حليب اللوز – فوائد واضرار حليب اللوز

0

لكل محبي حليب اللوز الصحي والذي يمتاز بقيمه غذائية عاليه في هذا المقال تعرف معنا على اهم فوائد حليب اللوز الصحية بالاضافة الى بعض المحاذير لحليب اللوز حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال
حليب اللوز - فوائد واضرار حليب اللوز

في وقتنا الحالي يلجأ بعض الناس إلى شراء حليب اللوز و حليب الصويا، وحليب الأرز، وحليب الشوفان، والتي تعتبر منتجات عضوية خالية من اللاكتوز، أو خالية من الدهون، وذلك كبديل لحليب البقر لأسباب تتعلق بالصحة والذوق ، و يعتبر حليب اللوز واحدا من أكثر أنواع الحليب صحة و الألذ بين هذه البدائل، و في العصور الماضية، كان هناك اعتقاد سائد بأن الجسم يجد صعوبة على استقلاب اللوز الكامل و لذلك كانوا يلجؤون لحليب اللوز لمساعدة الجسم على تحسين امتصاص المواد الغذائية من اللوز حيث أن حليب اللوز كما يشير اسمه يستخرج من اللون إلا أن له طعم جديد خفيف يشبه إلى حد ما حليب البقر.

حليب اللوز هو بديل صحي ومغذ لحليب البقر الذي أثبت أنهيمكن أن يكون مفيدا جدا بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حساسية اللاكتوز، وهو مستخرج من بروتينات اللوز الغنية و المحملة بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، كما أن له طعما لطيفا مما يجعله مثالية لإعداد العصائر ، وهو متاح في مجموعة متنوعة من النكهات مثل الشوكولاته والفانيليا .

القيمة الغذائية لحليب اللوز:

حليب اللوز هو مصدر جيد من المغنيسيوم، ويمكن أن يساعد على تحويل الغذاء إلى طاقة، كما أنه قد يساعد في عمل الغدة الدرقية، والتي تنتج الهرمونات الضرورية لصحة العظام ، كما أن حليب اللوز غني بالمنغنيز والسيلينيوم وفيتامين E ،الذي يعتبر مضاد الأكسدة الذي يحمي أغشية الخلايا ، أما السيلينيوم فهو جيد لجهاز المناعة كما أنه يساهم في الإنجاب، وفي عملية التمثيل الغذائي للغدة الدرقية، و يمنع تلف الخلايا وتلف الأنسجة، و لا يحتوي على ألياف ، و يحتوي (237 مل) من حليب اللوز على 70 سعرة حرارية، و2gm من البروتين، و10GM من الكربوهيدرات و 2,5 g من الدهون.

ويحتوي حليب الوز أيضا على الدهون غير المشبعة، و بالتالي فهو يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ، كما أن اللوز غني بالبروتين الذي يساعد على نمو الجسم و هو وسيلة رائعة لزيادة المدخول اليومي من الكربوهيدرات حيث أن اوقية واحدة منه قد تمد الجسم بحوالي 12٪ من احتياجاتها من البروتين، أما قشرة اللوز فهي مصدر جيد للأكسدة، والتي تعتبر جيدة لصحة القلب والأوعية الدموية. ويمكن أن تحمي قلبك من أمراض القلب المختلفة ، وقد ينشط المنغنيز الانزيمات في الجسم، كما أنه بالإضافة إلى الفوسفور يمكن أن يحافظ على أسنان وعظام صحية و يحتوي اللوز على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يساعد على تحسين وظيفة القلب والحفاظ على ضغط دم طبيعي، و هو خال من الكوليسترول والدهون المشبعة، كما أنه يحتوي على مستويات عالية من فيتامين E والدهون غير المشبعة.
حليب اللوز - فوائد واضرار حليب اللوز

فوائد حليب اللوز :

-حليب اللوز خال من الاكتوز
واحدة من الفوائد الصحية الرئيسية من حليب اللوز هو انه خال من اللاكتوز و هو نوع من السكر موجود في حليب البقر، وعندما يعاني الشخص من حساسية اللاكتوز يمكن لشرب الحليب أن يسب له انتفاخا في البطن و عدم الراحة و الإسهال ، ولذلك إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض بعد تناول منتجات الحليب، يمكنك تناول حليب اللوز كبديل ، و لأن حليب اللوز هو مستخرج من اللوز وبما أن هذه المكسرات هي مستمدة من النبات وخالية من اللاكتوز، فإنها يمكن أن تكون بديلا يمكن استخدامه بسهولة في كل الأطباق التي يستخدم فيها حليب البقر.

– حليب اللوز غني بالمواد المغذية

للوز هو مصدر غني للبروتين، و فيتامين E والمغنيسيوم والسيلينيوم والمنجنيز والزنك والبوتاسيوم والألياف والحديد والفوسفور والكالسيوم، كما أن قشرة اللوز هي أيضا مصدر غني بالفلافونيدات الصحية التي تساعد على حماية القلب، وقد أظهرت الدراسات أن حليب اللوز يساعد على خفض الكولسترول الضار وحماية القلب من أمراض القلب والكولسترول ، بالإضافة إلى ذلك، فهو مصدر جيد لفيتامين E، ويحتوي على مستويات عالية من المواد المضادة للأكسدة التي تمنع نمو الجذور الحرة المسؤولة عن السرطان، كما أنه منخفض في السعرات الحرارية والكوليسترول و لا يحتوي على الدهون المشبعة ، و كل هذا يجعل حليب اللوز مشروبا صحيا جدا وجيد بالنسبة للأشخاص الذين يحاولون التخلص من الوزن الزائد.

حليب اللوز محلي الصنع ونقي

يمكنك بسهولة استخراج الحليب في المنزل من دون بذل الكثير من الجهد، كما يمكنك تخزينه دون استخدام المواد الحافظة والمواد المضافة، و بالتالي فهو صحي بنسبة 100 في المئة.

حليب اللوز خال من المضادات الحيوية وهرمون النمو

هناك قلق متزايد بشأن حقن المضادات الحيوية وهرمون النمو التي تعطى للأبقار لزيادة إنتاج الحليب ، وقد أثبتت الدراسات أن هذه المضادات الحيوية وهرمونات النمو تؤدي إلى الحساسية والآثار الجانبية السامة، وبعض الأنواع السيئة من السرطانات، بالإضافة إلى أن استخدام المضادات الحيوية في حليب البقر يساهم في مشكلة مقاومة المضادات الحيوية التي أصبحت مشكلة عالمية، ويعتبر هرمون النمو في الحليب مسؤولا عن زيادة مستويات IGF-1 في البشر و الذييمكن أن يعزز نمو بعض أنواع السرطان، وحليب اللوز هو خال تماما من هذه المضافات الضارة.

انخفاض في السعرات الحرارية

حليب اللوز منخفض من حيث السعرات الحرارية والكربوهيدرات. لذلك، فإنه من المفيد جدا لأولئك الذين يحاولون التخلص من الوزن الزائد ، ووفقا لموقع ديسكفري فإن حصة واحدة من حليب اللوز غير المحلى توفر40 سعرة حرارية وكوب واحد من حليب اللوز المحلى يوفر 70 وحدة حرارية.

ضغط الدم
استهلاك اللوز الحليب مساعدة في الحد من والحفاظ على ضغط الدم. حليب اللوز هو أفضل بديل للناس الذين لديهم التعصب لفول الصويا ومنتجات الألبان. وذلك لأن كل من نفس المعادن والفيتامينات يمكن العثور عليها في اللوز الحليب، حيث كانت موجودة بكميات وفيرة. حركة الدم في الجسم تتم من خلال الأوردة.
من أجل دفعهم بشكل صحيح، فإنها تحتاج إلى أن تكون قادرة على التعاقد وتوسيع بحرية للسماح بحرية تدفق الدم من وإلى أجزاء مختلفة من الجسم. أنها تعتمد على فيتامين D والمعادن الأخرى مثل الفوسفور لابقائهم في حالة الحق. انسداد وحركة الفقراء داخل الأوردة قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، والتي يمكن أن تكون حالة تهدد الحياة الطبية.
قد تكون هذه المواد الغذائية غير كافية في هؤلاء الناس الذين لا يتناولون فول الصويا أو منتجات الألبان، لذلك يمكن أن يكون حليب اللوز وسيلة لتكملة تلك التي تفتقر إلى المواد المغذية والحفاظ على صحة قلبك.
حليب اللوز - فوائد واضرار حليب اللوز

القلب قوي وصحي

إن الافتقار الكامل من الكولسترول في حليب اللوز يجعله محفزا قويا للقوي و صحة القلب . البحوث والدراسات تشير إلى أن استهلاك اللوز قد يساعد في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.
ذلك هو أفضل بكثير من غيرها من الأطعمة التي تضيف إلى مستويات الكولسترول السيئ، والذي هو الجاني وراء العديد من أمراض القلب وأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى. حليب اللوز المستهلكة يضمن وجود البوتاسيوم في الجسم والذي هو العنصر الرئيسي الذي بمثابة عائي، ويقلل من التوتر والضغط على القلب.

عضلات قوية

بناء العضلات هي العملية التي يمكن تسريعها من خلال استهلاك أنواع من الأطعمة الحق، وتحديدا تلك التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن التي يكون لها تأثير مباشر على كتلة العضلات.
حليب اللوز، على سبيل المثال، يحتوي على فيتامين بي، الذي هو شكل من أشكال فيتامين B التي ثبت للعمل جنبا إلى جنب مع غيرها من المواد الغذائية مثل الحديد لتنظيم قوة العضلات والنمو. بل هو أيضا مصدر جيد لل بروتين، التي هي موجودة في العضلات والجلد وغيرها من الأجهزة المختلفة والذي يساعد الجسم على الحفاظ على وإصلاح نفسه.

صحة الكلى

هناك معادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم التي يمكن أن تكون ضارة للكلى إذا كانوا في الزائدة المدقع في الجسم حليب اللوز يحتوي على كمية محدودة من الفوسفور والبوتاسيوم، وليس هذا هو الحال مع منتجات الألبان ومنتجات الصويا. فإنه من المستحسن أن الأشخاص الذين يعانون من ظروف الكلى المزمن أو الحاد ينبغي أن تسعى إلى الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه المعادن في مثل هذه المبالغ العالية. حليب اللوز يمكن أن تخدم نفس الأغراض العامة من الحليب في حين يجري أيضا مفيد بالنسبة لأولئك الناس الذين يحاولون التقليل من تواجد البوتاسيوم في أجسامهم. كما أنها مثالية لأولئك الذين يعانون من الحساسية عندما تستهلك منتجات الألبان أو منتجات الصويا.

حليب اللوز - فوائد واضرار حليب اللوز

صحة الجلد

الجلد تعتمد على أنواع مختلفة من الفيتامينات والمعادن لإبقائه في حالته المثلى. استهلاك اللوز الحليب، الذي يحتوي على الكثير من فيتامين E، ويساعد في الحفاظ على صحة الجلد. وبصرف النظر عن الفيتامينات، كما أن لديها مضادات الأكسدة التي تساعد في إصلاح الجلد التالفة، وكذلك تنظيم فيتامين A. هي هذه الفيتامينات متوفرة في كل من حليب اللوز التي يتم معالجتها في المنزل وكذلك تلك التي تتم معالجتها وبيعها تجاريا. فإنه يمكن أيضا أن تستخدم غسول تنظيف البشرة . للحصول على أفضل النتائج، إضافة ماء الورد للحليب اللوز لتطهير الجلد.

تحسين الرؤية

حليب اللوز غني بالفيتامينات المختلفة، بما في ذلك فيتامين A، وهو أمر ضروري لحسن سير العمل في العينين. استخدام أجهزة الكمبيوتر، والهواتف الذكية، وأجهزة لوحية شائع في معظم المكاتب والمنازل في عصرنا الحديث. يمكن أن الاستخدام المستمر لهذه الأجهزة تؤثر على رؤية المستخدم إلى حد ما. هذا الشرط يمكن أن يعامل بشكل طبيعي عن طريق زيادة تناول فيتامين (أ) التي يمكنك الوصول إليها في حليب اللوز.

الكالسيوم

حليب اللوز يحتوي على الكالسيوم وهو الأمر المطلوب للحفاظ على وتشكيل الأسنان و: عظام قوية عظام صحية . الكالسيوم اللازم لتخثر الدم والعضلات والاسترخاء، والحفاظ على ضربات القلب طبيعية. إدراج اللوز الحليب في النظام الغذائي لوازم الكالسيوم في الجسم، ويفيد نمو العظام صحية من البالغين وكذلك الأطفال الرضع. كما أنه يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام. حصة واحدة من الحليب اللوز يحتوي على 30٪ من الاحتياجات اليومية من الكالسيوم، الذي يعمل جنبا إلى جنب مع غيرها من الفيتامينات مثل فيتامين D للتأكد من عظامنا الماضي جيدا في سن الشيخوخة لدينا.

خصائص مضادة للسرطان

البحوث والدراسات تشير إلى أن تناول كمية من حليب اللوز يوقف نمو خلايا سرطان البروستاتا LNCaP التي تحفزها الحليب المستهلكة البقر. ومع ذلك، تأكد من استشارة متخصص صحتك قبل الاعتماد على العلاجات البديلة لسرطان المحددة الخاصة بك.

جهاز المناعة

حليب اللوز ومختلف المواد المغذية والمعادن التي تساعد في الحفاظ على نظام صحي المناعي. الجهاز المناعي يحمي الجسم من الجراثيم والكائنات الحية الدقيقة التي قد يسبب مشاكل صحية ومضرة للجسم. ألف شخص مع الجهاز المناعي الفقراء هو عرضة للمشاكل الصحية والأمراض. تناول حليب اللوز قد يساعد في الحفاظ على خط الجسم الأساسي للدفاع سليمة وقوية.

بديلا عن حليب الأم

حليب اللوز يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي هي مماثلة لتلك التي وجدت في حليب الثدي الأمهات. هذا هو لأنه يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين C و D، فضلا عن الحديد، وكلها مهمة جدا لنمو ورفاهية الأطفال الرضع. كما أنها غنية في البروتين، مما يجعلها غذاء بديلا مثاليا، تماما مثل الأطعمة الصحية الأخرى مثل الأرز وحليب الصويا.
حليب اللوز - فوائد واضرار حليب اللوز

الآثار الجانبية لحليب اللوز

حليب اللوز لديه العديد من الفوائد مع القليل من الآثار الجانبية بما في ذلك احتواؤه على كميات عالية من السكر و كونه غذاءا محدثا للدراق.

تأثير حليب اللوز على الغدة الدرقية:
اللوز هو غذاء محدث للدراق، يعني أنه يحتوي على المواد الكيميائية التي يمكن ان تضر الغدة الدرقية، حيث يمكن أن يسبب اللوز توسع الغدة الدرقية عندما يُستهلك بشكل كبير ، و قد يسبب ذلك تضخم الغدة الدرقية ، وعلى الرغم من أن الأطعمة المحدثة للدراق تصبح ضارة إذا استهلكت بشكل كبير إلا أنها في نفس الوقت مفيدة لجهاز المناعة البشري، ويحتوي حليب اللوز على مستويات من السموم المحدثة للدراق و بالتالي فحتى الأشخاص المعرضين لخطر انخفاض وظيفة الغدة الدرقية يجب عليهم تجنب استهلاكه ، ويبقى استهلاك كمية معتدلة من حليب اللوز بشكل يومي ليس لها أي آثار جانبية سلبية على الغدة الدرقية بالنسبة للأشخاص الذين لديهم وظيفة الغدة الدرقية جيدة.

حليب اللوز للأطفال:

هناك اتجاه لاستبدال حليب البقر بحليب الصويا بالنسبة للأطفال، ولكن اسخدام حليب اللوز في تغذية الطفل لا يقل خطورة لأنه ليس مصدرا كافيا للتغذية بالنسبة للطفل، وبالتالي قد يعاني هذا الأخير من سوء التغذية، ومن المرجح أن يطور مضاعفات صحية أخرى إذا تم استبدال إما حليب الثدي بحليب اللوز.

حليب اللوز كثير السكر

حليب اللوز يحتوي على نسبة عالية من السكر بالمقارنة مع حليب البقر و بالتالي فإن هذا يعتبر من أكبر مساوئه، وبطبيعة الحال لا يحتوي حليب اللوز على السكر ولكن معظم الشركات المصنعة تضيف إليه السكر أثناء معالجته لتحسين الطعم ، و تحتوي معظم أنواع حليب اللوز التي تباع في الأسواق على حوالي 20 غراما من السكر لكل حصة ، ولحسن الحظ، هناك بعض العلامات التجارية التي تنتج حليب اللوز الغير محلى و الذي يحتوي على أقل من 1 غرام من الكربوهيدرات لكل وجبة.


طريقة إعداد حليب اللوز

لتحضير مشروب حليب اللوز، علينا أن نقوم بنقع كأسين من اللوز الأخضر في الماء لمدّة لا تقلّ عن إثنتي عشرة ساعة، ثمّ نصفيه بعد ذلك ونضعه في الخلّاط، ونضيف إليه أربعة أكواب من الماء، ويخلط على الخلّاط الكهربائيّ جيّداً حتى تطحن كل حبوب اللوز، وبالإمكان إضافة الفانيلا أو الشوكولاتة لإعطاء الحليب نكهة ألذ، والصحّي أكثر أن لا نضيف (السكر أو المحلّيات الصناعيّة)، ويمكن استبدالها بالعسل الطبيعيّ. بعد ذلك علينا أن نضع الخليط في (شاش) ويضغط بالأيدي حتّى نحصل على الزبدة الأهم من الحليب.
حليب اللوز - فوائد واضرار حليب اللوز