حقائق عن مرض إرتفاع الكولسترول

0

يعتبر إرتفاع الكولسترول من احد الامراض الشائعة في الفترة الاخيرة بسبب عدة عوامل صحية تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل حقائق عن مرض إرتفاع الكولسترول.

34
لا يخفى على أحد الآن أن أمراض القلب أصبحت أحد أكثر الأمراض خطرآ و التي تواجهها العديد من الدول ، فقد إنتشرت أمراض القلب مؤخرآ في العديد من الدول المتقدمة ، وأبرز هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وغيرها ، وترتب على زيادة معدل إصابة الأشخاص بأمراض القلب إلى إرتفاع حالات الوفيات الناتجة عن أمراض القلب نفسها لتتجاوز الـثلاثة ملايين شخص ، وهي نسبة قالت عنها منظمات الصحة المختلفة حول العالم أنها خطيرة وتنذر بتدهور الأوضاع بشكل أكبر لو لم يتم مواجهة هذه الأمراض الخطيرة ، والعمل على علاجها والوقاية منها ، والقضاء عليها أيضآ ، لذلك بدأت في الفترة الأخيرة تزيد حملات التوعية بمخاطر أمراض القلب وكيفية الوقاية منها وعدم التعرض لمضاعفاتها الخطيرة ، وكيفية تغيير نظام واسلوب الحياة ليصبح أفضل لضمان الوقاية من هذه الأمراض الخطيرة .

وتحدث أمراض القلب نتيجة عدة أسباب أحد أبرز هذه الأسباب هي إتباع العادات الغذائية والصحية الخاطئة ، فقد تتسبب هذه العادات الخاطئة و الخاصة بالغذاء وبطريقة الحياة في إصابة مريض القلب بزيادة الدهون الضارة في الجسم ، فتتركز هذه الدهون في القلب والشرايين مسببة أمراض قلبية خطيرة ، وبالحديث عن الدهون التي تتسبب في أمراض القلب ، فإن الكولسترول هو أحد أخطر الأمراض الناتجة عن زيادة نسبة الدهون بالجسم ، وينتج الكولسترول هو الدهون الموجودة بشكل طبيعي في الجسم ، ويساهم الكولسترول في حماية الإنسان من الامراض الخطيرة ، لكن عند زيادة الكولسترول عن معدله الطبيعي فإن الدهون الضارة تبدأ في التراكم داخل الجسم حتى تصل إلى القلب والشرايين ، وتتسبب في أمراض خطيرة بهما .

وقد زادت نسبة إصابة الكثيرين بإرتفاع الكولسترول ، حتى وصلت إلى نسبة 40 % ، وهي زيادة يقول عنها أطباء القلب أنها تنذر بتعرض الكثيرين ممن يعانون من إرتفاع الكولسترول بالإصابة بأمراض القلب الخطيرة ، بالإضافة إلى امراض مزمنة أخرى كثيرة ، ولا تقل خطرآ عن أمراض القلب ، كفرط ضغط الدم على سبيل المثال ، والكولسترول له أنواع عديدة ومختلفة والأسباب التي تؤدي إليه ومضاعفاته أيضآ معروفة ، ولقد تحدثنا عنها تفصيليآ في مقالات سابقة ، لكن ما لم يهتم به الكثيرين ويفردون له إهتمام هي أعراض إرتفاع الكولسترول عن معدله الطبيعي ، فإرتفاع الكولسترول كما ان له مضاعفات وأضرار فإن له أعراض تحذيرية تنذر به وتحذر من خطر الإصابة به حتى لا تتزايد المشكلة دون أي علم من المريض بإصابته بهذا المرض الخطير ، ويلاحظ أن اعراض الكولسترول قد لا تظهر واضحة عند البعض وهو أمر خطير ، فمن المهم أن تظهر أعراض الكولسترول فيبدأ المريض باستشارة طبيب متخصص والعمل على علاج المشكلة على الفور قبل أن تتفاقم ، حيث يؤكد أطباء القلب أن أعراض الكولسترول لا تظهر واضحة إلا إذا اقترن الكولسترول المرتفع بأحد الأمراض الأخرى خاصة أمراض القلب .

وحول الخرافات التي تتردد بالنسبة لإرتفاع الكولسترول في الدم نرصد هنا أهم الخرافات التي يتم تداولها حول إرتفاع الكولسترول في الدم .

1 – الكولسترول مرض خاص بكبار السن فقط : تعد هذه العبارة غير صحيحة تمامآ ، فإرتفاع الكولسترول في الدم أمرآ خطير ، صحيح انه يصيب فعلآ كبار السن ، إلا أنه أيضآ مرض يتعرض له الشباب بشكل كبير ، نتيجة نمط الحياة والغذاء الخاطيء .

2 – يمكن خفض الكولسترول في الدم من خلال الغذاء والرياضة فقط : هذه العبارة بها شيء من الصحة وهو أن الرياضة والغذاء الجيد يساعدان بالفعل في خفض الكولسترول الضار المرتفع في الدم ، لكن لا يمكن الاستغناء عن العلاج بأي حال من الأحوال ، حيث أن العلاج إلى جانب الرياضة والغذاء يؤدي إلى إنخفاض الكولسترول في الدم بشكل كبير .

3 – المكملات الغذائية تعالج إرتفاع الكولسترول : هذه العبارة غير صحيحة أيضآ ، فقد أكدت الدراسات أن إحتمال إنخفاض الكولسترول الضار في الدم بعد تناول المكملات الغذائية ضعيف جدآ ، لكن قد يتم استخدام المكملات الغذائية إلى جانب علاجات الكولسترول .

4 – علاجات الكولسترول تدمر الكبد : هذه الخرافة هي الأشهر بين مرضى الكولسترول ، لكن لم تتوصل أية دراسة حتى الآن إلى تسبب الستاتينات التي تعالج الكولسترول في إحداث أي ضرر ولو بسيطآ للكبد ، فالستاتينات بدأ مؤخرآ الإعتماد عليها في علاج أمراض القلب .

35

5 – الكولسترول المفيد يجب ان يكون أعلى من 60 والكولسترول السيئ يجب أن يكون أقل من 100 :
يعد مستوى الكولسترول المثالي في الجسم هو أكثر من 40 لدى الرجال وأكثر من 50 لدى النساء ، أما بالنسبة للكولسترول السيئ فهو أقل من 100 بالنسبة لكلا من الجنسين .

6 – الاطفال لا يعانون من إرتفاع الكولسترول في الدم :
يتعرض الأطفال للإصابة بإرتفاع مستوى الكولسترول في الدم ، فالعوامل الوراثية تلعب دورآ كبيرآ في أن يعاني الطفل في مرحلة مبكرة من عمره كهذه من الإصابة بإرتفاع الكولسترول في الدم ، ويظهر ذلك بوضوح لدى الأطفال الذين يعانون من السمنة منذ فترة الطفولة حتى فترة المراهقة أيضآ .

كيف يعرف الشخص أنه يعاني من إرتفاع الكولسترول :

1 – الضعف الجنسي : إذا شعر مريض القلب بحالة من الضعف الجنسي بشكل مفاجيء فإن ذلك قد يكون دليللآ واضحآ على إرتفاع الكولسترول بالدم ، حيث يؤدي الكولسترول إلى تضرر الأوعية الدموية الموجودة بالجهاز التناسلي ، فيصاب المريض بضعف القدرة الجنسية .

2 – داء السكري : إن الإصابة بداء السكري تعد قرينة واضحة على إرتفاع الكولسترول في الدم ، حيث دائمآ ما ينتج إرتفاع الكولسترول عن داء السكري .

3 – السكتة الدماغية : إن الإصابة بالسكتة الدماغية تعد دليلآ واضحآ على إرتفاع الكولسترول ، حيث يؤدي إرتفاع الكولسترول إلى إنسداد الشريان الموصل إلى الدماغ ، وعندما ينقطع الدم عن الدماغ تحدث السكتات الدماغية .

4 – تصلب الشرايين : يحدث تصلب الشرايين نتيجة تجمع الدهون الضارة والشحوم والدهون المشبعة داخل هذه الشرايين ، وههو ما يؤدي لتصلب الشرايين ، فعند إصابة شخص ما بتصلب الشرايين ، فهذا يعني أن نسبة الكولسترول في الدم مرتفعة بشكل كبير .

5 – فرط ضغط الدم : مثله مثل داء السكري فإن فرط ضغط الدم دائمآ ما يقترن أيضآ بإرتفاع الكولسترول في الدم ، حيث يؤدي ترسب وتكون الكولسترول إلى ارتفاع ضغط الدم في الشرايين بشكل كبير ، كما أن إنخفاض نسبة الكولسترول بالدم تساهم في انخفاض ضغط الدم أيضآ .

19