تشجيع الطفل على الصوم

0

اذا كنت تبحث عن طرق سهلة و صحية لتعويد طفلك على اداء فريضة الصيام كل شهر فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال شامل حول كيفية تشجيع الطفل على الصوم.

203

يعتبر الصوم من الفروض الدينية الهامة والتي ترغب كل أم في تعويد أطفالها عليه في شهر رمضان.

في هذه المقالة بعض النصائح التي تساعدكِ على تعويد طفلك على صوم شهر رمضان.

متى يصوم الطفل ؟ سؤال مهم يلح على الآباء ، ينصح شيوخنا الأفاضل تعويد الطفل من سن السابعه على الصيام ، بما يتناسب مع صحة الطفل ، وطبياً يحذر الأطباء من صوم الطفل في سن السابعه أو قبل ذلك ، فقط يمكن تعلمه معنى الصيام والامتناع عن الطعام بالتدريج ، بمعنى يمكن للطفل الصيام لساعات معدودة فقط وليس طوال النهار ، لحاجته الجسمانية للغذاء والشراب ، لكن عندما يبلغ الطفل العشر سنوات يمكنه تحمل الجوع والعطش خلال فترة الصيام دون التعرض للخطر .

كيف يتعود الطفل الصيام ؟

يمكن التدرج في ساعات صوم الطفل من وقت السحور حتى الثانية عشر ظهراً لمدة عشرة أيام ، ثم الصيام لآذان العصر لمدة عشرة أيام ، وفي العشرة الأخيرة يمكنه الصيام طوال النهار ، بذلك يستطيع الطفل الصبر على الجوع والعطش .

ولجعل الطفل يقبل على الصيام وتهيئته نفسيا ، يجب الاحتفال بدخول الشهر الفضيل ، بتذكيره بالعبادات التي تؤدى فيه ، من صيام وقيام ، وصلاة التراويح في المساجد ، وتشجيعه بمشاركته في الاعداد لشهر رمضان ، بتزيين المنزل ، وتحضير بعض الملابس لذهابه للمسجد بصحبة والديه ، وتعليمه التصدق على الفقراء وخاصة في شهر رمضان ، كما يمكن اعداد المأكولات والمشروبات المحببة له لوجبتي السحور والافطار ، وايقاظه قبل الفجر لتناول الطعام ، وشرب كمية وفيرة من الماء والعصائر ، ثم الانتظار لصلاة الفجر ، عند الافطار من الممكن مكافأة الطفل وتعليمه أن ثوابه على الصيام عند الله أكبر ، وأن هذه المكافأة مجرد تشجيع وليس هذا ما ينتظره الصائم ، يجب ملاحظة الطفل أثناء الصيام خاصة في أيام الحر ، فإذا لوحظ عليه الارهاق والتعب يجب أن يفطر الطفل ، وتقديم السوائل والطعام له بسرعة .

نصائح لتغذية الطفل الصائم خلال شهر رمضان :

  1. يجب الاهتمام بوجبة السحور للطفل لتكن له عوناً طوال النهار ، فتتكون وجبة السحور من البروتينات ، والسكريات ، والدهون مثل البيض ، والخبز ، والخضروات ، والفاكهة ، وينصح بتأخير السحور لما قبل الفجر بقليل ، تطبيقا لسنة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ” لا تزال أمتى بخير ما أخروا السحور وعجلوا الفطور ” .
  2. ومن الضروري تغذية الطفل في وجبتي السحور والافطار بالألبان ومنتجاتها ، لحتياج جسم الطفل في هذه السن للكالسيوم لبناء العظام والاسنان ، وبروتين وسوائل مهمة لجسمه .
  3. يجب تجنب تناول الطفل في وجبة السحور الأغذية المملحة ، أو المخللات لتفادي الشعور بالعطش خلال فترة الصيام .
  4. عند الافطار يجب الحرص على افطار الطفل على عدد من التمر مع الحليب أو اللبن الرائب ، أو عصير محلاة بالسكر ، ويفضل العصائر الطبيعية ، ثم البدء بتناول الحساء الدافيء لتنبيه المعدة وتهيئتها لهضم الطعام ، والابتعاد عن شرب الماء المثلج عند الافطار لتفادى الاصابة بعسر الهضم .
  5. أما وجبة الافطار فتكون صحية متوازنة ، أي تحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة لصحة الطفل وبالسعرات المناسبة لعمره ومجهوده ، فيجب أن يتناول البروتين الصحي مثل الدجاج ، والأسماك ، واللحوم الحمراء ، كمية من النشويات اللازمة لحصول الطفل على الطاقة طوال النهار مثل الأرز والمكرونة والخبز ، وكذلك الخضروات الطازجة والمطبوخة بطريقة صحية .
  6. بعد الافطار بساعتين والعودة من صلاة التراويح يمكن للطفل تناول الفاكهة ، أو قليل من الحلويات للحصول على السكريات الضرورية لنشاطه في اليوم التالي .
  7. في الفترة مابين الافطار والسحور يوصى بتناول الطفل كمية كبيرة من السوائل خاصة الماء ، والعصائر لتعويض نقص الماء خلال فترة الصيام والتعرض للجفاف .
  8. يجب التقليل من مجهود الطفل البدني أثناء الصيام ، وخاصة في أيام الحر ، ويمنع الطفل من الصيام اذا كانمصابا بفقر الدم والضعف العام ، وأمراض السكري والكلي إلا بعد استشارة الطبيب .

أهمية الصوم

قومي بالتحدث لتطفلك عن أهمية صوم شهر رمضان من الناحية الدينية والصحية، وذلك لتشجيه للحصول على أفضال وفوائد شهر رمضان المتعددة.
الطقوس

لكل بلد عربي طقوس خاصة بشهر رمضان يمكنك أن تستعيني بإحدى تلك الطقوس كتجهيز زينة رمضان وشراء الألعاب والفوانيس الرمضانية، تلك الطقوس تساعد على تشجيع الطفل على الصوم خلال شهر رمضان.
السحور

أحرصي على أن يشارك طفلك في تحضير الوجبات اليومية في شهر رمضان كالفطور والسحور ليتأكد عنده أهمية الفطور والسحور.
النوم

قومي بتشجيع طفلك على النوم قبل وجبة السحور بوقت كافٍ ليتمكن من الاستيقاظ عند تحضير تلك الوجبة وليشارك العائلة تناول السحور.

205
المطاعم

قومي بإبعاد طفلك عن المطاعم في حالة النزول معه للشارع، حيث تساعد تلك الأمور على زيادة شعور الطفل بالجوع وعدم القدرة على استكمال الصوم.
التدرج

قومي باتباع أسلوب التدرج مع طفلك، كأن تقومي بتشجيعه على الصوم حتى وقت الظهيرة في بداية شهر رمضان ثم قومي بتزويد ساعة حتى يعتاد على الصوم إلى وقت الفطور.
عادات شهر رمضان

قومي بتعويد طفلك خلال شهر رمضان على أن يقوم بالتصدق وتوزيع الملابس المستعملة على الفقراء لترتبط تلك الأمور الرائعة بشهر رمضان.
المكافأة

قومي بمكافأة طفلك على الصوم حتى يشعر بأهمية هذا الأمر ويقوم بتكراره، كما عليكِ بعدم معاقبته إذا لاحظتِ عدم قدرته على الصوم فعلًا ولا تقومي بمقارنته بأحد من أخوته أو أصدقائه فكل طفل له قدرة على الصوم.

افضل غذاء صحي للاطفال :-

1. الفواكه : تحتوي الفواكه على أهم العناصر الغذائية المفيدة من الفيتامينات والمعادن اللازمة للحفاظ على صحة الجسم وتقويته وحمايته من الأمراض ، فهي تقوي مناعة الجسم ، وتحتوي على كمية كبيرة من الألياف في قشرتها التي تساعد على تنظيم عملية الهضم لدى الطفل وتقيه من الإمساك ، وتحتوي الفاكهة على البروتينات والكرياتين اللازمة لتقوية عظام الجسم وبنائه ، وهناك العديد من الفواكه المحببة لدى الأطفال لاحتوائها على كمية وافرة من السكر وهي تعتبر بديل للحلويات المصنعة ممكن تناولها بين الوجبات مثل الموز والتوت والفراولة والتفاح .

2. الخضراوات : هي المصدر الرئيسي للفيتامينات والمعادن والبروتينات ، التي تعمل على تنشيط الجسم وتحارب أمراض السرطان ، وتعمل على مكافحة الإمساك وطرد الغازات ، وتحتوي على الألياف التي تساعد على تنظيم عملية الهضم .

3. البيض : من أهم العناصر الغذائية التي يجب تناولها في وجبة الفطور أو العشاء للاطفال ، فهو غني بالبروتين الذي يحتاجه الطفل لبناء جسم سليم ، ويحافظ على مستوى سكر الدم ، ويحتوي على مادة الكولين التي تعلم على تكوين الخلايا العصبية ومراكز التذكر بالمخ ، وصفار البيض يحتوي على كمية كبيرة من الحديد وهو مهم جدا في تغذية الطفل ، ويحتوي أيضا على الاوميجا 3 التي تلعب دورا مهما في تقوية الذاكرة وتحسين البصر ، ويحتوي على مادة الاوفوماكروجلوبيولين وهي فعالة في الوقاية من النزلات المعوية والأمراض البكتيرية ، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ب12 وهو من أهم الفيتامينات التي يجب على الطفل تناولها لأنه يحفز نمو الأطفال وخاصة للذين يعانون من قصور في النمو ، وهو مهم جدا للاطفال في مرحلة التسنين لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم التي يحتاجها الطفل لتقوية أسنانه وعظامه .

4. الزبادي : يحتوي الزبادي على خمائر حمضية مطهرة للأمعاء ، ويحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم أعلى من الحليب مما يعزز بناء عظام وأسنان قوية تقي الطفل من هشاشة العظام ، ويقلل الزبادي من المواد الضارة التي تسبب الرائحة الكريهة بالفم ن ويقي من الإصابة بالسرطان ، ويعمل على تنظيم عملية الجهاز الهضمي للطفل ، وغني بالبروتين الذي يعمل على بناء الجسم .

5. الجبن : يحتوي كل 100 جرام من الجبن على 11 جرام من البروتين الذي يحتاجه الطفل لبناء العضلات والأنسجة وتطوير أ<هزة الجسم ، ويحتوي على 83 من الكالسيوم لبناء عظام قوية وسليمة ، ويحتوي الجبن على فيتامين أ القابل للذوبان في الدهون ومهم جدا لتجهاز المناعة والأسنان والعام والبشرة ، ويحتوي على حمض الفوليك الذي يعمل على تقوية الدم ويقي الجسم من تشوهات الدماغ والعمود القري .

6. الحبوب : وهي من أهم العناصر الغذائية التي يجب تناولها في فترة الطفولة المبكرة ، وهي غنية بالحديد والألياف ويحتوي على المواد الكربوهيدارتية والحديد والأملاح المعدنية والكثير من الفيتامينات التي تساعد على بناء الجسم وسرعة نموه .

7. الشوكولاته : لها قيمة غذائية عالية إذا تم تناولها باعتدال ، فهي تحتوي على مواد محفزة للمزاج والشعور بالسعادة فرائحة الشوكولاته لها تأثير على نشاط الدماغ الذي يغزز مشاعر السعادة والرضا ، وأثبتت الدراسات بأن الشوكولاته تساعد على مكافحة تسوس الأسنان وتمنع تشكل الجير ولكن دون الإسراف في تناولها ، بالإضافة إلى ذلك تم اكتشاف مواد كيميائية طبيعية تساعد في علاج السعال وجفاف الحلق .

8. المكسرات : تحتوي على دهون غير مشبعة مفيدة للجسم لتقوية عضلات القلب ، وتحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والحديد والكالسيوم للوقاية من فقر الدم وهشاشة العظام ، وتحتوي على مادة الفسفور التي تعمل على بناء خلايا المخ والعظام .

9. السمك : يحتوي على الفسفور الذي يساعد على تطوير الخلايا العصبية في المخ مما يعزز قدرة الأطفال على استيعاب الدروس والمذاكرة ويعزز ذكائهم .

10. الفشار : يتكون الفشار من الحبوب الطبيعية الكاملة التي تعمل على خفض الإصابة بأمراض القلب والسرطان ، ويحتوي على نسبة عالية من الألياف ، ويحتوي على فيتامين باء الذي يرفع من معدل الطاقة في الجسم ، ويحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي من أمراض القلب والسرطانات ، ويعمل على تحفيز خلايا المخ على إنتاج مادة السيروتونيني المسئولة عن الحفاظ على التوازن العضوي والنفسي للانسان ، بالإضافة إلى أنه يعتبر منبه لخلايا المخ ومحفز للسعادة .

204