً في الحد من ضرر الأطعمة ذات الدهون العالية على دماغ الإنسان، وتتمثل هذة الأطعمة في الوجبات السريعة والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، والسكر المكرر وهما من أكثر المواد الغذائية التي تسبب زيادة في الوزن وتباطئ عملية التمثيل الغذائي مما يؤثر على الدماغ.

ومن جانبهم أكد العلماء على سهولة ملاحظة تأثيرات هذه الدهون العالية على بنية الدماغ، وتحديداً إنتاج الخلايا العصبية الجديدة، لذلك تربط العديد من الدراسات بين السمنة وأمراض الأعصاب.

فوائد تناول الأسماك والمأكولات البحرية

محاربة أمراض القلب

يساعد تناول الأسماك في رفع نسبة الكوليسترول الصحي في الجسم مما يعني الحماية من الإصابة بأمراض القلب المختلفة، كما يعمل تناول المأكولات البحرية على التحسين من أداء الدورة الدموية لتتمتعي بالمزيد من النشاط والحيوية، لذلك لا تتوقفي عن تناول وجبة من المأكولات البحرية مرة أسبوعيًا.

آلام المفاصل

يساعد تناول وجبة من السمك أسبوعيًا في علاج آلام المفاصل والروماتيزم كما يحارب ضد أمراض المناعة الذاتية، لذلك قومي بتناول وجبة من السمك وشجعي أطفالك على تناول هذه الوجبة الغنية بالفيتامينات لتحمي نفسك من أمراض آلام المفاصل ولتحمي أطفالك من أمراض المناعة الذاتية.

الحماية من الاكتئاب

قد نمر بفترة نصاب فيها بأعراض الاكتئاب المزعجة وذلك نتيجة نقص كمية عنصر الأوميجا 3 من الدماغ، وهذا العنصر متوفر بكثرة في المأكولات البحرية والأسماك وهذا ما يجعلها سبب رئيسي ورائع في علاج حالات الاكتئاب وينصح بها الأطباء النفسيون لعلاج حالاتهم، قومي بتناول الأسماك مرة أسبوعيًا لتحمي نفسك من أخطار الإصابة بالاكتئاب.

الحماية من الربو

ذكرت الدراسات الطبية والأبحاث أن تناول الأطفال لوجبة من السمك والمأكولات البحرية يحميهم من الإصابة بمرض الربو المزعج، لذلك لا تحرمي أطفالك من تناول الأسماك والمأكولات البحرية لتحميهم من الإصابة بمرض الربو.

لكن لماذا ينصح خبراء التغذية بتناول الأسماك خاصة الدهنية أكثر من اللحوم؟

إليكِ بعض الفوائد الغذائية التي تحتويها الأسماك الدهنية:

الأسماك الدهنية تحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية:

*تحتوي الأسماك على كمية من السعرات الحرارية أقل، وحتى الأسماك الدهنية (فإنها تحتوي في معظم الأحيان على 6 إلى 10% من الدهون) نادراً ما تحتوي على أكثر من 130 إلى 150 وحدة حرارية، لذا فهي طعام مثالي للذين يبحثون عن الرشاقة.

وتركز حميات غذائية متعددة على تناول كميّات كبيرة من الأسماك، فهو غذاء يحتوي على القليل من الوحدات الحرارية والشحوم والدهون وغني بالبروتينات والمواد المغذية الضرورية للجسم.
تحتوي الأسماك على الحديد الحيواني:

انه الحديد الذي يمتصه الجسم بشكل جيد، ويجب الحذر من أن النظام الغذائي الذي يعتمده الشباب والنباتيون، والحميات الغذائية القاسية التي تتبعها بعض النساء، تفتقر في معظم الأحيان إلى الحديد.

ومن مظاهر ذلك الشعور بالتعب والإرهاق، والشحوب ونقص في المناعة أو فقر الدم (الأنيميا) في الحالات شديدة الخطورة.

لذا ينصح المتخصصون بتناول السمك لأنه بديل ممتاز عن اللحم.
تحتوي الأسماك إلى جانب الحديد على كميات كبيرة من الأملاح المعدنية ومنها:

  • الفوسفور وهو مكوّن أساسيّ للعظام.
  • الزنك والنحاس اللذان يؤديان دوراً هاماً في نمو الجسم.

  • الكالسيوم الموجود في اللحم وفي جلد السمك.

هذا فضلاً عن العناصر الغذائية الضرورية ومنها الفلور والسيلينيوم والكوبلت، والفيتامينات وبخاصة الفيتامين B وأبرزها الفيتامنين B2 وB12.
تناول الأسماك يخفض الإصابة بأمراض القلب:

أثبتت الدراسات العديدة أن تناول الأسماك يخفّض من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ولكي تنعمي بفوائد السمك المتعددة، تناولي الأنواع الدهنية التي تأتي من البحار الباردة (كالسلمون البري والسقمري والرنكة والتونة) مرتين إلى 3 مرات أسبوعياً عوضاً عن اللحوم.
الأسماك الدهنية تحتوي على أحماض دهنية مفيدة لخلايا الجسم:

تحتوي الدهون الموجودة في هذه الأسماك على أحماض دهنية غير مشبعة تساعد في مقاومة البرد وتحافظ على أغشية الخلايا، كما أنها تخفّض مستوى الكولستيرول الضار، وتحسن الذاكرة، وتقي من سرطان الثدي، وتحافظ على مستوى الجيّد منه، وكذلك أحماض الأوميغا 3 التي تحافظ على الأوعية الدموية.
تناول الأسماك الدهنية يقي من قصور القلب:

حيث أكد العلماء على أن تناول السلمون وغيره من الأسماك الدهنية مرة في الأسبوع يساهم في الحد من القصور في القلب لدى الرجال.

لذا يُنصح بالحد من تناول الأحماض الدهنية المشبعة وتناول الأسماك بدلا من اللحوم، لخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
تناول الأسماك الدهنية يقلل الإصابة بضمور العين.

نصحت دراسة أميركية كبار السن بتناول الأسماك الدهنية مرة واحدة في الأسبوع على الأقل، مؤكدة أن ذلك يقلل خطر فقدان الرؤية نتيجة الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالسن.
الأسماك طعام خفيف للرشاقة:

أثناء اتباع الحمية ينصح بتناول السمك كثيراً في حالة ما إذا كنتِ ترغبين بالحفاظ على رشاقتك. ولكن للاستفادة من منافع السمك في ما يتعلق بالحمية، يفضّل تحضيره على البخار أو في الفرن، فأساليب الطهي هذه تحافظ على طعم السمك اللذيذ وفوائده الغذائية.
تناول الأسماك الدهنية يمنع سرطان الأمعاء:

وجدت دراسة أن الرجال والنساء الذين يتناولون نسبة أكبر من الأسماك والمأكولات البحرية، هم أقل عرضة لتكوين سرطان الأمعاء، بنسبة 39 بالمائة من الذين لا يتناولن تلك الأطعمة. وذلك لتوفر أوميجا 3 في دهون الأسماك، ويمكن الحصول عليه من الأسماك الدهنية مثل السالمون، المكريل، السردين والرنكة.

الفوائد الصحية للأسماك المملحة والمدخنة:

تتميز الأسماك بصفة عامة باحتوائها على نسبة مرتفعة من الأوميجا 3 وهو أحد الأحماض الدهنية التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية. كما تعد الأسماك من أهم مصادر البروتين الحيواني.
أضرار الأسماك المملحة والمدخنة:

تشير الدراسات إلى احتمالية وجود بعض أنواع البكتيريا والطفيليات في بعض أنواع الأسماك المملحة والمدخنة والتي تنتقل للأسماك أثناء عملية التمليح والتدخين ومن أخطر أنواع هذه البكتيريا ما تعرف ب Clostridium botulinum والتي تفرز نوع من السموم يؤثر على الجهاز العصبي ويؤدي في حالات الإصابة الشديدة إلى الوفاة.
وأول علامات الإصابة بهذا النوع من البكتيريا هو حدوث نوبات شديدة من الإسهال تستمر من يوم إلى 3 أيام وتكون مصحوبة بضيق في التنفس مع الشعور بتقلصات في المعدة والأمعاء، وجفاف في الفم.
كما أن الإفراط في تناول الأسماك المملحة يتسبب في ارتفاع ضغط الدم بصورة خطيرة وخاصةً على مرضى القلب وارتفاع ضغط الدم ومرضى اختلال وظائف الكلى.
أهم النصائح التي يجب إتباعها عند تقديم الأسماك المملحة والمدخنة:

يجب حفظ الأسماك المملحة في الفريزر قبل تناولها ب 48 ساعة للقضاء على الطفيليات.
تقديم الخس والخيار مع الأسماك المملحة لتجنب الإصابة بالحموضة.
غسل الأسماك المملحة بخليط من الخل والليمون لتقليل نسبة الملح فيها.
أضيفي عصير الليمون الطازج على الأسماك قبل تناولها لقتل البكتيريا.
يجب شراء الأسماك المملحة من مصدر موثوق لضمان سلامة تصنيعها وتخزينها.
يفضل تناول البصل الأخضر مع الأسماك المملحة نظراً لاحتوائه على العديد من المضادات الطبيعية للبكتيريا.
يمكن قلي الأسماك المملحة في زيت ساخن جداً للتخلص من الميكروبات.
بعد تناول الأسماك المملحة يُنصح بتناول الأطعمة الغنية البوتاسيوم كالبقدونس والموز والذي يساعد على إخراج الملح الزائد من الجسم. كما يمكن تناول بعض المشروبات العشبية التي تساعد على تطهير المعدة كالنعناع، والشاي الأخضر والقرفة.
إذا لاحظت ِأحد الأعراض السابق ذكرها بعد تناول الأسماك المملحة يجب استشارة طبيب فوراً.
استمتعي بأعياد الربيع مع إتباع النصائح السابقة لحماية أفراد أسرتك والحفاظ على سلامتهم.

في السطور التالية سنعرض عليك أنواعاً مختلفة من الأسماك التي يتم إستخدامها في علاج بعض الأمراض.

– التونة:

إذا أصبت بنقص الحديد يمكن للتونة أن تقوم بعلاجكِ كما أنها تقوم بطرد البلغم من جسمكِ أيضاً.
– البطارخ او الكافيار:

تقوم بطرد البلغم و تقضي على الغازات كما أنها مشهورة بتزويد القدرة الجنسية للرجال.
– الحبار:

تقوم بمعالجة مرض إلتهاب المفاصل و تساهم في تخفيف الجروح و التقرحات في الجسم و تعالج الزكام.
– القبقب:

هو نوع من أنواع سرطان البحر و يستخدم في علاج مرض الجدري و السعال الديكي.
– البصر:

هو كائن يعيش في قوقعة تلتصق بأعشاب البحر و يتم أكل لحمه أو عمل حساء منه وهو يقوم بعلاج الإمساك و المشاكل التي تأتي في المعدة كما أنه يساهم في تقوية النظر و يقوم بمعالجة مرض البواسير.
– الحجم:

هو كائن يعيش بين الشعاب المرجانية و يتم إستخدام الزيت المستخرج من كبده في علاج مشاكل الأنف كما يقوم بخفض درجة الحرارة و يعالج الصداع و الحمى.
– الحوت:

يستخدم الزيت المستخرج منه في علاج إلتهابات البشرة والأغشية المخاطية في الأنف و النقض الذي يصيب العضلات في نموها و يعزز نمو أنسجة الأطفال كما يعالج ضعف البصر و العشى فهو يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين أ.
– غشية الختاق:

هي ظهر الحبار و يتم إستخدامها في علاج رمد العيون و ذلك عن طريق دهن جفن العين به.
– الدولفين:

يستخدم الزيت المستخرج منه في علاج الهشاشة التي تصيب العظام و مرض الدرن عن طريق دهن الجسم بإستخدامه أو يمكن أيضاً شربه كما يستخدم شحمه في علاج الإلتهابات التي تصيب المفاصل.
– الجمبري:

يستخدم في علاج الآلام التي تصيب البطن كما أنه يقاوم العديد من الأمراض الأخرى و يحمي الجسم من الإصابة بها.
– الرعاش:

يستخدم في علاج مرض الدرن الرئوي كما أنه يقوم بإيقاف النزيف و يعالج مرض إلتهاب المفاصل و الآلام التي تصيب الظهر.
– السيجان:

هو كائن يعيش بين الشعاب المرجانية و يستخدم الزيت المستخرج منه في علاج إلتهابات المفاصل و العضلات و أعصاب الجسم.
– الشاقة:

هو كائن يعيش بين الشعاب المرجانية و يتم إستخدامة في علاج الآلام التي تصيب الأعصاب و إلتهابات المفاصل.
– الكابوريا:

تستخدم في علاج مرض السعال الديكي.

0