خرافات مرض الزهايمر

0

اذا كان احد عائلتك مصابا بالزهامير و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الطبيعية الممكنة فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال نذكر فيه خرافات مرض الزهايمر.

00

ألزهايمر أو رحلة النسيان الأشهر في عالم الأمراض حاليا، سميت بهذا الاسم نسبة للطبيب الألماني “أليوس الزهايمر” و ينطق الاسم بدون حرف الهاء لذلك فكلمة ألزهايمر كتابة خاطئة و الأولى أن تكتب “ألزيمر”. لكن في الحقيقة أن هذا الخطأ ليس وحده الشائع في هذا المرض، بل توجد العديد من الأخطاء و المعلومات المتداولة و الخاطئة الكثيرة التي تبلغ درجة الخرافات و الأساطير، لذلك سنعرض لكم أهم الخرافات السائدة عن مرض الزهايمر.

أولا:فقدان الذاكرة أمر طبيعي في فترة الشيخوخة
الأمر ليس صحيحا كما هو شائع، رغم أن أغلب الناس يتوهمون أن الشيخوخة يصاحبها فقدان للذاكرة بشكل تدريجي إلى غاية أن يصل الأمر إلى نسيان كل شيء حتى إن لم تكن تعاني من مرض عضوي معين، و هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق.

ثانيا: مرض ألزهايمر ليس قاتلا
ستصدم إذا علمت أن الزهايمر لا ينجو منه المصابون و أن كل من يعانون منه ينتهون بالوفاة في النهاية. لأن هذا المرض يدمر خلايا المخ و يصيب الذاكرة بالضعف الشديد إضافة إلى حدوث تصرفات غريبة و مريبة و تؤدي إلى تدهور في وظائف الجسم كله، و الأكثر من هذا أنه يغير شخصية المصاب به بشكل تدريجي حتى يصبح غير قادر على التواصل مع الغير و لا التفكير أ والمشي أو الأكل ، و يمكن أن ينسى فجأة طريق العودة للمنزل، مما يسبب حالة من التي للمريض.

ثالثا: كبار السن فقط هم من يصابون بالزهايمر
نتجت هذه الشائعة لأن أغلب المصابين بالزهايمر هم من الأشخاص فوق الستين عاما، و لكن هذه ليست قاعدة، فالمرض يمكن أن يصيب حتى الأشخاص في سن صغير أي في الثلاثينات أو الأربعينات و الخمسينات كذلك ، لذلك فلا وجود لسن معين محصن ضد هذا المرض.

رابعا: الشرب في أواني الألمنيوم أو المعلبات المصنوعة من الألمنيوم يسبب مرض الزهايمر
تعود هذه الشائعة إلى ما بين سنة 1960 و 1970 قد كان يسود الاعتقاد بان الألمنيوم قد يكون مسبب هذا المرض و ذلك بسبب تعرض للألمنيوم في الحياة اليومية و لكن كل الدراسات التي أجريت في ذلك الوقت لم تتمكن من إثبات دور الألمنيوم في الإصابة بألزهايمر. لذلك فالدراسات الحالية مازالت تبحث في أسباب الإصابة بالمرض التي مازالت مجهولة.

خامسا: مادة الأسبرتام تسبب فقدان الذاكرة
تعتبر مادة الأسبرتام محلي منخفض السعرات الحرارية الذي يستعمل في تحلية مجموعة كبيرة من الأطعمة و المشروبات التي تباع حاليا، و توجد هذه المادة في نحو 6000 منتج في كل أنحاء العالم، خاصة المشروبات الغازية و المشروبات الغازية المجففة و العلكة و الحلويات و المواد الهلامية و حشو الكعك و غيرها، لكن الدراسات أوضحت أن لا علاقة لهذه المادة بالإصابة بمرض ألزهايمر.

سادسا: لقاح الأنفلونزا هو سبب مرض ألزهايمر
ترجع هذه الإشاعة إلى دراسة قام بها طبيب أمريكي حيث ربط علاقة بين لقاح الانفلونزا التي تعطى للأشخاص بشكل إجباري في الولايات المتحدة الأمريكية و ارتفاع معدلات الإصابة بمرض ألزهايمر. لكن هذا الطبيب سحبت رخصته لمزاولة مهنة الطب مما يكذب إشاعة هذه الدراسة، و الصحيح أن الدراسات أثبتت أن لقاح الأنفلونزا و باقي اللقاحات تقلل معدل الإصابة بالمرض و تحسن صحة الشخص المصاب.

سابعا: حشو الأسنان الفضية يرفع من نسبة الإصابة بالمرض
لأن حشوات الاسنان الفضية مصنوعة من خليط الزئبق و الفضة و لأن الزئبق معروف بتدميره لخلايا المخ ، فإن الإشاعة تقول بأن حشو الأسنان الفضية يسبب مرض الزهايمر و لكن هذا الأمر لم تثبته أي دراسة و لا علاقة له بالحقيقة.

الاغذية الصديقة للعقل

– الخضروات الورقية الخضراء (مثل السبانخ وسلطة الخضر): لا يقل عن ستة حصص في الأسبوع
– غيرها من الخضروات: واحدة على الأقل يوميا
– المكسرات: تناول خمس حصص في الأسبوع
– التوت: اثنان حصص أو أكثر أسبوعيا
– الفاصوليا: لا يقل عن ثلاثة حصص في الأسبوع
– الحبوب الكاملة: ثلاث حصص أو أكثر يوميا
– الأسماك: مرة واحدة في الأسبوع
– الدواجن (مثل الدجاج أو الديك الرومي): مرتين في الأسبوع
– زيت الزيتون : استخدام بديلاً لـزيت الطهي الرئيسي الخاص بك .

الاغذية عدوة العقل

– اللحوم الحمراء: أقل من أربع حصص في الأسبوع
– الزبدة والسمن: أقل من ملعقة كبيرة يوميا
– الجبن: أقل من حصة واحدة في الأسبوع
– المعجنات والحلويات: أقل من خمس حصص في الأسبوع
– المقليات أو الوجبات السريعة: أقل من حصة واحدة في الأسبوع

الفوائد : وأظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تمسكوا بالنظام الغذائي لوحظ لديهم خفض فى خطر الاصابة بمرض الزهايمر بنسبة 54٪ وخاصةً اذا كان من يتبع هذا النظام الغذائي هم المراهقين والبالغين لان هذه الاطعمة تمدهم بالمستقبلات الهامة للعقل والتى تحميه من التلف او التعرض لاى اصابة تؤثر على الذاكرة والانتباع

000

يجب عليك اتباع هذا النظام الغذائي ؟

حتى لو لم يكن لديك تاريخ عائلي من مرض الزهايمر أو عوامل خطر أخرى، قد لا تزال تريد أن تجرب هذا النظام الغذائي وهو يركز على كامل الأطعمة المغذية، وذلك ” انها ليست فقط جيدة لعقلك انها جيدة لقلبك وصحتك العامة أيضا “،

إذا لم تقرر ان تتبع هذا النظام الغذائي يوصي العلماء بالاتي “عليكم توخي الحذر حول كيفية إعداد الطعام. و الصلصات، فتات الخبز، والزيوت التى تزيد من السعرات الحرارية والمكونات الخفية مثل السكر كما ان ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تساعد ايضاً فى تقليل خطر الاصابة بالزهايمر

التدخين يزيد من خطر مرض الزهايمر

نحن نعلم جميعا أن التدخين عادة سيئة لصحه. وقد تم ربطه كسبب يؤدى إلى مرض السرطان.و أمراض الجهاز التنفسي والسكتة الدماغية و العيوب الخلقية والعديد من الشروط الأخرى. ونحن كثيرا ما نفكر في القلب والرئة. وحتى صحة الجلد. ولكن ماذا عن صحة الدماغ لدينا ؟

مع تقدمنا في العمر. صحتنا المعرفية تنخفض بشكل طبيعي. ومرض الزهايمر هو مرض الإدراك وينتج عنه فقدان الذاكرة والارتباك. ونحن بحاجة لحماية الدماغ.لان الزهايمر من الامراض المضرة التى لارجعة فيها.وبما أنه لا يوجد علاج لمرض الزهايمر .فأنت تحتاج إلى اختيار نمط الحياة التي تحمي صحة الدماغ الإيجابية.

فإذا كنت حاليا مدخن. يمكنك الإقلاع عن التدخين لكى تقلل بشكل كبير من احتمال اصابتك بمرض الزهايمر.مع تقدم العمر. وقد وجد أن المدخنين السلبيين يزيد لديهن خطر التدهور المعرفي بنسبة 44٪.

فكيف يؤثر سلبيا مع المدخنين بشكل المباشر ! تابع معنا لكى تفكر مرتين قبل أن تضيء السجائر الخاصة بك .

في أمريكا وحدها. كان هناك ما يقدر بحوالى 5,2 مليون أمريكيي يعيشون مع مرض الزهايمر في عام 2013. ليس فقط لأنها تؤثرعلى الصحة العقلية للفرد ولكن من الآن أصبحت ثالث سبب رئيسي للوفاة في أمريكا (فهى سبب مباشر للوفاة بالإصابة بالسرطان وأمراض القلب).

بالتأكيد، لا يمكنك تغيير عمرك أو التاريخ الوراثي الخاص بك ولكن يمكنك تغيير الخيارات التي تقوم بها في نمط حياتك. وقد وجد أن 14٪ من حالات مرض الزهايمر في جميع أنحاء العالم سببها المباشر هو التدخين. وقد وجد هذا في جميع أنحاء أمريكا الشمالية والصين والهند وأمريكا اللاتينية.
ولفهم ما يحدث في الدماغ والصحة بسبب التدخين . سنقدم لك شرح فيما يلي لتأثير التدخين على خلايا الدماغ وصحة الدماغ :

-التدخين يزيد من مستوى الهوموسستين البلازما
الأحماض الأمينية ترتبط ارتباطا مباشرا بزيادة مخاطر ضعف الإدراك والسكتة الدماغية وأمراض القلب.ومستوى الحمض الاميني في البلازما من المسلم به الآن اعتباره مؤشرا لمرض الزهايمر. فالتدخين يؤدى الى رفع مستويات الحمض الاميني في كثير من الحالات. هذه المستويات يمكن ضبطها من خلال اتباع نظام غذائي سليم . لأن تأثير ارتفاع مستوى الاحماض الامينيه مضرعلى الصحة العامة وخاصة من حيث الأداء الإدراكي. وذلك يعني أنك بحاجة للتوقف عن التدخين.

– تصلب الشرايين في الدماغ
التدخين يزيد تصلب الشرايين في الدماغ والقلب بشكل أساسي.وتصلب الشرايين وتضييقها يعني أن الدماغ لايقدرعلى استقبال تدفق الدم بما فيه الكفاية. وهذا يحرم خلايا الدماغ من استقبال الكميه الكافيه من الأكسجين والمواد المغذية.ممايؤثر سلبا على الصحة العامة وخاصة من حيث الأداء الإدراكي.

وعند حدوث التصلب الشرياني .فالأفراد عموما لديهم تراكم البلاك بيتا اميلويد. هذا هو أحد عوامل الخطر الكبيره المؤدية لمرض الزهايمر.فالقلب وصحة الدماغ ترتبط بشكل مباشر بعضها البعض صحيا والحفاظ على صحة قلبك يعني إبقاء الدماغ بصحة جيدة. ولأن التدخين يزيد من تصلب الشرايين

-الإجهاد التأكسدي والعصبية المؤدية للموت
يتسبب الإجهاد التأكسدي فى وجود خلل في الجذورالحرة وقدرة الجسم على مكافحة الآثارالضارة لهذه الجذورالحرة. ففي الأساس عندما يكون هناك تراكم فى الجسم للجذورالحرة. يمكن زيادة فرص اصابتك بمرض الزهايمر والشلل الرعاش جنبا إلى جنب مع ظروف أخرى كثيرة.

لكن كيف يرتبط هذا بالتدخين؟ ان دخان التبغ يتكون من المؤكسدات الكيميائية التى تؤدى الى انتاج المزيد من الجذور الحرة والتي لها تأثير سلبي مباشرعلى الدماغ. فالطور الغازي من التدخين يحتوي على كمية كبيرة من الجذورالحرة .وبشكل مباشرفان التدخين هومصدر قلق كبير.

-الإقلاع عن التدخين لتحسين صحتك وحياتك
تكتظ السجائربالكثير من المواد الكيميائية والسموم مما يؤثر سلبا على صحتك كل يوم. وعلى الرغم من أنك لا يمكن مكافحة آثار الشيخوخة.لكن يمكنك اتخاذ الخيارات الأفضل طوال حياتك.
نعم.فالإقلاع عن التدخين يمكن أن يكون تحديا. ولكن سوف يضمن لك بقاء الصحة المعرفية في وقت لاحق في الحياة. وما هو أكثر أهمية بالنسبة لك الصحة العقلية المستقرة أو التدخين؟ بالطبع انت تستحق حياة طويلة وسعيدة. فلا تسمح بعادة التدخين السلبيه السيئه السيطره عليك وإملاء مستقبلك.

0