حمية داش

0

تعتبر حمية داش من احد انواع الحميات المشهورة و المفيدة لمرضى ضغط الدم تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.

2

هناك عدد كبير من البدع الغذائية التي تظهر يوميًا من بين تلك الوجبات الغذائية حمية داش ” DASH Diet ” عبارة عن نهج غذائي لخفض ضغط الدم المرتفع ، حظيت تلك الحمية بقدر كبير من الاهمية و الشعبية وصت بعا جمعية القلب الأمريكية أنها من ضمن المبادئ التوجيهية لعلاج ارتفاع ضغط الدم و لكن بالرغم من تصميم الحمية لحالات ضغط الدم المرتفع إلا ان فوائدها الصحية لم تقتصر على ذلك بل امتدت لتشتمل على مجموعة واسعة من الاهتمامات الصحية الاخرى ، يستند النظام الغذائي للحمية على اتباع نظام غذائي مرتفع معتمد على البروتين و الفاكهة و الخضروات و المكسرات و البقوليات كالفول و الحبوب الكاملة و الدهون الصحية غير المشبعة المناسبة للقلب .

في البداية اتباع نظام غذائي يشتمل على عدد من الأطعمة النشوية الكربوهيدرات الفارغة لا يمد الجسم بالغذاء الغني فقط مزيد من السعرات الحرارية غير النافعة ، بالإضافة إلى عدم وجود نشاط يوازي تلك الطاقة الصادرة من السعرات الحرارية فيتم تحويلها و تخزينها في صورة دهون ، اما النظام الغذائي مرتفع الالياف الغذائية يوفر التوازن الصحيح بين الصوديوم و الفيتامينات و المعادن لتحسين ضغط الدم نظرًا لشعبية حمية داش الكبيرة هذه الأيام سوف نلقي نظرة فاحصة على اهمية الحمية الصحية .

الفوائد الصحية لحمية داش الغذائية ” DASH Diet ” :

انخفاض ضغط الدم : المقصد الاصلي من النظام الغذائي هذا هو خفض ضغط الدم لأنها تعمل على مراقبة كمية الملح المتناولة عن كثب و التي يمكن أن تزيد بشكل ملحوظ من ضغط الدم ، لهذا يساعد هذا النظام الغذائي من تحقيق التوازن في مستوى الكولسترول و الدهون الخطرة بالنظام الغذائي الخاص بك ، لهذا يمنع الاصابة بأمراض مثل تصلب الشرايين و زيادة ضغط الدم بالتالي زيادة الضغط على الاوعية الدموية و الضغط الزائد على نظام القلب .

صحة القلب : بصرف النظر عن علاج ضغط الدم المرتفع إلا ان الحمية تؤثر على القلب عن طريق تخفيف الاجهاد الزائد على الأوعية الدموية و شرايين القلب و الأوعية الدموية حيث ان ارتفاع الضغط على نظام القلب يزيد بشكل كبير من فرص الاصابة بالسكتات الدماغية و النوبات القلبية ، علاوة على ذلك فإن النظام الغذائي الغني بالألياف يقلل من مستويات الكولسترول السيئ و يقلص من تراكم المواد الدهنية بالقلب مما يقلل من مضاعفات الضغط على تلك الجهاز الحيوي .

هشاشة العظام : تحتوي حمية داش على نسبة كبيرة من الكالسيوم و البروتين و البوتاسيوم و كلها ضرورية من اجل إبطاء ظهور مر هشاشة العظام ، تساعد الحمية على بناء عظام قوية بفضل الحليب و البروتينات الخالية من الدهون و الحبوب و الخضروات الورقية و الفاكهة كلها عوامل مساعدة تساهم في بناء عظام قوية .

صحة الكلى : ارتبط الحمية ارتباط مباشر بالتخلص من حصوات الكلى المؤلمة حيث ان النظام الغذائي يمنع تركيز المعادن الزائدة في صورة رواسب على الكلى بفضل تركيز الصوديوم مما يؤدي بالأخير إلى الإصابة بالفشل الكلوي ، في هذا الصدد ذكرت المؤسسة القومية للكلى أن لحمية داش قيمة كبيرة لأولئك المعرضون للإصابة بخطر الفشل الكلوى لذلك لو كنت تعاني من أي مرض بالكلى عليك اتباع تلك الحمية كجزء من العلاج .

تجنب مرض السكري : من خلال القضاء على الكربوهيدات الفارغة الناتجة عن تناول الأطعمة النشوية و تجنب السكريات البسيطة التي يستطيع الجسم امتصاصها بسهولة كما انها تستقر في مجرى الدم مسببة خلل بالأنسولين كما ان مرض السكري هو بداية السمنة و عدد من الامراض الاخرى كأمراض القلب و القدم السكري و غيرها .

الحمية من ابسط الحميات الغذائية لا تتطلب مجهود أو تكاليف زائدة لإتباعها ..

حمية مرضى الضغط المرتفع

، ويقصد بها النمط الغذائي للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم وهي اختصار للمصطلح Dietary Approzches to Stop Hyperention ، وتعد هذه الحمية بأنها نظام غذائي متوازن تم اطلاقه بمساعدة المعهد الوطني للقلب والرئة والدم ، وهو يهدف في المرتبة الأولى لمنع ارتفاع ضغط الدم ومن ثم فقدان الوزن ولكنه في هذه الحمية ليس الهدف الأساسي لها ، ويرجع ذلك لارتباط ارتفاع ضغط الدم بزيادة الوزن في بعض الحالات .

مع اتجاه الكثيرين لاتباع العلاجات الكيمائية الضارة لفقدان الوزن تعد حمية داش هي الاختيار الأفضل والأكثر أمنا على الصحة ، حيث أنها تعتمد على تناول الكثير من الفاكهة والخضروات ومنتجات الألبان قليلة الدسم لمدة 14 يوم مما يضمن انخفاض ضغط الدم المرتفع الحاد بنسبة كبير أو للأشخاص الذين لديهم قابلية للإصابة بإرتفاع ضغط الدم ، كما تساعد الحمية على خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية التي هي من أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم ، بالإضافة للعمل على تحفيز الإستجابة للعلاج بالأنسولين عند فقدان الوزن وممارسة الرياضة .

تعد حمية داش من الحميات البسيطة سهلة التطبيق حيث أنها لا تتطلب مكونات غريبة أو صعب الحصول عليها لأي شخص ، مع تقليل كميات الطعام المحتوية على الصوديوم بنسبة كبيرة في حال ارتفاع ضغط الدم بنسبة كبيرة مثل المخللات والمكسرات المملحة ، واللحوم المصنعة ، والأغذية المعلبة لاحتوئها على نسبة كبيرة من الدهون الضارة والصوديوم ، مع ملاحظة عدم الاستغناء عنه بتاتا لأهميته للجسم .

نظام حمية داش :

تنقسم حمية داش لنوعين وكلاهما يعتمد نفس النمط الغذائي ، والذي يعتمد على تناول الطعام المفيد والمناسب لمراحل النمو المختلفة ، والإبتعاد عن تناول الحلويات الغنية بالسكريات والدهون ، وكذلك تناول الإقلال من تناول اللحوم الحمراء واستبدالها بالأسماك والدجاج المنزوع الجلد ، ويمكن اتباع الحمية لفترة قصيرة لتخفيض الضغط ، أو لفترات أطول لخفض الضغط وفقدان الوزن الزائد .

– تتبنى حمية داش لتخفيض الضغط المرتفع أن يحتوي الغذاء على نسبة كبيرة من الحبوب الكاملة والفاكهة ، الخضروات ، منتجات الألبان قليلة الدسم تقليل استهلاك الدهون ، وتناول حفنة يومية من المكسرات غير المالحة .

– تناول الحبوب الكاملة ، والخبز الأسمر ، أو الأرز غير المقشور ، حيث أن الحبوب الكاملة غنية بالكربوهيدرات المركبة قليلة الدهون ، بالإضافة لاحتوائها على الألياف المفيدة في طرد الدهون من الأمعاء ، لذا من الجيد اضافة هذه الحبوب للسلطات وأطباق الخضار مثل النخالة .

– تمثل الفاكهة عنصرا هاما في هذه الحمية لانخفاض سعراتها الحرارية ، بالإضافة لكونها غنية بفيتامينات ومضادات الأكسدة ، وكثير منها يعطي احساسا بالشبع لفترات طويلة لاحتوائه على الألياف ، كما أنها تزود الجسم بالبوتاسيوم والماغنسيوم الذي يعمل على تقليل امتصاص الصوديوم ويساعد على التخلص منه خارج الجسم مما يخفض من ضغط الدم ، لذا ينصح في هذه الحمية بتناول 4 حصص أو أكثر من الفاكهة ومثلها من الخضروات يوميا .

– التقليل من كميات الدهون والزيوت المستخدمة في اعداد الطعام ، والاعتماد على السلق والشوي بشكل أكبر ، وذلك لمنع ترسب الدهون على جدار الأوعية الدموية مما يساعد على تقليل فرص الإصابة بالنوبات القلبية ، وزيادة نسبة السكر في الدم ، مما يخفض ضغط الدم وينقص الوزن .

– تناول الشوربات المصنعة في البيت وليس الجاهزة ، والابتعاد عن الصلصات والبهارات ومكسبات الطعم لتفادي ارتفاع نسبة الصوديوم والدهون بها ، ويمكن استبدالها بشوربة الخضار الطازجة وتتبيلات الطعام مثل الليمون وزيت الزيتون والخل .

حصص حمية داش المقررة يوميا :

– الخضروات من 4-5 حصص
– الفاكهة 4-5 حصص
– الحليب قليل الدسم من 2-3 حصص
– الحبوب الكاملة من 7-8 حصص
– حصتين أو أقل من اللحوم والدجاج والسمك
– الزيوت والدهون من 2-3 حصص
وينصح بهذه الحصص للأشخص الذي يتناول 2000 سعر حراري ، مع المشي بانتظام نصف ساعة يوميا ، أو ممارسة الرياضة .

احدث الدراسات والابحاث الطبية عن ضغط الدم

ضغط الدم ، كما أوضحنا في مقالات سابقة ، هو عبارة عن قوة دفع الدم لجدار الاوعية الدموية التي تعمل على نقل الاغذية لكافة اعضاء الاجسم وانسجته والتي تعرف بالدورة الدموية ، وعند حدوث خلل في هذه العملية مثل ارتفاع او انخفاض ضغط الدم إلى الاوعية ، يؤدي إلى مخاطر صحية للإنسان ، ولكن باتباع ارشادات الطبيب بحذافيرها واتباع نظام صحي متوازن ، ومتابعة كل ماهو جديد من دراسات وأبحاث عن هذا المرض ، يستطيع الانسان أن يتغلب على هذا المرض الذي يطلق عليه السهل الممتنع .

اللحوم البقرية الخالية من الدهون تخفض من ضغط الدم

لقد ذكر في جريدة Journal of Human Hypertension بتاريخ 17 يوليو 2014 ، أن هناك دراسة طبية حديثة من قبل بعض الباحثين في جامعة بنسلفاينا ستيت باميركا ، توصلت إلى أن تناول اللحوم البقرية الخالية من الدهون تساهم في انخفاض ضغط الدم المرتفع ، وأكد الباحثون بأن تناول اللحوم البقرية بجانب اتباع حمية داش تقلل بشكل كبير من ارتفاع ضغط الدم وبالتالي تحد من الإصابة بأمراض القلب والشرايين ، وهذا ينطبق على الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من أمراض قلبية أو أي أمراض مزمنة .

4

الثوم من أهم الأغذية التي تسيطر على ارتفاع ضغط الدم

أجريت أبحاث طبية حديثة تفيد بأن تناول الثوم بشكل منتظم يؤثر بشكل كبير على انخفاض ضغط الدم المرتفع والمحافظة على مستوى ضغط الدم ، فقد أجريت دراسات في جامعة اوكسفورد وجنوب استراليا تفيد بأن تناول 600 إلى 900 ملغ من المكمل الغذائي Kwai الذي تحتوي الحبة الواحدة منه على ما يعادل فصين من الثوم الطازج ، تؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم المرتفع الغير الحاد بنسبة 8% في فترة تتراوح مابين الشهر والثلاثة أشهر ، فهو يحتوي على عناصر كيميائية مضادة لارتفاع ضغط الدم .

الطلاق أحد عوامل الإصابة بفرط ضغط الدم

أكدت دراسة طبية حديثة ذكرت في مجلة Health Psychology الطبية ، بأن الطلاق قد يؤدي إلى الإصابة بمرض فرط ضغط الدم ، وذلك من خلال أبحاثا أجريت في جامعة اريزونا تفيد بأنه عند حصول الاضطراب النفسي الناتج عن الطلاق وعدم النوم بشكل كافي بعد انفصال الزوجين يسبب أخطارا صحية على الإنسان وخاصة السيدات ويؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم .

ارتفاع ضغط الدم للشباب يؤدي إلى خطر الاصابة بأمراض القلب

لقد أثبتت دراسة طبية حديثة من جامعة نورث ويسترن باميركا من خلال دراسة على حوالي 8000 شخص من الفئة العمرية بين الثامنة عشر والثلاثون عاما ، تمت متابعتهم لخمسة وعشرين عاما ، تبين بأن الشباب الذين يعانون من ارتفاع خفيف في ضغط الدم وهم في عقد العشرينات والثلاثينات من العمر ، تتزياد لديهم مع مرور الوقت مؤشرات ارتفاع ضغط الدم على الرغم من أن ضغطهم في معدله الطبيعي ، وبالتالي يتعرض إلى خطر الإصابة بأمراق القلب قبل بلوغه الخمسين من العمر . ويؤكد الباحثون بأن عامل ارتفاع ضغط الدم بشكل خفيف وتزايده مع مرور الوقت يعطي مؤشرا تحذيريا مهما للمصاب بأنه سوف يتعرض لمخاطر صحية لاحقة . وتشير الدراسة بأن ما يمر به الإنسان من عوامل صحية في فترة العشرينات والثلاثينات من العمر يؤثر بشكل كبير على خطر إصابته بأمراض القلب والشرايين .

دراسة جديدة تكشف عن قائمة بأطعمة تكافح ضغط الدم المرتفع

صنفت أنواع لضغط الدم على حسب المسبب لارتفاعه:

النوع الأول: والذي عرف بالنوع الأبتدائي وفي هذه الحالة يرجع الأطباء ارتفاع ضغط الدم الى الغط النفسي والتوتر العصبي وكذلك تناول أطعمة غير صحية تحتوي على كميات سعرات حرارية ودهون عالية جداً بجانب عوامل وراثية وكذلك تناول الأنسان للموالح بكميات غير طبيعيه

النوع الثاني: وهو النوع الذي عرف بالنوع الثانوي ويرتبط ذلك النوع بوجود أمراض يعاني منها جسم الأنسان بمعنى أن مجموعة أمراض أدت للأصابة بأرتفاع نسبة الضغط وهى مثل أمراض الكلى ، الغدة الدرقية ، خلل الهرمونات ، ضيق الشريان كل ذلك يؤدي للأصابة بضغط الدم

النوع الثالث: وهو النوع الذي يرتبط بأرتفاع وسرعة الدم نفسه الذي يؤدي بدوره لأرتفاع ضغط الدم

ويعتبر سن الثلاثين هو السن الذي يكون فيه الأنسان أكثر عرضة للأصابة بأرتفاع ضغط الدم وسن الأربعين بالنسبة للنساء يزداد خطر الأصابة لديهم بالمرض خاصة بعد انقطاع الطمث عنهم ويصاحب ضغط الدم المرتفع مجموعة أعراض منها الصداع الحاد ، التوتر ، القلق ، آلام الجسم والعظام والخمول وعدم القدرة على الرؤية الواضحة مما يؤدي الى الأغماء في كثير من الحالات

هذا ما يجعل الضغط سبباً في قلق شديد لمرضى الضغط وذويهم بجانب خطورة وتداعيات المرض نفسه والتي تتمثل في مجموعة الأمراض التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بأرتفاع الضغط ولعل منها الجلطات ، السكتات القلبية ، أمراض الجهاز العصبي وغيرها من الأمراض الأخرى وهذا ما استدعى قلق الأطباء والباحثين وما دفعهم للبحث والتنقيب عن مجموعة من الأطعمة التي تكافح ارتفاع ضغط الدم فقد أكد الباحثين أن أكثر من مليار شخص على مستوى العالم مصاب بأرتفاع ضغط الدم وفي الغالب يكتشون المرض بعد أن يكون قد تسبب في تدهور الأوعية الدموية وبناء على ذلك حددوا بعض الأطعمة والمشروبات التي من شأنها أن تخفف الأصابة بمرض ضغط الدم المرتفع.

الأطعمة والمشروبات التي تساعد على خفض ضغط الدم :

أولاً من الخضراوات: التي تساعد في علاج ضغط الدم المرتفع السبانخ لانها مزودة بمجموعة من الألياف والعناصر الطبيعية التي من شأنها أن تعمل على خفض ضغط الدم وتضم أيضاً السبانخ مجوعة عناصر منها حمض الفوليك وعنصر المغنيسيوم

ثانياً الفيتامينات: لعل من أشهر الفيتامينات التي ثبت فاعليتها في خفض ضغط الدم المرتفع فيتامين د يساعد هذا الفيتامين في الحد من اصابة الأنسان بأمراض الأوعية الدموية والقلب

ثالثاً الألبان: أفصح الأطباء عن أهمية اللبن خاصة اللبن منزوع الدسم في الحد من الأصابة بمرض غط الدم المرتفع بنسبة تتراوح بين 3% وتصل الى 10%

رابعاً الفواكه: وهنا برزت أهمية الموز الذي يعمل على خفض ضغط الدم لانه يحتوي على عنصر البوتاسيوم

خامساً البقوليات: وهنا أشاروا الى مجموعة من أشهرالبقوليات التي من شأنها خفض وعلاج ضغط الدم المرتفع مثل الفاصوليا ، والبسلة واللوبيا فهذه المجموعة تحتوي على ألياف وعناصر عذائية ذات قيمة عليها وكذلك تحتوي على بوتاسيتوم ومغنيسيوم بالاضافة الى فول الصويا الذي يحتوي هو أيضاً على البوتاسيوم والمغنيسيوم

خامساً البطاطس المسلوقة: وتعمل على ضبط مستويات ضغط الدم كونها تحتوي على عنصري المغنيسيوم والبوتاسيوم

سادساً بذور عباد الشمس: وهى تعتبر ذات فوائد عالية جداً لانها تحتوي على المغنيسيوم الذي يكفي بدوره الفعال في خفض ضغط الدم

سابعاً الشكولاته الداكنة: وقد نشر عنها وعن فائدتها كثيراً في المجلات كونها ذات فائدة في خفض ضغط الدم

الى هنا تكون قد أمدتنا الدراسة بمجموعة من الأطعمة بالأضافة لمشروب اللبن والتي ثبتت فاعليتها من خلال تحليل عناصرها في الحد من الأصابة بأمراض ضغط الدم وكذلك المساهمة في العلاج.

ماذا يجب علينا: علينا جميعاً أن نحمي أنفسنا بأنفسنا نبتعد عن كل طعام من شأنه الضرر بصحتنا ، نصاحب الأطعمة التي تعمل على حماية صحتنا من التعرض للأمراض تنظيم وجبات الغذاء ، الألتزام قدر الأمكان بنصائح الأطباء ،على كل انسان أن يبذل كل ما في وسعه لحماية صحته فالصحة كنز لا يعوض أبداً نسأل الله تعالى العفو والعافية.

تفاصيل الدراسة الطبية الحديثة حول العلاقة بين المشروبات السكرية وارتفاع ضغط الدم:

أشارت احدى الدراسات الطبية الى مدى خطورة المشروبات السكرية وتأثيرها السلبي على صحة الأنسان كونها تؤدي الى اصابة الأنسان بارتفاع ضغط الدم ولا سيما بين المراهقين وذلك يحدث حيث أن المشروبات السكرية تعمل على خفض مستوى أكسيد النيتريك الهام للخلايا العصبية وكذلك الأوعية الدموية وهذا الانخفاض يؤدي الى الأصابة بعملية انقباض للأوعية الدموية مما يسبب خطر بالغ جداً على الأنسان.

المشروبات التي من شأنها أن تؤدي لذلك

1- العصائر بجميع أنواعها والتي ترتفع فيها نسبة السكر
2-السكر الموجود في الفواكه (فوكتوز) والموجود أيضاً في الذرة
3-المشروبات الغازية والتي تعتبر عادة غير مستحبة ولكن يفضلها الكثير من الشباب

خطورة تناول ما سبق:

1-الأصابة بمرض السكر وما يترتب عليه من مضاعفات
2- الأصابة بأمراض السمنة وما يتبعها من أمراض
3-بينت أحدى الدراسات الطبية الأمريكية مؤخراً خطورتها في ارتفاع ضغط الدم خاصة عند المراهقين خصوصاً هذه الفئة العمرية وهى من الشباب جميعها كونهم يفضلون المشروبات الغازية وكأنها مياه عادية.

وقائع الدراسة الطبية الحديثة

أختار مجموعة من الباحثين عينة عشوائية عددها عشرة آلاف وأربعمائة شخص وذلك لتتمكن من تحديد العلاقة بين المشروبات السكرية والغازية وارتفاع ضغط الدم ومن خلال ذلك كشفت الدراسة أن مابين نسبة 26% وحتى نسبة 70% أكثر عرضة للأصابة بارتفاع ضغط الدم وقد تصل النسبة في بعض الاحيان الى 87% على عكس من لا يتناولون أو يشربون السكريات والمياه الغازية وأفاد القائمين على الدراسة أنه هذا يرجع لخطورة المياه الغازية والسكريات حيث أنها تعمل على خفض مستوى أكسيد النيتريك الهام جدا لجسم الأنسان فهو الذي يؤدي ويعمل على توسيع الشرايين ومع انخفاض نسبة أكسيد النيتريك تنقبض الأوعية الدموية مسببة ارتفاع وزيادة نسبة ضغط الدم ولا ننسى أيضاً أن لكل مرض تداعيات وخطورة بالغة جداً على صحة الأنسان فمع ارتفاع نسبة ضغط الدم في جسم الأنسان يصبح الأنسان أكثر عرضة لأمراض القلب وأمراض الأعصاب والجلطة والسكتة القلبية وغير ذلك وهذا كله له خطورة جسيمة على صحة الانسان .

نتائج ونصائح حول ما ذكرناه في الدراسة

نسبة حوالي 87% من جميع الفئات العمرية ولا سيما الشبا ب عرضة لأصابتهم بارتفاع ضغط الدم كونهم يشربون المياه الغازية بأفراط بكمية تتراوح ما بين زجاجتين الى ثلاث زجاجات، السكريات لا ترتبط بأرتفاع السكر لمن يعاني من المرض السكري وانما ترتبط كذلك بأرتفاع ضغط الدم.

لابد من العلم أن الصحة كنز لك ولمن حولك فصحتك تهمك وتهم من حولك كونك جزء منهم عليك الأنتباه الى كل ما ينفعك وما يضرك والبعض عن كل ما يؤدي الى ضررك كالأطعمة التي تتسبب في زيادة الوزن ولا سيما المشروبات الغازية ذات الطعم الجذاب ولكنها سم يدمر جسم من يشربه ويجعله عرضه للأمراض بالاضافة الى تراكم الدهون بجانب المشروبات التي تؤدي لزيادة السكريات بشكل مفرط علاوة على ذلك أن تأخذ في اعتبارك فائدة الرياضية وأخذ القسط الكافي من الراحة الجسدية بتنظيم وقت كل هذا له أثره البالغ في حمايتك وأمانك من الأمراض خفطنا الله جميعاً بأذنه تعالى .

1