حقائق مهمة عن السيلوليت حول الاسباب والعلاج

0

يعاني الكثير من مشكلة السيلوليت او قشرة البرتقالة او الخطوط البيضاء في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح والحقائق حول السيلوليت وطرق علاجه

حقائق مهمة عن السيلوليت حول الاسباب والعلاج

ما هو السيلوليت او قشرة البرتقالة؟

هو تجمع للسموم والدهون في مناطق مختلفة من الجسم ويكون لدى النساء اكثر من الرجال بفضل طبقات الجلد الرقيقة وتتكون هذه السموم او الدهون الزائده على شكل حبات العنب من اسفل الجلد اما من فوق الجلد فتكون شكل قشرة البرتقالة ومصطلح السيلوليت هو مصطلح اطلق في الصالونات الاوروبية وليس له معنى وتعاني من هذه المشكلة حوالي 90 % من النساء، وبعض الرجال. وقد جعل تسليط الضوء على هذا النوع الطبيعي من دهون الجسم رعبا واسعا الإنتشار عام 1973ومنذ ذلك الحين، بدأت المنتجات التي تعد بالتخلص من السيلوليت بغزو الاسواق، وخلال السنوات الماضية انتشرت العديد من الوسائل التي تعد بنتائج مذهلة من الليفة، الى اسفنجة الياف الصبار، والمراهم، والغسول، والكريمات، والجل (المصمم لإذابة الشحوم الزائدة)، والملحقات المكونة من الاملاح المعدنية، والفيتامينات، والاعشاب، ووسائل الاستحمام، والمناشف الضاغطة، والفراشي، وتمتد القائمة الطويلة من الوسائل المحتملة. فالكل اراد ان يكتشف طريقة للقضاء على السيلوليت، والكل اراد ان يجرب جميع الطرق.
بعض هذه الوسائل كان قادرا على التخلص من 5 الى 15 انش من الدهن في جلسة علاج لساعة واحدة. ولكن مجموعة الجلسات الكاملة يمكن ان تكلف ثروة طائلة، بالاضافة الى تكرار العلاج لاحقا.وتتصدر صناعة التخلص من السيلوليت، قائمة الصناعات الاغلى في العالم، حيث تقدر بمليار دولار. ولكن العديد من الوسائل التي تزعم التخلص من السيلوليت اثبتت فشلها واخفاقها في التخلص من السيلوليت. هذا ووجد بحث جديد بأن السيلوليت لا ينتج عن تراكم النفايات السامة في الجسم، او الالتهابات، كما كان يدعي بعض مصنعي ادوية القضاء على السيلوليت،. ولكنه نتيجة طبيعية للجسم، او عوامل وراثية.

حقائق مهمة عن السيلوليت حول الاسباب والعلاج

ما هي اسباب تكون السلوليت؟

  • التقدم في العمر حيث يبدأ في حدوث ضعف تدريجي لشبكة الأنسجة الليفية المدعمة لهيكل الجلد بالإضافة إلي انخفاض مستوي هرمون الاستروجين
  • ضغط كتل الدهون على الأوعية الدموية وترسيب البروتين حول الدهون المجتمعة
    أشعة الشمس فالتأثير التراكمي لأشعة الشمس يتسبب في ضعف مرونة الجلد.

  • الوراثة فيمكنك النظر الى جدتك او والدتك واذا وجدتي احدهم مصاب بها فتاكدي بانك ستصابين به في احد مراحل العمر لانه يتاثر بالهرمونات الوراثية

  • نمط الحياة المعتمد على تناول وجبات مشبعة بالدهون وهي التي تساعد في التراكم وتضخم المشكله اكثر حتى انها تظهرها ان لم تكن موجوده.

حقائق مهمة عن السيلوليت حول الاسباب والعلاج

ما هي العوامل التي قد تؤثر على مقدار حدوث السيلوليت ووضوحه لديك؟

نمط الحياة الغير صحي، الذي يرافقه سوء التغذية واتباع الحميات الغير صحية والغير متوازنة، مع قلة ممارسة النشاط البدني، ستاثر بشكل عام على مدى ظهور السيلوليت ومدى وضوحه، وكذلك عمليات الايض البطيئة والتغيرات الهرمونية في الجسم، وخاصة ما يحدث اثناء الحمل او انقطاع الطمث، والذي يمكن ان يكون سبب رئيسي في حدوث السيلوليت. البشرة الجافة، وكمية الدهون في الجسم وسماكة لون البشرة يلعب دور كبير في مدى وضوح السيلوليت وظهوره.

علاج السيلوليت ما بين الحقيقة والخيال!

-الكريمات : توجد العديد من الكريمات والمستحضرات التجميلية التي تعد بتخليصك من السيلوليت مثل الكريمات التي تحوي امينوفيلين ، الا انها الى الان لم تدعم الحقائق العلمية والابحاث كونها فعالة بشكل كافي، حتى وقد يكون لها اثار جانبية سلبية على بعض الاشخاص كونها تعمل على تضييق الاوعية الدموية. اما الكريمات التي تحوي الريتينول فقد وجدت بعض الدراسات بانه قد يكون له بالفعل دور في تحفيز انتاج الكولاجين في الجلد وزيادة سماكته وبالتالي التقليل من وضوح مشكلة السيلوليت، وكذلك الامر بالنسبة لبعض المنتجات التي تحوي الكافيين، والذي وجد لها تاثير على حجم الخلايا الدهنية، وتساعد على تقليصها مع الوقت عند تطبيقها عليها مباشرة، الا ان الاثار لا زالت قصيرة المدى ، وبحاجة الى المزيد من الدراسات والتطبيقات لايجاد الكريم السحري في علاج مشكلة السيلوليت!

حقائق مهمة عن السيلوليت حول الاسباب والعلاج

-التسمير (التان Tan): استنادا الى انه كلما كانت البشرة داكنة كل ما كان السيلوليت اقل وضوحا، لجا العديد من الاشخاص لاجراء جلسات البرونز(التسمير) لتقليل مدى وضوح علامات السيلوليت في اجسامهم. سواء بتعرضهم لاشعة الشمس، او عن طريق اجهزة التسمير، ولكن للاسف ان هذا ليس بحل سليم للمشكلة، فسرعان ما يزول اللون البرونزي، كما وان التعرض للاشعة الفوق بنفسجية قد يضر الجلد ويؤدي الى زيادة فرص الاصابة بسرطان الجلد، وفي بعض الحالات قد تزيد مشكلة السيلوليت سوءا.

-عمليات شفط الدهون: في هذه العمليات لا يتم ازالة الدهون السطحية المكونه للسيلوليت بل بالعكس فقد تزيد الامور سوءا، اذ يتم فيها ازالة الدهون العميقة في الجسم، مما قد يزيد من تغيرات سطح الجلد، وزيادة ظاهرة السيلوليت سوءا.
الميزوثيرابي (علاج تجميلي طبي غير جراحي – Mesotherapy): هو علاج يقوم على حقن بعض المواد تحت الجلد مثل الفيتامينات والمعادن والاحماض الامينية .وقد يساعد في تحسين مظهر السيلوليت وتخفيفه، الا ان اثاره الجانبية قد تشمل التورم والعدوى.

-العلاج بالليزر وامواج الراديو : وافقت الـ FDA على استخدام بعض هذه الانواع والتي قد تساعد على اذابة الدهون تحت الجلد وتحفيز انتاج الكولاجين.الا ان نتائجها قد تكون فعالة ، ولكنها قصيرة الامد.
المساجات والساونا : قد يكون لها تاثيرات مؤقته ترجع الى العمل على ازالة السوائل الزائدة من الجسم ، الا انها لن تزيل السيلوليت بشكل كامل.

حقائق مهمة عن السيلوليت حول الاسباب والعلاج

بعيدا عن العلاجات التجميلية المكلفة، اليكم الامور التالية التي ان راعيتموها فقد تساعدكم في الوقاية ومنع تفاقم مشكلة
السيلوليت:

1-الحفاظ على الوزن الصحي: قد لا يمكننا الجزم بان فقدانك لوزنك الزائد قد يعالج السيلوليت ويكون هو الحل! الا ان المحافظة على الوزن المثالي، تخفيف الوزن الزائد وتجنب الزيادة المفاجئة فيه، كلها خطوات تلعب دور كبير ورئيسي في الوقاية من السيلوليت او التخفيف منه، وبالطبع اتباع الحميات القاسية ابدا لن يفيدك بل بالعكس، قد يكون هو السبب في حدوث السيلوليت والمشاكل الاخرى من ترهلات الجلد وتشققاتها.

2- تناول الخضار والفواكه والالياف الغذائية بكثرة :العديد من الخضار والفواكه والبقوليات والمكسرات تحوي مضادات
اكسدة قوية تلعب دور مهم في الحفاظ على صحة الجلد وحمايته ضد الجذور الحرة ووقايته من الالتهابات. ركز على تناول الاغذية الغنية بالماء كالخيار والطماطم والخضار الورقية.وللمزيد حول الاغذية التي تحار بالسيلوليت اليكم المقال الاتي: 10 اطعمة لمحاربة السيلوليت.

حقائق مهمة عن السيلوليت حول الاسباب والعلاج

3- ممارسة الرياضة بانتظام وشد العضلات وتدريبها: قد لا تكون ممارسة التمارين بانتظام هي الحل لمشكلة السيلوليت، الا انه يمكنها ان تساعد في الوقاية منه والحد من ظهوره ، فالسيلوليت يحدث عندما تصبح الالياف الضامة تحت الجلد ضعيفة واقل مرونه ، وعملك على بناء العضلات وزيادة مرونتها، سيعمل على شد الجلد وبالتالي تحسين المظهر مع سيلوليت اقل. ويمكن ان تساعد اليوغا كثيرا، وكذلك التمارين التي تستهدف بناء الكلتة العضلية وزيادتها.

4- شرب كميات وافرة من المياه والسوائل الصحية: للحفاظ على جسم رطب وتجنب الجفاف، قوموا بشرب ما لايقل عن 8- 12 كوب من الماء يوميا.

5- الابتعاد عن التدخين والمدخنين: وجد بان هناك علاقة بين التدخين وحدوث السيلوليت، حيث يحد التدخين من تدفق الدم في الاوعية الدموية وتعطيل تشكل الكولاجين في الجسم، ومن المعروف ان التدخين مرتبط بزيادة ظهور علامات الشيخوخة والتجتاعيد مبكرا، وهو سبب من اسباب جفاف البشرة.

حقائق مهمة عن السيلوليت حول الاسباب والعلاج