جراحة البواسير

0

اذا كنت تعاني من البواسير و تريد التخلص منها نهائيا من خلال جراحة صحية نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يشمل ملف كامل حول جراحة البواسير.

6

البواسير(Hemorrhoids) هي اوردة بارزة ومنتفخة (متورمة) في فتحة الشرج (Anus) وفي الجزء السفلي من المستقيم (Rectum). وتتكون نتيجة لمجهود اثناء عمل الامعاء، او نتيجة لضغط شديد على هذه الاوردة، كما يحدث في فترة الحمل، مثلا.ومرض البواسير هو احد الامراض الشائعة جدا. فحتى سن الخمسين عاما، يصطدم نحو نصف البالغين، تقريبا، بمشاكل الحكة، الشعور بعدم الراحة والنزيف التي من الممكن ان تشكل علامات المرض.ولحسن الحظ، هنالك العديد من الطرق الناجحة لمعالجة المرض. لدى غالبية الاشخاص، يحصل تحسن في اعراض البواسير بعد استخدام وسائل العلاج البيتية لعلاج البواسير وتغيير نظام الحياة المتبع.ومن أكثر الأمراض شيوعا على الرغم من أن السبب الحقيقي لحدوثها غير واضح تماما.. كما أن معظم المرضى يرجعون أي شكوى أو مرض في منطقة الشرج إلى البواسير الشرجية وهذا ليس صحيحا، حيث إن هناك أمراضا أخرى تصيب المنطقة وتشارك في الأعراض مثل: (الشرخ الشرجي، الناسور الشرجي، إلتهابات الشرج، سرطان المستقيم، و امراض أخرى ) والتشخيص من اختصاص الطبيب ويجب اتباع العلاج حسب الوصفة الطبية

 

أعراض البواسير

•النزف، غير المؤلم، اثناء عمل الامعاء. واحيانا، يمكن ملاحظة القليل من الدم الاحمر اللامع على ورق التواليت او على حوض المرحاض
•الحكة او التهيج في منطقة فتحة الشرج
•الالم او الاحساس بعدم الراحة
•البواسير الظاهرة والبارزة خارج فتحة الشرج
•انتفاخ (ورم) حول الفتحة الشرجية
•نتوء مؤلم، او شديد الحساسية، بجانب فتحة الشرج
•تسرب (ارتشاح) البراز

أسباب البواسير

تميل الاوردة الموجودة حول فتحة الشرج، عادة، الى الانقباض نتيجة للضغط ومن الممكن ان تنتفخ. والاوردة المنتفخة قد تنتفخ نتيجة للضغط الشديد في المنطقة السفلية من المستقيم.
هذا الضغط الشديد يمكن ان ينجم عن احد العوامل التالية:
•الجهد اثناء عمل الامعاء
•الجلوس المطول والمتواصل على حوض المرحاض
•الاسهال المزمن، او الامساك المزمن
•الوزن الزائد
•الحمل
•ممارسة الجنس الشرجي
وبالاضافة الى ما ذكر، قد يكون احد اسباب مرض البواسير نتيجة عامل وراثي. ويزداد احتمال الاصابة بمرض البواسير مع التقدم في السن، لان الانسجة الداعمة لاوردة المستقيم واوردة الشرج تضعف وتنقبض مع تقدم السن.

المضاعفات:

تحدث مضاعفات عند حوالي 5% من الجراحات، تشمل المضاعفات حدوث تضيق, أو نزف, أو عدوى, أو حدوث نكسة, أو عدم التئام الجرح, أو تكون ناسور.احتباس البول يرجع بشكل مباشر إلى طريقة التخدير المستخدمة والسوائل التي تعطى للمريض قبل وبعد العملية, والحد من السوائل والاستخدام النمطي للتخدير الموضعي من الممكن أن يقلل احتباس البول إلى أقل من 5% من مجموع الحالات التي تجرى لها جراحة للبواسير.

الوقاية من البواسير

الطريقة الافضل للوقاية هي الاهتمام بان يكون البراز رخوا، بحيث يستطيع العبور بسهولة.
ومن اجل الوقاية، او التخفيف من حدة اعراض البواسير، يفضل اتباع التدابير التالية:
•تناول اطعمة غنية بالالياف الغذائية
•الاكثار من شرب السوائل
•التفكير في امكانية تناول الياف غذائية كمضاف غذائي (Food additives)
•الامتناع عن بذل مجهود شاق
•الدخول الى المرحاض فور الشعور بالحاجة (عدم كبح الحاجة)
•ممارسة الرياضة
•الامتناع عن الوقوف والجلوس لفترات زمنية طويلة

علاج البواسير

غالبا ما يتم علاج مرض البواسير بشكل مستقل (فردي)، من خلال ملاءمة نمط الحياة، مثلا. لكن العلاج يستدعي، في بعض الحالات، تناول الادوية او الخضوع لعملية جراحية من اجل علاجها .

اجراءات جائرة (Invasive) تساعد على العلاج في الحد الادنى:
اذا ما تكونت خثرة داخل البواسير الخارجية، يستطيع الطبيب ان يزيلها بواسطة شق بسيط، الامر الذي يحقق تفريجا (Relief) فوريا.اما اذا كان هنالك الم ونزف دائمان ومتواصلان، فمن المرجح ان يوصي الطبيب باجراءات اخرى جائرة بهدف العلاج في الحد الادنى. ويمكن تنفيذ العلاج في عيادة الطبيب، او في عيادة اخرى خارج المستشفى:
•الربط بواسطة مطاط
•الحـقـن (المعالجة بالتصليب – Sclerotherapy )
•التخثير – التجميد (الاشعة تحت الحمراء – Infrared، الليزر – Laser او ثنائي القطب – Bipolar)

5

جراحة البواسير

في مقالنا لليوم سنتعرف على جراحة البواسير وكل ما يتعلق بها ، ولكن دعونا نبدأ مقالنا بتعريف بسيط عن البواسير قبل الخوض في معرفة تفاصيل الجراحة .
البواسير هي عبارة عن اوردة تظهر في محيط جلد الشرج أو في داخله أو في أسفل المستقيم وتكون منتفخة وملتهبة ، وقد يعود أسباب ظهورها إلى الضغط الشديد أثناء عملية الإخراج ، أو بسبب الإمساك او الاسهال المزمن ، وقد يكون الحمل والتقدم في السن أحد أسباب ظهور البواسير . وستجد بمقال لنا في المرسال معلومات شاملة عن البواسير واسبابها .

تشريح الشرج والمستقيم :

يوجد المستقيم والشرج في الجزء الأخير من الجهاز الهضمي ، ويتألف الشرج من عدت عضلات تقوم بدور المعصرة التي تنتفخ لتسمح لخروج البراز من فتحة الشرج ، كما يوجد أوردة في داخل المستقيم وفي خارجه .

الأعراض :
وتكون أعراض ظهور البواسير داخل الشرج ، وجود دم لونه أحمر قاني على البراز أو يظهر في المناديل الورقية المستخدمة أو من الممكن أن تظهر على قاعدة المرحاض ، وتختفي هذه الأعراض عادة بعد عدة أيام ، أما إذا أصيب المرء بنزيف في المستقيم يجيب أن يقوم بزيارة الطبيب للتأكد بأنه لايوجد خطورة جراء هذا النزف مثل الإصابة بسرطان المستقيم أو سرطان الشرج .

العلاج الأولي :
– يوصي الطبيب المختص المريض بعمل جلسات دافئة لبضعة دقائق في حوض به ماء دافء وتغطيس حوضه فيه عدة مرات خلال اليوم وتعرف هذه العملية بالمغطس .
– يوصي الطبيب المختص بتناول الأطعمة الغنية بالألياف ، كما أنه يصف للمريض بعض الملينات التي تسهل عملية إخراج البراز حتى لا يضطر المريض للضغط على الشرج وظهور البواسير .
– يصف الطبيب بعض الأدوية كالمراهم للتخفيف من أعراض البواسير وللتخفيف من الألم الناتج عنها .

العملية الجراحية :

في حال فشل العلاج الأولي الذي تم ذكره أعلاه ، يلجأ الطبيب إلى العملية الجراحية ، وهناك طريقتين لجراحة البواسير هما كالآتي :-
– التطويق ، وهي جراحة بسيطة لعلاج البواسير الداخلية ، تعتمد على وضع رباط مطاطي سميك يلف حول قاعدة الباسور ، هذه الطريقة لا تحتاج لأي مخدر سواء عام أو موضعي ، ويجب على المريض زيارة الطبيب المختص عدة مرات حتى تتم المعالجة بشكل كامل .
– استئصال البواسير ، إجراء عملية جراحية بالتخدير العام أو الموضعي لعلاج البواسير الكبيرة الخارجية أو الداخلية وذلك بعمل استئصال البواسير ، ثم إغلاق الشق بغرز قابلة للامتصاص تختفي مع الوقت .
– التصليب ، من الممكن علاج البواسير بحقنها بمادة تعمل على تقلصها وتوقفها عن النزيف .
– التخثير ، وهي طريقة تستخدم لكي البواسير أو تخثيرها بأدوات خاصة بذلك .

المضاعفات :

تعتبر جراحة البواسير من الجراحات الآمنة جدا إلآ أنه قد تحدث بعض المضاعفات النادرة جدا ولكن يجب أن يكون المريض ملما بها ، ليكون مستعدا إذا تعرض لها .
– من الممكن أن يتعرض المريض إلى بعض المخاطر الصحية المتعلقة بعملية التخدير العام مثل الالتهاب الرئوي ، أو السكتة الدماغية .
– من الممكن أن يتعرض المريض إلى تخثر في الدم بجهة الطرفين السفليين بعد بضعة أيام من العملية الجراحية وقد تؤدي إلى حدوث انتفاخ وألم شديد ، ومن الممكن أيضا أن تتحرك الخثرات من مكانها وتصل إلى الرئتين فتسبب ضيق في التنفس وألم في الصدر وممكن أن تؤدي إلى الوفاة ، وعادة ما ينصح الطبيب المريض النهوض من فراشه بعد وقت قصير من العملية حتى يقلل من خطر الإصابة بمضاعفات التخثر الدموي .
– في بعض الحالات النادرة قد تضيق في الشرج فلا يستطيع المريض إخراج البراز بسهولة .
– إمكانية عودة ظهور البواسير مرة أخرى واردة جدا بعد إجراء العملية الجراحية .

تعليمات ما بعد الجراحة :

يعود المريض إلى بيته في نفس اليوم الذي يقوم بها بإجراء العملية الجراحية .
– قد يصاب المريض ببعض الألم في منطقة الشرج وقد يحدث بعض النزيف وإذا تعرض المريض إلى نزيف حاد أو عجز عن التبول يجب عليه إخبار الطبيب المختص فورا .
– للوقاية من ظهور البواسير مجددا على المريض تناول الأطعمة الغنية بالألياف حتى لا يصاب بالإمساك .
– إذا حدث أي عرض من أعراض الحمى أو الآلام الشديدة في البطن أو المستقيم أو تورم أو عدوى يجب على المريض إخبار الطبيب المختص فورا .

العلاجات المنزلية للبواسير وتخفيف اعراضها :

1. عصير الفجل :
عصير الفجل هو علاج طبيعي رائع للبواسير ، حاول شرب عصير الفجل مرتين في اليوم ، قد يكون طعمه ليس لطيفا ، يمكنك أن تبدأ مع ¼ كوب وزيادته تدريجيا إلى نصف كوب ، على مدى فترة شهر واحد سوف يحد من عدم الراحة والالم الناتج عن البواسير

2. القرع المر :
لتخفيف البواسير يتم سحق أوراق القرع المر لاستخراج عصيره ، وخلط 3 ملاعق كبيرة من هذا العصير مع 1 كوب من اللبن ، شرب هذا على الريق كل صباح لمدة شهر للحصول على نتائج مفيدة

3. التين المجفف :
غسل 3 إلى 4 حبات من التين ونقعهم في كوب من الماء طوال الليل ، تناول هذا على الريق في الصباح الباكر ثم في الليل سيخفف بالتأكيد الألم وتورم البواسير الملتهبة

4. الموز :
من المعروف الموز لصفاته كملين ، تغلي موزة ناضجة في كوب واحد من الحليب وتهرس جيدا ، يتم تناولها 3 إلى 4 مرات في اليوم للحصول على الإغاثة

5. بذور الخردل :
للحصول على إعفاء من النزيف الناجم عن البواسير ، يتم طحن مقدار ملعقة من مسحوق بذور الخردل ومزجها مع نصف كوب من حليب الماعز ، إضافة بعض السكر وشربه في الصباح الباكر على معدة فارغة

6. اللفت :
العصير المستخرج من أوراق اللفت يساعد أيضا في علاج البواسير ، إعداد خليط من حوالي 50 مل من خلال الجمع بين كميات متساوية من الجزر والسبانخ واللفت

7. الزنجبيل :
الزنجبيل هو جيد للغاية بالنسبة لمريض البواسير ، ينبغي أن تؤخذ ملعقة صغيرة من عصير الزنجبيل وتخلط مع عصير الليمون وأوراق النعناع والعسل من قبل المريض مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم للإغاثة ، ولتخفيف الألم الذي يصاحب البواسير يتم خلط الملح الصخري والزنجبيل والفلفل ويضاف إلى اللبن ، ينبغي أن يؤخذ هذا الخليط مرتين في اليوم

8. بذور الكمون :
يتم تحميص 1 ملعقة كبيرة من بذور الكمون الأسود ومزجها مع بذور كمون أسود غير محمص ، طحن الخليط إلى مسحوق واتخاذ نصف ملعقة صغيرة مع كوب من المياه يوميا ، ويمكن مزج ملعقة كبيرة مسحوق بذور الكمون مع الماء لجعل عجينة سميكة وتطبيقها على المنطقة المنتفخة ، يغسل بالماء بعد 15 دقيقة . وينبغي القيام بذلك مرتين في اليوم

9. بذور المانجو :
يتم طحن بذور المانجو المجففة إلى مسحوق وخلط 2 ملعقة طعام من هذا المسحوق بالعسل ، ينبغي أن تؤخذ مرتين في اليوم

10. الكركم :
من المعروف استخدام الكركم لصفاته كمطهر ، مرضى البواسير يجب تناول ملعقة صغيرة من جذر الكركم الطازج على أساس منتظم

11. بذور السمسم :
يمكنك غلي حفنة من بذور السمسم في حوالي 500 مل من الماء حتى تقل الكمية إلى الثلث ، يتم تحضير عجينة بإضافة ملعقة من الزبدة ، يتم أكلها مرة واحدة يوميا بانتظام

12. البصل :
يمكن أن يساعد البصل على التخلص من البواسير ، مزيج بشر حبة بصل مع 2 ملعقة طعام من العسل ، ويستخدم مرتين في اليوم ، ويمكن استخدام عصير البصل بدلاً من بشر البصل

13. جوز الهند :
تطبيق زيت جوز الهند على المنطقة المصابة يعطي تخفيف من الحرقان والحكة الناجمة عن البواسير ، يمكنك تطبيقه 2 إلى 3 مرات في اليوم حتى يبدأ الألم أو الكتل في الاختفاء

14. الرمان :
يمكنك غلي بعض قشور الرمان في الماء وشربها مرتين في اليوم

15. الريحان :
الريحان أو التولسي هو عشب معروف لخصائصه الطبية ، يتم نقع حوالي 5 أوراق من الريحان في كوب من الماء لمدة 30 دقيقة وشربها

16. فاكهة العاطفة :
فاكهة العاطفة هي أيضا وسيلة انتصاف فعالة للبواسير ، يتم تطبيق 4 ملليغرام من فاكهة العاطفة المقشره مع الماء على المنطقة المصابة لتخفيف الالم

17. زيت الزيتون :
بالإضافة إلى الخصائص المختلفة من أجل تحسين الجلد والشعر والصحة ، زيت الزيتون فعال في تخفيف الألم والتورم الناجم عن البواسير ، يسخن زيت الزيتون ويمكن تطبيقه على المنطقة المصابة لتخفيف الألم والاحمرار

18. صودا الخبز :
صودا الخبز يمكن تطبيقها على تورم الأوردة لتخفيف الالتهاب ، ويمكن تطبيقها مباشرة على شكل مسحوق أو في شكل عجينة مصنوعة باستخدام الماء

19. الجزر والشمندر :
خليط من الجزر والشمندر كعصير يمكن تطبيقه على قطعة طويلة من الشاش والتي يمكن استخدامها لتطبيق العصير على الأوردة المنتفخة

20. عصير الألوفيرا :
يمكن استهلاك عصير الألوة فيرا للحد من التورم المؤلم من البواسير ، حديثا جل الألوة فيرا يمكن تطبيقه على المنطقة المصابة لتخفيف الألم والإحساس بالحرقان

21. التمر الهندي :
استهلاك العصير المستخرج من زهور التمر الهندي هو أيضا فعال في شفاء البواسير ، من المؤكد هو واحد من العلاجات المنزلية للتخفيف من اعراض البواسير

22. تطبيق الثلج :
آلام البواسير يمكن أن لا تطاق ابدا ؛ عندما نشعر بها تحتاج إلى تخدير المنطقة ، أفضل طريقة للقيام بذلك دون دواء هو تطبيق الثلج على هذه المنطقة ، ولكن لا يطبق الثلج مباشرة على الجلد ، دائما يجب استخدام كيس ووضع الثلج فيه ثم وضعة على المنطقة المصابة

23. الخل :
عندما تسمع كلمة الخل ، قد لا تكون قادر على تخيل السماح بوضعة في أي مكان بالقرب من هذه المنطقة الحساسة ، ولكن خل التفاح يمكن أن يكون عونا كبيرا عندما يتعلق الأمر بتخفيف البواسير ، حتى لمسة من الخل العادي يمكنها تهدئة التهيج لأنها تساعد على تقليل الالتهاب

نصائح لراحة مرضى البواسير :

1. ينبغي للمرضى المصابين بالبواسير تضمين الفاكهة والخضار في وجباتهم الغذائية ، كالموز والتوت والعنب مفيدين جدا في علاج البواسير ، وتشمل الخضار الذي يعود بالفائدة في هذا الصدد كالبابايا والملفوف
2. يجب البقاء بعيدا عن الطعام الحار والفلفل الحار لأنها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض ، وينبغي أيضا تجنب الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة
3. ينبغي للمرضى المتضررين من البواسير شرب ما لا يقل عن 6 إلى 8 أكواب من الماء في يوم واحد لتسهيل حرية حركة الأمعاء
4. بيوفلافونويد هي نوع من المركبات النباتية التي يمكنها تحقيق الاستقرار وتقوية جدران الأوعية الدموية عن طريق خفض الالتهاب ، تم العثور عليها لتكون فعالة في الحد من عدم الراحة بالشرج والألم ، وهي توجد في الغالب في الحمضيات وينصح بها لعلاج البواسير في الحمل ، لذلك فإنه من المستحسن زيادة استهلاك الحمضيات للحد من أعراض آلام ، حكة ، والنزيف
5. نظام غذائي منخفض الألياف يزيد من احتمال وجود البواسير ، ولذلك فمن المستحسن زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والحبوب الكاملة …. الخ للتخلص من البواسير
6. حمامات المقعدة بالجلوس في حوالي ثلاث بوصات من الماء الدافئ لمدة 15 دقيقة ، عدة مرات في اليوم ، وخاصة بعد حركة الأمعاء ، هذا يساعد على الحد من التورم في المنطقة ، ويريح تشنج العضلات العاصرة
7. عدم الجلوس لساعات في وقت واحد ، لا بد ان تأخذ راحة مرة واحدة كل ساعة ، بالوقوف والتحرك لمدة خمس دقائق على الأقل ، وسادة لينة قد تجعل الجلوس أكثر راحة وتخفف الضغط الباسور والألم
8. إذا كنت في حاجة الى مسكن للآلام ، تجنب ايبوبروفين والأسبرين ، والتي تعزز النزيف
9. الاستحمام بشكل منتظم للحفاظ على منطقة الشرج نظيفة ، ولكن أن يكون لطيف ، فالغسل المفرط وخاصة مع الصابون يمكنه تكثيف الحرقة والتهيج

الوقاية من حدوث مرض البواسير :-

أولًا : الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الألياف موجودة في الحبوب الكاملة و الفاكهة و الخضروات بكثرة .
ثانيًا : النساء أثناء النوم يفضل النوم على الجانب لأن النوم على الظهر يضغط على الأوردة في منطقة الحوض.
ثالثًا : عدم الجلوس لفترات طويلة بإستمرار في حال العمل المكتبي بإمكانك ضبط الموقت و الوقوف و الحركة في حدود مكتبك كل نصف ساعة حتى لا يستمر الضغط على الأوردة .
رابعًا : عدم تأخير الذهاب للمرحاض في حال الرغبة في إخراج الفضلات و الذهاب للمرحاض مباشرة .
خامسًا : الإكثار من شرب الماء الصحي هو تناول ثمانية أكواب ماء يوميًا .
سادسًا : التجنب للعصر الشديد للبراز في حال الإسهال و الامساك المزمن .
سابعًا : ممارسة الرياضة بشكل مستمر حتى تقلل الضغط على الأوردة و تجنب حالات الإمساك .

و لكن الأمر قد يكون حدث لذلك عليك إستشارة الطبيب الخاص بك في حال حدوث تغير كبير في حركة الأمعاء، اسهال أو امساك حدوث انتفاخ حول منطقة الشرج أو نزيف الدم خروج دم ذات لون داكن مائل للون الأسود و الحكة عند الجلوس و يفضل مع التقدم في العمر استشارة الطبيب بإستمرار لأن نسبة كبيرة من حصول البواسير تكون مع تقدم العمر و يوجد أنواع من البواسير تكون شديدة الحرج يستشار فيها الطبيب مباشرة كالبواسير الدوائي و الجراحية .

7