انواع البواسير و طرق علاجها طبيعيا

0

اذا كنت تعاني من البواسير و تبحث عن كيفية تسكين اوجاعها و التخلص منها بشكل طبيعي و نهائي نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال مذهل يشمل انواع البواسير و طرق علاجها طبيعيا.

0

مفهوم البواسير

إنّ البواسير هي انتفاخات تحصل في شبكة الأوعية الدمويّة الوريديّة لمنطقة الشرج، وغالباً ما تعاني هذه البواسير من التورّمات، والالتهابات، والتجلّطات، وظهور الدّم.
وتعتبر البواسير من أكثر اضطرابات الشرج شيوعاً، والبواسير عبارة عن انتفاخات تحصل في شبكة الأوعية الدموية الوريدية لمنطقة الشرج، مع تدلّي وبزوغ الأوردة المحيطة بالشرج إلى الخارج لذلك ممكن تسميتها أيضا بدوالي الشّرج، وتشبه إلى حد ما دوالي أوردة السّاقين؛ إلّا أنّها تحدث في قناة الشرج.
ويمكن تقسيم البواسير حسب نوع الأوردة المتدلّية إلى: البواسير الخارجيّة، والبواسير الداخليّة.

أعراض البواسير

•النزف، غير المؤلم، اثناء عمل الامعاء. واحيانا، يمكن ملاحظة القليل من الدم الاحمر اللامع على ورق التواليت او على حوض المرحاض
•الحكة او التهيج في منطقة فتحة الشرج
•الالم او الاحساس بعدم الراحة
•البواسير الظاهرة والبارزة خارج فتحة الشرج
•انتفاخ (ورم) حول الفتحة الشرجية
•نتوء مؤلم، او شديد الحساسية، بجانب فتحة الشرج
•تسرب (ارتشاح) البراز

يقسم مرض البواسير إلي قسمان أو نوعان، ألا وهما البواسير الخارجية والبواسير الداخلية، فإن للبواسير 4 درجات رئيسية للإصابة. والطريقة المثالية لتشخيص البواسير يجب أن تكون من خلال الطبيب المختص بعد أن يفحص المريض إكلينيكياً ويستخدم فحص منظار المستقيم والشرج ويتعرف علي شكاوي المريض، وأحياناً يطلب بعض الفحوصات اللازمة ليتأكد من أن المريض مصاب بمرض البواسير

أعراض البواسير الداخلية :

ظهور دم متقطع بعد التغوط على هيئة قطرات أو نقاط و يكون التغوط كبيرا و خشنا مع عدم الشعور بأي ألم و هذا هو السبب الذي يجعل المريض لا يشعر أنه مصاب بالمرض إذا كانت البواسير قريبة من فتحة الشرج حتى تمتلئ بالدماء و تكون حينها تكونت الجلطة.

– تختلف البواسير عن القطع الشرجي بحيث أنها لا تجعل المريض يشعر بالألم أما في القطع الشرجي فإن الألم يستمر لعدة ساعات بعد الانتهاء من التغوط و لذلك يجب على المريض أن يقوم بإجراء الفحص الطبي فورا كي يتأكد من أن سبب حدوث النزيف ليس له علاقة بظهور ورم خبيث في المستقيم.

– حجم الجلطة و هيئتها قد تختلف فقد تكون بحجم حبة البازلاء أو بحجم حبة الجوز لكن في الحالتين تكون عبارة عن كتلة تحيط بفتحة الشرج ذات لون أزرق و بعد أن تذوب الجلطة يزول الألم مكونا أكياسا جلدية صغيرة.

أعراض البواسير الخارجية :

– تظهر البواسير بشكل واضح عن طريق النظر لأنها تكون بارزة لخارج فتحة الشرج على هيئة كتلة متدلية.
– يشعر المريض بالألم و بالرغبة في الحكة.
– تحدث التهابات في غالبية الأحوال تتسبب في ظهور إفرازات مائية و قد تحدث نزيفا دمويا في حالات نادرة.

مضاعفات البواسير :

– حدوث الالتهابات في منطقة الشرج و الفتحة نفسها نتيجة الإفرازات المستمرة من البواسير.
– تجلط الدم مما يتسبب بدوره في الإصابة بالتضخم الشديد.
– الإصابة بمرض فقر الدم نتيجة استمرار النزيف لفترات طويلة.
– سقوط الشرج نتيجة إصابة العضلات التي تحيط به بالترهل و الفشل في التحكم بها.

أسباب البواسير

تميل الاوردة الموجودة حول فتحة الشرج، عادة، الى الانقباض نتيجة للضغط ومن الممكن ان تنتفخ. والاوردة المنتفخة قد تنتفخ نتيجة للضغط الشديد في المنطقة السفلية من المستقيم.
هذا الضغط الشديد يمكن ان ينجم عن احد العوامل التالية:
•الجهد اثناء عمل الامعاء
•الجلوس المطول والمتواصل على حوض المرحاض
•الاسهال المزمن، او الامساك المزمن
•الوزن الزائد
•الحمل
•ممارسة الجنس الشرجي
وبالاضافة الى ما ذكر، قد يكون احد اسباب مرض البواسير نتيجة عامل وراثي. ويزداد احتمال الاصابة بمرض البواسير مع التقدم في السن، لان الانسجة الداعمة لاوردة المستقيم واوردة الشرج تضعف وتنقبض مع تقدم السن.

أفضل علاجات للبواسير في المنزل :

1- الألياف الغذائية :

الألياف الغذائية قد تساعد في تخفيف أعراض البواسيرو النزيف يمكن أن تخفف أيضا من البراز وزيادة حجمها، مما تساعد على تقليل الإجهاد. هناك الكثير من الطرق للحصول على المزيد من الألياف. تبدأ من خلال تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب والفواكه الطازجة والخضروات والحبوب الكاملة، وزيادة الألياف تدريجيا لتجنب الانتفاخ والغاز. زيادة تدريجيا كمية من 25-30 غراما من الألياف يوميا. وينبغي أيضا زيادة كمية السوائل أو الإمساك قد تزداد سوءا.

000

2- بيوفلافونويدس :

بيوفلافونويدس او فيتامين P هو فيتامين يشير الى العديد من المكونات الغذائية و هذا المركب لا ينتجه الجسم و ولكن يتم توافره من خلال النظام الغذائى الموجودة بشكل طبيعي في الفواكه الحمضية مثل البرتقال والليمون. تستعمل لتحقيق الاستقرار وتعزيز الأوردة والشعيرات الدموية وتقليل الالتهاب، والمعروف أن بيوفلافونويدس يقلل من النزيف، وعدم الراحة والألم الحاد. و هيسبيريدين وربما غيرها من بيوفلافونويدس الحمضيات لديها القدرة على التفاعل مع العديد من الأدوية مثل مضادات التخثر، مضادات الصفيحات، دواء ضغط الدم، و مثبتات الجملة العصبية المركزية، لذلك فمن المهم استشارة الطبيب .

3- قشور سيلليوم :

سيلليوم مصدر غني بالالياف وهي بذور مستخدمة لأغراض طبية، البراز الصلب قد يزيد سوءا في البواسير فتتسبب في المزيد من النزيف والألم. قومي بوضع قشر سيلليوم، مع الألياف الغذائيه، مما يجعل البراز أكثر ليونة ويخفف تحركاتها. تستهلك بشكل منتظم قد تساعد في الحد من الإجهاد و توفيرالوقت للشفاء.

4- زيت شجرة الشاي :

فوائد زيت شجرة الشاي في الحد من الالتهابات وعلاج البواسير بشكل طبيعي. لأنه قوي جدا، وينبغي دائما تخفيفه عن طريق خلطه مع الزيت. أضيفي واحد أو اثنين من قطرات من زيت شجرة الشاي مع الناقل للنفط مثل زيت الخروع أو زيت اللوز الحلو وتطبيقه مباشرة على المنطقة الملتهبة بمساعدة قطعة من القطن نظيفة. كرري العملية بشكل منتظم لتقليص البواسير حتى أنها تشفي تماما. الزيوت الأساسية الأخرى التي قد يكون لها تأثير الشفاء هي زيت اللافندر الأساسي والضروري النفط روزماري.

5- زيت الزيتون :

زيت الزيتون هو عنصر آخر كبير يساعد في علاج أعراض البواسير. لديه خصائص مضادة للالتهابات التي تريح المنطقة ويقلل من الانزعاج. وعلاوة على ذلك، لأنه يزيد من مرونة الأوعية الدموية والحد من الصدمة لتمرير البراز الصلب. استهلكي كميات صغيرة من زيت الزيتون مع الغذاء على أساس منتظم قد يحسن وظائف حركة الامعاء بسبب وجود الأحماض الدهنية الأحادية في زيت الزيتون. الى جانب ذلك، تغيير نمط حياتك مثل شرب المزيد من المياه والمحافظة على النظافة المناسبة سوف يساعدك على التخلص من البواسير بسرعة. دائما ارتداء ملابس مريحة للحد من تهيج بسبب البواسير.

6- الألوة فيرا :

الألوة فيرا هي مادة طبيعية فعالة تساعد الإغاثة السريعة من البواسير. العمل المضادة للالتهابات من الصبارتساعد في حل للأعراض في طريقة سريعة وسهلة. قومي بتقطيع خطوط من الألوة فيرا و التخلص من الأشواك وتجميدها . طبقي الخليط على المنطقة الملتهبة لمضاعفة العمل مع انخفاض في التهاب. مجرد تطبيق الهلام المستخرج من أوراق الصبار لتهدئة وترطيب تورم الأوردة.

7- كستناء الحصان :

كستناء الحصان هي علاج الطبيعي مشترك للبواسير والدوالي. يؤخذ مستخلص من بذور نبات كستناء الحصان و هي تحتوي على كمية كبيرة من الصابونينهذه المادة الكيميائية لديها ممتلكات الدواء القابض التي تساعد على ترسيخ الأوردة. ايسكين هو مسؤول أيضا عن خصائص مضادة للذمي، المضادة للالتهابات ومضادة للمتقطعة من كستناء الحصان. وأيضا تستعمل لدعم الدورة الدموية الشعرية، لذلك إستعملي كستناء الحصان المعدة تجاريا تستخدم لعلاج البواسير. يمكن أن تؤخذ على أنها الشاي أو تطبيقها موضعيا على البواسير مع كرات القطن. استخدام كستناء الحصان تنتج تحسنا ملحوظا في الألم، وتورم ونزيف في غضون اسبوع. و فعاليته مرئية عن طريق الفحص البصري.

8- الثوم :

الثوم المعروف أيضا باسم الآليوم بيسوم ، هوعلاج الطبيعي مشترك لالبواسير واضطرابات في الجهاز الهضمي كما يحتوي على الأحماض الأمينية والمعادن والانزيمات مثل بيروكسيديزات وميروزيناز. و يحتوي أيضا على مضادة للالتهابات، مضاد للجراثيم، وإزالة السموم، هذه الخصائص ممتازة لعلاج البواسير. يحتوي الثوم على مشتقات الأحماض الأمينية يسمى الأليسين، التي لا يوجد لها خاصية الطبية وهو في الواقع عديمه الرائحة. ولكن عندما يتم سحق الثوم ويتم تحويله إلى الأليسين هو المسؤول عن رائحة الثوم الطازج وإنما هو أيضا عامل مضاد للجراثيم وبالإضافة إلى ذلك، فإنه أحد مضادات الأكسدة القوية لتخلص من الجذور الحرة الضارة من الجسم. الثوم يحسن الدورة الدموية، ويدمر العديد من البكتيريا المعوية ويحمي الأوعية الدموية. قومي بتطبيق الثوم إلى البواسير أو أن تأكليه نيئ أو مطبوخ فإنه يقلل الالتهاب و يقتل البكتيريا الضارة. هذه العملية للحد من تهيج والألم.

9- الترطيب :

جفاف قد تؤدي إلى تفاقم البواسير ويمكن أن يسبب النزيف. أبدا استخدام الأنسجة الجافة لمسح المنطقة المصابة لأنها قد تسبب الخدوش غير المرغوب فيها التي يمكن أن تفاقم الأوعية متورمة. بدلا من استخدام بمنديل مبلل غير المعطرة، وعدم العلاج لتمحو دون جفاف بشرتك. يمكنك أيضا وضع كبسولات فيتامين E في فتحة الشرج لتهدئة المنطقة وإعادة هيدرات ذلك.

10- الماء الدافئ :

انقعي نفسك في حوض من الماء الدافئ يمكن أن يوفر الإغاثة الفورية من الألم والحكة و يسترخي الأوعية الدموية. نقع المنطقة الملتهبة في الماء الساخن الحار 15 -20 دقيقة. مسح المنطقة بلطف باستخدام منشفة مبللة حتى لا تجف. قومي بالعملية بانتظام ستساعدك في الحد من البواسير بشكل فعال.

11- خل التفاح :

النقي والطبيعي خل التفاح مفيد للغاية في علاج البواسير الخارجية، ضعي كرة القطن ونقعها مع خل التفاح، تطبقيها مباشرة على البواسير لتخفيف الفوري. كوني متيقظة أن تطبيقه مباشرة قد يسبب إحساسا لاذعا لبعض الوقت ولكن هذا سوف يقلل الحكة والألم على الفور. البواسير الداخلية، وتستهلك ملعقة صغيرة من الخل مع الماء، ويمكن أن توفر الإغاثة من الألم والنزيف.

12- الكمادات الباردة :

الضغط باستخدام الكمادات الباردة تساعد في علاج البواسير وتقليصها لتصبح صغيرة في الحجم. وسوف تقلل الألم وتقديم الإغاثة الفورية من الحكة. سيكون من الأسهل لتمرير البراز مرة واحدة يتم تقليل التورم. قومي بالإتفاف بعض الثلج في قطعة قماش نظيفة وتطبيقه مباشرة على البواسير. كرري العملية عدة مرات، في اليوم سوف تساعدك على انقباض الأوعية الدموية والحد من البواسير بشكل فعال.

علاج البواسير الخارجية بجميع الطرق الممكنة

علاج البواسير الخارجية له العديد من الطرق والسبل الممكنة والتي سنستعرضها سوياً في النقاط التالية:

أولاً: علاج البواسير الخارجية بالثلج:

في هذه الطريقة يتم عمل كمادات من الثلج، بحيث توضع هذه الكمادات علي مكان الإصابة لمدة ما بين 5 : 20 دقيقة يومياً. وللحصول علي أفضل نتيجة ممكنة ننصح بنقع مكان الإصابة في حمام ماء بارد لمدة مناسبة تتراوح ما بين 15 : 30 دقيقة لتنظيف مكان الإصابة جيداً وتقليل الاحتقان وتسكين الألم واختفاء الاعراض.

ثانياً: علاج البواسير الخارجية بالعسل:

العسل المقصود هنا هو عسل النحل الطبيعي، ويمكن علاج البواسير الخارجية باستخدام العسل حيث ثبتت فعالية العسل في تسكين الألم فورياً. وذلك من خلال دهن مكان الإصابة بعد الانتهاء من التغوط (التبرز) وتنظيف المكان، كما يمكن تطبيق الطريقة نفسها عند الشعور بألم. والميزة هنا هي انه لا يوجد نوع محدد للعسل المطلوب، فعسل البرسيم أو العسل الجبلي أو عسل الموالح أو أي قطفة أخري يمكن استخدامها لهذا السبب.

ثالثاً: علاج البواسير الخارجية بالأعشاب:

هناك العديد من الأعشاب الطبيعية التي ثبتت فعاليتها في علاج البواسير الخارجية أو تحسين حالتها بشكل كبير، وأهم هذه الأعشاب هي الحبة السوداء (حبة البركة) والعاقول والمره والآس والعوسج وبذر الكتان والسنامكي والريحان والقرفة والشوفان والحرمل والنعناع والهماميلس والحلبة والهليلج والحلتيت وكف مريم وعرق السوس، بالإضافة إلي بذر الكتان والعاقول وزيت الخروع والحنظل والماميران وبذر قطونا وعشبة البواسير (Pilewort). كما ثبتت فعالية كلاً من البصل والموز بوجه خاص في تخفيف الألم وتسكينه ومكافحة الأعراض. ولكل عشبه طريقتها الخاصة في الاستخدام والتي ثبتت فعاليتها في تحسين حالة مريض البواسير الخارجية بشكل كبير، وفي موضوع قادم سنوفر جميع هذه الطرق، فتابعونا.
لكن أهم وأولي ما يمكن فعله للبواسير الخارجية أولاً هو علاج الإمساك بشكل نهائي من خلال تعديل النظام الغذائي والسلوكيات المتبعة، حيث يجب إدخال الألياف إلي النظام الغذائي بكثرة والمتوفرة بالفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة، كما يجب شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً. ومن ناحية أخري هناك بعض السلوكيات الخاطئة التي يجب تجنبها مثل تجنب التأخر علي الذهاب إلي الحمام، وتجنب التأخر بداخله، واستشارة الطبيب لأخذ بعض الملينات إذا لزم الأمر.

الوقاية من البواسير

الطريقة الافضل للوقاية هي الاهتمام بان يكون البراز رخوا، بحيث يستطيع العبور بسهولة.
ومن اجل الوقاية، او التخفيف من حدة اعراض البواسير، يفضل اتباع التدابير التالية:

•تناول اطعمة غنية بالالياف الغذائية
•الاكثار من شرب السوائل
•التفكير في امكانية تناول الياف غذائية كمضاف غذائي (Food additives)
•الامتناع عن بذل مجهود شاق
•الدخول الى المرحاض فور الشعور بالحاجة (عدم كبح الحاجة)
•ممارسة الرياضة
•الامتناع عن الوقوف والجلوس لفترات زمنية طويلة

نصائح لمن يعانون من البواسير :

1- تحسين نظافة الحمام و جعله أقل احتمالا لتشكل البواسير الخارجية . على سبيل المثال، استخدم المناديل او المناشف بعد دخول الخلاء و هذه مناديل متوفرة في معظم محلات البقالة ويمكن أن تبقى في الحمام .

2- اذا كنت تعاني من نوبات البواسير المؤلمة بدون الإحساس بتحسن على الإطلاق العمل على التردد على الحمام عدة مرات يوميا، لمدة عشر دقائق في كل مرة. أيضا ، قد تحصل على بعض الراحة من خلال وضع الكمادات الباردة على المنطقة المصابة .

3- وضع كيس من الثلج على منطقة البواسير هو حل سهل. حزمة الجليد يمكن أن تساعد في تقليل الألم من البواسير بحيث توضع مباشرة على البواسير .

4- غالبا ما تسبب البواسير فرط في عضلات الأمعاء . ولذلك فمن المهم بالنسبة لك للبقاء على بينة من الاجهاد اليومي إذا كنت تعاني من البواسير المتكررة.

5- قد تحصل البواسير بسبب رفع الأحمال الثقيلة . إذا كنت تعاني من البواسير كل الوقت يجب ان تبحث عن وسيلة للتقليل من رفع أي شيء ثقيل .

6- لتخفيف آلام البواسير، وكنت تعاني من السمنه خصوصا وجود الوزن الزائد في منطقة البطن يزيد الضغط في الأوردة . يمكنك تقليل هذا الضغط من خلال فقدان الوزن و اتباع نظام غذائي عالي الألياف وتجنب أخذ الأدوية المسهلة لانقاص وزنه .

7- تناول المكملات من الألياف كل يوم ، وخاصة إذا كنت لا تستهلك الكثير من الفواكه والخضار والحرص على شرب 64 أوقية من الماء يوميا .

8- يجب أن تشرب الكثير من الماء يوميا. وهذا يساعد على تجنب الألم و الراحة من البواسير. الماء هو علاج رائع للإمساك ، وقله شرب الماء هو سبب شائع للبواسير. كما يمكن أن تساعدك على تطهير شامل من قبل الجسم في محاولة لشرب 10 أكواب من الماء كل يوم.

9- تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل أو الكافيين , هذا النوع من الأطعمة يمكن أن يسبب تهيج الأمعاء وتفاقم البواسير . وعلاوة على ذلك، قد تكون هذه الأطعمة تعمل على زيادة الالتهاب الموضعي ، وتسبب الألم حتى لايمكنك الجلوس أو استخدام المرحاض .

10- لا تعتمد على الأدوية المسهلة , هذه المسهلات يمكن أن تساعد في الحالات المرتبطة بالإمساك بحيث يسهل حركة الأمعاء ، ولكن لا يمكن علاج مشكلة البواسير نفسها .

11- إذا كنت تعاني من البواسير، طريقة واحدة جيدة للحصول على بعض الراحة عند الجلوس هي استخدام وسادة على شكل دونات . تم تصميمها لأسفل لتعطي أكثر راحة في حين الاضطرار إلى الجلوس مع البواسير.

12- تشغيل حمام فاتر والجلوس فيه مع الركبتين في زاوية . المياه حول البواسير تساعد على تخفيف الألم والالتهاب والماء الدافئ يساعد الدم للوصول الى البواسير ، وسيعمل على التخلص من التورم والألم .

دراسات عن البواسير

العلاقه بين البواسير واضطراب الانتصاب والنشاط الجنسي عند الرجال.

كشفت دراسه جديده من تايوان عن العلاقه بين البواسير واضطراب الانتصاب والنشاط الجنسي عند الرجال.
واشارت الي انها علاقه “مريبه” وهذه العلاقه المريبه بين نهايه القناة الهضمية وعضو التناسل الذكري، حيث عمل الاطباء من جامعه تايبه علي دراسه مقارنه شملت 6310 مرضي يعانون حالة اضطراب الانتصاب وضعف النشاط الجنسي.
وقارنوا النتائج في هذه المجموعه بنتائج دراسه موازيه اجريت علي مجموعه مقارنه تضم 31550 رجلا لا يعانون ضعف الانتصاب.
وكشفت الدراسه عن ان 24.9% من مجموع الاشخاص الذين يعانون الاضطراب الجنسي، اي نحو الربع، كانوا يعانون من البواسير، اما هذه النسبه في مجموعه المقارنه فلم تكن تزيد علي 14.2%.وحسب التقرير الذي نشرته “مجله الطبيب الالماني” فان الاطباء لا يعتقدون ان الاعراض الناجمه عن البواسير، مثل النزف والالام والمعاناه النفسيه… الخ، هي السبب في رفع نسبه المعانين من الضعف الجنسي بين “البواسيريين”.وعلي عكس التوقعات ايضاً، لم يكن الضعف الجنسي، الذي يرتبط بالبواسير، مقصوراً علي الفئات العمريه المتقدمه، لان الفئات العمريه الشبابيه كانت اكثر تاثراً بالحاله. وفي مجموعه الشباب تحت سن 30 سنه، بين مجموعه المعانين من اضطراب الانتصاب، كانت نسبه المعانين من البواسير19.7%، وتقل بين الشباب من الفئه العمريه نفسها، في مجموعه المقارنه، الي نسبه 6.2% فقط.وفي مجموعه المعانين من اضطراب الانتصاب، من فئه سن 30 – 40 سنه، كانت نسبه المعانين من البواسير ترتفع الي 24.3%، والي 11.1% في مجموعه المقارنه. ثم تقل هذه النسب مع فئه الاعمار فوق الاربعين، في كلا المجموعتين.عوامل واسباب اكتفي الاطباء التايوانيون بعرض نتائج الدراسه مع اشارات فقط الي العوامل التي قد تربط العلاقه بين البواسير والقدره علي الانتصاب.ونقلت مجله “الطبيب الالماني” ان المشرفين علي الدراسه اشاروا الي ان قرب الاعصاب المغذيه للمستقيم من العقده العصبية المغذيه للبروستاتا قد يكون السبب. فهذه العقده مسئوله الي حد كبير عن الانتصاب، وربما ان ضغط الاورده المتورمه (البواسير) علي النهايات العصبيه، يضعف فاعليتها العصبيه، طبقاً لما ورد بجريده “انباء الشرق الاوسط”.

عوامل الاصابة بالبواسير قد تسبب العقم

طبقا لهذه الدراسة ان هناك عوامل اخري مثل الالتهاب المزمن في الأوعية الدموية، او فشل بطانه الاوعيه الدمويه في عملها، او ربما تاثير المواد المؤكسده، لا يمكن استبعادها، لكن الضغط الميكانيكي (المتمثل في وجود الاورده المتضخمه) قد يكون العامل الحاسم.واوضحت دراسه سابقه لاطباء جامعه تايبه اثبتت العلاقه بين المعالجه التصلبيه للبواسير باصابه بعض مرضي البواسير بالعقم.

اهمال البواسير قد يؤدي للاصابة بالسرطان

حذرت دراسة حديثة لمعهد الأبحاث الصحية في العاصمة التشيكية براغ، من نتائج صحية خطيرة على صحة الإنسان، في حال إهمال علاج البواسير، حيث يكون العلاج بالمراحل الأولى من الإصابة أسهل ولا يتطلب أي عمل جراحي، في حين مضاعفات الإصابة بمراحل متقدمة ينتج عنها الإصابة بأمراض خطيرة مثل سرطان القولون والبروستات.وتشير الدراسة الجديدة إلى أن البواسير بحد ذاتها لا تصيب بالسرطان، لكن المضاعفات مثل النزيف والتجلط والتغيرات الالتهابية الحادة في تلك المنطقة يؤدي إلى توسع في الشرايين فينتقل عبرها أنواع غريبة ملوثة من البكتريا ينتج عنها المرض الجديد بشكل سرطان في القولون.الطبيب الجراح أولدرجيخ برجان الشهير في براغ قال إن طبيعة الإنسان تجعله يكابر على المرض في بدايته، ويتأقلم بعد الإصابة بتلك البواسير مع المرض مفضلا تحمل بعض الآلام على مراجعة الطبيب، خاصة النساء اللواتي يصبن بهذا المرض بنسبة 70% مقارنة بالرجال في مرحلة ما بعد الحمل والولادة.ويضيف برجان للجزيرة نت أن مرض البواسير، ينتج عنه تدفق كمية زائدة من الدم في الأوردة في منطقة الشرج ليرتفع الضغط فيها محدثا “خلال” في جدرانها لتتمدد وتتورم يصعب بعدها عودة الدم إلى الأوردة في البطن، وتبقى هناك بشكل ما يعرف باسم البواسير.ويرى برجان أن بعض الحالات يمكن علاجها دون العمل الجراحي، في حال الانتباه للإصابة في بدايتها بوضع برنامج بشكل يراعي التغذية، عبر الإكثار من الألياف والخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة القشرة، أو الإكثار من شرب الماء الصافي وعدم الجلوس طويلا والمشي يوميا واستخدام الملابس الداخلية القطنية والاعتناء بالنظافة بشكل دائم، أما في حالة التجلط الدموي الذي ينتج عنه آلام شديدة ونزف الدم المتكرر، فيحتاج الأمر إلى عمل جراحي لإزالة الورم، يكون له الفضل الكبير في تجنب تطور المرض لمنع امتداده إلى المستقيم والقولون، وبالتالي الإصابة بالسرطان في بعض الحالات الشديدة.وحسب الدراسة فإن أنواع البواسير تنقسم إلى داخلية في الشرج وخارجية تظهر بشكل ورم متدلي، يحدث فيه نوع من التجلط الدموي، بعدها يتحول إلى لون أسود أشبه بمنطقة ميتة ينصح بإزالتها فورا، لأنها تسبب تراكم البكتريا الملوثة التي تتسبب في الامتداد لمناطق أخرى في الجسم.وتنصح الدراسة في حال بقاء البواسير دون اختفاء، بمراجعة الطبيب دون خجل ذلك لأنه هو الوحيد الذي يقدر الحالة وطرق العلاج، لتجنب المضاعفات وتطور المرض إلى مراحل يصعب معها العلاج.

0000