تنشيط الدورة الدموية

0

اذا كنت تعاني من ضعف الدورة الدموية و تبحث عن افضل الطرق الصحية  و العلاجية لتحسينها طبيعيا فتابعنا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال شامل حول تنشيط الدورة الدموية.

0000

تعد الدورة الدموية في الإنسان المفتاح لصحة وسلامة الجسم ، إذ أن تتكون من دورتين دمويتين الصغرى والكبرى ، وتتكون الدورة الدموية الصغرى القلب والأوعية الدموية والتي التي تحمل الدم الغير مؤكسد أي الخالي من الأكسجين من القلب إلى الرئتين ، ليتحمل بالأكسجين ثم يعود للقلب مرة أخرى ليضخه لجميع أعضاء الجسم ، وهي ما يطلق عليها الدورة الدموية الكبرى ، وهاتان العمليتان خطوة هامة للإحساس بالنشاط والطاقة اللازمة للقيام بالواجبات الحياتية ، لذا فهي تحتاج للعديد من العوامل لتنشيطها ومنها عوامل معروفة للجميع تتمثل في تناول الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات والبروتينات وكمية من النشويات ، بالإضافة لطرق وأساليب أخرى حديثة يمكنها أن تمنح الدورة الدموية مزيد من الطاقة والنشاط .

ما الذي يسبب ضعف الدورة الدموية؟

يمكن أن يكون سبب مشاكل في الدم في الدورة الدموية بسبب ظروف صحية ونمط الحياة . وتشمل بعض الأسباب الشائعة :
1. تراكم البلاك :
السبب الأكثر شيوعا لضعف الدورة الدموية في الدم هو تراكم البلاك على الدواخل من الشعيرات الدموية . ويتسبب هذا بسبب تراكم الدهون على جدران الخلايا الداخلية ، الذي يوقف التدفق الطبيعي للدم

2. الأمراض :
وتشمل بعض الأمراض التي تسبب ضعف الدورة الدموية ارتفاع ضغط الدم ، وعروق الدوالي ، والسكتة الدماغية ، وأمراض القلب ، الفشل الكلوي ، تمدد الأوعية الدموية ، ، تصلب الشرايين ، وأمراض رينود وريدي

3. ارتفاع ضغط الدم :
ارتفاع ضغط الدم هو سبب شائع لضعف تدفق الدم في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين المسنين الأوسط ، تودع لويحات الكوليسترول على طول جدران الشرايين ، مما يتسبب في ضعف الدورة الدموية

4. دوالي الوريد :
تحدث الدوالي عندما تفقد جدران الأوردة مرونتها . قلة النشاط وزيادة استهلاك الوجبات السريعة تصاعد المشكلة من ساق واحدة إلى أخرى

5. ضعف الدورة الدموية في الاطفال :
ليس فقط البالغين فالرضع والأطفال يمكن أيضا ان يعانون من مشاكل في الدورة الدموية الفقيرة . الأطفال الذين يولدون بعيوب خلقية في القلب المعقدة معرضون لخطر مشاكل في الدورة الدموية الفقيرة . يمكن للأطفال الذين يستهلكون كميات من المواد الغذائية غير المرغوب فيه أيضا ان يعانون من ضعف الدورة الدموية . وهناك خلل في تدفق الدم الطبيعي يمكن أن يكون له تأثير كبير على الأداء العقلي والجسدي الدراسي للطفل

6. الحمل :
الحمل يمكن أن يخل بتدفق الدم الطبيعي في الجسم ، معظم النساء يعانين من التغييرات في الدورة الدموية في الثلث الثاني والثالث من الحمل . الطفل في الرحم يستخدم معظم المواد الغذائية التي تستهلكها الأم ، مما يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية . النساء الحوامل يجب أن نتأكد من أن تفعل كل شيء للحفاظ على مستويات التغذية في الجسم . كالمشي السريع والمنتظمة يمكن أن يساعد على الحفاظ على تدفق الدم . يمكن تمارين السباحة والمياه اللطيفة ان تدعم تدفق الدم بشكل جيد في كل من الأم والطفل . الماء سوف يساعد الأم على الاسترخاء

الأسباب المحتملة الأخرى تشمل :

– التدخين
– عدم ممارسة الرياضة والنشاط
– تناول الكثير من الوجبات السريعة تسبب السمنة ، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى ضعف الدورة الدموية
– البقاء طويلا أمام الكمبيوتر يمكن أيضا أن يسبب مشاكل الدورة الدموية

ما هي أعراض ضعف الدورة الدموية ؟

وبصرف النظر عن عدم الراحة ، هناك العديد من الأعراض الأخرى لضعف الدورة الدموية ، وتشمل بعض الأعراض الشائعة :
– التغير في درجة حرارة الجلد مثل برودة اليدين والقدمين والأصابع
– خدر أو فقدان الإحساس في القدمين وأصابع القدمين واليدين
– الشعور بالسبات العميق ، حتى بعد القيام بأنشطة صغيرة مثل تسلق الدرج
– نقص الطاقة والقدرة على التحمل
– تساقط الشعر وقشرة الرأس
– الجلد الجاف ، وتفاوت لون البشرة والبقع على الجلد
– فقدان الذاكرة أو الذاكرة البطيئة
– الشعور بالنعاس في كل وقت
– التقلصات والصداع
– ضيق في التنفس
– عدم انتظام ضربات القلب
– حكة الأيدي والساقين والقدمين
– ارتفاع نسبة الكولسترول وضغط الدم
– تورم في اليدين والقدمين
– فقدان الشهية وفقدان الوزن غير المبرر

0

أساليب وطرق حديثة لتنشيط الدورة الدموية :

– الماء : يلعب الماء دورا هاما في تنشيط الدورة الدموية ، إذ يعمل على ترطيب الأوعية الدموية والأنسجة بالجسم ، لذا يوصى بمنح الجسم ما يحتاجه يوميا من الماء وبانتظام ، وخاصة في فترات ارتفاع الحرارة والتعرض للشمس ، وذلك بشرب لا يقل عن ثمان أكواب من الماء يوميا .

– حمامات الماء البارد : يعمل الماء البارد على تحفيز الدورة الدموية وتنشيطها بشكل جيد ، وذلك بالاستحمام بالماء البارد ، أو نقع الأرجل في الماء البارد لفترة ، مع تدليك القدمين والساق للحصول على الراحة والنشاط .

– التدليك : والذي أصبح يستخدم في علاج العديد من الأمراض الجسدية والنفسية ، وأصبحت هناك مدارس لتعلم التدليك بطريقة صحيحة والتعرف على أهمية مناطق خاصة بالجسم كل منها يعمل على علاج وتخفيف شكوى مختلفة ، هذا بالطبع إلى جانب الشعور بالاسترخاء والراحة وتسكين الألام الناتج عن افراز هرمون الأندروفين في الدماغ ، ويلعب التدليك دورا واضحا في تنشيط الدورة الدموية وذلك نتيجة للمس والضغط على مناطق معينة تقوم بالتأثير على قشرة المخ والأعصاب المركزية مما يعمل على الوقاية من بعض الأمراض ، وقد استخدم التدليك في العلاج الصيني التقليدي قديما وحتى يومنا هذا ، والذي يستخدم لتنشيط الدورة الدموية ودفع بمزيد من الدم وعلاج أمراض العمود الفقري ، والتخلص من الصداع ، بل وعلاج الاضطرابات الهضمية مثل التهاب المعدة والقولون .

– الأيروبيك : والذي يعني مع الأكسجين ، أي دفع مزيد من الأكسجين للجسم بممارسة حركات منتظمة لفترة من الزمن دون توقف ومن ثم تنشيط الدورة الدموية ، والتي تحقق نسبة أكبر من معدلات الأيض والتنفس بشكل أفضل مما يعني دخول كم أكبر من الأكسجين لخلايا الجسم ، حيث أن غالبية الناس لا يتنفسون بطريقة صحيحة ، كما يعمل على الحصول على اللياقة المطلوبة لعضلات الجسم وليونة المفاصل ، والتخلص من التشنجات العضلية والشعور بالكسل .

نصائح لتغلب على اضطرابات الدورة الدموية في الساقين

تظهر مشاكل و اضطرابات الدورة الدموية و عدم جريان و وصول الدم إلى الأطراف كنتيجة لنمط الحياة السريع و الحديث ، بعض الحالات تكون بمثابة اشارة لوجود مشاكل بالقلب أو الاوعية الدموية ينتج عنها فيما بعد الأزمات القلبية و السكتات الدماغية و الشعور بعدم الراحة نتيجة لفقدان القدرة على المشي لفترة ، تلك الاضطرابات يكون من اعراضها ثقل في كلا الساقين مع تورم اليدين و القدمين و ظهور الدوالي منها دوالي الأوردة ، يتفاقم الاحساس بتلك الاضطرابات اثناء فترة الصيف بسبب الارتفاع الشديد بدرجات الحرارة مما يؤثر على الدورة الدموية بشكل كبير ، يقول العديد من الاطباء حول العالم أن ضعف الدورة الدموية من المؤشرات الخطيرة و السلبية التي يحدث معها ضعف عندما يتدفق الدم إلى أجزاء معينة بالجسم منها الساقين و القلب و الاطراف و اليدين ، كما أن اهم النتائج المترتبة على ضعف الدورة الدموية هو الاحساس بعدم الراحة إذا لم يتم علاج المشكلة بشكل مناسب سوف تتضاعف و ينتج عنها اعراض صحية خطيرة يصعب معها العلاج احيانًا ، كالدوالي و اضطرابات الكلى و الكبد و الازمات القلبية و السكتات الدماغية .

تعد الدورة الدموية من أهم العمليات الحيوية بجسم الإنسان لأنها توفر الأوكسجين و المواد الغذائية لمختلف خلايا الجسم او كل الخلايا مما يجعلها تعمل على توازن درجة حرارة الجسم و تمد أطراف الجسم بالحرارة ، تبدأ الدورة الدموية بالانتقال من الرئتين بالدم المحمل بالأوكسجين من القلب بالمرور على الشرايين حتى تصل إلى جميع اماكن الجسم تلك الاوردة تكون واسعة و متشعبة تسمى الاوعية الصغيرة باسم الشعيرات و تلعب دورًا حيويًا بنقل الأوكسجين و المغذيات من خلايا الدم الحمراء إلى الانسجة حتى تتخلص من المنتجات الزائدة عن الجسم في حالة وقف الدم في الانابيب يسبب ذلك ضيق بالشرايين يحدث مع ذلم نقص بالأوكسجين في الانسجة فتتراكم النفايات الايضية تتأثر عضلات الساقين شديد التأثر بذلك لأن عليها الجزء الاكبر من الاجهاد اليومي مما يجعلها تتأثر باضطرابات الدورة الدموية بشكل خطير .

النصيحة الاولى البعد عن الدخان الأزرق : حيث ان النيكوتين يعد العدو الاول لأوعية الدموية لأنه يتسبب في اضعاف مرونة جدران الأوعية و خلايا الدم كما انه يخفض من تدفق الدم بصورة مطردة مما يزيد من اعاقة الساقين لذلك يعد التدخين هو بمثابة موت للساق .

النصيحة الثانية انقاص الوزن : تناول الوجبات الدسمة و الاكلات السريعة يترتب عليها زيادة السعرات الحرارية بالتالي زيادة الوزن بسبب تحويل السعرات الزائدة إلى دهون تتراكم على الجسم تتسبب في افراط الوزن كل ذلك يحمل على ضغط الدم و القلب و يسد الاوعية الدموية بسبب نقص الاوكسجين و عدم طرد المخلفات الأيضية بشكل سليم .

النصيحة الثالثة التحكم بدهون الدم : حيث ان تركيز الدهون بالدم اي المستويات العالية من الكولسترول يمكنها ان تهاجم شرايين القلب على نطاق واسع فيحدث مع ذلك تسرب على جدران الاوعية فيصبح النظام الأنبوبي اكثر تجلطًا لذلك لان من الطعام الصحي الخال من الكميات الكبيرة من الدهون اي نظام قليل الدهون .

النصيحة الرابعة الحصول على ضغط دم طبيعي : حيث ان ارتفاع ضغط الدم خطر على الاوعية الدموية لأنه يسبب تمزق لجدار الاوعية الدموية تلك التمزق الصغير ينتج عنها ترسب دهون و املاح الكالسيوم و مواد اخرى بالأوعية .

النصيحة الخامسة ممارسة التمارين : افضل حل لمشاكل الدورة الدموية هي الحركة الكافية لو قمت بتمرين عضلات فسوف تحافظ على مرونة الشرايين كما ان الحركة تؤدي إلى تكوين اوعية دموية جديدة تساعد على تجاوز الشريان المتجلطة و تزود النسيج المصاب بالأوكسجين كما ان المشي اليومي يساعد على ضمان شفاء اضطرابات الاوعية الدموية .

النصيحة السادسة تقليل فترات الراحة : ينصح العديد من الاطباء بعدم الجلوس او الوقوف لفترات طويلة في مكان واحد لان في الاغلب الاشخاص المصابون بضعف نشاط الدورة الدموية يأخذ فترات راحة كل بضع ساعات لابد من تحفيز الدورة الدموية .

النصيحة السابعة تخفيف الألم على الساق : بعدم ارتداء ملابس ضيقة و جوارب و احذية ضيقة و عدم وضع ساق على ساق اثناء الجلوس فقط ارتداء جوارب من الصوف لمحافظة على دفء القدم .

النصيحة الثامنة تناول الفيتاميات : للفيتامينات دور كبير لذلك احرص على تناول فيتامين سي و فيتامين ب و فيتامين د و مركبات و مضادات الاكسدة التي تساعد على حماية القلب و الحفاظ على الاوعية الدموية و ايضًا تناول الفيتامينات من المصادر الطبيعية كالفاكهة و الخضروات و الكبد و الحليب و زيت الزيتون و غيرها ..

00