تنظيف الرحم بالاعشاب – اعشاب لتنظيف الرحم والتخلص من الافرازات

0

تقوم الكثير من السيدات بالعناية بالمنطقة الحساسة والمحافظة عليها لتجنب الامراض والمشاكل الاخرى ومن طرق العناية تنظيف الرحم بالاعشاب في هذا المقال تعرف على اهم الاعشاب التي تساعد في تنظيف الرحم ونصائح عامه للمحافظة على المنطقة الحساسة حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال
تنظيف الرحم بالاعشاب

يحتاج الرحم إلى تنظيف دوما بعد الحيض و النفاس ، حيث غالبا ما يكون هناك تجمعات دموية متجمدة ، و تنظيف الرحم يساعد على تنظيف الرحم و تنشيطه و تحسين أدائه ، و لكن من الضروري قبل البدء في عملية تنظيف الرحم التأكد من عدم وجود حمل ، لأن القيام بذلك يؤثر على الحمل من خلال المساعدة في نزول الدم ، و اليوم سنذكر لحضراتكم مجموعة من المشروبات التي تساعد على تنظيف الرحم .


الزنجبيل :
يقلل من الإلتهابات . حيث يعمل علي زيادة الأوكسجين وتدفق الدم إلي الرحم . وتوصفه أسا هيرفوس و أندريا روتلي بأنه من ” العلاجات العشبية ” . حيث يساعد الزنجبيل علي التخلص من السموم وبالتالي فهو جيد لتدعيم وظائف الكبد , وتنشيط الدورة الدموية , وزيادة العرق الصحي . ويقول أن لويز غليتمان مؤلف كتاب الأطعمة الطاردة للدهون , تم إثبات أنه غير ضار عند تناول الحوامل له وذلك وفقاٌ للمركز الطب القومي البديل .


نبات القطيفة ( الأذريون ) : ي
عد عشب القطيفة مطهر جيد لتقوية صحة الرحم , وذلك وفقاٌ للحكمة العشبية التي كتبتها نانسي أورسميث . وأنه لا يعمل علي تهيج الأغشية المخاطية مما يجعله صحي جدا لتقوية جدار الرحم . يمكنك شرب الشاي بعشب القطيفة . ويساعد علي تنظيم دم الحيض و تخفيف الإنقباضات . ولتحقيق فوائده الصحية يجب إستخدامه قبل إسبوع من حدوث دم الحيض ( الدورة الشهرية ) . وتنصح أورسميث بتجنب تناولها أثناء فترة الحمل .

عشب الإستخراج :
يساعد في تقوية الرحم بعد الولادة . ويستخدم في الطب الصيني لعلاج أعراض ما بعد سن اليأس و الدورة الشهرية . ويقول مورين ملير بلاتنير و سديبورا رومين بأنه ” علاج متكامل لأعراض ما بعد سن اليأس ” ويعمل علي تنشيط تقلصات الرحم , وذلك من خلال مادة موجودة في عشب الإستخراج وذلك وفقاٌ لدراسة نشرت في مجلة الطب الأمريكية للأدوية الصينية .

وفي دراسة أخري , نشرت لأتش ناجاوساوا وأخرون متخصصه لبحوث مضادة للسرطان حيث تشير إلي أنه له تأثير للقضاء علي سرطان الثدي . حيث أجريت الدراسات علي الفئران , وذلك لأنهم بحاجة لمزيد من الأبحاث حول تحديد فعالية هذا العشب بالنسبة للبشر الذين يعانوا من السرطان . وتشير دراسة للعلاج الطبيعي بتجنب تناول هذا العشب أثناء فترة الحمل .

التوت : طالما ما يتم إستخدام التوت الأحمر كمنشط للرحم ومنظم لأداء عضلاته . ووفقاٌ لدليل العلاج بالأعشاب , بأنه يساعد الرحم لعودته لوضعه الطبيعي بعد الولادة ويحد من الإلتهابات وحدوث النزيف بعد الولادة . حيث يحتوي علي حمض الفورليك الذي يقلل من الطمث الشهري وتنشيط وتقوية عضلات الرحم أثناء حدوث نزيف للطمث الشهري .
في الماضي و كان يستخدم التوت أثناء الحمل ولكن الأن لا ينصح بتناوله حيث أنه يساعد علي تنشيط الإنقباضات . ويقول شيملز بأن التوت يحتوي علي المواد الغذائية التي تعمل علي تقوية الجهاز التناسلي وكذلك أجهزة الجسم الأخري .و أنه يحتوي علي البيتا كاروتين و ألفا كاروتين والكالسيوم و الزنك و البوتاسيوم و فيتامين E,b,c والحديد والفسفور و السيليزوم و الماغنسيوم .
تنظيف الرحم بالاعشاب
مكونات وصفة الاعشاب لتنظيف الرحم

ملعقة صغيرة من مطحون الكمون .
القليل من عشبة المر المطحونة .
مطحون سبع حبات من حبة البركة .
ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي .
نصف ملعقة من مطحون عشبة الرشاد .
سبع حبات من بذور الحلبة الغير مطحونة .

طريقة الاستعمال

تخلط المكونات السابقة مع بعضها وتعجن جيدا وتؤكل مع كوب من الماء الفاتر على الريق في اول 3 ايام في الدورة الشهرية ، وفي اول 20 يوما خلال فترة النفاس .

دواعي استعمال وصفة الاعشاب لتنظيف الرحم

تستعمل هذه الوصفة لتنظيف الرحم مع خروج قطع دم متجمد .
تستعمل اذا اجهضت المرأة قد تغني الوصفة عن عملية تنظيف الرحم .
تستعمل بعد عملية الولادة وتحديدا الولادة القيصرية .
تستعمل اذا اشتكت المرأة من الام وجفاف في المهبل .
تنظيف الرحم بالاعشاب

نصائح للحفاظ على المنطقة الحساسة

تجنب استخدام الصابون:

من الأخطاء الشائعة التي تقع فيها العديد من السيدات والفتيات هي استخدام الصابون في تنظيف المنطقة الحميمية، وهو ما يتسبب في اختلال توازن ال PH أو الرقم الهيدروجيني لمنطقة المهبل، ويقلل من حمضيتها ويجعلها عرضة للإصابة بالبكتيريا والفطريات (المهبل طبيعيته حمضية، الأمر الذي يمنحه وقاية طبيعية من العدوى البكتيرية والفطرية).
وتلجأ السيدات لاستخدام الغسول المهبلي للتخلص من الروائح الغير مرغوبة، والتي قد تنشأ في المنطقة الحميمية كنتيجة لإصابتها بالعدوى، ولا يُعد الغسول المهبلي علاج فعّال لمشكلات المهبل، فهو يعمل فقط على تغطية الرائحة دون علاج السبب الرئيسي للمشكلة. والإفراط في استخدام الغسول المهبلي يؤدي إلى نفس المشكلة التي يسببها استخدام الصابون.
لذا ينصح باستخدام الماء الدافئ فقط في غسل منطقة المهبل ويمكن استخدام الصابون في غسل المنطقة الخارجية أو كما تعرف بمنطقة البيكيني. وفي حالة وجود رائحة غير مرغوبة يجب استشارة طبيب للتأكد من عدم وجود عدوى فطرية.

إزالة الشعر من المنطقة الحميمية بصورة دورية:

يجب الحرص على إزالة الشعر الموجود في المنطقة الحميمية بصورة دورية، فمع عدم تعرض المنطقة للهواء وزيادة نسبة الرطوبة يساعد الشعر على زيادة فرز الإصابة بالعدوى، لذا يُنصح باختيار وسيلة إزالة الشعر المناسبة لكِ وتجنب اختيار الوسائل التي قد تسبب التهاب الجلد.

تجفيف المنطقة الحميمية:

زيادة نسبة الرطوبة في المنطقة الحميمية من أكثر المسببات التي تؤدي إلى اسمرار الجلد ونمو الفطريات، احرصي دائماً على تجفيف المنطقة الحميمية جيداً باستخدام منشفة قطنية مخصصة لهذه المنطقة فقط.
وينصح بالمسح من الأمام للخلف حتى لا تنتقل البكتيريا التي قد توجد حول فتحة الشرج للمهبل.

استخدام المناديل المبللة غير كافي:

استخدام المناديل المبللة والمخصصة للمنطقة الحميمية غير كافي لتنظيفها بعد استخدام الحمام، عوضاً عن ذلك يجب استخدام الماء الدافئ في غسل منطقة المهبل لتجنب العدوى البكتيرية والروائح الكريهة.

تناول الزبادي أو الروب بوفرة:

الزبادي أو الروب من الأطعمة التي تسهم في الحفاظ على صحة المهبل داخلياً، حيث تحتوي الزبادي على نفس نوع البكتيريا المفيدة الموجودة طبيعياً في منطقة المهبل، لذا فإن تناول الزبادي بوفرة يعمل على تعويض البكتيريا التي تُفقد بسبب استخدام الصابون، والغسول المهبلي، والتي تعمل على مكافحة العدوى الفطرية. تناول 2 كوب من الزبادي يومياً يسهم بشكل كبير في الحفاظ على صحة المهبل.

استخدام الفوط الصحية القطنية:

فترة الدورة الشهرية من أهم الفترات التي تحتاج فيها المنطقة الحميمية العناية الخاصة حيث تكون أكثر عرضة للعدوى، وللحفاظ على صحة المنطقة الحميمية أثناء الدورة الشهرية يجب اتباع بعض العادات اليومية:
اختيار الفوط الصحية القطنية حتى لا تتسبب في التهاب الجلد والشعور بالحكة.
تغيير الفوطة كل 5 ساعات على الأكثر، عدم تغيير الفوط الصحية باستمرار يتسبب في: اختلال توازن ال PH الخاص بالمهبل، الإصابة بالبكتيريا والفطريات، وتكون رائحة غير محببة في منطقة المهبل.

استخدام مكعبات الثلج عند الشعور بحكة:

نظراً لحساسية الجلد في المنطقة الحميمية فإن حك الجلد باستخدام الأظافر قد يتسبب في جرح الجلد والإصابة بعدوى بكتيرية، لذا يُنصح بتمرير مكعبات الثلج على المنطقة الحميمية في حالة الشعور بحكة وحتى استشارة الطبيب، فقد تكون الحكة أحد المؤشرات للعدوى الفطرية.

الإفرازات المهبلية مؤشر قوي لصحة المهبل:

إفرازات المهبل من الأمور الطبيعية، ويمكن من خلالها تحديد ماإذا كنتِ تعانين من عدوى فطرية أو بكتيرية.
وعادة ما تكون الإفرازات المهبلية باللون الأبيض أو الأصفر الفاتح، أما إذا واجهتي نزول بعض الإفرازات الصفراء الداكنة أو الخضراء فهذا يعني إصابتك بعدوى تتطلب معها استشارة طبيب فوراً.

اختيار الملابس الداخلية المناسبة:

الأقمشة الصناعية قد تسبب حساسية الجلد والشعور بحكة، لذا ينصح باختيار الملابس الداخلية القطنية وتجنب استخدام الملابس الضيقة التي قد تسبب احتكاك الجلد والتهابه.
تنظيف الرحم بالاعشاب