رائحة الجسم أثناء فترة الحمل

0

اذا كنت حامل و تعانين من رائحة الجسم الكريهة فاليك بعض الاسباب و الحلول الممكنة تتعرفين عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال شامل حول رائحة الجسم أثناء فترة الحمل.

138

تعتبر فترة الحمل وقتا سعيدا حقا. ولكن بعد أن اختبرت الكثيرات منكن تلك الفترة يمكن أن نقول بأنها ليست فترة مريحة أو خالية من المشاكل، فسوف تمرين خلال تلك الفترة ببعض التغييرات بجسمك والتي يمكن أن تكون محرجة بالنسبة لك. ورائحة الجسم هي واحدة من تلك المشاكل التي قد تواجهك بشكل متكرر خلال فترة الحمل. ومع ذلك فنحن معتادون على الرائحة جميلة في كل الأوقات لذلك فتغير رائحة الجسم خلال فترة الحمل يمكن أن يترك تأثير كبير على مزاجنا ويجعلنا غاضبات بلا وعي. وللأسف تغير رائحة الجسم هو أمر شائع بين النساء الحوامل. لذلك، فنحن هنا نتطرق حول مسألة تغير رائحة الجسم وتأثيرها عليك في هذا الوقت خاصة، وما يمكنك القيام به حيال ذلك.

ولكن ، لماذا تواجه المرأة مشاكل من رائحة الجسم أثناء الحمل ؟

التغيرات في رائحة الجسم :

– بعد حدوث الحمل، تتغيرمستويات الهرمونات في الجسم بشكل جذري وبسبب هذا ينتج جسم المرأة كميات كبيرة من هرمون يسمى هرمون الإستراديول وهذا هو السبب الرئيسي في الرائحة النفاذة والتي تنبثق من الجسم. والمجالات الرئيسية التي تؤثر عليها تلك الرائحة تشمل الإبطين والأعضاء التناسلية.

– وعلاوة على ذلك، فالنساء اللاتي تعانين أيضا من رائحة الجسم السيئة قد تعود في الأساس إلى أن العديد من الأدوية التي تتناولها الأم يمكن أن تؤدي إلى رائحة الجسم السيئة خلال فترة الحمل. بالإضافة إلى أن الانغماس في الأطعمة مثل البصل والكثير من الخضار يمكن أن يؤدي أيضا إلى رائحة الجسم عند النساء الحوامل.

– كذلك ارتفاع درجة حرارة الجسم وزيادة الوزن تؤدي إلى التعرق المفرط الذي يقوم بتنشيط البكتريا مما يؤدي إلى رائحة الجسم السيئة خلال فترة الحمل. وأخيرا وليس آخرا، فإن الرائحة النفاذة يمكن أن تكون نتيجة للفطريات أو العدوى البكتيرية. فإذا كنت تشعرين أن العدوى هي السبب وراء رائحة الجسم القوية خلال فترة الحمل، فإنه من الأفضل رؤية طبيب و تحديد أفضل علاج ممكن.

زيادة الحساسية للرائحة :
– قد تكون مجرد حساسية للرائحة الطبيعية الخاصة بك أكثر مما كنت عليه قبل حدوث الحمل لذا، إذا كنت الشخص الوحيد الذي يمكنه أن يشم الرائحة الفظيعة المنبثقة من الجسم، ولم ينزعج منك الطبيب أو شريك حياتك ، فإن الحساسية للرائحة هي التفسير الوحيد المعقول لحالتك.

زيادة التعرق :
– من الطبيعي للمرأة أن تتعرق أكثر من المعتاد خلال فترة الحمل. وهي واحدة من أسباب زيادة رائحة الجسم والتعرق.
– تميل درجة حرارة الجسم إلى الزيادة إذا كنت حاملاً مما يؤدي إلى زيادة التعرق. ولابد أن ترفع هذه النسبة رائحة الجسم.

كيفية التخلص من التغيير في رائحة الجسم أثناء الحمل ؟

إذا كنت ترغبين في معالجة رائحة الجسم، سوف يكون عليك تغيير روتينك. فإذا كان لديك مزيل عرق أو صابون قد عمل بشكل جيد بالنسبة لك في الماضي، ولكنها لا تسير على ما يرام خلال فترة الحمل نظراً لحدوث تغييرات في كيمياء الجسم إذا كنت حاملا مثل الأدوية، والتغيير في النظام الغذائي، ودرجة حرارة الجسم، الخ فكل ذلك يخلق الاختلالات التي تترك على جسمك رائحة سيئة. مع العناية الشخصية السليمة والنظافة، ويمكنك معالجة وزن الجسم بشكل فعال.

الخطوة 1:
تأكدي من أنك تقومين بالاستحمام على الأقل مرتين في اليوم، مع التبديل إلى الصابون المضاد للبكتيريا مما يساعد على قتل البكتيريا التي تسبب رائحة سيئة في جسمك. واستخدام منشفة نظيفة بعد كل استحمام واستخدام بودرة التلك ومزيل العرق يساعدك على البقاء منتعشة على مدار اليوم. ويمكنك التحدث مع طبيبك حول مزيلات الروائح والصابون الآمنة للأطفال.

141

الخطوة 2:
تأكدي من أنك تأخذين حماما رئيساً بانتظام. الشامبو على رأسك ثلاث مرات في الأسبوع. رشي بعض العطر على المشط وتمريره من خلال شعرك للحفاظ على رائحة شعرك جيدة لفترة أطول. مع استخدام مشط نظيف وفرشاة بحيث لا يحصل تراكم للعرق والأوساخ في شعرك بسبب الفرشاة.

الخطوة 3:
ابق على الإبطين، خط البيكيني وقص شعر العانة. الشعر في أجزاء خاصة يمكن بسهولة أن يتحول إلى فخ للبكتيريا. فإذا تراكمت هذه البكتيريا على الجلد فإنها تؤدي إلى رائحة سيئة.

الخطوة 4:
استخدام مزيل العرق في الإبطين الخاص بك، ورش بودرة التلك في الإبطين ومضادات التعرق تكون أكثر فعالية إذا كنت تميلين إلى التعرق أكثر من المعتاد. لذا تأكدي من أنك تحملين مسحوق ومزيل العرق كلما خرجت من المنزل، ويمكنك استخدامها كلما دعت الحاجة لتجنب رائحة الإبط أثناء الحمل.

خطوة 5:
تأكدي من أنك ترتدين الأقمشة التي تساعد الجلد على التنفس ، ويفضل أن يكون من الكتان والقطن مع تجنب ارتداء نفس الملابس لمدة يومين متتاليين. ووضع الملابس الخاصة بك للغسل بعد ارتدائها، وهناك طريقة ذكية لمحاربة الرائحة في الغسيل هو إضافة 1/4 كوب من الخل الأبيض عند شطف الملابس الخاصة بك والغسل النهائي. وإذا كان للجوارب والملابس الداخلية رائحة سيئة حقا، يمكنك نقعهم في محلول مخفف من الخل الأبيض لمدة 15 دقيقة قبل غسلها.

خطوة 6:
يجب عليك أن تشربين الكثير من السوائل والماء للحفاظ على النظام الخاص بك نظيف. وتجنبي تناول البصل والثوم واللحم، مع تناول الإكثار من تناول الفواكه والخضار التي لن يكون من شأنها أن تخفض رائحة الجسم فحسب بل سوف تكون أيضا صحية للجنين.

كلمة تحذير:

في حين أن هذه النقاط التي ذكرت أعلاه كلها جزء من النظافة الأساسية، فهي طرق فعالة للتخلص من هذه المشكلة. وعلاوة على ذلك فهذه الأساليب هي أسلم الطرق لإزالة رائحة الجسم ولا تؤذيك أو تؤذ الطفل الذي لم يولد بعد إذا كنت حاملا.

متى تصبح رائحة الجسم مشكلة خطيرة؟

في حالات نادرة رائحة الجسم يمكن أن تشير إلى وجود حالة طبية خطيرة وربما تتطلب العلاج الطبي المناسب ، وعلاوة على ذلك يمكن أن تكوم رائحة الجسم مؤشر على تقلبات الهرمونات ، وخاصة خلال فترة البلوغ وانقطاع الطمث ، يمكن لمرضى السكري تطوير رائحة الجسم ، ي انها قد تشير إلى مستويات السكر الغير سليمة في الجسم ، أو فرط التعرق هو أيضا حالة طبية تتطلب العلاج . في كثير من الأحيان مشاكل الغدة الدرقية وضعف التمثيل الغذائي يؤدي أيضا إلى رائحة الجسم

دراسات وابحاث :

ذكرت احدى الأبحاث ان حوالي 7٪ من الأشخاص الذين يشكون من رائحة الجسم لا يهضمون تماما بعض الأطعمة خاصة بسبب أوجه قصور الإنزيم أو مشاكل في الجهاز الهضمي ، وذلك يحتاج لدعم منتظم ، الأشخاص الذين يعانون من رائحة الجسم يجب أن تأخذ ملحق بروبيوتيك ، وهذا سيساعد على تعزيز جودة النباتات المعوية ، أخذ الإنزيمات الهضمية مع وجبات الطعام قد يكون أيضا ذات فائدة ، وخل التفاح يمكن أيضا أن يكون فعال في مساعدة عملية الهضم

142