تليف الرحم اسباب وعلاج

0

يعد اكتشاف المرض مبكرا اول خطوات العلاج في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم اسباب واعراض تليف الرحم بالاضافة الى طرق العلاج والوقاية

تليف الرحم اسباب وعلاج

ما هو الأورام الليفية الرحمية :

الأورام الليفية الرحمية (leiomyomata) هي أورام غير سرطانية تنمو في أو خارج رحم المرأة (الرحم) ، الأورام الليفية الرحمية تطور في خلايا عضلات الرحم التي تبدأ النمو بشكل غير طبيعي كما تنمو الخلايا ، كما نها تشكل ورم حميد .

تليف الرحم هو عباره عن ورم يصيب منطقه الرحم والحوض وقد يكون ورم وحيد او متعدد ويسمى ايضا بالورم الليفي يكتشف بالصدفه او عن طريق الفحوصات الروتينه او اذا تسبب ببعض المشكلات الناتجه عن موقعه او حجمه وهذا الورم ورم غير سرطاني قد يترواح حجم هذا الورم مليمترات اي بحجم راس جنين تقريبا وفي بعض الاحيان قديملأ هذا الورم حوض المراه وجوف البطن باكمله وهو من الأورام الشائعه , تزيد احتماليه حدوثه في سن ما بين 30-50 سنه قد يكون السبب الشائع عند النساء في بتر الرحم وقد تتعايش المرأه مع الورم اذا كان صغيرا وكلما كبر حجمه زاد احتياجه للعلاج

اسباب الأورام الليفية الرحمية :

– العامل الوراثى حيث تبين وجود جينات وراثية تزيد من فرصة حدوث الأورام الليفية لدى بعض السيدات خاصة إذا كانت الوالدة أو الجدة قد أصبن بنفس هذه المشكلة.
– السمنة و الإكثار من تناول اللحوم الحمراء يمكن ان تؤدى إلى إرتفاع احتمالات ظهور الإصابة بالأورام الليفية للرحم و ذلك لأن السمنة ترفع مستوى هرمون الإستروجين بالدم.
– الأورام الليفية بالرحم تحتاج بإستمرار لوصول كميات كبيرة من الدم محملة بالغذاء و الأكسوجين لتكون نشطة و تستمر خلايا الورم الليفى على قيد الحياة و لهذا تتكون عادة حول الورم شبكة كبيرة من الشرايين والشعريات الدموية المغذية له مما يجعله حساس جدا لانقطاع هذا الإمداد المتواصل من الدم و الأكسجين.

اعراض الأورام الليفية الرحمية :

نزيف حاد خلال فترة الطمث.

– استمرار نزيف الطمث لمدة اسبوع كامل او اكثر.
– ضغط واوجاع في منطقة الحوض.
– ارتفاع وتيرة التبول.
– صعوبات في تفريغ المثانة البولية بشكل كامل.
– الامساك.
– الام في الظهر او الارجل
– من الممكن ان تساعد الاعراض المختلفة في اكتشاف موقع الورم العضلي. فالاورام العضلية الموجودة داخل تجويف الرحم (تحت المخاطية – Submucosal) تسبب نزيف طمث حادا يستمر لمدة طويلة. اما الاورام العضلية الموجودة خارج التجويف الرحمي (تحت المصلية – Subserosal) فتؤدي لحدوث ظواهر اخرى، نتيجة للضغط الذي يحدثه الورم العضلي على الاعضاء الموجودة في تجويف البطن بالقرب من الرحم
– نادرا ما تشعر المصابة بالورم العضلي بالام حادة، لكن اذا حصلت اوجاع كهذه، فذلك يعني ان الورم قد تضخم الى حد لم يعد معه الدم الواصل اليه كافيا، فتحصل هنا حالة من الغرغرينا (النخر) – وهي حالة من الموت الموضعي للخلايا.
– تقوم هذه الخلايا الميتة بافراز مواد في المنطقة المحيطة بها، حيث تؤدي هذه المواد التي تم افرازها الى ارتفاع درجة الحرارة والشعور بالالم.

علاج الأورام الليفية الرحمية :

يتم علاج الورم الليفي في الرحم بواسطة الادوية، او من خلال اجراء عملية جراحية. ليس هنالك علاج واحد يعتبر افضل من غيره، لكن لا بد من تقديم العلاج الافضل والانسب لكل حالة بعينها. في اغلب الاحيان، لا تكون هنالك حاجة لتقديم اي علاج، انما يتم الاكتفاء بمتابعة ومراقبة الورم فقط .

يمكن استخدام الادوية التابعة لعائلة محرضات (او الناهضات، او الشادات – Agonists) لهورمون الـ Gn-RH ومنها دواء اللوبرون (Lupron) والسنرال Sinrel)) – التي تقلل حجم الورم- بالاضافة لاستخدام اللولب الرحمي (Intrauterine device) الذي يحتوي على البروجستين (Progestin) او استعمال هورمون الاندروجين (Androgen) الذي يخفف بالاساس من الاثار المرافقة للورم العضلي، كالنزيف الحاد او الاوجاع .

تليف الرحم اسباب وعلاج

العلاج الجراحي : يمكن اجراء عملية استئصال للورم العضلي (Myomectomy) بعدة وسائل :

– تنظير الرحم (Hysteroscopy): تتم العملية بواسطة ادخال جهاز عن طريق عنق الرحم، وهي وسيلة مناسبة لاستئصال الاورام الموجودة داخل تجويف الرحم.
– الجراحة بمنظار البطن (laparoscopic): تتم العملية الجراحية بواسطة عدة فتحات صغيرة يتم احداثها في جدار البطن، وهي مناسبة لاستئصال الاورام الموجودة خارج الرحم.
– الجراحة البطنية (Abdominal): تتم من خلال فتح البطن واستخراج الاورام العضلية. تعتبر هذه الجراحة مناسبة لاستئصال الاورام الكبيرة والكثيرة.
في الحالات الشاذة وشديدة التعقيد، بالامكان اجراء عملية لاستئصال الرحم كاملا.

ما هي الاخطار والمضاعفات للجراحة؟

ان الشيء الرئيسي الذي يفكر فيه الاطباء قبل اي عملية من هذا النوع هو التقليل من النزيف وفقدان الدم اثناء العملية ومنع الالتصاقات التي تحدث بعد العملية والتي بدورهما قد تسبب ضعف الانجاب مستقبلاً.في الحالات القليلة يضطر الجراح لاستئصال الرحم اثناء العملية لانقاذ حياة المريضة اذ يصعب التحكم في النزيف المصاحب للعملية.لذلك اذا قرر الطبيب مع المريض ان اللجوء لاستئصال الاورام هو الخيار الافضل فإن هناك اموراً اخرى يجب مناقشتها ومنها:
اولاً: هو ان هناك احتمال نمو ألياف جديدة بعد العملية قد تحتاج الى اجراء عملية اخرى في المستقبل لازالتها.
ثانياً: ان ثلث المرضى الخاضعين لهذه العمليات سيحتاجون الى استئصال الرحم من المستقبل.
ثالثاً: الالتصاقات في الحوض الناتجة بعد العملية قد توثر على الانجاب في المستقبل ومن الممكن ان تؤثر على الانابيب او المبايض.رابعاً: في بعض انواع العمليات قد تلجأ المريضة الى اجراء عملية قيصرية للولادة بعد عملية استئصال الورم.

متى يتم استئصال الرحم مع الاورام؟

اذا كان هناك نمو سريع في هذه الاورام او اعراض مستمرة ولا يوجود رغبة في الانجاب مستقبلاً فإن استئصال الرحم مع الاورام خيار صائب ويشار به. والمدة اللازمة للشفاء الكامل خلال اربع اسابيع.في حالة عدم رغبة المرأة في الحمل مستقبلاً او بلغت الاربعين من العمر فما فوق فإن استئصال الرحم يكون افضل من استئصال الورم وذلك لعدة مميزات منها ان استئصال الورم فقط قد يصحبه خطر في زيادة النزيف حيث يفقد المريض الكثير من الدم وخطر الدم الذي قد ينقل اليها لانقاذ حياتها. بالاضافة الى انه 30% من المرضى قد يحتاجون لاجراء عمليات اخرى في الحوض فيما بعد.

وماذا عن العلاج الغير جراحي (بالعقاقير)؟

يمكن استخدام عقارات (جي ان ار اتش انالوق (GN RH-a)) مثل البسرلين (Buserline)، نفرلين (Nafarlene)، لبرون (Lupron)، او ديكاببتيل (Decapeptile) مؤقتاً ولمدة تتراوح بين 3 إلى 6اشهر.هذه الادوية تؤدي الى انقاص حجم الورم وتوقف النزيف، ولكن اذا استخدمت لمدة طويلة قد تؤدي الى هشاشة العظام. لكن يمكن استخدامها قبل الجراحة في بعض الحالات، او عندما يكون هناك نزيف مزمن قد يؤدي الى فقر الدم.هذه الادوة مع استخدام الحديد تؤدي الى قلة النزيف وعلاج فقر الدم قبل الجراحة.من الاعراض الجانبية لهذه الادوية هو الشعور بالحرارة في الوجه والكتفين، تيبس في المهبل، تغير في الحالة النفسية، وعند استعمالها الطويل يؤدي الى هشاشة العظام.

أخيراً هل من تأثير على الحالة النفسية للسيدة المصابة؟

وجود هذه الاورام قد يؤثر على الحالة النفسية للمريض. يختلف طبيعته من سيدة الى اخرى اذا كان هناك اجهاض ووجود هذه الاورام فقد يؤدي هذ الى الشعور بالاكتئاب والانزعاج بالتفكير في الحمل مستقبلاً. وفي بعض الحالات التي يتطلب فيها اجراء استئصال الرحم قد يؤدي الى الشعور بالغضب، الحسرة، والندامة على فقدان الرحم ومستقبل الانجاب.اي من هذه الاحاسيس تكون طبيعية ومن الممكن ان تقل مع مرور الوقت لذا من المهم جداً مناقشة هذا الشعور مع الطبيب المعالج وخاصة بعد اتمام العملية.

تليف الرحم اسباب وعلاج