خاص المتزوجين 20 طريقة لانقاذ زواجكما من الفشل

0

احبائي قد يكون انهاء المشاكل والصراعات الزوجية بالطلاق من اسهل الطرق التي ينتهجها العديد من الأزواج، على اعتبار ان الطلاق حل جذري للعديد من المشاكل والصراعات الزوجية التي لا حصر لها، ولكنها قد تكون اصعب الطرق ايضا، فغالبا ما يكون هناك اطفال محتاجون الى الرعاية، والى التواجد وسط اسرة متحابة متفاهمة.
خااص المتزوجين 20 طريقة لانقاذ  زواجكما من الفشل
لذا ينصح الأزواج بالبحث عن طرق انقاذ زواجهم في السطور التالية تقدم لك مجلة ريجيم كيفية انقاذ زواجكما من الفشل :
خااص المتزوجين 20 طريقة لانقاذ  زواجكما من الفشل
*لأنقاذ الزواج لا بد ان يكون هناك جهد مشترك من الشريكان، ولا تقع المسؤولية على طرف دون الأخر؛ فالسيطرة على الغضب من خلال الأنفراد بالنفس، او استشارة احد الأصدقاء المقربين، ومحاولة التفكير بعمق في المواقف الأيجابية للشريك ومزاياه، وتخيل الحياة بدون مزايا الشريك التي قد يكون الشريك تعود عليها واصبح لا يستطيع الأستغناء عنها، قد يكون له اكبر الأثر في تهدئة النفس، والرجوع في قرار الطلاق.

*تواصلي مع زوجك، فالتواصل هو مفتاح الزواج الناجح. التواصل هنا يعني أن تتشاركا بمشاعركما معاً. اجلسا مساء كل يوم حوالي 30 دقيقة وتحدثا، وليكن هذا الوقت لكما فقط بدون أي مؤثر خارجي. أغلقا الموبايل والتلفزيون والكمبيوتر، وفقط تحدثا!

*ضعا الحدود والمعايير السليمة للعلاقة
اذا ما فشل زواجك للمرة الأولى فهذا يعني أن طريقتكما في التعامل وحل المشاكل من قبل لم تنجح ولابد من تعديلها ,الانفصال للمرة الأولى والرجوع يتيح لكما الفرصة لوضع حدود وقواعد جديدة للعلاقة ,وضعا خطوطا واضحة لجميع المعاملات فيما بينكم سواء المعاملات الماية أو الاجتماعية أو فيما يخص تربية الأطفال.
خااص المتزوجين 20 طريقة لانقاذ  زواجكما من الفشل
*سامحي من داخلك
اذا قررتي الرجوع واعاة محاولة انجاح العلاقة فأول خطوت تفعليها هي أن تنسي وتسامحي على كل ما فات وتبدأي صفحة جديدة ,لأن الشعور الدائم بأنك الضحية لا يسمح لكي بالتقدم أو النجاح.

*استعيدا حبكما
بالرغم من كل النزاعات والمشاكل يمكنكما استعادة أواصر المحبة بينكما ,ويأتي ذلك من خلال استعادة لحظات الحب والرومانسية وقضاء الوقت معا واستعادة الأصدقاء وقبل ذلك كله لابد على كل طرف أن يشبع الاحتياجات النفسية والعاطفية للطرف الأخر.

*لا بد من الأعتراف بجوهر المشكلة، وهو نقص التواصل وسوء الفهم؛ فهذه العوامل من اكثر العوامل التي قد تكون سببا في فشل الزواج، فمعظم المتزوجين يفقتدون الى القدرة على الأستماع، مما قد يؤدي الى حدوث شرخ في العلاقة، لذا لا بد من ادراك حقيقة هامة، الا وهي ان الترابط المعنوي بين الزوجين قد يكون احد السبل التي تنقذ الزواج، وليس الترابط المادي.

* التغيير والبعد عن الروتين، وشعور كل شريك انه اصبح شيء مفروغ منه في حياة الشريك الأخر، من العوامل التي قد تؤدي الى فشل الزواج، لذا اذا كنت تبحث عن سبل لأنقاذ الزواج لا بد من توفير عنصر الأثارة والمرح من خلال المفاجأت، والهدايا، والرحلات، والتقرب لأهل واصدقاء الشريك كنوع من المشاركة في الأهتمامات .

* لا بد ان ندرك حقيقة هامة، وهي ان استدعاء الذكريات السعيدة قد يبعث في النفس الشعور بالحب والرومانسية، لذا ينصح بالتحدث دائما عن قصة الحب التي جمعت الشريكان، سواء كان ذلك للأبناء، او للأصدقاء؛ فمحاولة تذكر الأيام السعيدة يبعث في النفس شعور بالسعادة، وقد يتم استدعاء نفس المشاعر، فيظل الزوجان مترابطان يتذكران اجمل الذكريات التي جمعت بينهما .

* اقضيا الوقت سوية بأشياء تستمتعان بها أنتما الإثنين. بينت دراسة مؤخراً أن 70% من الأزواج لا يقومون بأي عمل سوية! يجب على الزوجين أن يخرجا معاً على الأقل مرة في الأسبوع، إلى السينما أو إلى مطعم مفضل أو المشي صباحاً… وكلما قضيا وقتاً مميزاً مع بعضهما البعض أكثر كلما كان ذلك أفضل لحياتهما الزوجية.

* ابتعدا قدر الإمكان عن كلمة الأنا. عندما يبدأ جدال ما، بادرا حالاً بحله. ليس مهماً من هو المخطئ ومن هو المحق. من الأفضل حل المشكلة بأسرع ما يمكن.

* تدخل طرف ثالث من أحد الأسرتين أو كليهما، الحصول على استشارة زوجية إذا أمكن. إن تدخل طرف ثالث في حل المشكلة يصبح ضروريا في حالة إصرار أو عناد أحد الطرفين أو كليهما، وفى حالة تفاقم المشكلة بما يستدعى جهودا خارجية لاستعادة التناغم في الحياة الزوجية بعد إحداث تغييرات في مواقف الطرفين من خلال إقناع أو ضغط أو ضمانات خارجية تضمن عدم انتهاك طرف لحقوق الآخر.

* تعلم مهارات حل الصراع: فالحياة عموما لا تخلو من أوجه خلاف، وحين نفشل في تجاوز الخلافات تتحول مع الوقت إلى صراعات، ولهذا نحتاج أن نتعلم مهارات أساسية في كيفية حل الصراع حين ينشأ حتى لا يهدد حياتنا واستقرارنا، وهذه المهارات تتعلم من خلال قراءات ودورات متخصصة ومبسطة.

* تكوين ارتباطات شرطية جديدة بهدف تحسين العلاقة بين الزوجين: مثل : تغييرات في البيئة المحيطة بهما كأن ينتقلا من مكان لآخر أكثر راحة وبعيدا عن تدخلات العائلة الأكبر – تخفيف الضغوط المادية أو الاجتماعية أو ضغوط العمل – رحلات زوجية تسمح لهما بقضاء أوقات سعيدة كالتي اعتاداها وسعدا بها في فترة الخطوبة .

* تجنب استخدام الأبناء كأدوات في الصراع للي الذراع أو الضغط على الطرف الآخر.

* إعادة الرؤية والاكتشاف للطرف الآخر بعيدا عن الأحكام المسبقة والاتهامات سابقة التجهيز .

* الكف عن الانتقاد أو اللوم المتبادل، فهما يقتلان أي عاطفة جميلة.

* العلاقة بالحواس الخمس، وذلك بتنشيط كل وسائل ومستويات الإمتاع والاستمتاع بين الزوجين بحيث لا نترك حاسة إلا وتأخذ حقها لدى الطرفين حبا وفرحا وطربا.

* العلاقة بكل اللغات الممكنة، من الكلمة الطيبة إلى الغزل الرقيق،إلى النظرة المحبة الودودة إلى اللمسة الرقيقة، إلى الحضن الدافئ،إلى العلاقة المشبعة، إلى نظرة الشكر والامتنان، إلى الهدية المعبرة، إلى النوايا والأمنيات البريئة والجميلة.

همسة اخيرة خااص المتزوجين 20 طريقة لانقاذ  زواجكما من الفشل
مهما كان حجم المشاكل فبامكانكما حلهما ان لم يكن من اجلكما فمن اجل اطفالكم مع تمنياتنا بالسعادة الدائمة لكما