جدري الماء عند الاطفال

0

اذا كان احد اطفالك يعاني من جدر الماء و تبحث عن طرق صحية و طبيعية لعلاجه نهائيا فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال شامل عن مرض جدري الماء عند الاطفال.

0

ماهو مرض الجدري؟

هو عبارة عن طفح جلدي على شكل حبيبات صغيرة جداً مليئة بسائل شفاف ثم بعد ذلك تنفجر وتجف وتكون قشرة جافة. ويصاحب ذلك حكة شديدة,مرض جدري الماء أو (العنقز) من أكثر الأمراض الفيروسية شيوعاً بين الأطفال تحت سن العاشرة، ويتعرض أكثر من 95% منهم للعدوى بهذا المرض في مرحلة الطفولة,ونادرا مايصاب به الكبار او البالغين
وفيروس جدري الماء شديد العدوى ينتقل في الهواء من شخص لآخر عن طريق الإفرازات التنفسية أو عن طريق الاتصال المباشر بالحبيبات الجلدية، يسمى«فيروس فارسيلا VARICELLA »فبعد الإصابة بالمرض، يكون هؤلاء الأطفال في وقاية من المرض طوال حياتهم لأن أجسادهم قامت بإنتاج الأجسام المضادة التي تكافح فيروس جدري الماء.
فبعض الأطفال لايصابون بجدري الماء، ولكنهم قد يلتقطونه في سن البلوغ لأنه لم يتم تحصينهم.

اسباب انتشار العدوى:

-الأكل والشرب الملوث، مثل النزلات المعوية والتهاب الكبد الوبائي – أيه .
– التنفس مثل الإنفلونزا أو العدوى بالفيروسات والبكتيريا العصوية.
– الاحتكاك بجسم المريض.
– عن طريق التعرض للدم الملوث أو غيره من إفرازات الجسم الملوثة،

وقاية الاطفال من الجدري:

وقاية الاطفال من المرض او اي مرض عموما باتباع التعليمات التالية…..
-اعطاء التطعليمات اللازمة
– غسل اليدين، فهو من أهم طرق الوقاية على الإطلاق قبل الأكل وبعد اللعب وعند التعرض لأي تلوث.
– التأكد من نظافة الطعام والشراب قبل تناوله والتأكد من طرق حفظه وتقديمه.
– تغطية الجروح المفتوحة الملتهبة حتى لا تتعرض للأذى …
– أن يكون لكل طالب وطالبة أدوات الأكل والشرب الخاصة بهما وألا يشترك اي منهما في هذه الأدوات مع بعضهما أو مع الآخرين حرصاً على سلامة الجميع.
– يجب إخطار المدرسة في حالة تعرض الطفل لأي مرض معد حتى تتمكن من إتخاذ الإجراءات اللازمة وإخطار بقية أولياء الأمور.

اعراض جدري الماء:

فأثناء اندلاع وباء جدري الماء، تكون حرارة الطفل الطفل معتدلة وغالبا ما تصاحبها ظهور البقع الحمراء الصغيرة قد يقل عددها أو يزيد و تتحول بعد ذلك إلى فقاعات مليئة بسائل فاتح اللون، هذه الفقاعات تجف وتٌكون قشورا تقع في خلال 5 أيام,كذلك ظهور اسهال مصحوب بالدم أو المخاط في البراز، والنزلات المعوية مثل التفوئيد وغيرها، والتقيؤ المستمر المصحوب بالجفاف.
تظهرالحبوب أولا على الصدر، ثم تمتد لتشمل الوجه وباقي الأعضاء، وهناك العديد من حالات الطفح الجلدي والمرض يستغرق من 10 إلى 15 يوما كلية.

علاج الجدري المائي:

المريض يشفي من تلقاء نفسه من جدري الماء، لكن يجب أن يصف الطبيب دواءا لتخفيف الحكة، هذه العقاقير تسمي الأدوية المضادة للهيستامين .
كما يصف الطبيب دواءا مطهرا ليوضع علي الحبوب حتى لا تصاب بالتلوث ويمكن أن تترك ندوبا لا تمحى.

0000

نصائح للأم عند الإصابة بتلك المرض

عليك منع الطفل من خدش الجلد و يجب عليها تقصير أظافرها و أظافر الطفل والحرص على النظافة الشخصية و الإعبتاد تمامًا عن الأغطية الصوفية و الحرص على إرتداء الطفل لجوارب و قفازات قبل النوم حتى لا يخدش نفسه أثناء النوم .

في حالة شعور الطفل بالحكة الشديدة عليك بالحمام البارد و الكمادات الباردة مع التجنب التمام لأدوية الأسبرين و لابد من استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أي مسكنات ، بعد الشفاء سوف يبقي الفيرس كامن داخل الجسم في العقد الحسية للأعصاب حتى لم يعبر عن نفسه بعد سنولت قد يعاود النشاط من جديد ولكن في تلك الحالة تكون سبب لهربس العصبي و الشعور بالألم يكون مضاعف ..

لقاح الوقاية من جدري الماء : القاح تحفز الجسم على إنتاج أجسام مضادة للمرض ويعطى عن طريق الحقن لمنع الإصابة بالمرض عندما يصاب أحد بالمرض يكون رغم أخذ اللقاح فتكون أعراض المرض أقل فلا يصاحبه الحمى و يعتبر جدري الماء أداة مهمة لمكافحة قبل التوصل إلى اللقاح ، بعض الأشخاص قد يتطور لديهم جدري الماء لدرجة يحتاجون فيها إلى عناية فائقة .

من الأفضل أن يأخذ اللقاح على دفعتين الأولى في عمر 15 شهر و الثانية في عمر 5 سنوات و تعطى أيضًا جرعات للبالغين الذين لم تسبق لهم الإصابة بالمرض في قترة زمنية تفصل بين الجرعتين ، وتمنع المرأة الحامل من أخذ اللقاح في فترة الحمل .

ما هي المخاطر المرتبطة بالإصابة بجدري الماء والحمل؟

إذا كنت حاملا ومصابة بجدري الماء (الحماق) – وهو مرض فيروسي شديد العدوى يتسبب في حدوث طفح جلدي ، فأنت وطفلك قد تواجهان مخاطر صحية خطيرة. إذا كنت في وضع جدري الماء خلال فترة الحمل، فأنت معرضة لخطر حدوث مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي ، بينما تعتمد المخاطر التي قد يواجهها طفلك على التوقيت. إذا تطور جدري الماء خلال ال20 أسبوعا الأولى من الحمل – وخاصة بين ثمانية أسابيع و 20 – سوف يواجه الطفل خطر طفيف من مجموعة نادرة من العيوب الخلقية الخطيرة المعروفة باسم متلازمة الحماق الخلقية. والطفل الذي لديه متلازمة الحماق الخلقية قد يتطور الأمر معه إلى حدوث تندب الجلد، في كل مناطق جسمه مثل الساقين، والتهاب العيون، ونمو الدماغ غير مكتملة. إذا تطور جدري الماء خلال الأيام القليلة قبل أن يولد الطفل إلى 48 ساعة بعد الولادة، فقد يهدد المرض حياة الطفل.

فإذا تعرضتِ سيدتي للإصابة بجدري الماء خلال فترة الحمل ، وكنتِ تعانين من المناعة الضعيفة فيجب عليكِ الاتصال فوراً بطبيبكِ الخاص فقد يوصي حقنة من منتج الجلوبيولين المناعي الذي يحتوي على الأجسام المضادة لفيروس جدري الماء حيث يجب أن تُعطى في غضون 10 أيام من الإصابة ، ويمكن للالجلوبيولين المناعي أن يمنع جدري الماء أو يخفف من حدته ، وللأسف، ونظراً لندرة متلازمة الحماق الخلقية ، فإنه ليس من الواضح ما إذا كان هذا العلاج يساعد على حماية الأجنة في طور النمو داخل الرحم أم لا .

وقد يصف طبيبكِ الخاص بعض الأدوية المضادة للفيروسات عن طريق الفم للحد من شدة المرض وتجنب مخاطر حدوث مضاعفات . وإذا كنتِ مصابة بالمرض أثناء عملية الولادة فيمكن أن يتعامل طفلك مع منتج الجلوبيولين المناعي بعد الولادة لمنع أو الحد من شدة المرض في وقت قريب .وإذا ولد طفلك مع جدري الماء، يمكن أن يُعطى الأدوية المضادة للفيروسات أيضا.

وإذا كنتِ تفكرين في الحمل وليس لديكِ بالفعل جدري الماء أو تم تحصينكِ ضده ، فيمكنكِ أن تطلبي اللقاح من طبيبكِ ، فهو آمن للبالغين ولكن من المستحسن أن عليك الانتظار حتى ثلاثة أشهر بعد الجرعة الثانية من اللقاح الخاص بك قبل محاولة الحمل.

ويتوفر لقاح ضد جدري الماء في بعض دول العالم كالولايات المتحدة الامريكية وكندا واستراليا، في حين لا يعطى اللقاح في دول أخرى بشكل روتيني كالمملكة المتحدة. وبالنسبة للأطفال تعطى الجرعة الأولى في السنة الأولى للطفل ما بين ال12 شهر وال18 شهر، وتقوى بجرعة ثانية حين بلوغ الطفل العمر بين 4 الى 6 سنوات.

00