ساعد عملية الهضم طبيعياً

0

ساعد عملية الهضم طبيعيا و سرع الحرق و تخلص من الوزن الطبيعي كل هذا نقدمه لكم في مجلة رجيم الاولى في عالم الصحة و الرشاقة .

كيفية تحسين جهاز الهضم

لدينا ثلاث طرق:

تحسين نظامك الغذائي
تغيير بسيط في عاداتك الغذائية
استخدام العلاجات العشبية

الهضم هو تحليل جسمك لجزيئات الطعام حتى يتم امتصاصها في مجرى الدم . لسوء الحظ ، هناك عدد من الأشياء تعكر صفو عملية الهضم، مما يؤدي إلى مضاعفات مثل فائض الغاز، والنفخ، والغثيان، والإمساك والإسهال. إذا كنت ترغب في تقليل هذه الأعراض المزعجة وتحسين صحة جهازك الهضمي ، يمكنك القيام بذلك بسهولة عن طريق إجراء بعض التغييرات الطفيفة على النظام الغذائي الخاص بك وأسلوب حياتك . خذ بعين الاعتبار هذه الاقتراحات للمساعدة على الهضم بشكل طبيعي.

طريقة 1 من 3: تحسين النظام الغذائي الخاص بك

1 زيادة استهلاك الألياف.

عندما يتعلق الأمر بالهضم فإن الألياف هي أفضل صديق لأنها تزيد من حجم ونعومة البراز، مما يجعله سهل المرور ويمنع الإمساك.
.تنظم الألياف أيضا مستويات السكر في الدم عن طريق إبطاء عملية الهضم والسماح للجلوكوز في المواد الغذائية بالدخول إلى مجرى الدم بمعدل أبطأ.
.زيادة تناول الألياف عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الشوفان ونخالة الحبوب والبقوليات مثل العدس والفاصوليا السوداء والفاصوليا ، والمكسرات مثل الفول السوداني والجوز والجوز الأمريكي. الفواكه الغنية بالألياف مثل التوت والخوخ، والمشمش المجفف والزبيب والكمثرى والتفاح (بدون تقشير) هي أيضا خيارات جيدة
. بدلا من ذلك (أو بالإضافة إليه) يمكنك تناول المكملات من الألياف يوميا للمساعدة في عملية الهضم.

2تجنب الأطعمة الدسمة.

يجد جهازك الهضمي عملية معالجة الأطعمة الدسمة صعبة ، مما يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم بأكملها. يمكنك تسريع العملية عن طريق تقليل الدهون في النظام الغذائي الخاص بك.

. اختيار اللحوم الأقل دسامة مثل الدجاج والديك الرومي كمصدر للبروتين. إذا كنت من آكلي لحوم البقر ، قم بانتقاء القطع الأقل دسامة منها.
. التحول من منتجات الألبان كاملة الدسم إلى قليلة الدسم أو الخالية من الدسم من الحليب والجبن واللبن. استخدام زيت الزيتون بدلاً من الزبدة والسمن عند الطهي.
. تجنب تناول الطعام المقلي، والمعالج والمجمد لاحتوائه على نسبة عالية من الدهون .

++78
3 تناول البروبيوتيك

. البروبيوتيك هي نوع من أنواع البكتيريا الجيدة، على غرار الكائنات الحية الدقيقة الموجودة طبيعيا في جسم الإنسان، مما يساعد على الحفاظ على أمعاء صحية و متحركة.

. ببساطة عن طريق إدخال المزيد من أطعمة البروبيوتيك في نظامك الخاص وبذلك يمكنك منع زيادة الغازات والإسهال والمشاكل الأخرى في الجهاز الهضمي.
. وتشمل الأطعمة الغنية بروبيوتيك اللبن، مخلل الملفوف، الأجبان الطرية، خبز العجين المخمر.
. حاول تناول مكملات البروبيوتيك إذا كنت تجد صعوبة في تناول البروبيوتيك خلال نظامك الغذائي. تتوفر هذه المكملات في كبسولة، أو مسحوق بودرة أو على شكل سائل في الصيدليات ومحلات الأغذية الصحية.
. على كل حال،عليك التحدث مع طبيبك قبل اخذ هذه المكملات، كما أنها يمكن أن تكون غير صحية للأشخاص الذين يعانون بعض الظروف الصحية الموجودة مسبقا.

4 تجنب الصوديوم

والنشويات ومواد التحلية الصناعية:. إذا كنت تعاني بانتظام من تورم ومعدة منتفخة، يجب خفض الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من نشاء الصوديوم ومواد التحلية الاصطناعية من نظامك الغذائي، فقد تكون هي المسببة.

. يجب عليك أيضا تجنب الإفراط في تناول الطعام أثناء الوجبات، لأن ذلك يزيد من فرص الانتفاخ.
. يحدث الانتفاخ عندما تعود جزيئات الغاز التي تشكلها البكتيريا في الأمعاء مرة أخرى إلى المعدة، مما يجعلها تنتفخ كالبالون .
. كما يمكن أن يكون الانتفاخ أحد أعراض ظروف أكثر خطورة، مثل التهاب الرتج، نمو زائد للبكتريا في الأمعاء الدقيقة أوسرطان المبيض، لذلك إذا قمت بإجراء التغييرات المقترحة أعلاه ولكن لا تزال تعاني من الانتفاخ، يجب عليك استشارة الطبيب.

5 تخفيض الغازات

إنتاج الكثير من الغازات هو مشكلة شائعة يمكن أن تسبب الإحراج لكثير من الناس. لحسن الحظ، هناك عدة أشياء يمكنك القيام بها للسيطرة على إنتاج الغازات في جسمك.

. تجنب الأطعمة التي تساهم في انتاج الغازات. ومن أمثلة هذه الأطعمة معظم أنواع الفاصوليا وكذلك الخضروات مثل الملفوف والبروكلي والقرنبيط.
. تجنب المشروبات الغازية: الصودا والمشروبات الغازية الأخرى تحتوي على الكثير من الهواء، مما يزيد من كمية الغازات التي ينتجها جسمك.
. تناول الطعام ببطء أكثر :عندما تتناول الطعام بسرعة كبيرة جدا، فأنت تقوم بابتلاع المزيد من الهواء، مما يساهم في إنتاج الغازات.

6 إزالة أي مسببات الحساسية المعروفة أو المشتبه بها من نظامك الغذائي :

تناول الأطعمة التي لديك حساسية منها واحدة من الاسباب الرئيسية وراء مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والغازات والألم.

. ببساطة يمكنك اقتطاع بنود معينه من النظام الغذائي الخاص بك، وبذلك يمكنك القضاء بسهولة على العديد من المخاوف الهضمية.
. منتجات الألبان، والفراولة والمكسرات والدجاج والبيض ومنتجات الغلوتين هي مسببات حساسية شائعة لكثير من الناس، على الرغم من أنهم قد لا يدركون ذلك.
.إذا كنت تشك بأن لديك حساسة لشيء ما، قم بإزالته تماما من حميتك الغذائية لعدة أيام لمعرفة ما إذا كنت ستشعر بالفرق في عملية الهضم لديك.
. إذا لم تتمكن من تحديد صنف الطعام المحدد الذي يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، اتصل بطبيبك لإجراء اختبار الحساسية للأغذية.

طريقة 2 من 3: إجراء تغييرات سلوكية بسيطة

1شرب الكثير من الماء

على الأقل 8 أكواب في اليوم الواحد: الماء يساعد جسمك كسر التراكمات وطرد السموم التي يمكن أن تتداخل مع عملية الهضم الطبيعي. كما أنه يجعل البراز أكثر ليونة وأسهل للخروج.

. احمل زجاجة مياه معك طوال اليوم. هذا يساعدك على ان تتذكر أن تشرب أكثر ويعطيك فرصة لفعل شيء عندما تشعر بالملل. اشرب المزيد من الماء بعد ممارسة الرياضة، لانك تفقد الكثير من السوائل عن طريق التعرق.
.وسوف تعرف أن جسمك رطب على نحو كاف عندما يبقى البول صافي على مدار اليوم وكلما قلت رطوبة جسمك كلما كان البول أصفر أكثر.
.اختر الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء، مثل البطيخ والخيار، والبرتقال.

2 مارس التمارين الرياضية بانتظام

.ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تساعد في عملية الهضم جيدة.

. ممارسةالتمارين الرياضية تسرع عملية الهضم عن طريق زيادة تدفق الدم إلى أعضائك وتحفز العضلات في الأمعاء، وتساعدهم على معالجة الفضلات بسرعة أكبر.
. جرب التمارين القلبية مثل المشي والسباحة والركض، والتي تعمل على تحريك الجسم كله. أيضا قم ببعض التغييرات الصغيرة مثل صعود الدرج بدلا من المصعد.

3 اخسر بعض الوزن

يمكن للوزن الزائد ان يضغط على منطقة البطن ويسبب مشكلة في منطقة الصمام بين المعدة والمريء حيث يفشل في الإغلاق بشكل صحيح، مما يؤدى إلى ارتداد الحمض مسببا الحرقة.

. تخفيف الضغط الناجم عن أي الوزن الزائد عن طريق خسارة بعض الوزن. يمكنك القيام بذلك بشكل آمن وفعال من خلال الدمج بين نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.
. بعض النصائح المفيدة في فقدان الوزن التحكم بأحجام الوجبات من خلال تناول في صحون أصغر، وشرب كوب من الماء قبل وجبات الطعام لملء نفسك، وتناول وجبتك الأخيرة على الأقل أربع ساعات قبل النوم.

4 تناول الطعام ببطئ:.

تناول الطعام أثناء الحركة أو أخذ لقم كبيرة وسريعة يؤدي إلى ابتلاع الكثير من الهواء. يتحول هذا الهواء إلى غازات في الجسم ويمكن أن يسبب التشنج الشديد وعدم الراحة. تناول الطعام بسرعة كبيرة يسبب لك أيضا الأكل فوق حاجتك ، وهو ما يضع المزيد من الضغوط على الجهاز الهضمي، ويبطئ عملية الهضم .

. مضغ كل لقمة طعام 20 مرة على الأقل قبل بلعها مما يعطي الوقت لمعدتك للتحضر للطعام الذي على وشك أن تتلقاه والوقت لعقلك لتسجيل الشعور بالشبع.
. تجنب تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفزيون، تصفح الفيسبوك ، أو قراءة مجلة أو صحيفة، عندما تكون مشتتا تأكل أكثر, تناول وجبة العشاء على الطاولة وركز على كل لقمة تضعها في فمك,

5 قم بتدليك قصير للبطن:

اضغط بقوة وببطء بأصابعك في دائرة نصف قطرها 3-5 سنتيمتر في جميع أنحاء زر بطنك، مع عقارب الساعة. للحصول على أفضل النتائج قم بهذه الحركة لمدة 2-5 دقائق. قم بها بعد وجبات الطعام أو مرة واحدة في اليوم على الأقل في المساء قبل الذهاب إلى الفراش فهو أسلوب بسيط يساعد على تسريع عملية الهضم لديك.

6 خذ استراحة من العادات السيئة:

حاول بضعة أيام بدون الوجبات الخفيفة السكرية والأطعمة المصنعة، والكحول، والنيكوتين، والكافيين. وهذا يعطي الجهاز الهضمي فرصة لاستعادة توازنه الطبيعي.
.بعد هذا الكسر، قد ترغب في محاولة برنامج إزالة السموم الطبيعية لصحة الجهاز الهضمي. و يمكن العثور عليه في العديد من محلات الأغذية الصحية ومراكز التغذية. اقرأ كل التعليمات بشكل كامل، واتبع البرنامج بالضبط لتجنب تفاقم مشاكل الجهاز الهضمي.

7 تطبيق زجاجة المياه الدافئة على بطنك بعد وجبات الطعام:

وهي خدعة بسيطة أيضا ممكن ان تحسن الهضم عن طريق مساعدة عضلات المعدة والأمعاء للاسترخاء.

8 فحص العلامات على جميع الوصفات والأدوية.

إذا كانت الآثار الجانبية في أي من أدويتك الغازات، والنفخ، والغثيان، أو غيرها من الإجهاد الهضمي ، قد تكون فكرة جيدة لأخذ قسط من الراحة منها، أو تطلب من طبيبك التحول إلى خيار بديل.

++79

طريقة 3 من 3: استخدام العلاجات العشبية

1 جرب عرق السوس:

العرق السوس هو من المكملات العشبية التي يمكن استخدامها لتخفيف تقلصات المعدة وتخفيف أعراض الحرقة والارتدادات الحمضية.

. ويمكن اخذ العرق السوس في شكل كبسولة، أو يمكن غلي الجذر في الماء لصنع الشاي.
. أسلم شكل لأخذ العرق السوس هو DGL مستخلص خاص من العرق السوس ليس له جوانب سلبية من عرق السوس العادي، مثل ارتفاع ضغط الدم.

2 خذ زيت النعناع:

ويشتهر زيت النعناع بجرعات صغيرة لتخفيف آلام المعدة والانتفاخ. خذ زيت النعناع في شكل كبسولة، أو امضغ أوراق النعناع كبديل الطف.

3 شرب شاي البابونج:

شاي البابونج، بالإضافة إلى خصائصه المهدئة والذي يحفز على النوم، ويعتقد أن يكون مفيدا لمشاكل الجهاز الهضمي مثل الغثيان، المغص، وآلام في المعدة.

. يمكن شاي البابونج أيضا أن يساعد على التخفيف من تقلصات العضلات أو التشنجات.
. حاول شرب كوب واحد من شاي البابونج مصنوع في المنزل أو اشتريه جاهزاً مرة واحدة في اليوم.

++82

4 شرب عصير الألو فيرا :

الألو فيرا يحوي انزيمات فريدة التي تساعد الهضم بشكل طبيعي ويحتوي أيضا على فيتامين C والأحماض الأمينية التي قد تزيد من تدفق الدم إلى الجهاز الهضمي .

5 استخدام الزنجبيل:

الزنجبيل هو علاجا عشبيا صينيا تقليدي لآلام المعدة والأوجاع كما أنها تعمل على تخفيف الغثيان.

. قم باستهلاك الزنجبيل عن طريق تقديم الشاي من الجذور الطازجة، أو وجبة خفيفة من الزنجبيل المحلى، أو تناوله كمكمل والذي يمكن أن يوجد في كبسولات ومساحيق او مشروبات.
.لأسباب تتعلق بالسلامة، من الأفضل أن لا تستهلك أكثر من 1-3 جرام من الزنجبيل يوميا.

80