حساسية القمح

0

يعتبر القمح من اهم الاغذية المنتشرة في العالم تتمتع بعدة فوائد صحية و جمالية نذكرها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر مقال نتحدث فيه عن حساسية القمح.

8

القمـح أكثر المحاصيل الغذائية أهمية في العالم. وتعتمد مئات الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم على الأغذية التي تصنع من حبوب نبات القمح. ويتم طحن هذه الحبوب فتصبح دقيقاً يدخل في عمل البسكويت والخبز، والكعك، ، والبسكويت الرقيق، والمعكرونة، والإسباجتي، وأطعمة أخرى,فهو جنس نبات حولي من الفصيلة النجيلية، وينتج القمح حبوباً مركبة على شكل سنابل فلا ينافس القمح كغذاء رئيسي في العالم الا الذرة والارز.

انواع القمح:
القمح الطري(قمح الخبز) ,القمح الصلب

استعمالات القمح:
يعد القمح اكثر الاغذية اهمية في العالم وله العديد من الاستعمالات كطعام او علاج ويستعمل ايضا في الطب البديل والعلاج بالاعشاب
اولا القمح كغذاء عالمي:
يدخل القمح في الاستعمالات كغذاء عامل في….
يؤكل القمح بدرجة رئيسية في الخبز والأطعمة الأخرى التي تُحضَّر من دقيق القمح, وفي المعكرونة والإسباجتي، والصور الأخرى من دقيق المعكرونة وفي حبوب وجبات الإفطار…
-دقيق القمح: فهو ممتاز في الخبز لأنه يحتوي على مادة بروتينية تسمى الجلوتين تجعل العجين مرنًا,بالاضافة الى ذلك فاءن دقيق القمح يطحن في الدول الصناعية بوساطة المخابز التجارية لإنتاج الخبز والفطائر والكعك والشباتي والقطايف والقرصان والأصناف الأخرى.
-المكرونة: يعد القمح المكوّن الرئيسي في المعكرونة، والإسباجتي، والأشكال الأخرى من المكرونة. وتصنع معظم المكرونةمن السِّيمولينا، وهي حبوب قمح المعكرونة خشنة الطحن. ويُضيف صُنّاع منتجات الباستا ماء ومكونات أخرى إلى السيمولينا لتكوين قوام عَجيني سميك أو عجينة، ثم يضغطون هذه العجينة بقوّة خلال آلات تُشَكِّلها إلى معكرونة، وشعرية، وإسباجتي، وأشكال أخرى.
-حبوب الافطار: حبوب الإفطار الجاهزة التي تحتوي قمحًا تشمل: رقائق النخالة والقمح المنفوخ والبسكويت ورقائق القمح. أما حبوب الإفطار المطبوخة التي تُصنع من القمح فتشمل: كسرات القمح، والحبوب المملتة (حبوب منبتة بالنقع في الماء) والقمح الملفوف، وجريش القمح الكامل
-علف للحيوانات: تستخدم بعض أجنة القمح والردة التي تُنتج بعد طحن الدقيق الأبيض في أعلاف الدواجن والماشية، كما تقدم حبوب القمح علفاً لحيوانات المزارع عندما تكون التغذية به اقتصادية.
ثانيا استخدام القمح في الطب:
-براعم القمح:وتعتبر براعم القمح مصدر طبيعي غني بالفيتامينات والاملاح المعدنيه ومضادات الاكسده…فهي تحتوي على فيتامين A, E & B12 الكالسيوم ,السيلينيوم ,الماغنسيوم, الحديد.
ثالثا استخدام القمح في طب البديل:
زيت جنين القمح: زيت جنين القمح هو زيت طبيعي غير مكرّر مستخلص من جنين القمح، وهو أغنى مصادر الفيتامين E. كما يحتوي أيضا على نسب عالية من كل من الفيتامين A والفيتامين D.وهو غنيّ بالبروتين، فهو مفيد للبشرة والشعر ,

اكبر عشر دول انتاجا للقمح في العالم: (المصدر منظمة الاغذية والزراعة FAO)
في اخر احصائية اعتمدت عام 2010 في اكبر الدول انتاجا للقمح بوحدة مليون طن/ متري
الصين 96
الهند 72
الولايات المتحدة 57
روسيا 46
فرنسا 37
كندا 26
أستراليا 24
ألمانيا 24
باكستان 22
تركيا 21

فوائد القمح:

للقمح فوائد كثيرة جدا ويستخدم في العلاج الطبي ومركبات الادوية ويستعمل ايضا في الطب البديل حيث يعد فعالا اذا استعملت حبوب القمح او زيت جنين القمح للبشرة وللشعر ومن اهم فوائدة مايلي…..
-. مغذ و منشط للجسم ، يمنع فقر الدم عبر الحديد ، و فيتامين ب المركب يساعد على نمو الجسم .
-ملين عبر الخمائر التي في الرشيم
– يمنع العجز الجنسي والعقم لوجود فيتامينات ب المركبة ، الفوسفور ، والحديد التي تعمل على حصانة الاجهزة التناسلية خصوصآ فيتامين E
– الكالسيوم يقوي الجهاز العظمي والاسنان
– السيليكون والكالسيوم والبروتين يقوي الشعر
-. يمنع تشنج الاعصاب بواسطة فيتامين ب المركب ، و المعادن التي يحويها .
– ينظم هرمونات الغدة الدرقية التي تفرز الهرمون .
– مغلي النخالة يعالج امراض الصدر ، يسكن السعال ، يكافح قبوضة المعدة يهدئ ثورة الامعاء الغليظة ، ينعم البشرة و الوجه ، يعالج الامراض و الآلام العصبية و النقرس .
– مطحون القمح يزيل التورم و الكدمات ، و تهيج الجلد و التهاباته ، و الحروق ، وذلك بوضع كمادات .
– النشاء الموجود في القمح يمنع تقرحات و التهابات المجاري الهضمية ، و مسحوق النشاء يكافح التهابات و تحسس الجلد و الاكزيما .
-. يزل الكلف و اصباغ الجلد .
-يعطي الجسم الطاقة الللازمة للحفاظ على النشاط والقدرة على تحمل الجهد
– يقوي جهاز المناعة خاصة الأشخاص شديدي التأثر بالعوامل الخارجية
– يزيد الإخصاب عند النساء ويساعد على تثبيت الجنين خاصة في فترة الحمل الأولى
– يرفع القوة الجنسية عند الرجال
– يساعد في تعديل الكليسترول في الجسم
– مُغذي ومهدىء للأعصاب ويساعد على التخلص من القلق وسوء المزاج
– يساعد مرضى السكر في تحسين الرؤية ( يغذي شرايين العين )
– يساعد على التخلص من الجراثيم التي تنتقل بالإحتكاك الجنسي
– يساعد على إلتئام الجروح وشفاء الحروق من الدرجة الثالث
– يساعد على الشفاء من القرحة المعدية
– مقاومة الجسم للعوامل البيئية السيئة
– لمرضى القلب وتصلب الشرايين

فوائد رقائق القمح :

1. يساعد في فقدان الوزن بشكل صحي :
إذا كنت تبحث عن التخلص من بعض الكيلوات الاضافية ، فرقائق القمح هي أفضل حل ، فهي غنية بالألياف الغذائية ، مما يساعد في الشعور بالشبع لمدة أطول ، كما أنه يحتوي على سعرات حرارية أقل بالمقارنة مع غيرها من الحبوب ، وهو أمر مهم لفقدان الوزن.

2. الحفاظ على مستويات السكر في الدم :
رقائق القمح هي خيار كبير بالنسبة للأشخاص الذين لديهم مرض السكري ، وذلك لأن هذه الحبوب تساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم في الجسم ، كما أنه يساعد في تقليل مخاطر الأمراض المزمنة مثل السكري النوع الثاني

3. منع السكتة الدماغية :
إذا فرصك في الاصابة بسكتة دماغية مرتفعة ، يجب عليك أن تختار رقائق القمح خلال حبوب الفطور الأخرى لوجبة الفطور . عند اختيار حبوب الإفطار الغنية بالألياف ، تعمل على تقليل خطر الاصابة بالسكتات الدماغية وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية ، لمنع هذه الحالات المرضية المزمنة ، تناول رقائق القمح مع اللبن أو الحليب الخالي من الدسم وإضافة قطعة من الفاكهة كذلك

4. تقليل نسبة الكولسترول في الدم :
رقائق القمح مثالية عندما تريد خفض مستويات الكوليسترول في الجسم . ومن المعروف القمح لقدرته على المساعدة في الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم . عندما يتم خفض الكولسترول ، وحماية قلبك ، وهذا بدوره يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأمراض المختلفة

5. المساعدة في الإمساك :
كما تعلمون واحدة من الأسباب الرئيسية للإمساك هي عدم وجود الألياف في النظام الغذائي ، رقائق القمح غنية بالألياف الغذائية ، وعندما تستهلك منها كل يوم ، عليك التأكد من أنك لا تعاني من الإمساك ، يمكن لرقائق القمح ان تساعد أيضا في تخفيف الغثيان وانتفاخ البطن ، والانتفاخ ، وغيرها ، والحفاظ على الجهاز الهضمي نظيف

6. المساعدة على الهضم :
نخالة القمح في رقائق القمح تحتوي على خصائص مضادة للجراثيم ، والتي تساعد في الحد من الآثار الضارة في الجهاز الهضمي التي تسببها البكتيريا . تحسن صحة جهازك المعوي أيضا عند تناول رقائق القمح بانتظام

7. انخفاض التهاب مزمن :
البيتين الموجود في القمح يساعد في التقليل من الالتهابات المزمنة . وبالتالي ، يمكن لتناول رقائق القمح ان يساعد في الوقاية من هذه المشكلة ، ويساعد أيضا في تقليل المخاطر والشروط الأخرى مثل التدهور المعرفي وهشاشة العظام ومرض الزهايمر ، الخ

8. منع سرطان القولون :
الغالبية العظمى لفوائد رقائق القمح لها علاقة مع محتواها العالي من الألياف ، وهو ما يعزز القضاء على النفايات العادية بالطرق السليمة من الجسم . هذا هو السبب الذي جعل رقائق القمح مهمة في الوقاية من سرطان القولون ، ويوصي الخبراء 20-25 غرام من الألياف الغذائية يوميا للرجال والنساء

9. معبأ بالمواد المغذية :
يتم تحميل رقائق القمح بالفيتامينات والمعادن ، أنه يحتوي على الفيتامينات A ، B1، B2 ، B3 ، B6 ، D و E وكذلك المعادن مثل الحديد والكالسيوم والفوسفور والزنك والنحاس والمنغنيز والمغنيسيوم ، هذا يعني أنه بإضافة رقائق القمح إلى نظامك الغذائي اليومي ، جسمك يحصل على جميع العناصر الغذائية الضرورية ليعمل بشكل صحيح والبقاء في صحة جيدة

7

الحساسية من القمح

حساسية القمح هي رد فعل لحساسية الأطعمة التي تحتوي على القمح ، واحدة من أكبر ثماني مواد مسببة للحساسية الغذائية في الولايات المتحدة ، يمكن أن الحساسية تنتج عن تناول القمح ، ولكن أيضا ، في بعض الحالات ، عن طريق استنشاق دقيق القمح ، القمح يمكن العثور عليه في العديد من الأطعمة ، بما في ذلك بعض التي قد لا تشك فيها مثل صلصة الصويا وصلصة الطماطم

تجنب القمح هو العلاج الأساسي لحساسية القمح . قد تكون الأدوية ضرورية لإدارة الحساسية إذا كنت تأكل القمح عن طريق الخطأ

حساسية القمح أحيانا يتم الخلط بينها وبين أمراض الجهاز الهضمي ، ولكن هذه الظروف تختلف . هناك حساسية القمح تولد الأجسام المضادة المسببة للحساسية من البروتينات الموجودة في القمح . في الأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية ، وهو بروتين معين في القمح – دابوق – يسبب رد فعل غير طبيعي لجهاز المناعة

أعراض حساسية القمح :

هو عرضة لتطوير اعراض خلال دقائق إلى ساعات بعد تناول شيء يحتوي على القمح للاطفال أو الكبار الذين يعانون من حساسية القمح ، وتشمل أعراض حساسية القمح :
– تورم ، حكة أو تهيج في الفم أو الحلق
– خلايا النحل ، والطفح حكة أو تورم في الجلد
– احتقان الأنف
– صداع
– عيون دامعة
– صعوبة في التنفس
– تشنجات ، غثيان أو تقيؤ
– الإسهال
– الحساسية المفرطة

الحساسية المفرطة :

بالنسبة لبعض الناس ، قد تسبب حساسية القمح رد فعل يهدد الحياة يسمى الحساسية المفرطة . بالإضافة إلى علامات وأعراض حساسية القمح الأخرى ، قد يسبب الحساسية المفرطة :
– تورم أو ضيق الحلق
– ألم في الصدر أو ضيق
– صعوبة شديدة في التنفس
– صعوبة في البلع
– لون البشرة الشاحب والأزرق
– الدوخة أو الإغماء
– سرعة ضربات القلب

مصادر بروتينات القمح :

بعض مصادر بروتينات القمح واضحة ، مثل الخبز ، ولكن كل بروتينات القمح – الغلوتين وعلى وجه الخصوص – يمكن العثور عليها في العديد من الأطعمة الجاهزة ، وحتى في بعض مستحضرات التجميل ومنتجات الحمام وتلعب العجين ، الأطعمة التي قد تشمل بروتينات القمح وتشمل :
– الخبز وفتات الخبز
– الكعك
– بسكويت
– حبوب الإفطار
– معكرونة
– الكسكس
– دقيق
– سميد
– متهجى
– المفرقعات
– بيرة
– البروتين النباتي
– صلصة الصويا
– بعض التوابل مثل صلصة الطماطم
– منتجات اللحوم
– منتجات الألبان مثل الآيس كريم
– المنكهات الطبيعية
– النشا
– الصمغ النباتي
– عرق السوس
– هلام الفول
– الحلوى الصلبة

إذا كان لديك حساسية القمح ، يمكن أن يكون لديك أيضا حساسية من الشعير والشوفان والجاودار – ولكن الفرصة ضئيلة

عوامل معينة قد تضعك في خطر أكبر لتطوير حساسية القمح :

– التاريخ العائلي . أنت في خطر متزايد للحساسية من القمح أو الأطعمة الأخرى إذا كان والديك لديهم الحساسية الغذائية أو الحساسية الأخرى ، مثل حمى القش
– العمر ، حساسية القمح هي الأكثر شيوعا لدى الرضع والأطفال الصغار ، الذين لديهم جهاز المناعة والجهاز الهضمي غير ناضج . معظم الأطفال يتخلصون من حساسية القمح ، ولكن يمكن تطويرها لدى البالغين
– راجع طبيبك إذا كنت تشك بأنك أو طفلك لديه حساسية القمح أو حساسية أخرى . استدعاء طبيب العائلة أو طبيب الأطفال الذي قد يحيلك إلى أخصائي في أمراض الحساسية لبعض الاختبارات التشخيصية

الاختبارات والتشخيص لحساسية القمح :

وهناك اختبار بدني ، والتاريخ الطبي المفصل وبعض الاختبارات تساعد الطبيب إجراء التشخيص . ويمكن أن تشمل الاختبارات أو أدوات التشخيص :
– اختبار الجلد بقطرات صغيرة من مستخلصات الحساسية – بما في ذلك مستخلصات للبروتينات القمح – ووخز على سطح الجلد الخاص بك ، إما على الساعد أو أعلى الظهر . بعد 15 دقيقة ، طبيبك يقوم بالبحث عن علامات الحساسية
– إذا حدثت بقع حمراء ، حكة عثرة حيث تم وخز مستخلص بروتين القمح على بشرتك ، قد يكون لديك حساسية من القمح ، الآثار الجانبية الأكثر شيوعا من هذه الاختبارات هو الحكة واحمرار الجلد
– اختبار الدم ، إذا الجلد أو التفاعلات الممكنة مع بعض الأدوية تمنعك من اختبار الجلد ، قد يطلب طبيبك إجراء اختبار الدم للأجسام المضادة المسببة للحساسية محددة لمسببات الحساسية شيوعا ، بما في ذلك بروتينات القمح
– يوميات الغذاء ، طبيبك قد يطلب منك الاحتفاظ بسجل مفصل عند تناول الطعام ، وعندما تتطور الأعراض لبعض الوقت
– قد يوصي طبيبك بإزالة بعض الأطعمة من النظام الغذائي الخاص بك ، وخاصة تلك التي هي المواد المسببة للحساسية شيوعا . تحت إشراف الطبيب ، سوف تقوم بإضافة الأطعمة تدريجيا الى الوراء ونلاحظ عندما تعود الأعراض
– يمكنك تناول جرعات من المواد الغذائية يشتبه في كونها عامل مسبب للحساسية في حين يجري رصدها لأعراض الحساسية ، تحت إشراف ، أن تبدأ مع كمية صغيرة من الطعام وزيادة تدريجية في كمية الاستهلاك

العلاجات والأدوية لحساسية القمح :

تجنب بروتينات القمح هو أفضل علاج لحساسية القمح . لأنه يبدو أن بروتينات القمح في العديد من الأطعمة الجاهزة ، وقراءة البطاقات الملصقة على المنتجات بعناية

الادوية لحساسية القمح :
– مضادات الهيستامين قد تقلل من علامات وأعراض حساسية القمح ، ويمكن أن تؤخذ هذه الأدوية بعد التعرض للقمح للسيطرة على ردة فعلك وتساعد في تخفيف عدم الراحة . اسأل طبيبك عن ادوية الحساسية المناسبة لك
– ادرينالين هو العلاج لحالات الطوارئ للحساسية المفرطة . إذا كنت في خطر من وجود رد فعل حاد للقمح ، قد تحتاج إلى القيام بجرعتين من حقن الادرينالين

الرعاية في حالات الطوارئ :
– الرعاية الطبية في حالات الطوارئ أمر ضروري لمن لديه رد فعل تحسسي للقمح ، حتى بعد تلقي حقنة من الأدرينالين . الاتصال بالاسعاف بأسرع وقت

نمط الحياة والعلاجات المنزلية :

– يمكنك اتخاذ خطوات لتجنب التعرض لبروتينات القمح وضمان العلاج السريع عندما كنت تتعرض لقصد القمح
– إبقاء الآخرين على علم بذلك . إذا كان طفلك لديه حساسية القمح ، تأكد من أن أي شخص يعتني بطفلك ، بما في ذلك مدير المدرسة والمعلمين والممرضة في المدرسة ، يتعرف على حساسية القمح وعلامات التعرض . إذا كان طفلك يحمل ادرينالين ، وجعل العاملين في المدرسة على يقين من معرفة كيفية استخدام القلم ، إذا لزم الأمر الاتصال بخدمة الطوارئ على الفور . فلابد من إبلاغ الأصدقاء والأقارب وزملاء العمل بحساسية الطعام الخاصة بك
– دائما قراءة العلامات ، لا تثق بأن المنتج خال من ما لا يمكن أن تأكل حتى تقرأ الملصق . بروتينات القمح ، خصوصا الغلوتين ، كما تستخدم مكثفات الغذاء ، وتظهر في العديد من الأماكن غير متوقعة ، أيضا لا تفترض أنه بمجرد كنت قد استخدمت علامة تجارية معينة من المنتجات ، وأنه دائما آمنة . قد تتغير المكونات
– بعض المتاجر المتخصصة ومحلات السوبر ماركت تقدم الأطعمة الخالية من الغلوتين ، والتي هي آمنة للأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح . ومع ذلك ، فإنها قد تكون أيضا خالية من الحبوب التي يمكنك أن تأكل ، وإصرارها على ذلك خالية من الغلوتين الأطعمة قد يحد من النظام الغذائي الخاص بك من دون سبب
– استشارة كتب الطبخ خالية من القمح . ويمكن لكتب الطبخ المتخصصة في وصفات دون القمح تساعدك على طهي بأمان وتمكنك من التمتع بالسلع المخبوزة والأطعمة الأخرى المصنوعة من بدائل القمح
– الحذر عند تناول الطعام في الخارج ، أخبر موظفي المطعم عن الحساسية الخاصة بك ، وكيف يمكن أن تكون خطيرة إذا كنت تأكل أي شيء مع القمح . طلب أطباق بسيطة أعدت مع الأغذية الطازجة . تجنب الأطعمة التي قد يكون لها مصادر خفية لبروتينات القمح ، مثل الصلصات ، أو الأطعمة المقلية التي يمكن طهيها مع غيرها من الأطعمة التي تحتوي على القمح

خطورة تناول القمح المصاب بطفيل الأرجوت :

– التسمم الأرجوتي : وهي من حالات التسمم الخطيرة والتي تبدأ أعراضها بالاختلال العصبي ، الإرتعاش ، الرجفة والتشنجات العضلية وتنميل أطراف الأصابع ، بالإضافة للإصابة إلى الغرغرينا الناتجة عن ضيق الأوعية الدموية ، وانخفاض تدفق الدم والألم الشديد .

– أمراض القلب : وينتج عن الإصابة بضيق الأوعية الدموية ، ونقص وصوله لجميع أعضاء الجسم مما يؤدي لتدهور وتراجع أداء القلب .

– الحمل والرضاعة : يمثل طفيل الأرجوت خطورة كبيرة على المرأة الحامل إذ يزيد من فرص حدوث الإجهاض ، مما يجعل ه غير آمن خلال فترة الرضاعة الطبيعية .

– أمراض الكلى : تتمثل خطورة الأرجوت على مرضى الكلى ، إذ تكون الكلى غير قادرة على طرد الأرجوت من الجسم بدرجة كافية مما يزيد من خطر الإصابة بالتسمم .

– ضيق الأوعية الدموية : كما ذكرنا سابقا أن الأرجوت يؤدي لضيق الأوعية الدموية المغذية للساقين والقدمين ، مما يزيد من فرص الإصابة بأمراض الأوعية الدموية الخطيرة .

– أمراض الكبد : يحتوي الأرجوت على مواد كيمائية يمكن أن تتراكم بنسبة كبيرة في الكبد ، حيث أن الكبد هو مخزن السموم ، وهو ما يزيد من نسب الإصابة بأمراض الكبد .

– مرض السرطان : إن الاستمرار في تناول الحبوب (القمح) المصاب بطفيل الأرجوت تمثل خطرا كبيرا للإصابة بمرض السرطان على المدى البعيد ، إذ يحذر أطباء السرطان من تناول الحبوب المصابة بالفطريات نظرا لإفرازها السموم داخل الجسم .

فوائد الأرجوت :

– يمثل الأرجوت مصدرا من مصادر صناعة العقاقير مثل الأرجنوفين ، الإرجوتكسين ، الإرجوتامين ، وهي أدوية لعلاج انقباضات شديدة في العضلات اللاإرادية مثل عضلات الأوعية الدموية والمثانة والرحم .
– يستخدم الأرجوت في تصنيع عقاقير علاج الصداع النصفي (الشقيقة) .
– كما يستخدم في صناعة علاجات الوقاية من النزف بعد الولادة والمقوية لعضلات الرحم .
– صناعة الأدوية المسكنة لآم الجهاز العصبي المركزي .

أخطار أخرى قد يحملها القمح :

اهتم العلماء والباحثون في السنوات الأخيرة بالأبحاث الخاصة بالقمح نظرا للإقبال الكبير علىتناوله وتناول العجائن والمصنعات الغذائية المحضرة منه ، واشار العلماء للكثير من المخاوف والقلق من المشاكل الصحية الناتجة عن تناول كميات كبيرة من القمح ، ويعد أبرزها أنه يؤدي للسمنة حيث يؤدي لتخزين الدهون وزسادة نسبة السكر في الدم ، كما يحتوي على الببتيدات والأميلوبكتين ، مما يصنفه من الوجبات الدسمة التي تضر بالتمثيل الغذائي وزيادة الدهون في الجسم ، مما دفع بعض العلماء لتبني الحميات الغذائية التي تمثل الخضروات والفاكهة العنصر الغذائي الأساسي فيها مما قد يؤدي للإبتعاد عن تناول القمح والبطاطس .

كما يجب تحري الأطعمة التي تم زراعتها بطرق طبيعية ، والتوقف نهائيا عن تهجين القمح نهائيا ، للضرر الناتج عن تناول الأطعمة المصنعة من الحبوب المهجنة ، حيث يلجأ البعض لتهجين القمح وأنواع أخرى من القمح لمقاومة الحشرات ، والعمل على زيادة نسبة البروتين والجلوتين فيه ، مما يزيد من العائد الناتج عن زراعة فدان واحد من القمح مقارنة بالقمح المزروع بطريقة طبيعية .
وقد أثبتت الدراسات البحثية أن استهلاك كميات كبيرة من القمح المعالج (المهجن) خلال الزراعة يؤدي للإصابة بمشاكل صحية عديدة مثل :
– اضطرابات الهضم والانتفاخ .
– الشعور بالتعب والإرهاق .
– أمراض القلب والسكري .
– السمنة .
– الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية .
– حساسية الطعام .
– التوحد .
– الاكتئاب والفصام .
– فرط الشهية والإدمان على الطعام .

نصائح غذائية :

– ينصح بتجنب الخبز الأبيض بأنواعه ، خبز القمح ، خبز القمح الكامل ، والبسكويت .
– تجنب جميع المخبوات المصنعة من الدقيق مثل الكعك والمعجنات والمعكرونة .
– الحرص على قراءة النسبة المدونة على مكونات العلب والمصنعات الجاهزة قبل شراءها ، والتي نقصد بها الأطعمة المصنعة من القمح والشعير والشوفان .
– يفضل تناول الأطعمة المحضرة من الحنطة السوداء ، الكينوا ، الشوفان الغير معالج .

5