خرافات عن التدخين

0

اذا كنت من احد المدخنين و تبحث عن افضل الوسائل الممكنة للتخلص منه فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل اهم الخرافات عن التدخين.

0000

التبغ محصول حولي عشبي يتبع للفصيلة الباذنجانية مثل الطماطم وهو يزرع بنجـاح في كثير مـن أنواع الأراضي وتنتشر زراعتـه في مـجال واسع في المنــاطق الاستوائيـة وشـبـة الاستوائيـة والمعتدلـة وتلعب الرطوبـة دورا مهمـا في حيـاة نبـات التبغ ويشكل المـاء حوالي 90% من وزن النبـات, ويزرع التبـغ إمـا بعليـا أو مرويا.في الـوطن العربي يزرع التبـغ في عدة أقطـار أهمها سوريا، لبنان، العراق، الجزائر، ليبيا، تونس، المغرب وتعتبر العراق وسوريــا في مقـدمـة الأقطـار العربيـة المنتجة للتبغ. والتبوغ تمر بمراحل متعـددة لإظهـار التغيرات المرغوبــة ومن هذه المراحل التجفيف , التسوية , التخمير , التعتيق , التدريج والخلط .

مما يتركب دخان السجائر؟

يحتوى دخان السجـائر على ما يزيد عن 3600 مركب مختلف وهى تمـلك خواص مهيجة ومسرطنة , ومن المواد الموجودة في دخـان السجـائر النيكوتين , الفحوم العطـرية عديـدة النـوى , أول أكسيـد الكربون , اكرولين , أكـاسيد النيتـروجيـن والعــديـد مـن المركبـات الأخرى.
الخواص الفيزيائية و الكيمائية لدخان السجائر:
يؤدى احتراق دخان السجائر إلى إنتاج تيار الدخان الأساسي والدخان الثانوي, يدخل التيار الأساسي إلى الفم مباشرة من المنطقة المحترقة والمنطقة الساخنة عبر عمود الدخـان في السيجارة, أما التيار الثانوي فينتشر بشكل حر في الجو المحيط.
إن تركيب دخان التبغ يتعلق بظروف الاحتراق وكذلك الخواص الفيزيائية والكيمائية لأوراق التبغ المستخدمة وكذلك نوعية الورق الذي تلف به السجائر(البافرة) ونوع المصفاة التي تزود بهـا السجائر عادة وتحدث تفاعلات كيماوية وتحولات فيزيائية مختلفة في حالات نقص الأكسجين وزيادة الهيدروجين في نهـاية الطرف المشتعل للسيجـارة والذى تصـل حرارته إلى حوالي 950 درجة مئوية.

حقائق وخرافات عن التدخين :

– النظام الصحي يصلح ما يفسده التدخين : يعتقد بعض المدخنين أن ممارسة الرياضة ، والغذاء الصحي كفيل بالحفاظ على صحة الإنسان وحمايته من أخطار التدخين الخطيرة ، وهي معلومة خاطئة نفتها الدراسات الطبية التي قالت أن النظام الحياتي الصحي بالتغذية السليمة وممارسة الرياضة لا تقلل من خطورة التدخين على الصحة ، وعلى أجهزة الجسم ، كما أن تناول الفيتامينات يوميا لا يحسن الآثار المميتة للدخان .

– تدخين السجائر الخفيفة أقل خطرا على الصحة : يتحول بعض المدخنين لاستخدام السجائر الخفيفة لتقليل مستويات النيكوتين والقطران في الجسم ، وهو ليس حقيقة إذ أنهم يحصلون على نفس الكمية من مكونات السيجارة العادية والتي قد تسبب سرطان الرئة ، الجلطات الدماغية ، وأمراض القلب ، كذلك بعض السجائر التي انتشرت مؤخرا بالأسواق والتي تعرف بالسجائر الطبيعية والعضوية وهي ليست آمنة أكثر من السجائر العادي إذ مجرد احتواء السيجارة على أي نسبة من التبغ تمثل خطورة على صحة الإنسان .

– لا يفيد الإقلاع عن التدخين بعد ممارسته لسنوات طويلة : الأضرار الصحية للتدخين تزداد يوما بعد يوم بتراكم كميات النيكوتين والقطران بالجسم ، لذا فليس هناك سنا محددا لإقلاع عن التدخين ، بل يجب اتخاذ القرار فورا وبسرعة وقد أثبتت دراسات جمعية السرطان الأمريكية أن الإقلاع عن التدخين في سن 35 يمنع 90% من خطر التدخين على الصحة ، بالإضافة إلى انخفاض خطر الإصابة بالنوبات القلبية يقل إلى النصف خلال سنة من الإقلاع عن التدخين .

– محاولة التوقف عن التدخين تسبب ضغطا نفسيا : بالفعل أن انسحاب التبغ من جسم المدخن تتسبب في الإحساس بالإجهاد والتعب نظرا لتعرض الجسم لكمية كبيرة من الآثار السلبية للتدخين ، ولكن بممارسة الرياضة ، وتناول الطعام الصحي المتوازن يشعر الشخص فيما بعد بالتحسن النفسي والجسماني والمادي أيضا .

– يكتسب المدخن عند الإقلاع عن التدخين لزيادة الوزن : بالفعل قد يكتسب الشخص بعد توقفه عن التدخين ف يالمتوسط 14 رطل ، ولكنها ليست بالخطورة التي تفوق خطورة الاستمرار في التدخين ، كما أن السمنة يمكن التخلص منها باتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة .

– التوقف السريع عن التدخين هو الحل : يعتمد ذلك على قوة الإرادة والإصرار على التخلص من التدخين نهائيا ، ويمكن استشارة الطبيب للمساعدة ، أو استخدام اللاصقات النيكوتينية ، أو رذاذ الأنف ، الاستنشاق ، العلكة ، والتي قد تساعد بنسبة 60% .

– استعمال بدائل التدخين غير صحية : تنتشر في الأسواق منتجات النيكوتين والتي تستخدم عن الإقلاع عن التدخين ، حيث يعد النيكوتين آمن عند استخدامه بالمساعدة الطبية ، حيث أن هذه المنتجات تمد الجسم بالنيكوتين فقط أما السجائر فهي تحتوي على النيكوتين و4000 مركب آخر ، 60% منها يؤدي للإصابة بالسرطان .

– الإقلاع عن التدخين تدريجيا : وذلك بخفض عدد السجائر اليومية تدريجيا وهي طريقة لم تثبت نجاحها لمعظم المدخنين ، بل قد تؤدي للتدخين بعمق أكثر ، كما أنهم يحصون على نفس الكمية من الدخان الضار .

– التدخين يضر الشخص المدخن فقط : معلومة خاطئة بالتأكيد إذ ثبت أن المدخن يضر بالمحيطين به بالتدخين السلبي الذي يسبب وفاة 50 ألأف شخص في العام ، عن طريق استنشاق الدخان بطريقة طبيعية في الهواء .

– تكرار محاولات الإقلاع عن التدخين تعني الفشل التام في التوقف عنه : حقيقة خاطئة إذ أن معظم الأشخاص الذين توقفوا عن التدخين حاولوا وفشلوا عدة مرات حتى توصلوا للطريقة المثلى والقرار الصحيح بالإصرار والتوقف تماما عن التدخين والتخلص من أضراره المميتة .

كيف يسبب التدخين الادمان؟

النيكوتين مادة مسببة للإدمان بشكل خطير. فالتنبيه الأولي الذي يشعر به المدخن عند التدخين يلحقه شعور بالكآبة والتعب، مما يدفعه إلى طلب المزيد من النيكوتين.
يجب الأخذ بالحسبان أن سيجارة واحدة فحسب كافية ليسير الشخص على خط الإدمان.

الآثار المهيجة للتدخين السلبي

يميل دخان التبغ بداخل الغرف لأن يبقى معلقاً في وسط الهواء بدلاً من أن ينتشر. ويتصاعد الدخان الساخن، غير أن دخان التبغ يبرد على وجه السرعة، ويتوقف صعوده إلى أعلى.

وتبين أن الشخص الذي يدخن بكثافة داخل المنزل يُحدِث سحابة دخان منخفضة على الدوام، ولا يكون أمام باقي المتواجدين في المنزل أي خيار سوى أن يستنشقوها.

ويحتوي دخان التبغ على حوالي 7000 مادة كيميائية، مكونة من جزيئات وغازات، معروف أن أكثر من 50 منها تسبب السرطان. وتم تأكيد حقيقة أن الدخان غير المباشر تعد سبباً للإصابة بسرطان الرئة لدى الإنسان من جانب عدة جهات صحية بارزة.

وتتسبب مركبات مثل الأمونيا والكبريت والفورمالديهايد في تهييج الأعين والأنف والحلق والرئتين. وتتميز تلك المركبات بكونها ضارة بشكل خاص للأشخاص المصابين بمشكلات تنفسية مثل التهاب الشعب الهوائية أو الربو. وأفادت دراسات بحثية أن التعرض للدخان غير المباشر من الممكن أن يتسبب إما في إثارة أو تفاقم الأعراض.
000

نصائح للاقلاع عن التدخين

1- الفيتامين C المتواجد في الفاكهة والخضروات كالكيوي، البرتقال، الفلفل الأحمر، والتي تحمي الغدة الكظرية، هذه الغدة التي تطلق الهرمونات التي تساعد على التعامل مع التوتر وتقليله.

2- تناول الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان تجعل طعم السجائر في الفم غير مرغوب فيه على الإطلاق، لذلك تناولي الكثير منها، ففي حالة شعورك بالضعف ومعاودتك التدخين في أحد الأيام، لن تشعري سوى بطعم غير محبّب سيجبرك على التخلي مرة أخرى عن السجائر.

3- تناولي الصبغات (بيوفلافينويد)، وتتوفر في الحمضيات وتحسن من فاعلية الفيتامين C.

4- حمض البانتوثنيك، ويوجد في أطعمة الحبوب الكاملة ويقوّي الغدة فوق الكلوية ويحسّن من حالتك العقلية والجسدية ويخفض من الأعراض الناشئة عن الإقلاع عن التدخين.

5- الليسيتين، وهو حمض أميني مقاوم للتأكسد يوجد في الأطعمة الغنية بالبروتينيات، يساعد في التخلص من العناصر المسببة للسرطان من دخان السجائر.

6- أيضاً جذر عرق السوس هام جداً، فهو يخفف من أعراض التوقف عن التدخين وكحة المدخنين.

7- لا تنسي تناول الأعشاب المهدئة كالينسون والبابونج مثلاً، فهي تقلّل الرغبة أو الحنين لتناول السيجارة مرة أخرى.

8- حمامات الأعشاب الدافئة والمسّاج تساعد على سرعة تخلص الجسم من السموم التي تراكمت به من جرّاء التدخين، وبالتالي تساعد على عدم رغبة الجسم في التدخين مرة أخرى.

9- جرّبي الصّوم فهو أفضل علاج لما بعد التدخين، حاولي الصّوم يومين بالأسبوع في الفترة الأولى على الأقلّ كي يتعوّد جسمك على الوضع الجديد، ولكن لابد أن يتم ذلك تحت إشراف طبيب.

10- إشربي كميات كبيرة من المياه وخاصة عند شعورك بالرغبة في شرب السيجارة.

11- التمارين الرياضية أساسية لأبعد حدود، فهي تقلل التوتر الناجم عن عدم التدخين (أعراض انسحاب النيكوتين)، فهي تساعد على إفراز نفس المادة المسببة للنشوة في حالة التدخين والتي يفرزها الدماغ، وتسمّى إندورفين، التمارين الرياضية أيضاً تمنع من زيادة الوزن المشهورة بعد التوقف عن التدخين.

12- تجنبي تناول اللحوم الحمراء والقهوة والمشروبات الغازية بكثرة، لأنهم يجعلون من طعم السجائر في فمك مستحباً ومرغوباً.

00