شائعات حول مرض ارتفاع ضغط الدم

0

اذا كنت تعاني من مرض ارتفاع ضغط الدم و تبحث عن طرق صحية و طبيعية لعلاجه فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يشمل شائعات حول مرض ارتفاع ضغط الدم.

0

ان ارتفاع ضغط الدم من اشهر الامراض الحديثة الشائعه و المتعلقة بأمراض القلب و الأوعيه الدمويه و الكلى ، و يعتبر ضغط الدم مرتفعاً اذا كان زائد عن المعدل الطبيعي و هو 80/120 ملم زئبق ، نتيجة لخلل بأحد العوامل الرئيسيه التاليه التي تتحكم في ضغط الدم و هي :
أمراض القلب و الأوعيه الدمويه في حد ذاتها كتصلب الشرايين على سبيل المثال لا الحصر.
أمراض الجهاز العصبي .
أمراض الجهاز الهرموني و الغدد الصماء .
أمرض الجهاز البولي كالفشل الكلوى.

حقائق وشائعات حول مرض ارتفاع ضغط الدم

1-الكوليسترول أخطر من ضغط الدم على الصحة

هذه المقولة خاطئة تماماً والعكس هو الصحيح فضغط الدم يضع مزيد من الجهد على الشرايين والاوردة ومنها الشرايين المغذية للقلب وبالتالي يزيد من خطر الأزمات القلبية. وليس معنى هذا ان الكوليسترول شيء جيد ولكن الكوليسترول خطير ويؤدي الى تصلب الشرايين ويؤدي في النهاية الى خطر الازمات القلبية.

2-عند الاصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم يجب قياس الضغط يوميا

هذه المعلومة خاطئة لا يجب قياس الضغط يومياً ولا حتى اسبوعياً. ولكن، يمكنك المتابعة مع الطبيب شهريا ويمكنك قياس الضغط في المنزل ولكن ليس بإفراط.

3-مريض الضغط عندما يشعر بالتعب يكون السبب ارتفاع ضغط الدم

هذه المعلومة ايضا خاطئة فأيما كان السبب من الارهاق او من عدوي فان الجسم يفرز الادرينالين الذي يرفع الضغط وعلى هذا فإصابة الجسم بالعدوى أو الإرهاق هي التي تسبب ارتفاع ضغط الدم وليس العكس. وعند علاج السبب ينخفض الضغط تلقائيا.

4-الصداع الشديد مؤشر لحدوث السكتة الدماغية

ليست هذه المقولة صحيحة ايضا فحالياً ومع العلاجات المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم لا يصل الامر ابداً الي هذا الحد، ولكن يجب الانتباه الي مستوى ارتفاع ضغط الدم.

الحرص على عدم زيادة الوزن مع ممارسة التمارين الرياضية يومياً بانتظام وتناول الأطعمة منخفضة الصوديوم يضمن لك الحفاظ على ثبات مستوى ضغط الدم بشكل كبير.

الأسباب الرئيسيّة للإصابة بالضّغط

العامل الوراثي: حيث لوحظ في العديد من الدّراسات أنّ ضغط الدم يوجد في أسرٍ معيّنة، وفي دراسات أخرى وُجد أنّ الوالدين اللذين يعانيان من ارتفاعٍ في ضغط الدم سيكون أطفالهما مصابين بالضغط إلى من أقرانهم.
السّمنة والكحول.
تناول الأغذية التي تحتوي على كميّات عالية من الصوديوم ،
طبيعة حياة بعض الأشخاص المتّسمة بالتوتر وضغط العمل الشّديد؛ حيث تؤدّي هذه الحياة إلى ارتفاع احتمال إصابتهم بضغط الدم.
0000
متلازمة مقاومة الأنسولين؛ حيث تحمل هذه المتلازمة على الكروموسوم اكس، وتجمع هذه المتلازمة بين الضّغط والسكّري والسّمنة وارتفاع نسبة الأنسولين والدّهون الثلاثيّة و الكوليسترول في الدم .

الأسباب الثانويّة للإصابة بالضّغط

هناك العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان وينتج عنها ضغط الدم كنتيجة جانبية ، ومنها الأمراض التي تصيب الكلى بشكل عام، ومن أمثلتها التهاب الكبيبات الكلويّة المزمن، واعتلال الكلى، والسكّري، والأمراض الّتي تصيب الأنابيب الكلويّة، والأمراض الّتي تصيب أوعية الدم الكلويّة.
العديد من الأمراض التي تصيب جهاز الغدد الصّماء؛ حيث ينتج عنها ارتفاع ضغط الدم مثل: أورام الغدة الكظرية، ومرض كوشنج، ومرض العملقة.
ومن الأمور التي تسبّب الضغط تضيّق الشريان الأورطي الخلقي.
الحمل: حيث يعتبر سبباً مهمّاً ومعروفاً في ارتفاع ضغط الدم.
بعض الأدوية التي تسبّب الضغط كعرض جانبي ومن بينها الكورتيزون، وحبوب منع الحمل، وغيرها من الأدوية.

أعراض الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم :

الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم يمكن أن يصبح حالة طوارئ لارتفاع ضغط الدم . قد يتم خفض عاجل من ضغط الدم في المستشفى لمنع ازمات القلب الحادة ، فضلا عن أزمة عصبية ، ومع ذلك ارتفاع ضغط الدم لمدة أطول قد يسبب الضرر التدريجي إلى الأعضاء الحيوية في الجسم
تم الكشف عن ارتفاع ضغط الدم إلى حد كبير خلال فحص روتيني ، عندما يكون هناك ارتفاع مفاجئ وغير متوقع من ضغط الدم ، فإنه قد تترافق مع أعراض مثل :
– نزيف من الأنف فجأة دون أي سبب في الشخص الذي ليس لديه تاريخ سابق من نزيف الأنف
– صداع الصباح الباكر ، (ثقل الرأس عند قاعدة الجمجمة)
– الدوخة
– التعب
– ضغط الصدر وخفقان
– عدم وضوح الرؤية
– السكتة الدماغية الصغيرة – قد تحدث في الدماغ
– قد تكون هناك هجمات نقص تروية عابرة
– ارتفاع ضغط الدم المفاجئ يمكن أن يؤدي إلى نزيف في الدماغ
– الغثيان والقيء

كيفية علاج ارتفاع ضغط الدم مفاجئ ؟

– يجب أن يتم علاج ارتفاع ضغط الدم في المستشفى مع مراقبة ضغط الدم
– تتم إدارة العلاج عن طريق الحقن في الوريد الخافضة للضغط لجعل ضغط الدم أقل بطبيعة الحال ، الطبيب سوف يقوم بالبحث عن سبب هذا الارتفاع في ضغط الدم وسيتم أيضا البحث عن العواقب بشكل خاص على الدماغ
– في حالة ظهور وذمة الرئة الحادة ، يوصف العلاج عن طريق الوريد مدر للبول
العلاج
يتم تقديم العلاج المناسب باخذ المسبب بعين الاعتبار و كذلك مراعاة التحاليل و المتابعه.
تعديل انماط الحياه الغير صحيه من خلال :
تنظيم الأكل و الوجبات و عدم الافراط بتناول البروتينات و السكريات و الدهون و الاملاح.
عليك بزيادة تناول الاطعمه المحتويه على البوتاسيوم كالموز و البرتقال ، إلا في حالات امراض الفشل الكلوي فيمنع تناول الاطعمه الغنيه بالبوتاسيوم و الفسفور .
عليك بتناول الفواكه و الخضراروات الطازجة قد الامكان .
مارسة الرياضة باتنظام و تخفيف الوزن و الابتعاد عن الكحوليات .
قراءة القرآن الكريم ، فعل الخيرات و تقديم الصدقات ، و التقليل من الضغط النفسي.
التوقف عن التدخين بشكل نهائي و لا تجعل سيجارة تتحكم فيك ، فأنت سيد قرارك.
استشر طبيب قبل تناول اي دواء ، فبعض الادويه كمسكنات الالم و مضادات الالتهابات قد تسبب ارتفاع في نسبة الدهون أو الانسولين أو السكر بالدم.
اذا لم ينخفض ضغط الدم للمعدل الطبيعي بعد الحميه الغذائية و النظام الرياضي الموصوف بواسطة الطبيب أو الممرض ، يتم اعطاء المريض مضادات ارتفاع ضغط الدم و مدرات البول و تشمل :
Diuretics
Beta-blockers
Calcium channel blockers
Angiotensin -converting Enzyme (ACE) inhibitors
Angiotensin receptor blockers (ARBs)
Alpha blockers
Hydralazine
Minoxidil
Diazoxide
Nitroprusside

العلاج بالطب البديل

ان الطب البديل به وصفات قيمه و تعطي نتائج رهيبه في علاج الكثير من الحالات و لنأخذ أولاُ ما ورد في الطب النبوي و الذي ورد فيه الفوائد الجمه للثوم و البصل و زيت الزيتون و زيت كبد الحوت ( زيت السمك) و التلبينه .
و اليكم بعض الوصفات المفيدة أيضاً لتنظيم ضغط الدم المرتفع :
200 جرام دوم مطحون + 100 جرام برداقوش، تخلط جيدًا وتؤخذ ملعقة متوسطة بماء يغلي، صباحًا ومساءً، وهو جيد جدًا في تنظيم ضغط الدم.
كذلك شرب مغلي اوراق الزيتون الخضراء فعال جداً في تنظيم ضغط الدم المرتفع ، و ذلك في الصباح و المساء يومياً.

كيف تتجنبي ارتفاع ضغط الدم قبل حدوثه

المجهود الجسماني

أثبتت الدراسات العلمية أن القيام بمجهود جسماني كبير في وقت ما دون تدريب الجسم على القيام بذلك الأمر بشكل تدريجي يؤدي إلى الإصابة بأخطار ضغط الدم المرتفع، لذلك ينصح الكثير من الخبراء والرياضيين بأهمية التدرج عند القيام بتمارين رياضية لتجنب الإصابة بأخطار ارتفاع ضغط الدم.
الأغذية المالحة

يفضل الكثير من الناس تناول الأغذية الغنية بالأملاح كالمخللات والأسماك المملحة دون أن يعرفوا بأن تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح يساعد بشكل مباشر في ارتفاع ضغط الدم وذلك نتيجة احتباس المياه داخل الجسم وهذا ما يتسبب في تشكيل ضغط على شرايين الدم، لذلك قومي بالتوقف الفوري عن تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح حتى تتلافي الإصابة بأخطار ارتفاع ضغط الدم.
التوتر

الشعور بحالة من التوتر قد تصيب بارتفاع في مستوى ضغط الدم، لذلك ينصح العديد من الخبراء وأطباء علم النفس بالتحكم في التوتر والقلق حتى لا يؤدي ذلك للإصابة بأخطار ومضاعفات ارتفاع ضغط الدم.
الوزن الزائد

يعتبر الأطباء الوزن الزائد سبب هام في الإصابة بأخطار ضغط الدم المرتفع، وذلك نتيجة وجود نسبة كبيرة من الدهون في الأوردة والشرايين وهذا ما يدفع القلب لدفق الدم بقوة وسرعة أكبر من المعتاد، لذلك احرصي على اتباع نظام غذائي صحي ومناسب حتى تتمكني من فقدان الوزن الزائد للحماية من أخطار ضغط الدم المرتفع الناتج عن زيادة الوزن.
نظام غذائي

تناول الفواكه والخضروات التي لا تحتوي على نسب عالية من الأملاح يساعد في الحماية من الإصابة بأخطار ضغط الدم المرتفع، ويمكن الاعتماد على الخضروات والفواكه في النظام الغذائي بشكل أساسي للتخلص من الوزن الزائد إذا كان ذلك الأمر هو السبب في ارتفاع ضغط الدم.
المتابعة والاستشارة

عليكِ أن تقومي بالمتابعة واستشارة طبيب متخصص لتحديد سبب ارتفاع ضغط الدم في حالة الإصابة بذلك الأمر لسرعة معالجة ارتفاع مستوى ضغط الدم وتجنب الإصابة بأي مضاعفات لارتفاع ضغط الدم.
00