زيادة إدرار الحليب

0

اذا كنت اما مرضع و تعانين من نقص الحليب فاليك مجموعة من النصائح الصحية و الطبيعية السهلة لزيادة ادرار حليبك تتعرفين عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال المقال التالي.

532

في الواقع ، يمثل تدفق حليب الثدى القلق للعديد من الأمهات ، وهذا القلق بشأن تدفق الحليب أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الأمهات تقوم بوقف الرضاعة الطبيعية واللجوء إلى الرضاعة بالحليب الصناعى خوفاً منها أن الطفل لم يحصل على القدر المطلوب من الحليب من أجل مناعته ونموه السليم . و من المهم تحديد ما إذا كنتِ تعتقدين أنك تبذلين ما يكفي من الحليب لطفلك ، وهنا توجد علامات دالة فى هذا الجانب يمكنك الاسترشاد بها حول طبيعة تدفق الحليب وهل تقومين بذلك عزيزتى حواء بشكل صحيح أم لا ، فقد يكون تدفق الحليب لطفلك ضعيفاً بسبب بعض السلوكيات الخاطئة التى تقومين بها وتجعل الرضاعة الطبيعية دون المستوى الأمثل بدلا من وجود سبب طبى .

وهنا تعرفى معنا فى هذا المقال على ستة أسباب رئيسة تؤدى إلى ضعف تدفق الحليب بعد الولادة ، والتى يمكن إجمالها فيما يلى :

جداول التغذية
عندما تقومين بالرضاعة الطبيعية لطفلكِ وفقا لجدول زمني ، إذا فهو درب من الخيال أن تتعرفى على الكم الذى يحتاجه طفلك وأفضل طريقة لتغذية الطفل تتمثل فى إرضاعه حتى يبدأ فى رفض الطعام فتعلمين عزيزتى حواء أنه قد حصل على الكمية التى يحتاجها جسمه الصغير من أجل النمو بشكل صحيح ، وقد تقومين بإعداد جدول زمنى لإرضاع طفلك ثم تكتشفين أنه لا يرغب فى تناول الطعام فى هذا الوقت المحدد ، ثم يطلب طعامه فى أوقات أخرى وليست ثابتة فى كل مرة . ويتوقف الإرضاع الطبيعى للأم على السعة التخزينية لثدييها من الحليب ، فهناك طفل من أم بسعة تخزينية صغيرة يحتاج على الأرجح لإطعام أكثر فى كثير من الأحيان للحصول على ما يحتاجه جسمه المقارنة مع طفل من أم بسعة تخزين كبيرة ؛ وبناء على ذلك يمكن القول أن جداول التغذية لا تشكل الاختلافات الفردية للأمهات في سعة التخزين، وبالإضافة إلى ذلك لا يمكن للطفل قراءة ذلك الوقت أو الجدول الغذائى ، فكل ما يعرفه الصراخ عند شعوره بالجوع عندما يحتاج إلى التغذية، من خلال. كما يُرجى ملاحظة أن هناك مناسبات قد تجبرك على الاستيقاظ لفترة مبكرة من الوقت لإرضاع طفلك خاصة إذا كان حديث الولادة ؛ فالأطفال حديثى الولادة ينامون بكثافة.ومن المهم عزيزتى حواء استشارة طبيبك الخاص إذا لزم الأمر عند شعورك أنكِ تعانين من نقص فى تدفق الحليب لصغيرك .

وضع الطفل لأعلى أثناء الرضاعة
في بعض الأحيان، وخاصة في الأسابيع الأولى، قد يكون تدفق الحليب من ثدييك أعلى كثيراً من المعدلات الطبيعية للأم .ومن المهم هنا أن تسترشدى عزيزتى حواء باستشارى الرضاعة في مثل هذه الحالات، كذلك عند إرضاع الطفل فى هذه الحالة لا يجب أن تحملينه إلى أعلى كثيراً حتى لا تمتلئ معدة طفلكِ بسرعة ويصل إلى الإشباع قبل أن ينتهى من رضاعته ، الأمر الذى قد يؤدى إلى انخفاض تدفق الحليب لديكِ على المدى البعيد؛ وذلك لأن معدة الطفل تكون قد إمتلأت بعض الشيء ومن ثم يتناول الطفل طعامه بشكل أقل من ثدييك. ويجب أن تكونى قادرة على أن تستجيبى لتعليمات طبيبك حول كيفية الإرضاع إذا تم الحصول على توجيهاته في الوقت المناسب .

تدريب الطفل على مواعيد للنوم
إذا تلقى الطفل تدريباً على النوم لفترات طويلة أكثر من اللازم وهو ليس فى حالة استعداد كافِ لها ؛ فسوف تقل عدد ساعات حصوله على التغذية الكافية والمناسبة لعمره بشكل كبير مما يعنى تغذية أقل للطفل ؛ ويقوم بامتصاص أقل للحليب من ثدييكِ ، الأمر الذى يؤدى ف النهاية لانخفاض السعة التخزينية للحليب بثدييكِ عزيزتى حواء واضطرارك للتخلى عن الرضاعة الطبيعية ككل والاتجاه للرضاعة الصناعية وكل منها له مزاياه وعيوبه وتأثيراته المختلفة على الطفل .

هواة استخدام الدمية
هناك عدد من الطرق التى تساهم فى ضعف امتصاص الطفل لحليب الأم ومن ثم ينخفض تدفق الليب فى ثدى الأم تدريجياً ؛ ومنها استخدام دمى الإرضاع واللهاية حيث تتسبب فى ارتباك الطفل وقدرته على امتصاص الحليب من ثدى الأم ، لذلك، فاستخدام دمية لوهم الطفل بالرضاعة قد يعني أن الطفل يمص بفاعلية أقل من الثدى.

الوضع المثالى للطفل عند الرضاعة
عندما يتم وضع الطفل وتعلق بشكل جيد بحلمة الثدى سوف يقوم بامتصاص الليب بشكل أفضل مما يجعل معدل تدفق الحليب فى ثدى الأم يسير بشكل طبيعى . فإذا لم يتم وضع الطفل بالشكل الأمثل سوف يمتص الحليب بكيفية أضعف وبالتالى يقل تدفق الحليب فى ثدى الأم على المدى البعيد .

كيفية عمل لسان الطفل
عمل اللسان الطفل مهم جدا من أجل تمكينه من امتصاص الحليب بشكل فعال من ثدييك فإذا كان لدى الطفل مشكلة فى اللسان وحركته سوف يتم تقييد عملية امتصاص الحليب ومن ثم انخفاض تدفق الحليب فى ثدييكِ كما شرحنا فى الملاحظات السالفة الذكر .

أعراض النقص

قد يتم الكشف عن عدم كفاية إمدادات حليب الثدي للطفل من الأعراض التالية:
البكاء المتكرر للطفل بسبب عدم كفاية امدادات الحليب.
بشرة باهتة للرضيع.
الطفل هو دائما بالضعف والتعب.

قد تصبح الأمهات الجدد غالبا بالاكتئاب أو عاطفية للغاية بسبب التغيرات الهرمونية، وهذا قد يؤثر سلبا على إفراز حليب الثدي.
تدفق الحليب قد يقلل أيضا إذا كان إرضاع الأم من ثدي واحد بشكل مستمر، أو الأطعمة التكميلية الأخرى يتم تقديمها للرضع الرضاعة الحليب. بعض النساء البدينات تواجه أيضا مشاكل بسبب نقص حليب الثدي.
الاستهلاك المفرط للقهوة أو الشاي أو المشروبات الكحولية قد يؤدي أيضا إلى ضعف امدادات حليب الثدي.

132

فوائد حليب الأم

والمقصود بحليب الثدي البشري لحديثي الولادة ، فإنه هو أفضل غذاء تعطيه الأم إلى طفلها حديث الولادة، وله بعض الفوائد الطبيعية للرضاعة الطبيعية هي كما يلي:

نمو جيد
حليب الثدي غنية بالمواد المغذية الحيوية، والتي تساعد الطفل في النمو والتنمية جسدي كل جولة.

الحصانة ضد الأمراض
أثناء الرضاعة، القوى مناعة الأم يمر على لحديثي الولادة عن طريق الأجسام المضادة التي تكون موجودة في حليب الثدي. وتشير الدراسات الطبية إلى أن الأطفال يرضعون من الثدي لديهم عدد أقل من الأمراض الصحية وجلسات العلاج في المستشفيات.

فقدان الدهون
لجميع الأمهات تغذية الثدي الذين وضعوا بشكل طبيعي على الوزن قد يكون سعيد لسماع أن الرضاعة الطبيعية تساعد على حرق هذه الدهون الزائدة والبقاء مناسبا.

حماية ضد سرطان الثدي
الأبحاث العلمية والتقارير الطبية تشير إلى أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي. فإنه يساعد على الحفاظ على أنسجة الثدي يعمل بطريقة طبيعية.

نقدم إليكِ طرقًا طبيعية تقوم بزيادة إدرار الحليب.

  • احرصي على تناول الشوفان فهو مفيد لسائر أجزاء الجسم فيقوم بخفض نسبة الكوليسترول السيء و يقلل من ضغط الدم و يزيد الفيتامينات و المعادن في الجسم و بالنسبة للمرضعة فإنه يساعدها على زيادة إدرار اللبن و لذلك ينصح بإضافته إلى كوب من اللبن و تناوله في الصباح أو رشه على بعض أنواع الأطعمة أو تحضير حساء الشوفان.
  • بعد أن تقومي بإرضاع طفلكِ قومي بإفراغ اللبن الزائد من ثدييكِ فهذا من شأنه أن يقوم بزيادة اللبن فيهما.

  • ابتعدي عن مصادر التوتر و الإزعاج فعندما تقومين بإرضاع طفلكِ أو ضخ اللبن استمعي إلى موسيقى هادئة كما يمكنكِ أن تضعي كمادات دافئة على ثدييكِ و أن تقومي بتدليكه قبل أن ترضعي طفلكِ أو تضخي اللبن منهما.

  • احرصي على تناول الطعام جيدًا و شرب السوائل بكميات وفيرة و لا سيما الماء و يمكنكِ أن تعرفي أن كمية السوائل في جسمكِ كافية من لون بولكِ فإذا كان شفافًا أو فاتحًا فهذا معناه أنه يحصل على ما يكفيه منها.

  • احرصي على أن تحصلي على قسط وفير من الراحة و أن تنامي بشكل جيد قدر المستطاع لأن الأم التي تعاني من الأرق تتعرض لنقص كمية اللبن في ثدييها.

  • اهتمي بفحص نفسكِ عند الطبيب بشكل دوري لأن الاختلالات الهرمونية و خاصة في الغدتين الدرقية و النخامية تقلل من إدرار اللبن.

  • تناولي المشمش لأنه من أكثر أنواع الفواكه التي تساعد على در اللبن فهو يحتوي على الحمض الأميني تريبتوفان الذي يحفز الجسم على إنتاج هرمون اللبن.

  • اهتمي بتناول التوابل بشكل معتدل فهي تساعدكِ على زيادة إنتاج اللبن مثل ملح البحر و الشبت و الكراوية و الريحان و البردقوش.

  • ابتعدي عن تناول الأطعمة صعبة الهضم مثل المقلية و الدهنية.

  • تناولي الخضروات فهي مصدر جيد من مصادر الكالسيوم و الحديد و فيتامين أ و فيتامين ك و حمض الفوليك و هذا الأخير مهم للحبليات و المرضعات و كذلك الخضروات الورقية الخضراء مثل السبانخ تحتوي على مادة الفيتواستروجين التي تتماثل مع هرمون الإستروجين المهم لصحة أنسجة الثدي.

  • لا تقومي بإعطاء اللهاية لطفلكِ قدر استطاعتكِ خاصة في الستة شهور الأولى من عمره و اعتمدي على الرضاعة الطبيعية كلية لأن اللهاية يكون مصها أسهل من مص حلمة الثدي فيعتاد عليها مما يؤدي إلى صعوبة رضاعته من ثدييكِ.

علاج نقص حليب الثدي

بذور الشمر
لإنتاج المزيد من الحليب الثدي، قد الأمهات المرضعات تستهلك بذور الشمر مع الماء الدافئ.

اللوز
يجوز للأمهات الرضاعة الطبيعية أيضا أكل اللوز والحنطة السوداء أو تناول زيت اللوز لمكافحة نقص حليب الثدي.

شاي الأعشاب
لاستمرار امدادات الحليب الكافي للرضع الأمهات المولود تغذية يمكن أيضا محاولة المكملات العشبية أو لديك الكثير من شاي الاعشاب.

الثوم
الثوم ينصح مقتطفات باعتبارها واحدة من أفضل العلاجات الطبيعية الايورفيدا لزيادة الرضاعة. ويمكن أيضا أن تطبق الثوم في جميع أنحاء الثدي لقتل الجراثيم والميكروبات الضارة الأخرى.

البصل
يمكن أن تشمل التغذية الأمهات البصل الخام في نظامهم الغذائي لأكثر من إفراز حليب الثدي. ويمكن أيضا أن تطبق استخراج البصل على الثدي لإزالة تشكيلات هرة.

البقدونس
تعتبر أيضا أوراق البقدونس باعتبارها واحدة من أرقى العلاجات المنزلية للرضاعة الطبيعية. ويمكن غليه ويترك، ملفوفة في قطعة قماش نظيفة ونضع فوق الثديين. وهذا قد يساعد أيضا في الإفراج عن هرة.

الأغذية العضوية
وفقا لدراسات في معهد الوفرة ، واستهلاك منتجات الألبان العضوية ومنتجات اللحوم مفيد في تعزيز القيمة الغذائية لحليب الأم الأم.

وأخيرا، ينبغي أن تظل الأم الرضاعة الطبيعية خالية من الإجهاد إلى زيادة إنتاج الحليب لطفلها. و المعهد الوطني للصحة العقلية قد أثبتت أن هرمونات التوتر وإنتاج حليب الثدي تتناسب عكسيا مع بعضها البعض.

نصائح للمرأة المرضعة :

– من أهم النصائح التي ينصح بها أطباء النساء للأم بعد الولادة لتوفير رضاعة كافية لطفلها شرب كميات وفيرة من الماء والسوائل ، إذ هي المكون الأساسي للبن الأم ، والتي تتعارض مع الإعتقاد الشعبي السائد في أذهان كثير من الأمهات والجدات بتناول كميات كبيرة من السكريات ، والأطعمة أثناء الرضاعة ، ولكن على العكس تعتمد الرضاعة الطبيعية على نوعية الغذاء وليس كميته .

– يجب على الأم المرضعة تناول كميات متنوعة من الغذاء ، مع الإكثار من الخضروات الغنية بالفيتامينات ، والفواكه الغنية بالماء ، بالإضافة للبروتين ، والحبوب .

–الحصول على الكم اللازم من الكالسيوم من الحليب ، اللبن الرايب ، الأجبان ، ومشتقات الألبان ، كما يجب تناولها مكملات الكالسيوم التي يصفها الطبيب في فترة الحمل والمستمرة معها حتى الفطام .

– ينصح في فترة الرضاعة مراقبة الأم لغذائها لأنه ذو تأثير على الطفل الرضيع ، إذ أن الرضيع يتأثر بتناول الأم للمأكولات التي تسبب الإنتفاخ مثل الكرنب ، القرنبيط ، البقول ، وهي تسبب للطفل تراكم الغازات المسببة للمغص خاصة في الشهور الثلاث الأولى .

– على الأم المرضعة تجنب تناول الأدوية خلال فترة الرضاعة إلا باستشارة الطبيب لأنه بعض هذه الأدوية تكون مضرة للطفل الرضيع ، وذات تأثير مباشر على صحته ، كذلك براعى اخبار الطبيب المعالج بأنها في فترة الرضاعة عند الحاجة لإجراء اشعاعات ، وفحوصات تصويرية ، حيث ان هذه الأشعة تؤثر على حليب الأم ، وهو بدوره يؤثر على الرضيع .

– تؤثر الحالة المزاجية للأم المرضع على الغدة النخامية المسئولة عن الهرمونات في الجسم ، والذي يؤثر بشكل مباشر على إفراز الحليب وكميته ، مما يقلل كمية الحليب وعندها قد تلاحظ الأم بكاء الطفل المستمر لعدم اشباعه جيدا .

-يجب على الطبيب بعد الولادة والممرضات مساعدة الأم في تعلم الوضع الصحيح للرضاعة ، حتى لا تصبح الرضاعة عبئا صحيا على الأم مما يسبب آلام الرقبة والظهر ، كما أنها قد تضر بالطفل مما يسبب له الإختناق ، وينصح بوضع وسادة خلف الأم ، وأخرى تحت قدمها لرفع الطفل بحيث يكون قريبا من صدرها أثناء الرضاعة ، والتحذير من ارضاع الطفل أثناء النوم .

– يجب على الأم تنظيف الثدي جيدا قبل ارضاع الطفل ، حتى تحمي الطفل من التلوث الذي قد ينتج عن تراكم بقايا الحليب على الثدي ، كما تحمي نفسها من الإصابة بالالتهابات المؤلمة .

483