زراعة الصبار في المنزل

0

يعتبر الصبار من احد انواع النباتات المذهلة بفوائدها الصحية و الجمالية الكثيرة تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل كيفية زراعة الصبار في المنزل.

0000

الصبار واحد من النباتات الصحراوية حيث يستطيع المعيشة في في المناخ الحار و اطلق عليه اسم الصبار نظرًا لأنه يصبر على الحر و العطش و الذي يمكن أن يستمر لشهور او حتى سنوات , عادة فإن اوراقه تكون في شكل ضامر و صغيرة جدًا و العديد منها لا توجد به أوراق من الأساس و إنما يحتوي على أشواك و تقوم تلك الاشواك بحماية النبات من الحيوانات الا الجمال فهى تأكل الصبار و تلفظ أشواكه , يستطيع النبات الصبر على العطش نظرًا لأن جذور النبات تحتوي على خزانات مياه حيث يتم تخزين المياه بها و إستخدامها عند الحاجة , عادة فإن شكل النبات يكون دائري او أسطواني اما الجذور فيمكن أن تمتد تحت التربة بشكل أفقي حتى يسهل عليها تجميع المياه على سطح التربة , او تمتد عميقًا في التربة لتصل الى المياه الجوفية , كذلك فإن الصبار يحتوي على مسام لاتنفتح الا في المساء مما يقلل من عملية فقد المياه و يتم عن طريقها إمتصاص ثاني أكسيد الكربون , حيث يقوم النبات بعملية التمثيل الضوئي عند شروق الشمس اما الأوراق فهى غالبًا في شكل أشواك ثقيلة و سميكة و ينتج ثمار يتم نضجها في في فصل الصيف و لكنها صعبة التقشير نظرًا لأن الأشواك تغطي قشرتها و لكنها لذيذة الطعم و بشكل عام فإن الصبار غني بالعناصر المفيدة منها الألياف , البروتينات , الدهون , الكربوهيدرات و لكنه لا يحتوي على الكوليسترول .

أين يعيش الصبار؟

يعيش الصبار أساساً فى البيئة الصحراوية , ومع ذلك فهناك أنواع تعيش فى الحائق المنزلية وبل داخل المنازل أيضاَ. أما التى تعيش فى الصحراء , فهى تعيش فى أماكن لا يسقط فيها المطر إلا على فترات متباعدة , تستمد نباتات الصبار الرطوبة في تلك الحالة من الضباب أو الندى الذي يغشى أنسجتها عند الصباح. لذلك فهي تخزّن الماء و المواد الغذائية داخل أوراقها (وتسمى الكفوف) مما يجعلها قادرة على تحمّل الظروف الطبيعية القاسية. معظم أصناف الصبار مُزهرة و لأزهارها أشكال و ألوان عديدة، و تنمو في معظمها الأشواك أو الأوبار. وأما التى تعيش فى الحائق والمنازل فيمكن زراعتها فى التربة العادية أو الأصص , وتحاج الى عناية خاصة من حيث كمية المياه.

دورة حياة الصبار

يتم تكاثر جميع نباتات الصبَّار جنسيًا، فهي تحمل أزهارًا بها الأعضاء المذكرة والمؤنثة. وتحمل الأعضاء المذكرة مسحوقًا أصفر يسمى اللقاح. ولكي يتم التكاثر لابد أن يُخصِّب اللقاح خلية البيضة التي توجد في الأعضاء المؤنثة. وتجذب رائحة الأزهار أو ألوانها الزاهية الحشرات والطيور والخفافيش، وعند قيام هذه الكائنات بالتغذية فإنها تنقل حبوب اللقاح بين أجزاء النبات المختلفة. وتسمى هذه العملية بالتلقيح. يبدأ تكوين الثمرة بعد أن تخصب حبة اللقاح خلية البيضة. وثمرة الصبَّار عنبة لحمية تحتوي على بذور سوداء أو بنية. ويتم تناثر بذور الصبَّار بوساطة الريح أو الأمطار أو الطيور، وقد ينتج نبات الصبَّار الواحد مليون بذرة أثناء دورة حياته. ولكن بذرة أو بذرتين فقط تستطيع الاستمرار في الحياة حتى تنتج نبات صبَّار جديد. يمكن لبعض أنواع الصبَّار أن تتكاثر جنسيًا ولاجنسيًا (بدون بذور وأزهار). فعلى سبيل المثال، نبات التين الشوكي ونبات الكولا لهما سيقان ذات مفاصل بروابط ضعيفة، وإذا كسر جزء من الساق والتصق بالأرض فإنه يستطيع أن يكوّن جذورًا ويصبح نباتًا جديدًا، وعندئذ يستطيع أن يكوّن ساقه وينتج أزهاره. تنمو معظم أنواع الصبَّار ببطء شديد. فمن الممكن أن تستغرق النباتات الصغيرة عامًا لتصل إلى ارتفاع 2,5سم. أما النباتات الأكبر سنًا فإنها تنمو من 7,5 إلى 10سم في العام. وتعيش نباتات الصبَّار من 50 عام إلى 200 عام.

أهمية الصبَّار:

للصبَّار أهمية عند الحيوانات والإنسان. فالحيوانات الصغيرة والحشرات والطيور تتغذى بسيقان وأزهار الصبَّار. كما تبني كثير من الطيور أعشاشها داخل سيقان الصبَّار. وتعيش أنواع معينة من طيور نقار الخشب داخل الأنواع الكبيرة من الصبَّار، وقد تختبئ الطيور والحيوانات عن الأعداء داخل سيقان نباتات الصبَّار. وتعد نباتات الصبَّار أيضًا مصدرًا لغذاء الإنسان، ويمكن قلي وأكل سيقان التين الشوكي بعد كشط الأشواك. كما أن بعض الناس يأكلون ثمرة الصبَّار أو يقومون بطحن البذور حتى تتحول إلى نوع من الدقيق لصناعة الحلوى. وبعض نباتات الصبَّار لها أهمية في إنتاج صبغة حمراء للأغذية، ويمكن استخدام بعض الصبَّار كمادة خشب خام. وقد تم إدخال الصبَّار في المناطق الدافئة والجافة الأخرى من العالم. انتشرت بعض أنواع الصبَّار، مثل التين الشوكي بسرعة بحيث أصبحت من النباتات الضارة. يزرع الناس في جميع أنحاء العالم نباتات الصبَّار من أجل بيعها، وهناك أنواع معينة من الصبَّار نادرة الوجود بدرجة تنذر بالانقراض، تم إنشاء المتنزهات القومية والمحميات لحماية الأنواع النادرة من الصبَّار. ويعتبر الصبَّار أيضا من النباتات الشائعة في بعض المنازل.

طرق زراعة الصبار في المنزل .

الصبار يمكن زراعته في اي مكان حيث يتم زراعته في الشرفة , سطح المنزل فأهم مايحتاجه النبات هو ضوء الشمس و الحرارة و القليل من الماء , حيث انه يستطيع العيش بدونها لفترات طويلة و نستطيع زراعته بالطرق التالية : –

الطريقة الاولى .
1- تجهيز تربة للزراعة و هنا يفضل تجهيز تربة عبارة عن خليط من الرمل و الحصى و السماد العضوي حيث تكون التربة جيدة الصرف .
2- وضع الكف المعد للراعة في التربة و يراعى هنا عدم دفن كامل الكف في التربة و ان يتم وضعها في التربة في شكل عمودي .
3- لا تقم بري الكف بعد دفنه في التربة فلا حاجة لذلك حيث أنه يخزن كمية كافية من الماء , بعد مرور بضعة شهور تبدأ الكفوف الجديدة في الضهور و بعدها الثمار و تستمر عملية النمو و ظهور الكفوف الجديدة حتى تصبح كثيفة و كبيرة .

الطريقة الثانية .

يمكن ان تتم زراعة الصبار بالبذور ايضًا و هنا نحتاج الى تربة مخصصة للزراعة مخلوطة بالرمل و الحصى و توضع بها البذور للحصول على الشتلات و هنا يتم وضع الأصص في مكان مظلم و مغلق , لكن يجب أن يدخل الى المكان الشمس و الهواء من وقت لآخر كما لانحتاج الى تسميده فغالبًا لا يحتاج الصبار أن يتم تسميده الا مرة واحدة طوال العام .

الطريقة الثالثة .
عادة فإن طريقة الراعة يمكن أن يحددها الغرض من إستخدام الصبار ففي حال الزراعة لعمل سياج حول الحديقة نحتاج الى أن يتم زرع مجموعة من الكفوف بحيث يبعد كل كف عن التالي حوالي 30 سم على إمتداد المساحة المراد تسييجها بالصبار و بذلك ينمو الصبا و يعلو مكونًا سياج يحمي الحديقة .

يمكن لتحسين خصائص التربة التي يتم الزراعة بها إضافة السماد العضوي او الفحم مما يساعد على زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في التربة و الحصول على التغذية المطلوبة و لا يحتاج الى الري كثيرًا فمرة واحدة في الشهر كافية .

000

-الصبار في نظام جمالك

الشعر والعناية بالبشرة وروتين جمالك.اليومي الخاص بك للعنايه بهما . فهناك الكثير من المنتجات المستخلصه من الصبار متاحة في المتاجر ولكن تستطيع محاولة صنع تلك المنتجات في المنزل باستخدام الصبار وخاصة إذا كان لديك مشكلة الشعر الجاف او جلد البشره الجاف فالمكونات الموجودة في نبات الصبار تعمل كعلاج فتتغلغل لتسمح بتحسين و ترطيب الجلد والشعر.

– بعض هذه الوصفات لعلاج الشعر

الفوائد المذهله العميقة فى الصبار.تعمل جنبا الى جنب حين خلطها مع مكونات أخرى للوصول لأكبر استفاده منها مثل خلطها مع مكونات مثل اللبن الزبادي أو الفاكهة المهروسة. ويمكنك اختيار الصبار بدلا من العسل في وصفات العنايه بالجلد والشعر.

قم بخلط نصف ملعقة شاى صغيره من رحيق الصبار مع بعض صودا الخبز وبضع قطرات من الماء لمدة عشر دقائق. من خلال هذا تطبيق هذه العجينة تعمل على تنظيف البشره وترطيب الشفاه الجافة.فهى تعمل على ازالة الجلد الميت فترطب البشره والشفاه بعمق .فتعطى ليونه أكثر للشفتين . هنقوم باستخدام هذا الخليط بحركه دائريه بلطف شديد على الوجه والشفتين .السماح ببقاء العجينة لمدة 1-3 دقائق قبل إزالتها بلطف باستخدام قطعة قماش مبللة دافئة. وبعد الازاله يمكننا تطبيق القليل من بلسم الشفاه .ويكون من مكونات طبيعيه ايضا للحصول على اكبر استفاده للشفاه .

– ويمكننا أيضا استخدام ذلك الخليط لازالة بقع الشمس من على اليدين .وذلك بفرك نفس الخليط جيدا على اليدين .

– كما يوصف هذا الخليط ايضا لازالة تشققات القدمين فتطبق نفس العجينه على القدمين .حيث يتم تطبيقها على القدمين وخاصة منطقة الكعبين .ويتم الزالة العجينه عن طريق الفرك جيدا ثم ازالتها بماء دافئ ووضع مرطب للقدين بعد تجفيفها للحصول على ترطيب مضاعف .

-الصبار في النظام الغذائي الخاص بك

– الصبار هو أحلى بكثير من السكر العادي. لذلك اذا كنت فعلا تستخدام السكر العادى فى نظامك الغذائي فيمكنك مبادلته برحيق الصبار .حيث يمكنك استخدام رحيق الصبار بنسبه اقل من ثلث السكر العادى في السلع المخبوزه ويعطيك نفس النتيجه . وأيضا تحتاج إلى تقليل كمية السوائل الأخرى في وصفات بمقدار الربع عند الخبز مع رحيق الصبار. ومع ذلك.كما هو الحال مع أي التحلية في السوق. الكثير من الشيء الجيد لم يعد أمرا جيدا. لذلك حاول تقنين استخدامه وتتبع الطريقه الصحيحه عند قيامك بالتحليه حتى لا يؤدى الى ارتفاع نسبة السكر فى الدم .

– وقد حاول الكثيرون منا استخدام رحيق نبتة الصبار. ولكن هل تعلم أن أجزاء النبات صالحة هى الأخرى للأكل أيضا؟ فالصبار يحتوى على نسبة عالية من الألياف المهضومة. مما يساعد على تحسين عمل الجهاز الهضمي.فيسهل عملية الهضم ويسهل عملية الاخراخ فالألياف معروفه بفوائده لمحاربة الامساك . فكما نستخدم رحيق الصبار للتحليه يمكننا أكل أجزاء الصبار التى غالبا ما تستخدم مسلوقة أو مشوية. وغالبا ما يتم فرم زهور الصبار العطرية ويتم طهيها في البيض المخفوق. في حين تستخدم سيقان الصبار في السلطات.

– ويحتوي الصبار أيضا على مادة تسمى “حبوب” والتي بدورها تساعد على التحكم في الوزن عن طريق تقليل امتصاص الجسم للكولسترول والدهون. مع ملاحظة أن الخرشوف والفاصوليا الخضراء والهليون لها نفس التأثير.

في النهاية. استهلاك كميات عالية من الكربوهيدرات والحلويات ليست جيدة بالنسبة لك. اختيارك الصبار كبديل للتحلية المعتادة هو وسيلة صحية بديله للسكر الابيض فى النظام الغذائي الخاص بك . ومحاولة استخدامه كعلاج للبشرة أو الشعرأمر مفيد جدا . لذا فانظر بنفسك الفوائد المذهله المتنوعه لنبات الصبار .

00