اهمية الواقي الشمسي

0

كريم الواقي الشمسي يعتبر مهم جدا خاصة في فصل الصيف على مجلة رجيم تعرف على اهمية الواقي الشمسي

اهمية الواقي الشمسي

كريم واقي الشمس هو أحد أهم المنتجات التي تستخدمها النساء، خاصة في الدول العربية بسبب حرارة الشمس والتعرض لها بشكل كبير.

فما هي أفضل الأنواع، وكيف يمكن اختيار كريم واقي شمس جيد وفعال.؟

أهمية واقي الشمس

تعتبر الحماية من أشعة الشمس في جميع الأعمار من الأمور بالغة الأهمية في منع أضرارها على الجلد، سواء على المدى القصير أو المدى البعيد. وبالتالي فإن استعمال الكريم الواقي من الشمس بشكل منتظم أحد أكثر الأجزاء أهمية في نظام الحماية من أشعة الشمس بالإضافة إلى خطوات السلامة الأخرى لتحقيق أفضل النتائج.

قد يحدثِ التعرض الشديد لأشعة الشمس ألماً شديداً، وقد يعرض الجسم والجلد للحروق الشمسية التي قد تكون شديدة لدرجة أنها تسبب أخطاراً كبيرة للجلد كسرطان الجلد في وقت لاحق من حياة الشخص.

وقد يسبب التعرض المستمر أو الشديد لشمس ولفترات طويلة مشاكل صحية منها:

• زيادة تجاعيد الوجه

• النمش والكلف

• بقع جلدية صباغية

• توسع في الأوعية الدموية

• تغيرات في تركيبة الجلد،مما يؤدي لشيخوخة الجلد المبكر

الحماية من أشعة الشمس

لا شك أن التقيد بالحماية من أشعة الشمس من شأنه أن يمنع الأضرار التي قد يتعرض لها الجلد سواء التجاعيد أو غيرها من الأضرار الأخرى كسرطان الجلد لذلك ينصح أطباء الجلد بالتقيد بما يلي:

• عدم أخذ الحمامات الشمسية

• لبس القبعات العريضة عنــد التعرض لأشعة الشمس

• استعمال النظارات الشمسية

• استعمال الملابس الواقية

وإذا كان لابد من التعرض لأشعة الشمس فمن المفضل استعمال واقي شمسي يحميه من أشعة الشمس، ويحتوي على عوامل حماية من أشعــة الشمس تسمى عامل الوقاية الشمسي SPF) Sun Protection Factor)

تحتوي أشعة الشمس على أشعة مرئية وأخرى غير مرئية، وتعرف الأشعة غير المرئية بالأشعة تحت الحمراء، وهي تولد حرارة مرافقة لأشعة الشمس، والأشعة فوق البنفسجية ( أ ) والأشعة فوق البنفسجية ( ب ) والأشعــة فــوق البنفسجية ( ج ) (UVC, UVB, UVA) وتسبب الأشعة فوق البنفسجية بشكل عام معظم الأضرار والمشاكل الناجمة عن أشعة الشمس لا تعتبر هذه الأشعة آمنة عند التعرض غير المحدود لها فقد تسبب:

• أضرار البشرة

• حروق جلدية

• اشتداد بعض الأمراض ذات العلاقة بالضياء

• أضرار أخرى

تعتبر الواقيات الشمسية والتي تحمي من أشعة الشمس فعالة جداً في حماية الجلد من أضرار الأشعة فوق البنفسجية له، إلا أن بقاء الواقي الشمسي لفترة طويلة على الجلد تزيد عن الساعة والنصف دون وضعه مرة أخرى قد ينقص من فعاليته الواقية، مما يسمح للأشعة فوق البنفسجية الضارة باختراقه والدخول عبر طبقات الجلد، لذلك ينصح أطباء الجلد باتباع تعليمات خاصة للحماية من الشمس.

تعليمات الحماية من أشعة الشمس:

• استعمال واقي شمسي له عامل وقاية شمسي فوق 15

• يجب استعمال واقي شمسي مقاوم للماء عند السباحة أو التعرض للماء

• يجب أن لاتزيد مدة بقاء الواقي الشمسي على الجلد ساعة ونصف دون تطبيقه مرة أخرى عندما تكون أشعة الشمس شديدة

• يفضل لبس الطاقيات الواقية للرأس ويفضل أن تكون عريضة

• اللجوء للمناطق المظللة دوماً والجلوس فيها ما أمكن

• يستحسن لبس ملابس واقية محكمة

• يستحسن أن تكون النشاطات الخارجية خارج أوقات الذروة بين العاشرة صباحاً والرابعة عصراً أي أن تكون إما باكراً أو بعد وقت العصر ما أمكن

اهمية الواقي الشمسي

فوائد الواقيات الشمسية:

تعمل الواقيات الشمسية على امتصاص أو عكس أو بعثرة أشعة الشمس التي تسقط على سطح الجلد.

تتوفر الواقيات الشمسية بأشكال مختلفة منها:

– مراهم

– جل

– محاليل

– كريمات

– بخاخات

ويجب أن تكون مكتوباً عليها الأرقام التي تحدد عامل الوقاية الشمسي (أرقام الـ SPF) وكلما كانت الأرقام أعلى تكون الحماية أكثر .

بعض الواقيات تكون ذات طيف واسع (Broad – Spectrum) وبإمكانها الحماية من نوعي الأشعة فوق البنفسجية (أ) و (ب).

ومن الجدير بالذك أن الأرقام الموضوعة على الواقي الشمسي تحدد قوة الحماية من أشعة الشمس وجب أن لا تقل عن 15 في أي واقي من واقيات الحماية من أشعة االشمس

معلومات أخرى للحماية من أشعة الشمس:

يحدث الضرر من أشعة الشمس غالباً عند التعرض بين الساعة العاشرة صباحاً والساعة الرابعة عصراً حيث تكون أشعة الشمس في ذروتها حتى في الأيام الغائمة أو في الأماكن المغطاة بلأشجار لذلك يجب استخدام الواقيات الشمسية حتى في هذه الظروف لتجنب أضرار أشعة الشمس على الجلد

معظم الألبسة التي تلبسها تحمينا من الأشعة فوق البنفسجية الضار لكن الملابس الفضفاضة والملابس الرطبة الملتصقة بالجلد قد لا تعطي حماية كبيرة بينما تعطي الملابس المنسوجة والمحاكة جيداً حماية أكبر.

مواد الكيميائية يجب تجنبها

أوكسي بنزون Oxybenzone: على الرغم من أنه يقوم بدور كبير في امتصاص الأشعة فوق البنفسجية، تظهر بعض الدراسات أنه يمكن لهذه المادة المرور من خلال الجلد إلى مجرى الدم. مما قد يسبب خلل في الهرمونات، تلف الخلايا، ويحتمل أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد.

ريتنيل بالميتات Retinyl palmitate: تظهر دراسات أجريت على الحيوانات أن هذا النوع من الفيتامين A قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد عند استخدامها على الجلد المعرض للشمس. كما أن هذه المادة لا تزيد من فاعلية الكريم لذلك يجب تجنب الكريمات التي تحتوي على هذه المادة.

البارابين: وهو من المواد الحافظة الأكثر استخداما على نطاق واسع في مستحضرات التجميل، البارابين يعمل على نحو مماثل لهرمون الاستروجين، والذي يعرف أنه يلعب دورا في تطوير سرطان الثدي.

أنواع يجب تجنبها

الكريمات الواقية للشمس التي تحتوي على مواد طاردة للبعوض قد تبدو كفكرة جيدة، ولكن ينبغي تجنبها، فالكريمات الواقية من الشمس يجب إعادة وضعها كل ساعتين وهذا يعني تجديد وضع المواد الطاردة للبعوض أيضاً مما يسبب تضرر البشرة. كما انها ليست فكرة جيدة لوضع المواد الكيميائية الموجودة في المواد الطاردة للحشرات على وجهك.

مستحضرات الوقاية من الشمس على صورة اسبراي. تكمن مشكلة هذه الأنواع أنها لا تقدم التغطية الصحيحة للبشرة لأنه من الصعب أن نرى أين، وكم وضعنا من الاسبراي. كما أنها تشكل مخاطر الاستنشاق التي قد تحفز حساسية الصدر.

هذه بعض المعلومات البسيطة عن اسياسيات اختيار الواقي الشمسي