تعرف على فوائد التوت الصحية والجمالية

0

يمتاز التوت بالعديد من الفوائد الصحية الجمالية للبشرة والشعر في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهمية التوت للجمال والصحه بالاضافة الى استخداماته العلاجية

تعرف على فوائد التوت الصحية والجمالية

التوت هو ثمرة لذيذة أن يزرع على نطاق واسع في جميع المناطق المعتدلة من العالم. هناك ثمانية أنواع مختلفة من التوت في العالم، على الرغم من أن أكثرها شعبية تتألف من أصناف التوت الأحمر، والمستمدة من الهجينة بين R. idaeus وR. strigosus. والتوت الذهبي، والتوت الأصفر أو (نادرا) التوت البرتقالي هي ‘البيضاء مثل’ شاحب أثمرت المتغيرات من الأنواع التوت الأحمر والأسود نمت تجاريا. حزمة صغيرة، حميدة التوت يبحث على درجة عالية من القيمة الغذائية داخل نفسه، مما أدى إلى العديد من الفوائد الصحية والتغذية لأولئك الذين تناول الطعام لهم.

الاهمية الغذائية للتوت

تمتاز ثمار التوت بغناها بمضادات الاكسدة اكثر من اي ثمرة اخرى فضلا عن غناها بفيتامين C والالياف والكيماويات النباتية مثل التانين والفلافونوئيد والسيانيدين ذات الخصائص المضادة لنشوء السرطان ويحتوي على الكاتشينيات المضادة للاكسدة التي تنقص من خطر مرض القلب وتوقف عمل الهيستامين المحدث للحساسية

التوت في الطب القديم

لقد وجدت ثمار التوت في مقابر هواره واستعملها الفراعنة كغذاء وضمن الوصفات العلاجية. ويسمى التوت باللغة الفرعونية “الخوت” واللفظ قريب جداً من العربية.. وقد استخدم الفراعنة عصير التوت شراباً لعلاج حالات البلهارسيا وحرقان المعدة ولعلاج حالات الكحة والسعال الديكي.

وقال ابن سينا في التوت: “التوت صنفان احدهما الفرصاد الحلو والآخر هو المر الذي يعرف بالشامي وعصارته قابضة، خصوصاً اذا طبخت، ويمنع سيلان المواد الى الاعضاء، واذا طبخ ورقه مع ورق العنب وورق التين الاسود بماء المطر سود الشعر. ينفع القروح الخبيثة ليحفظها وعصارته تنفع ايضاً بثور الفم”.

اما ابن البيطار فقال: “التوت صنفان احدهما الفرصاد وله سائر احوال التين، ولكن دونه، اما المر الذي يعرف بالشامي فالحلو منه حار رطب والحامض الشامي هو البرد والرطوبة والحامض يحبس أورام الحلق والفم وورقه نافع للذبحة وهو رديء للمعدة”.

وقال داود الانطاكي في تذكرته: “التوت يصلح الكبد ويربي شحما ويزيد فساد الطحال ويطفئ اللهيب والعطش ويفتح الشهوة والسدد وينفع أورام الحلق واللثة والجدري والحصبة والسعال خصوصاً شراباً، يبرئ القروح وحروق النار طلاء.. أوقية ونصف من عصارة ورقه تخلص من السموم شراباً.. وثمرته بالخل تبرىء من الشرى والشقوق ومع ورق الخوخ اخرج الدود حياً عن تجربة”.

تعرف على فوائد التوت الصحية والجمالية

 

التوت في الطب الحديث

يعتبر التوت مفيداً جداً في حالات فقر الدم وأورام الحلق واللثة، وله تأثيرات فعالة في خفض درجة الحرارة وفي حالات الحميات والحصبة. كما يفيد في حالات العطش، ويستخدم عصير التوت في المجال الطبي لاضافته مع الأدوية بغرض التلوين وتحسين الطعم. وقد اتضح في السنوات الأخيرة ان جذور التوت لها خواص مسهلة للمعدة والأمعاء وطاردة للديدان. وأكدت آخر الدراسات العلمية ان للتوت تأثيرا هرمونيا ذكريا، وهو بذلك يعتبر مفيداً لحالات الضعف الجنسي ويعمل أيضاً على خفض نسبة السكر في الدم والبول، وكذلك مفيد لحالات ارتفاع نسبة السكر في الدم وأمراض الكبد وحالات السعال والحصبة.

ونظراً لاحتواء التوت على فيتامينات (A) و(B1) و(C). فهو مقوي ومرطب ومطهر وملين، ويستعمل ضد الوهن النفسي والنزيف والإمساك والتهاب الأمعاء وعلل الصدر. ويفيد التوت الشامي المصابين بفقر الدم وضعف الكبد والسعال والحصبه والجدري وأورام الحلق واللثه ويخفف الحرارة والعطش.

وقال خبراء التغذية في الاجتماع السنوي للجمعية الفسيولوجية الأمريكية، أن التوت، (الأحمر بالذات)، يحتوي على خليط من المركبات الكيميائية المفيدة مثل “فلافونويد” و”بوليفينول”، بالإضافة إلى مركبات “آنثوسيانين” التي تعطي الثمار لونها الأحمر أو الأرجواني أو الأزرق، وتعتبر مضادات قوية للأكسدة، وتتمتع بخصائص مضادة للالتهاب والتقرحات والفيروسات والسرطان.

فوائد التوت

• كونها غنية بالمواد المضادة للأكسدة، التوت يساعد على تحييد الجذور الحرة في الجسم، وبالتالي، يمنع الأضرار التي لحقت أغشية الخلايا والهياكل الأخرى.
• يمكن أن التوت كبح انتشار الخلايا السرطانية وحتى تشكيل الأورام في أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك القولون .
• وقد شوهد استهلاك 3 حصص أو أكثر يوميا من التوت لخفض خطر من الضمور البقعي المرتبط بالعمر (ARMD)، السبب الرئيسي لفقدان البصر عند كبار السن.
• وقد تم العثور على الانثوسيانين موجودة في التوت للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب وأيضا تأخير آثار الشيخوخة.
• وجود حمض الصفصاف في التوت قد يؤدي إلى إبطاء تصلب الشرايين (تصلب الشرايين).
• التوت مصدر جيد من كيرسيتين، مضاد للأكسدة التي تقلل من الافراج عن الهيستامين، وبالتالي، يقلل من الحساسية.
• المنغنيز و فيتامين C واثنين من العناصر الغذائية المضادة للأكسدة في التوت، مساعدة في حماية أنسجة الجسم من التلف المتعلقة الأكسجين.
• التوت هي واحدة من عدد قليل من الفواكه التي لن يكون لها تأثير كبير على مستويات السكر في الدم في الجسم استهلاك.
• وقد أظهرت الأبحاث أن الاستهلاك المنتظم من التوت هو جيد لأولئك الذين يعانون من الالتهاب والألم.

تعرف على فوائد التوت الصحية والجمالية

استعمالات التوت العلاجية

الاستعمالات الداخلية:

• الثمار: مغذية ومقوية، يؤكل الناضج منها صباحاً على الريق لتليين المعدة، وينصح بعدم الاكثار منها.

• العصير: إذا اعدّ من الثمار الناضجة فهو حلو المذاق مغذٍ ومنق وملين للمعدة. ويوصف لفقر الدم ولكسل الكبد ولفتح الشهية. وإذا اعدّ من الثمار غير التامة النضج فهو شديد الحموضة (يحتوي 25-20 في المئة من حامض الليمون) قابض، مرطب، قاطع للعطش، ووصف كمضاد لمرض الحفر، ولارتفاع الحرارة، وللشعور بالعطش، وللاسهال والزحار وللحيض الغزير.

الجرعة: كوب واحد يشرب مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.

• شراب التوت: يحضر من الثمار غير تامة النضج، حيث تعصر الثمار أولاً، ثم يضاف الى كل كوب من العصير المصفى كوب ونصف أو كوبان من السكر، ويغلى حتى يأخذ قوام الشراب. يؤخذ هذا الشراب مع الماء المثلج صيفاً كشراب مبرّد ملطف، ويضاف إلى بعض الأدوية لتحليتها أو لتلوينها أو لجعلها مقبولة (كاضافته إلى زيت الخروع) ويعطى لوحده لعوقاً للأطفال لعلاج مرض القلاع والاسهال الالتهابي.

الجرعة: ملعقة صغيرة، مرتان الى ثلاث مرات يومياً.

كما يوصف للسعال والحصبة (ملعقة متوسطة في فنجان من الماء الساخن بعض الشيء، ثلاث مرات يومياً).

• مستحلب الأوراق: (60 غراماً لكل لتر ماء) تفرم الأوراق، ثم تضاف الى الماء وهي في حالة الغليان، وتطفأ النار ويصبر عليه ليستحلب من 15 الى 20 دقيقة. وهذا المستحلب يوصف لمرضى السكري.

الجرعة: فنجان واحد قبل الأكل ثلاث مرات. ويوصف للحميات المتقطعة (كوبان في اليوم).

مغلي اللحاء: (12-5 غراماً/ حسب العمر) تغلى في كوبين من الماء حتى يبقى النصف، ثم تؤخذ جرعة واحدة صباحاً على الريق: دواء مسهل للمعدة والأمعاء.

تعرف على فوائد التوت الصحية والجمالية

الاستعمالات الخارجية:

• مغلي الأوراق: يفرم ما مقداره 60 غراماً من الأوراق، وتغلى مدة 15 دقيقة في ليتر ماء، ثم يصفى ويستعمل مضمضة لعلل الفم: قلاع، التهابات لثة، وجع اسنان، وغرغرة لالتهابات الحنجرة والذبحة اللوزية.

• شراب التوت: غرغرة مع قليل من الماء لأمراض الحنجرة: بحة، التهاب اللوزتين، خناق. • صبغة اللحاء: تؤخذ قبضة من قشر الفروع الفتية المجفف والمقطعة وتنقع في الكحول لمدة اسبوعين. تستخدم من هذه الصبغة نقطة توضع على السن الوجيعة لتسكين الألم.

• لعلاج حب الشباب وتطهير وتنعيم البشرة: يستخدم التوت الطازج بعد هرسه في هيئة قناع للوجه لمدة 30-20 دقيقة، ثم يزال بعد ذلك بالماء الفاتر ويغسل الوجه بماء الورد، وتكرر هذه العملية مرتين في الأسبوع.

التوت والبشرة

معالجة البشرة المتضرّرة: إن وجود الجذور الحرة في البشرة يُمكن أن تسبب تلف الجلد الشديد. أما المواد الكيميائية ومضادات الأكسدة الموجودة في التوت تساعد على تحييد هذه الجذور الحرة الأمر الذي يُظهر البشرة أكثر شباباً ونعومةً. وبما أن هذه الفاكهة تحتوي على سعرات حرارية منخفضة، فهي تساعد على مكافحة الشيخوخة.

مكافحة الشيخوخة: بفضل إحتوائه على الكيريسيتين والريسفيراترول، يعمل التوت على مكافحة شيخوخة البشرة وبالتالي المحافظة على بشرة مشدودة. بإمكانك إعداد القناع التالي: أحضري ربع كوب من التوت المهروس، وأضيفي ملعقة صغيرة من عصير الليمون وملعقة كبيرة من دقيق الشوفان. ضعي الخليط لمدة 15 دقيقة ثم إغسلي وجهك بالماء الفاتر. إن الإستخدام المنتظم لهذا القناع يضمن لك الحصول على بشرة أكثر شباباً.

 

معالجة الشعيرات الدموية: قد تظهر البقع اللونية على البشرة بسبب ضعف أوعيتها، فتظهر الخطوط الصغيرة البيضاء على الوجه. هذه الشعيرات الدموية المتضررة الموجودة تحت الجلد تستغرق وقتاً طويلاً للشفاء. لذلك يُعتبر التوت الحلّ الأمثل لمعالجة هذه الأوعية الدموية وتعزيزها.

تعرف على فوائد التوت الصحية والجمالية

معالجة حبّ الشباب: يُساعد التوت على التحكّم بمستوى الدهون وبالتالي الحدّ من الأفرازات المسببة لحبّ الشباب والبثور. لذلك إمزجي التوت المهروس مع كمية قليلة من مسحوق الكركم، ثم أضيفي ثلاث قطرات من عصير الليمون. ضعي الخليط على المنطقة المتضرّرة لمدة 20 دقيقة ثم أغسلي وجهك بالماء الفاتر.

معالجة البشرة الدهنية: يحتوي التوت على خصائص مطهّرة الأمر الذي يجعله مناسباً لصاحبات البشرة الدهنية. لذلك قومي بهرس ثلاث حبات توت وضعي العجينة مباشرة على وجهك واتركيها لمدة 5 دقائق.

التوت والشعر

نموّ الشعر: يعمل التوت على تحسين نمو الشعر بفضل إحتوائه الفيتامين B، فيُعزز دورة تدفق الأوكسيجين والدورة الدموية لفروة الرأس.

خفض مستوى الإجهاد الذي يؤثّر على نمو الشعر: يساعد التوت على خفض مستويات التوتر والكولسترول في الجسم التي تؤثر سلباً على صحّة الشعر.

تأثير الأنثوسيانين: تساعد مادة الأنثوسيانين الكيميائية الموجودة في التوت على تحفيز نمو الشعر من خلال التفاعل مع البصيلات. لهذا السبب تحتوي العديد من أنواع الشامبو على التوت.

تأخير شيخوخة الشعر: يُعتبر التوت الحلّ الأمثل لمعالجة أطراف الشعر المتكسّرة، وبالتالي الحفاظ على شعر صحيّ ولامع.

تعرف على فوائد التوت الصحية والجمالية