حسن مزاجك العكر باتباع هذه الطرق

2

اذا كنت تحسن معظم الاحيان بمزاج سيء و عكر خاصة عند الاستقاظ من النوم دون معرفة السبب. مجلة رجيم تقدم لك مقالا تبين فيه طرق تحسن بها مزاجك العكر.

حسن مزاجك العكر باتباع هذه الطرق

حسن مزاجك العكر باتباع هذه الطرق

الاستماع:
من المؤكد أن الاستماع إلى الأصوات التي تحبها، كالاستماع للقرآن الكريم بصوت عذب، أو بعض الترانيم الجميلة، له أثر إيجابي كبير على المزاج فهي تحمل قوة وطاقة تبثها لدى الإنسان, ولكن يجب اختيار الأصوات المناسبة التي تتماشى مع ميولك.

إيجاد وقت للنفس:
مع كثرة الأشغال والتعب والعمل في الحياة قد ينسى الإنسان نفسه تماماً ويهملها وهذا قد يتراكم داخل نفسه محدثاً له الضيق والتعب, لذلك يجب أن يتم أخذ فترات راحة لإعادة شحن الجسم والقيام بأمور محببة للنفس, فمن الممكن أن يأخذ جلسات مساج أو أن تقوم السيدة بزيارة صالون الحلاقة النسائية, وغيرها من الأمور البسيطة الكفيلة ببث الفرح وتحسين المزاج عند الإنسان.

التعرض للشمس:
إن قلة التعرض للشمس تسبب الاكتئاب والعصبية وتعكر المزاج, لأن الشمس تحفز الجسم على إفراز هرمون السعادة في الجسم. لذلك يجب أن يتم التعرض للشمس يومياً ولكن من الأفضل وضع الكريمات الواقية من الشمس للاستفادة من الشمس وعدم التضرر بها.

الضحك:
إن الضحك هو أفضل علاج على الإطلاق, فقليل من الضحك كفيل بأن يحسن المزاج ويخلص لجسم من التوتر ويزيد الطاقة في الجسم, لذلك يجب مشاهدة أفلام كوميدية أو قراءة كتب نكت مضحكة أو الالتقاء بالناس المريحين.

المشي:
من الأمور التي تعدل المزاج كثيراً وبدون أي عناء هي الذهاب والمشي خارجاً وتنفس الهواء النقي, لأن الإنسان يحتاج كثيراً للهواء النقي ليعيد شحن جسمه بالطاقة الحيوية ولأن قلة الأوكسجين هي وحدها سبب كاف لضيق النفس وتعكر المزاج, لذلك يجب المشي في جو هادئ ونعش لتصفية الذهن ولتحسين المزاج.

النوم:
أحياناً يكون سبب المزاج المتعكر والتقلبات النفسية هي قلة النوم لذلك من المفيد أخذ قسط من الراحة والنوم قليلاً عند الشعور بالضيق وعند تعكر المزاج.

الالتقاء بالناس:
من أسباب تعكر المزاج هي الوحدة والفراغ لذلك من المفيد عند الشعور بالضيق والتعب أن يتم أخذ موعد للقاء الأشخاص الإيجابين والمميزين في حياة أي إنسان, فالالتقاء بالناس أو أن يصبح الشخص اجتماعياً ويحب الناس هي من أسهل وأرخص الطرق ليس فقط لتحسين المزاج بل لجعل الشخص سعيداً في الحياة.