حفاظا على استقرار عائلتكما تجنبا هاته الاسباب 5 المؤدية للطلاق

0

الزواج فصل جديد من فصول الحياة، تلتقي عنده وتفترق أمور عديدة وعادات وأهداف.
إنه نمط من الحياة وشكل انقلاب كامل – من عزوبة ليس على كاهل صاحبها عبء إلى ارتباط يحمله الأعباء جميعها. والتكيف مع الحياة الزوجية ضرورة لا تعادلها أخرى في أي نمط من أنماط الحياة ، والتكيف مع هذا النمط لا مناص له ولا بديل عنه.ولكن في كثير من الاحيان يقع الطلاق الذي هو أبغض الحلال، وهو علاجٌ للحالات المستعصية التي لا يمكن فيها الإصلاح بين الزوجين والجمع بينهما، بحيث يصبح العيش المشترك مستحيلاً، ويكون فراقهما خير من عيشهما تحت سقفٍ واحد .
 حفاظا على استقرار عائلتكما تجنبا هاته الاسباب 5 المؤدية  للطلاق ر
و في هذا المقال تقدم لك مجلة ريجيم الاسباب المؤدية للطلاق لتحاول ايها الزوجان تجنبها حفاظا علي عائلتكما

 حفاظا على استقرار عائلتكما تجنبا هاته الاسباب 5 المؤدية  للطلاق
1/الخيانة الزوجية: الخيانة الزوجية واحدة من أهم أسباب الطلاق. فعندما يقيم أحد الزوجين علاقة محرمة مع طرف ثالث، يكون هذا مؤشرا على انهيار فعلي للحياة الزوجية، فالأزواج الناجحون في علاقاتهم الزوجية لا يسقطون بسهولة في بئرها. والخيانة، حتى لمرة واحدة، كفيلة بالقضاء على الحياة الزوجية، فعندما تُكتشف من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، أن تستمر العلاقة الزوجية
http://www.dreamstime.com/stock-phot حفاظا على استقرار عائلتكما تجنبا هاته الاسباب 5 المؤدية  للطلاق
2/لعنف الجسدي والعاطفي: أخطر ما يمكن أن يضرب العلاقة الزوجية في مقتل هو الإيذاء الجسدي (الخشونة والعنف والضرب)، وكذلك الإيذاء العاطفي (اللامبالاة والسخرية والإهانة والشتائم). اللجوء إلى الإيذاء يعني أن رصيد الحب نفد من الحياة الزوجية ويعني أن صبر الزوجين نفد أيضا. فبدلا من حل الحوار بالكلمات تستخدم الشتائم واللكمات.. أي حياة زوجية يمكن أن تستمر في هذا المناخ

-3/الإدمان: عندما يقع أحد الزوجين فريسة في براثن إدمان المخدرات أو الخمر، فإنه يرتكب الكثير من الأخطاء ضد مصلحة العلاقة الزوجية: يهدر الأموال، يسبب الإهمال والأذى الجسدي للطرف الآخر، يدخل في علاقات مشبوهة تسيء إلى العلاقة الزوجية. الإدمان والحياة الزوجية المستقرة لا يجتمعان تحت سقف واحد

4/-المشاكل الجنسية: الجنس أمر لا بد منه لاستقرار أي علاقة زوجية، إنه يبقي حرارة الحميمية على قيد الحياة، لكن في الوقت نفسه لا يوجد زواج يأخذ العلامة الكاملة فيما يتعلق بالعلاقة الجنسية، والمشاكل الناتجة منها لابد أن تظهر في يوم ما، فالضغوط الهائلة تتزايد مع مرور السنوات على الزواج، وقد تصاب العلاقة الجنسية ببعض الملل أحيانا. عندما يجري حل المشكلات الجنسية داخل غرفة النوم بهدوء وببعض التفاهم، يبقى الزواج في أمان، لكن عندما يشعر الزوجان بعدم الرضا عن الحياة الجنسية ولا يستطيعان التحاور بشأن ذلك تتفاقم الخلافات، وفي حالات كثيرة يمر الطلاق عبر غرف النوم

5/ -نار الغيرة: قد تكون الغيرة مطلوبة أحيانا، فهي تضفي بعض التوابل على الحياة الزوجية، لكن عندما تزيد على حدها ويبالغ فيها تتحول إلى عامل يهدد الحياة الزوجية. الغيرة تجاه كل حركة أو لفتة أو مكالمة هاتف، تعني الشك في الطرف الآخر وتؤدي إلى عدم الثقة. والطلاق سيتوقف على الطرف الآخر وعلى قدرته على تحمل هذه الغيرة القاتلة