رجيم وحمية المرأة المرضعة

4


نظام غذائي طبي للامرأة المرضعة
اسس هذا النظام في هذه النقاط:

الماء
احرصي على شرب قدر وافر من الماء يتراوح ما بين لترين إلى 3 لترات ماء يوميا، فمن المتعارف عليه أن المرأة تشعر بالعطش بكثرة أثناء مرحلة الرضاعة وبشكل ملحوظ في جلسة إرضاعها للطفل، وذلك لأن جزءا من الماء الموجود في الجسم يستخدم لإنتاج اللبن.

2500 سعر حراري يوميا
ضعي في الحسبان أن تحتوي قائمة طعامك اليومية على 2500 سعر حراري، إذا كنت تخططين في الاستمرار في الرضاعة الطبيعية.

خمس وجبات
وزعي السعرات الحرارية التي يجب أن يكتسبها جسمك بشكل يومي على خمس وجبات، بحيث تكون على النحو التالي “وجبة إفطار- غداء- وجبة خفيفة – عشاء – وجبة خفيفة إضافية”.
على أن تتخلل كل الوجبات الخفيفة شرب الماء بكثرة وتناول منتجات الألبان قليلة الدسم وثمرة فاكهة، حتى يستمر جسمك في إنتاج اللبن اللازم بشكل منتظم.

فيتامين B9

من الفيتامينات التي ينصح دوما الأطباء بأن تتناولها المرأة الحامل فيتامين B9 فهو يعد المصدر الأساسي لتكوين الجهاز العصبي للطفل.
ومن الأطعمة التي تحتوي عليه السبانخ و الكرنب والهليون، والذرة وعصير البرتقال.

مكملات الزنك
المرأة المرضعة يفتقر جسمها بشكل كبير لعنصر الزنك، فهي تحتاج من 15 إلى 20 مللي جرام من الزنك يوميا.
ومن الأطعمة الغنية بعنصر الزنك: البيض و اللحوم و مأكولات تحتوي على عنصري الشوفان و الطحين.

الكالسيوم
نظام غذائي متزن العناصر، يكون عنصر الكالسيوم فيه من 800 إلى 1000 مللي جرام يوميا، في حين أن المرأة المرضعة تحتاج إلى 1200 مللي جرام من الكالسيوم.وللحصول علي أكبر قدر من الكالسيوم تناولي الخضراوات الطازجة و اللوز و منتجات الألبان والبندق.

فيتامين A
تحتاج المرأة التي تعتمد على الرضاعة الطبيعية لتغذية طفلها، لتناول فيتامين “A “، حيث يحتاج جسم المرأة أثناء فترة الرضاعة من 1000 إلى 1300 مللي غرام منه.
و موجود في الجزر و السمك و اللحوم.

فابتباع هذه النصائح تكونين قد حافظتي على رشاقتك و صحتك و حليب الرضيع .