حذاري من هاته الاشياء التي نستعملها يوميا لسلامتك

0

في هذا المقال تقدم لك مجلة ريجيم 6 اشياء نستعملها يوميا و لا نرد لها بالا و لكنها مليئة بالجراثيم و البكتيريا و من الممكن ان تسبب العديد من الامراض وفقا لمجموعة من البحوث
حذاري من هاته  الاشياء  التي نستعملها يوميا لسلامتك
إسفنجة المطبخ:
حذاري من هاته  الاشياء  التي نستعملها يوميا لسلامتك
ربما سمعت عن الجراثيم التي تتكاثر على إسفنجة المطبخ (قد يكون هناك ما يقارب 20 مليون جرثومة عليها الآن). ولكن الحل بسيط: ماذا تفعل؟
يقال بأن افضل طريقة لتنظيف الإسفنجة القذرة هو وضعها في الميكروويف (لدرجة حرارة عالية ولمدة دقيقة واحدة) أو في غسالة الأطباق ، وهي كافية لقتل 99.9 % من الجراثيم.

شراشف السرير
حذاري من هاته  الاشياء  التي نستعملها يوميا لسلامتك
هل ذهبت في رحلة مؤخرا؟ إذا كانت الاجابة نعم، يمكن أن تكون قد حملت معك بعض المسافرين غير المرغوب بهم، مثلا حشرات الفراش، تلك الحشرات الصغيرة المتعطشة للدماء، والتي تحمل معها فيروسات التهاب الكبد ب، والعديد من الامراض الخطيرة. ولكن المشكلة الكبرى تكمن في الحساسية، وردود الفعل للعدوى التي يمكن أن تنجم عن عضات البق.
وفقا لوكالة حماية البيئة (Environmental Protection Agency) لقد زاد عدد حشرات الفراش واصبحت مشكلة صحية متزايدة. وتظهر الحشرات التي تختبئ في ثنايا الفرشات والمفارش ، وتتكاثر في غرف النوم في الفنادق تستمتع بضيوفها الكثر وتنتقل معهم إذا امكن إلى بيوتهم.
ماذا تفعل؟
إذا كنت قادما من رحلة سفر مؤخرا، وشعرت بوجود عضات أو قرصات غريبة وغامضة على جسمك، فيجب أن تغسل ثيابك التي كانت في الرحلة معك جيدا في ماء ساخن ومع محلول مطهر، كذلك فكر جيدا في تنظيف حقيبة السفر بشكل جيد وحتى كنسها بالمكنسة الكهربائية لضمان عدم وجود حشرات عالقة داخلها
.
الكمبيوتر المحمول
حذاري من هاته  الاشياء  التي نستعملها يوميا لسلامتك
حتى لو كنت الشخص الوحيد الذي يستعمله، كمبيوترك المحمول قذر. وجدت دراسة أجراها باحثون في نظام الرعاية الصحية في جامعة كارولينا الشمالية بأن لوحات المفاتيح كانت محملة بالجراثيم تماما كأي مرحاض عام.

ستارة الاستحمام
وفقا لما ذكره بحث اجراه مركز الصحة والبيئة والعدل ، يمكن أن تكون ستائر الاستحمام و البطانات المصنوعة من الكلوريد واﻷنتيمون (PVC) ضارة بالصحة.
وتقترح هذه الدراسة بأن المواد الكمياوية التي تطلقها PVC تشكل خطرا على ساكني البيت. وبينما لا يزال هناك بعض الجدل بين خبراء الصحة حول مقدار ضرر هذه المواد الكيميائية، يعتقد الكثيرون بأنه كلما قل التعرض للمواد الكيميائية، كلما كان ذلك افضل.
ماذا تفعل؟
تحقق من ملصق ستارة الاستحمام لمعرفة ما إذا كانت مصنوعة من فينيل أو PVC. وبينما لا تعلن معظم الشركات المصنعة عن هذه المعلومات ، إلا أن بعض تجار التجزئة مثل Ikea منعت استعمال هذه المادة في ستائر الاستحمام، ووعدت بالتخلص تدريجيا من هذه المواد في منتجاتها الاخرى.

غسالة ملابسك
حذاري من هاته  الاشياء  التي نستعملها يوميا لسلامتك
لا احد يفكر بأن غسالة الثياب يمكن أن تكون مصدر جذب للجراثيم – لأنها تنظف الملابس! ولكن ليس إذا كنت تستخدم غسالة عامة وخصوصا تلك التي لا تستعمل الماء الساخن.
والسبب: يمكن أن تشجع درجات الحرارة المنخفضة على انتشار الجراثيم. وجد الباحثون في جامعة أريزونا بأن الفيروسات المعوية مثل التهاب الكبد A يمكن أن تنتقل بسهولة من الملابس الداخلية الملوثة إلى الأخرى أثناء عملية الغسل. وحتى أسوأ بعض جراثيم يمكن أن تبقى في الغسالة العامة وتجد طريقها إلى ملابسك الخاصة.
ماذا تفعل؟
أغسل الملابس الداخلية و المناشف بشكل منفصل باستخدام مادة الكلور إذا أمكن، وأغسل المناشف في كمية ماء لا تقل عن 155 درجة ، بحيث تقتل معظم الجراثيم. إذا كنت غير متأكد من درجة حرارة المياه تحدث مع إدارة المبنى.

مقبض الباب
حذاري من هاته  الاشياء  التي نستعملها يوميا لسلامتك
فكر في عدد الاشخاص الذين امسكوا بمقبض الباب خلال الساعات 48 الماضية، جارك، عامل التنظيف، صديقك،الاطفال – وغيرهم. والان فكر في كل الاماكن التي يمكن أن يكون هؤلاء الاشخاص بها قبل الامساك بمقبض الباب. الحمام، المتجر، ملعب الرمل. الآن كل هذه الجراثيم على مقبض الباب.
ماذا تفعل؟
يفضل أن تستعمل المناديل المعقمة دائما في رحلاتك خارج المنزل. استعمل مقابض نحاسية في منزلك. فهي تحوي 95 بالمائة جراثيم اقل من المقابض المعدنية الاخرى. كذلك يعتقد الخبراء بأن جرثومة MRSA، لا تستطيع البقاء على مقابض النحاس.