جفاف الفم اسباب وعلاج

0

يعاني الكثير من مشاكل جفاف الفم في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم اسباب جفاف الفم بالاضافة الى طرق العلاج والوقاية

جفاف الفم اسباب وعلاج

قد يشعر الكثير منّا بأنّ فمه جاف أو كما يقال (ريقي ناشف) مما يتسبّب له في بعض المشاكل مثل رائحة الفم الكريهة ، قد يعتقد البّعض عند الشعور بجفاف الفم بأنّه عطشان وبحاجة شرب الماء وقد يتهاون بذلّك ، ولكن قد يكون سبب جفاف الفم بسبب مرض معيّن ،وخاصة عند النساء حيث تسمّى هذه الحالّة عند النساء ب متلازمة سورغين ، فإذا إستمر ذلّك الجفاف لابد من إستشارة الطبيب لمعرفة السّبب وعلاجه.

جفاف الفم Xerostomia تعتبر حالة طبية تحدث عندما لا يوجد ما يكفي من اللعاب في الفم (التي تحافظ على الفم رطب و مبلول ) او جفاف الاغشية المخاطية . و يكون السبب الرئيسي وراء هذا هو عدم افراز الغدد اللاعبية ما يكفي من اللعاب , و عادة ما يحدث هذا نتيجة بعض الامراض او تناول انواع معينة من الادوية و العلاجات الطبية او الصدمات النفسية . حيث ان نقص فيتامينات معينة يؤثر على الاغشية المخاطية المبطنة للفم , مما يؤدي الى احساس الجفاف على الرغم من ان افراز اللعاب قد يكون طبيعيا في بعض الاحيان .

اعراض جفاف الفم :

– شعور القطن الذي يجعل صعوبة في الحديث و الاكل و البلع .
– حرق او قرح بالفم و اللسان .
– تكسير بالقرب من زوايا الشفاه .
– طعما كريها او النفس الذي من الصعب التخلص منه .

أسباب جفاف الفم

– الاثار الجانبيه لبعض الادويه؛ اذ يعتبر جفاف الفم هو احد الاثار الجانبيه لبعض الادوية مثل أدوية علاج القلق و الاكتئاب و الحساسية (مضادات الهستامين و مضادات الاحتقان) و علاجات الصرع و ارتفاع ضغط الدم و مدرات البول و الاسهال و الغثيان و ادوية علاج الربو و موسعات القصبات و المهدئات. تلف الاعصاب حيث يمكن ان يكون جفاف الفم ناتجا عن تلف بعض اعصاب الرأس و منطقة الرقبة الناتج عن اصابة او عملية جراحية. قد يكون ناتجا عن ازالة الغدد اللعابية جراحيا. قد ينتج عن الاثار الجانبية لبعض الامراض مثل متلازمة شوغرن، فيروس نقص المناعة المكتسبه، مرض الزهايمر، مرض السكري، التهاب المفاصل، ارتفاع ضغط الدم، النكاف، فقر الدم. الانماط الحياتية كالتدخين و كذلك التنفس يشكل مستمر من الفم.

من اهم الفيتامينات التي يؤدي نقصها الى جفاف الفم :

فيتامين A :

فيتامين A مطلوب من اجل تشكيل و الحفاظ على الاغشية السطحية الحساسة لبطانة الفم , و كذلك الحلق و العينين و الجيوب الانفية و الجهاز الهضمي . و توفر الاغشية المخاطية التشحيم و ايضا حاجزا فعلا ضد الكائنات الدقيقة المسببة للامراض و الملوثات و المخلفات . و يؤدي نقص فيتامين A يؤدي الى جفاف الاغشية المخاطية و خاصة في الفم و العينين ( و الذي يعرف ايضا باسم جفاف الملتحمة ) . و وفقا لمعاهد الصحة القومية تكون الجرعة اليومية الموصي بها من مجموعة الريتينول 300 ميكروجرام للاطفال , 900 ميكروجرام للرجال , و 1300 ميكروجرام للنساء المرضعات , و تشمل المصادر الجيدة للفيتامين مثل اللحوم و كبد السمك و البيض و الجبن او منتجات الالبان .

فيتامين B12 و حمض الفوليك :

يحتاج جسم الانسان الى فيتامين B12 و حمض الفوليك ( المعروف ايضا باسم فيتامين B9 ) بالاضافة الى الحديد لانتاج خلايا الدم الحمراء السليمة و الصحيحة داخل نخاع العظام . حيث ان نقص الفوليك اسيد و فيتامين B12 يؤديان الى انتاج خلايا الدم الحمراء الغير ناضجة و التي تسبب نوع من الانيميا الخبيثة او فقر الدم الخبيث . و من اهم اعراض فقر الدم الخبيث الصداع و التعب الشديد و خفقان القلب بالاضافة الى انه من الممكن حدوث جفاف ىالفم . اذا كان جفاف الفم بسبب نقص فيتامين B12 و حمض الفوليك يجب ان يصاحبه الم و احمرار في اللسان . و غالبا ما توجد مجموعة فيتامينات في في الاغذية ذات الاصل الحيواني مثل اللحوم و الاسماك و الدواجن و البيض و الالبان .

فيتامين B2 :

فيتامين B2 او الريبوفلافين , عادة ما نحتاجه في المقام الاول لتوزيع الدهون , كيتون , الكربوهيدرات , و البروتينات . و مع ذلك فان نقص الريبوفلافين يسبب aribofavinosis و هي حالة يمكن ملاحظتها بتشقق الشفاه , التهاب اللسان , جفاف او حروق الفم كما ورد في الكيمياء الحيوية و الجوانب الفسيولوجية و الجزيئية لتغذية الانسان . كما ان متلازمة حرقان الفم تتميز بحرقان الفم و جفاف الفم و اللسان و التي يمكن ان تكون ناجمة عن نقص فيتامين B12, B9 ,B2 .

جفاف الفم اسباب وعلاج

بعض العلاجات المنزلية التي تساعدك في الحد من مشاكل جفاف الفم :

اذا كنت تعاني من جفاف الفم , يصبح لديك كابوس منذ نقص اللعاب الذي كان يخفف من حمضية البكتريا التي تضمحل الاسنان و تهيج اللثة . قد توجد بعض العلاجات المنزلية التي تساعدك على الشعور بشكل افضل و حماية اسنانك من التلف .

– تعود على شرب المزيد من المياه : ابقاء زجاجة مياه في متناول يدك و احذ رشفات في كثير من الاوقات . و من المهم ايضا الابتعاد عن المشروبات الحمضية مثل عصير البرتقال , و المشروبات الغازية , و اي مشروب يحتوي على الليمون و حامض الفوسفوريك . و ذلك لان حامض و جفاف الفم معا يؤديان الى تسوس الاسنان .
– مضغ اللبان ( الصمغ ) : حيث يساعد مضغ العلكة او اللبان على تدفق اللعاب و لكن يفضل استخدام الانواع الخالية من السكر او المحلاه بالسوربيتول , و البعد عن الانواع المحلاه بالسكر العادي للحفاظ على الاسنان .
– استخدام غسول الفم : حيث ان جفاف الفم هو مقدمة لتسوس الاسنان , لذلك يساعك الغسول على الحماية من تسوس الاسنان و الحفاظ على اللثة .
– استخدم المنتجات الطبية التي لا تستدعي الى وصفات طبية مثل البخاخات و الغسول و معجون الاسنان التي توجد خصيصا للحفاظ على رطوبة تجويف الفم .
– استخدام مرطب اثناء الليل و الحفاظ على الهواء في غرفة النوم الخاصة بك .

طرق التخلّص من جفاف الفم

– تناول السوائل بشكل كبير، فيجب تناول أكثر من لترين من الماء يومياً إلى جانب عصائر الفواكه الطبيعية؛ فقلة السوائل في الجسم تُسبب جفافاً كاملاً للجسم والجلد والفم، كما يُفضل امتصاص قطع ثلج صغيرة في الفم على فترات متباعدة.

– تناول المشروبات العشبية الطبيعية؛ فهي بالإضافة على قدرتها في محاربة الأمراض داخل الجسم تُخلّص الفم من جفافه ومن رائحته الكريهة، ومن أهم المشروبات العشبية مشروب البابونج، والزعتر، والشاي الأسود أو الأخضر.

– الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين بكميات كبيرة، والابتعاد عن التدخين، فجميعها تُساهم بجفاف الفم، وتزيد من الروائح الكريهة للفم.

– اتّباع مجموعة من الوصفات الطبيعية لزيادة إفراز اللعاب والتخلص من جفاف الفم، ومنها: المضمضة بزيت جوز الهند لمدة عشر دقائق يومياً على الريق، وقبل تناول الوجبات، وهي من الطرق القديمة التي استخدمت وأعطت نتائج باهرة ومرضية.

– تناول بذور الشمر؛ فهي تحتوي على مركّبات الفلافونويد التي تُحفز الغدد اللعابية وبالتالي زيادة اللعاب في الفم وتخلصه من الجفاف، ويمكن استخدام أخرى لبذور الشمر؛ حيث يتمّ طحنها مع بذور الحلبة وإضافة القليل من الملح عليهما، ومن ثم تناول نصف ملعقة صغيرة من هذه الخلطة بعد كل وجبة طعام.

– عصير الليمون: هو من الحمضيات المعروفة بقدرتها على تحفيز الغدد اللعابية وإفراز اللعاب، كما أنّه من الخضار القادرة على تطهير اللثة والفم من الجراثيم التي تُسبب الرائحة الكريهة له.

– مضغ الزنجبيل أو شرب مشروب الزنجبيل بشكل يومي؛ فهو يُساعد اللعاب على البقاء في الفم لمدّة أطول.

– مضغ حبات الهيل؛ فالهيل معروف برائحته الطيبة وفوائده الكثيرة لصحة الجسم والتي أبرزها قدرته على زيادة إفراز اللعاب وتخليص الفم من الرائحة الكريهة، ويجب مضغ حبات الهيل أكثر من ثلاث مرات يومياً للحصول على النتيجة المرغوبة.

جفاف الفم اسباب وعلاج