تجنب مضاعفات السكر في رمضان

0

اذا كنت تعاني من مرض السكري و تبحث عن افضل النصائح و الارشادات الصحية لصوم رمضان المبارك فتابعنا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال المقال التالي.

00

مرض السكري في رمضان غالباً ما يكون هناك جدل حول ما إذا كان مرضي السكري ، لديهم القدرة علي الصوم في شهر رمضان أم لا ؟ و خاصة مع زيادة عدد ساعات الصوم و طول النهار .

و لكن الصيام يشجع علي العفة و التواضع و التقرب إلي الله بصالح الأعمال . و يأتي هنا أهم سؤال و هو هل صيام مرضي السكري خطر علي صحتهم أم لا ؟

يجب علي هؤلاء الأفراد إستشارة الطبيب حول تقليل الأدوية التي يتناولوها و حول إذا ما كانت هذه الأدوية أمنة بالنسبة لهم في الصيام . حيث يمكن أن يكون الصيام خطر علي صحتهم . و إستشارة الطبيب حول الإحتيطات التي يمكن إتخاذها لمنع حدوث تغيرات في مستوي السكر في الدم سواء كان إنخفاض أو إرتفاع .

لأن الإستمرار في تناول أدوية تقليل الجلوكوز في الدم خلال ساعات النهار ، يشكل خطر علي الصحة . و ينصح خلال ساعات الليل بتناول غذاء أكثر من المعتاد فترات متقطعة .

هل يجب الصيام علي مرضي السكري في رمضان ؟

ينصح هؤلاء الأفراد بعدم الصيام إذا كان يؤثر سلباً علي صحتهم . فالأشخاص الذين يعانوا داء السكري و يحتاجوا إلي تناول الأنسولين و مع الصيام قد يؤدي إلي حالات خطيرة مثل زيادة حمض الكيتوني السكري . و مع ذلك ، الصيام مع الإستمرار في تناول الأنسولين قد يتم و لكن تحت إشراف الأطباء و مختصين في مرض السكري قبل البدء في الصيام .

و قد يكون مرضي السكري الذين يتناولوا الأنسولين معافين من الصيام مثل النساء الحوامل و كبار السن و أولئك الذين يعانوا من الأمراض .

و يمكنك التحكم في مستويات السكر في الدم في رمضان من خلال :

يفضل إجراء إختبارات مستوي السكر في الدم بصفة مستمرة في رمضان ، و ذلك لأن التغير في مواعيد تناول الوجبات و نوعية الوجبات في رمضان ، قد يؤثر علي مرضي السكري . و يفضل إجراء الفحص الذاتي للسكر قبل كل وجبة تتناولها وبعد تناولها بساعتين ، للتأكد من أن النظام الغذائي الذي تتبعه مناسب لك . و الرجوع إلي الطبيب المختص في حالة حدوث أي إرتفاع لمعرفة الإجراءات اللازمة سواء بتناول دواء أو التوقف عن الصيام

يجب أن تتعرض علي أعراض إرتفاع و إنخفاض السكر في الدم . قد تكون أعراض هبوط السكر في الدم ، الشعور بالضعف و الدوخة و الجوع و الصداع و التوتر و الرجفة و العرق و زيادة معدل ضربات القلب .

إختيار الأطعمة الجيدة عند الإفطار . عندما يكون عدد ساعات النهار طويلة ، يتم تقسيم تناول الوجبات من بعد الفطار و حتي الفجر . من المهم جداً لمرضي السكري تناول ما يكفيهم من الأطعمة و الحفاظ علي تناول الأطعمة الصحية .

تناول الكربوهيدرات فهي تمد الجسم بالطاقة . و من الكربوهيدرات الصحية لمرضي السكري الأرز البني و الحبوب الكاملة و الخضروات فهي أفضل من تناول الأرز الأبيض و الحبوب الغير كاملة أو البطاطس .

تجنب تناول كميات كبيرة من الحلويات علي الإفطار ، و ذلك لأن الحلويات نتشر بجميع أنواعها و لكنها ليست جيدة لمرضي السكري . و قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الحلويات إلي إصابة مرضي السكري بأمراض القلب و الأوعية الدموية بالإضافة إلي الإرتفاع الكبير في السكر في الدم . يمكنك إختيار الحلويات الصحية و التي تحتوي علي الكربوهيدرات البيضاء كالبوظة أو القطايف المشوية و المحشوة بالجوز أو بالجبنة قليلة الدسم . و يفضل تجنب الأطعمة المقلية و منتجات الحليب الدسمة و الزبدة و القشدة . و يفضل التمسك بتناول أجزاء صغيرة من الحلويات ، و عدم الإفراط .

و إذا حدث هناك أي إرتفاع في نسبة السكر في الدم ، قد يكون من الأفضل عدم الإستمرار في الصيام .

يفضل لمرضي السكري تناول المكسرات و الأسماك الزيتية و الأفاكادو و الزيتون فهي مصادر جيدة للطاقة و تساعد علي زيادة معدلات الكوليسترول الجيد .

تناول البروتينات فهي مصادر جيدة للطاقة و تجنب تناول الأطعمة المالحة ، حيث يذكر الأطباء أن الكميات الزائدة من الملح تؤثر بالسلب علي مرضي السكري ، حيث تعمل علي زيادة تعرضهم للإصابة بأمراض القلب و الكلي .

كل هذه الخيارات صحية للحفاظ علي الطاقة و التحكم في مستويات السكر في الدم .

إرشادات تجنب مضاعفات السكر في رمضان :

وإليك مجموعة من المعلومات التي تساعدك في تقليل خطر حدوث مضاعفات السكر خلال شهر رمضان إذا قررت الصيام .

بعد التشاور مع الطبيب حول النصائح اللازمة هناك مجموعة من الأمور التي يمكن أن تتغير وهي كالأتي :

إذا كنت تأخذ الأنسولين، سوف يتطلب الأمر كميات أقل من الأنسولين قبل بدء الصيام .
قد تحتاج أيضاً إلي تغير نوع الأنسولين.
قبل البدء في الصوم يجب أن تشمل مجموعة من الأطعمة التي تمتص ببطء مثل الأرز البسمتي في وجبتك بجانب الخضروات والفواكه .
التحقق من مستويات السكر في الدم بإنتظام .
عند كسر الصيام تجنب الإكثار من الأطعمة الحلوة أو الدهنية .
قبل السحور حاول شرب المزيد من المشروبات الخالية من السكر والخالية من الكافيين لتجنب الجفاف .
المضاعفات المحتملة التي يجب أن تكون علي علم بها :

0000

هذه هي المضاعفات والمخاطر الرئيسية :

إنخفاض السكر في الدم : يصبح خطر إنخفاض السكر في الدم أعلي عند الأشخاص الذين يتناولوا الأنسولين لذلك في هذه الحالة يجب أن تحد من النشاط البدني أثناء ساعات الصيام يمكنك أن تكون أكثر نشاطاً بعد الإفطار . والتحدث مع الطبيب حول إذا كان الدواء الذي تتناوله قد يسبب له إنخفاض السكر في الدم .
إرتفاع نسبة الجلوكوز في الدم : علي الرغم من أن إنخفاض مستوي السكر في الدم يحدث خلال النهار في شهر رمضان إلا أنه بعد كسر الصيام قد تكون عرضة لخطر اخر بسبب تناول وجبة دسمة . لذلك إحترس من تناول المزيد من الحلويات بعد الإفطار .

الجفاف : هذه المشكلة ملحوظة بشكل واضح خصوصاً خلال شهر الصيف لذلك طوال المساء حاول تناول المزيد من المشروبات الخالية من السكر والكافين بشكل متكرر .

علاج إنخفاض السكر في الدم :

قم بعمل فحص دوري لمستوي السكر في الدم لتحديد إذا كان مستوي السكر منخفض . إذا كانت مستويات الجلوكوز لا تقل عن 70 . يمكنك أن تأخذ 15 جرام من الكربوهيدرات في شكل واحد وهو 6 أوقية من الصودا العادية،4 أوقية من عصير الفاكهة، ثم إنتظر مرة أخري وعمل فحص الدم . يمكنك تناول وجبة خفيفة في المساء .

كيفية تنظيم وجبات الطعام لتجنب المضاعفات ؟

يجب أن تحتوي وجبة السحور علي عناصر غذائية متوازنه ومصادر الحبوب الكاملة من الكربوهيدرات النشوية وكذلك بعض البروتينات والدهون التي تساعد في إبطاء عملية الهضم وتساعد في زيادة الشعور بالشبع لأطول وقت ممكن طوال النهار وإختيار مجموعة من الأطعمة المفيدة خلال وجبة الإفطار .

الحبوب الكاملة والحليب قليل الدسم، الجبن مع الخوخ .
الزبادي بطعم التوت أو القرفة وزبدة الجوز.
طبق فول مع شرائح الفاكهة .
فطيرة القمح مع البيض .
أما وجبة الإفطار عادة ما يتم كسر الصيام علي التمر والماء والحرص علي تناول المزيد من الماء كل 1 – 2 ساعة كل يوم ولكن تجنب مشروبات الكافيين .

وتجنب الوجبات الدسمة ومن الأفضل التشاور مع خبير تغذية حول وجبات الإفطار المناسبة لك وإختيار مصادر اللحوم والأسماك والدواجن وكميات قليلة من الدهون والحد من السكريات فهي إتباع نفس المبادئ الإرشادات لنظام غذائي صحي طوال العام مع التركيز علي الحبوب الكاملة .

الفحص المتكرر لمستوي السكر في الدم :

من الضروري لمرضي السكري لتجنب حدوث أي مضاعفات لمرض السكري هو عمل فحص دوري لمستوي السكر في الدم عدة مرات يومياً وخصوصاً مرضي السكري 1 في حين مرضي السكري 2 يحتاجوا إلي الأنسولين .

التغذية :

لا يختلف النظام الغذائي في شهر رمضان عن إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ولكن يجب أن يهدف إلي الحفاظ علي كتلة الجسم ثابتة . ففي معظم الدراسات 50 – 60 % من الأفراد يصوموا حفاظاً علي وزن الجسم خلال شهر رمضان في حين أن 20 -25 % منهم إما زيادة أو فقدان وزن . وغالباً ما يكون هناك زيادة في الوزن بسبب الممارسة الغذائية الخاطئة والإعتماد علي تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والدهون خصوصاً في وجبة الإفطار ولكن يجب تجنب ذلك وإستبداله بتناول الأطعمة التي تحتوي علي الكربوهيدرات المعقدة خصوصاً في وجبة السحور أما الكربوهيدرات البسيطة يمكنك تناولها في وجبة الإفطار وأيضاَ يوصي بزيادة تناول السوائل خلال ساعات الإفطار.

ممارسة التمارين الرياضية :

يمكنك الحفاظ علي مستويات طبيعية من النشاط البدني . ومع ذلك، النشاط البدني المفرط قد يؤدي إلي خطر أعلي لإنخفاض مستوي السكر في الدم ويجب تجنب ذلك خصوصاً خلال الساعات القليلة من وجبة الإفطار . بعض مرضي السكري 1 عند فرط ممارسة التمارين الرياضية يؤدي إلي نتائج سيئة .

الحصول علي الإرشاد الكافي :

من الضروري علي مرضي السكري الحصول علي الإرشاد الكافي بشأن الرعاية الذاتية خلال شهر رمضان بما في ذلك علامات وأعراض فرط نقص السكر في الدم، ومراقبة مستوي السكر في الدم، والتخطيط لوجبة غذائية صحيحة والنشاط البدني المناسب ومعالجة المضاعفات الحادة ويجب التأكيد علي التغذية الكافية والماء بالإضافة إلي الإستعداد لعلاج نقص السكر في الدم .

الأشخاص الذين يعانوا من مرض السكري 1 :

نقدم لكم نصيحة عامة لمرضي السكري 1 وهي أن تكون قادر علي إتباع خطة امنة لتساعدك في تقديم الرعاية الصحية وقبل شهر رمضان يجب أن يتلقوا النصائح والتدريب الكافي وتعديل جرعة الأنسولين .

نصيحة للأشخاص الذين يعانوا من مرض السكري 2 :

مرض السكري 2 بحاجة إلي إتباع حمية غذائية أو بعض الأدوية عن طريق الفم مثل ميتفورمين، بيوجليتازوني حتي يكون الصيام أمن . تحتاج إلي التحدث إلي فريق طبي للحصول علي جرعة ومراجعة توقيت الحصول علي الدواء .

فحص مستوي الكوليسترول :

يجب فحص مستوي الكوليسترول بإستمرار طوال شهر رمضان ومناقشة المخاطر مع الطبيب وأيضاً احترس من مستويات الكوليسترول الجيد يجب أن تبقي أقل من 70 ملجرام حتي لا تقوم بحدوث تصلب الشرايين وتجنب المشاكل المختلفة والدهون الثلاثية بمعدل 150 ملجرام .

الحفاظ علي ضغط الدم :

يمكنك قراءة ضغط الدم لأن إرتفاع ضغط الدم يمكن أن يحدث لمرضي السكري ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية ومشاكل الكلي المختلفة.

صحة الكلي :

الكلي من الأجهزة التي تساعد في الحفاظ علي توازن السوائل في الجسم وتعالجها بشكل جيد وعندما تعاني من مرض السكري يصبح خطر حدوث مشاكل الكلي أمر وارد لذلك لا تنسي الحفاظ علي صحة الكلي ومراجعة الطبيب للتأكد من صحتها .

نصائح لعلاج نقص السكر في الدم في رمضان :

الحرص علي مراقبة نقص السكر في الدم طوال شهر رمضان يومياً أو عدة مرات يومياً أما المرضي الذين يستخدموا الأنسولين يجب عليهم مراقبة السكر في الدم قبل وأثناء وبعد الصيام حوالي 2 – 4 مرات يومياً .

يمكنك التشاور مع مقدمي الرعاية الصحية لتعديل الدواء وتقديم نظام معالجة وفقاً لنسبة السكر في الدم وتجنب مخاطر نقص السكر وذلك قبل 1 شهر علي الأقل من قدوم شهر رمضان . وتخطي تناول الوجبات الخفيفة أثناء النهار مع تجنب النشاط البدني الشاق في فترة الصيام وعمل سجل التدابير اللازمة لتحديد أنماط تساهم في علاج نقص السكر في الدم .

فيما يلي أمثلة للحصول علي 15 جرام من الكربوهيدرات التالية لعلاج نقص السكر في الدم أثناء نهار رمضان :

1/2 كوب تفاح، أو عصير برتقال .
1/2 كوب صودا محلي .
ثلاث أ وأربع أقراص جلوكوز .
1 كوب حليب.
5 أو 6 قطع حلوي صلبة .
معلقة واحدة من السكر أو العسل .

تناول الكربوهيدرات فهي تمد الجسم بالطاقة . و من الكربوهيدرات الصحية لمرضي السكري الأرز البني و الحبوب الكاملة و الخضروات فهي أفضل من تناول الأرز الأبيض و الحبوب الغير كاملة أو البطاطس .

يفضل لمرضي السكري تناول المكسرات و الأسماك الزيتية و الأفاكادو و الزيتون فهي مصادر جيدة للطاقة و تساعد علي زيادة معدلات الكوليسترول الجيد .

تناول البروتينات فهي مصادر جيدة للطاقة و تجنب تناول الأطعمة المالحة ، حيث يذكر الأطباء أن الكميات الزائدة من الملح تؤثر بالسلب علي مرضي السكري ، حيث تعمل علي زيادة تعرضهم للإصابة بأمراض القلب و الكلي .

الإكثار من تناول العصائر والمشروبات التي تمد الجسم بالسوائل الكافية لتجنب حدوث الجفاف أثناء فترة الصيام مع الحرص علي وضع كمية قليلة من السكر أو تناول المشروبات الخالية من السكر تماماً بالإضافة إلي تجنب تناول مشروبات الكافين التي تعمل كمدر للبول مثل القهوة والشاي .

0