شلل الاطفال

0

يعتر شلل الاطفال من احد الامراض التي قد يتعرض لها اي طفل و من مختلف الاسباب و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال شامل حول شلل الاطفال.

29

شلل الاطفال (او: التهاب سنجابية النخاع – Poliomyelitis) هو مرض حاد ويسببه فيروس شلل الاطفال. هذا المرض ينجم عن اي واحد من الانماط الثلاثة التالية: بوليو 1, 2 و3. وقد ظهر من فجر التاريخ واصبح، حتى القرن الـ 19، متوطنا (Endemic) في العالم كله. فقد هاجم الفيروس اطفالا رضعا واولادا صغارا افرزوه في الغائط، مما جعله منتشرا في الطبيعة، وهو ما ادى الى اصابة المزيد والمزيد من الاطفال به، في الماضي.

فيروس شلل الاطفال (البوليو – Polio virus) هو الممثل الابرز والاشهر لمجموعة الفيروسات المعوية (Entroviruses).

يعتبر الفيروس ايجابيا ذا مجين (مجموع الجينات في الكائن – Genome) من حمض نووي ريبي (رنا – RNA – Ribonucleic acid) احادي الطاق، لا غلاف دهني له وفي قفيصته (Capsid) اربعة بروتينات VP1- 4 يظهر كل واحد منها بـ 60 نسخة. ويوجد من هذا الفيروس ثلاثة انماط مصلية (Serotypes) مختلفة: بوليو 1، 2 و3.

هنالك عاملان منعا، في الماضي، انتشار الاوبئة. الاجسام المضادة (Antibodies) التي انتقلت من جسم الام الى وليدها والتي ساهمت في حمايتهما (اذ ان الامهات كانت قد تعرضن للفيروس خلال طفولتهن) وكون العدوى بالفيروس، لدى الرضع والاولاد، هي، في غالببيتها، دوين – السريرية (Subclinical). ولئن حصلت حالات معدودة من الاصابة بالمرض والموت من جرائه، فقد غابت واختفت في النسبة المرتفعة من الوفيات بين الاطفال الرضع، والتي كانت قائمة اصلا انذاك.

لكن هذا الوضع قد تغير خلال القرن العشرين، وخاصة في الدول المتطورة التي تحسنت فيها ظروف النظافة الشخصية والعامة، وانشئت فيها شبكات الصرف الصحي (المجاري) المدينية. وهكذا، تناقص، اكثر فاكثر، عدد الاطفال الذين تعرضوا للفيروس، وعندما كبروا واصيبوا بالفيروس في شبابهم، لم يكونوا محميين بواسطة الاجسام المضادة. وقد تجلى المرض في تلك الاجيال بالشلل، وحتى الموت احيانا. يتراوح دور الحضانة (Incubation period) في هذا المرض بين 4 – 35 يوما، لكن الفترة الزمنية الاكثر شيوعا تمتد بين اسبوع واحد واسبوعين.

أعراض شلل الاطفال

يبدا شلل الاطفال، اولا، كمرض حمى عادي وفقط في مراحل متاخرة اكثر يهاجم الجهاز العصبي المركزي (Systema nervosum central)، بصورة خفيفة احيانا، وقد يشتد المرض ويتفاقم فيسبب الشلل، في احيان اخرى.

يتوفر اليوم لقاحان للتطعيم ضد المرض. اللقاح الاول من فيروس معطل (ميت): لقاح سالك (Salk Vaccinec) ويدعى هذا اللقاح ايضا لقاح شلل الاطفال المعطل (Inactivated Polio Vaccine – IPV). واللقاح الثاني: ماخوذ من فيروس حي موهن، تم تطويره من قبل سابين (Sabin)، ويسمى ايضا اللقاح الفموي لشلل الاطفال (Oral Polio Vaccine – OPV). هذان اللقاحان يحتويان على اصناف الفيروس الثلاثة، وكلاهما يعطى للاطفال عدة مرات على فترات زمنية مختلفة وذلك للحصول على عيار (Titer) مرتفع قدر الامكان من الاجسام المضادة لجميع اصناف الفيروس. هذه اللقاحات ساهمت في اختفاء الاوبئة بشكل تام، تقريبا، وعند وجود انتشار للمرض في اماكن مختلفة، يمكن كبحه بسرعة عن طريق تكثيف تطعيم المجموعة السكانية المعرضة للخطر.

تطعيم ضد شلل الاطفال

يتركب اللقاح للوقاية من شلل الاطفال (Polio) من ثلاثة اصناف فرعية من فيروس شلل الاطفال التي تمت اماتتها (Inactivated Poliovirus Vaccine- IPV)، ويعرف ايضا باسم “سالك المضاد لشلل الاطفال” (Salk). يندرج التطعيم باللقاح ضد شلل الاطفال في اطر برامج التطعيم الروتينة في معظم دول العالم للوقاية من الاصابة بشلل الاطفال. ينصح باعطاء هذا اللقاح للرضع، للاطفال وللبالغين الذين لم يتلقوا التطعيم به في الماضي و/او تلقوا تطعيما جزئيا، كما ينصح به للمسافرين الى دول يكون فيها احتمال التقاط العدوى بالفيروس كبيرا، مثل الدول الافريقية وبعض الدول الاسيوية. كما ينصح باعطاء هذا اللقاح للحجاج المتوجهين الى مكة المكرمة في موسم الحج.

وينصح، ايضا، برصد مستوى المناعة لدى الاشخاص الذين تلقوا التطعيم بهذا اللقاح في السابق بشكل جزئي ولدى الاشخاص المسافرين الى الدول التي يكون فيها الفيروس متوطنا (Endemic)، قبل التطعيم.

يتم اعطاء اللقاح الروتيني بواسطة حقنه تحت الجلد (Subcutaneous – SC)، في سلسلة تطعيم اولية تتكون من ثلاث جرعات تطعيمية وجرعة معززة، لتمكين الجسم من انتاج رد الفعل المناعي الناجع وطويل المدى.

عند وجود خطر شديد وانتشار فاعل لوباء شلل الاطفال، لا يكون التطعيم باللقاح الروتيني ناجعا بشكل كاف، وانما ينصح بالتطعيم بلقاح اخر مضاد لشلل الاطفال. يعرف هذا اللقاح باسم “بوليو سابين” (POLIO SABIN) بدلا من التطعيم الروتيني.

تعليمات

هدف التطعيم
الوقاية من شلل الاطفال.

طريقة التطعيم
يتم اعطاء هذا اللقاح بواسطة الحقن تحت الجلد (Subcutaneous – SC) في الجزء العلوي من الذراع، في منطقة العضلة الدالية (Deltoid). يحظر حقن اللقاح في الوريد.

التحضيرات
يتوجب تعقيم موضع الحقن، والانتظار حتى يجف.

بداية الفعالية:
اسبوعين حتى ثلاثة اسابيع.

مدة الفعالية
اربع سنوات او اكثر.

تحذيرات خاصة

المخاطر
الاثار الجانبية الشائعة: قد تظهر بعض الاثار الجانبية عند التطعيم بهذا اللقاح، الا انها اثار موضعية وتتلاشى تلقائيا، وتتمثل في احمرار، الم طفيف وانتفاخ في موضع الحقن.

الاثار الجانبية النادرة: في بعض الاحيان النادرة قد تظهر اثار تتمثل في الحمى والطفوح الارجية. يحتوي اللقاح على اثار (بقايا) من المضادات الحيوية، لذلك ينصح بتطعيم الاشخاص الذين لديهم ارجية (حساسية) للمضادات الحيوية من نوع نيوميسين (Neomycin) ستربتوميسين (Streptomycin) وبوليميكسين “ب” (Polymixin B) باستخدام المستحضر “بوليو سابين” (POLIO SABIN) الذي يعطى عبر الفم، خوفا من ظهور ردة فعل ارجية لدى هؤلاء الاشخاص.

اثناء الحمل:
لا تتوفر معلومات بشان الاخطار على الاجنة، ينصح بتجنب تلقي التطعيم بهذا اللقاح خلال فترة الحمل، باستثناء الحالات التي تكون فيها ضرورة للتطعيم الفوري اثر خطر التعرض لفيروس شلل الاطفال.

في هذه الحالات ينصح باستخدام المستحضر “بوليو سابين” (POLIO SABIN) المستخدم في التطعيمات الروتينية. ولكن عند انتشار وباء شلل الاطفال بشكل فاعل من المفضل استخدام المستحضر POLIO SABIN

31

الرضاعة:
لا تتوفر معلومات بشان التطعيم بهذا اللقاح خلال فترة الارضاع. اما عند وجود حاجة الى تلقي هذا اللقاح (في حال لم تطعم الام في السابق، او قبل السفر الى بلدان يكون فيها المرض متوطنا) فان الارضاع لا يمنع تلقي هذا اللقاح.

الاطفال والرضع
لم يلاحظ ظهور اثار جانبية خاصة. لم يتم اثبات مامونية ونجاعة التطعيم لدى الاطفال الذين دون سن ستة اسابيع.

كبار السن:
لم يلاحظ ظهور اثار جانبية خاصة.

التفاعل مع ادوية اخرى
1. لم توثق حالات تفاعلات مع الادوية او الاغذية.

  1. قد تقلل العلاجات الكابتة للجهاز المناعي، مثل العلاج الكيميائي (Chemotherapy)، العلاج بالكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids)، او الاصابة بامراض العوز المناعية والكبت المناعي، من نجاعة هذا اللقاح.
  2. ينصح بارجاء موعد التطعيم لدى المصابين بامراض الحمى او لدى ظهور امراض مزمنة.

  3. اذا علم بوجود ارجية لاحد مركبات اللقاح، او حصول ارجية عند تلقي اللقاح في التطعيم السابق، يتوجب ابلاغ طاقم التطعيم.

  4. بالامكان اعطاء اللقاح مع التطعيمات الروتينية الاخرى، مثل التطعيم الثلاثي للخناق؛الشاهوق؛والكزاز (DPT) او مع التطعيم الرباعي الذي يشمل الخناق؛الشاهوق؛ والكزاز (DPT)، بالاضافة الى اللقاح المضاد لالتهاب السحايا (Hib). يدعى التطعيم الذي يشمل اللقاح المضاد للامراض الخمسة (الخناق؛ الكزاز؛ الشاهوق؛ التهاب السحايا (Hib)؛ وشلل الاطفال) بـ ” اللقاح الخماسي”.

تفاصيل

يشمل بروتوكول التطعيم للوقاية من شلل الاطفال:

  1. سلسلة تعطيمات اولية، وتشمل ثلاث جرعات مع الحفاظ على فاصل زمني مدته 6 – 8 اسابيع بين الجرعة والاخرى، بالاضافة الى جرعة معززة اولى بعد مرور 6 اشهر من تلقي الجرعة الثالثة.
  • تطعيم ثانوي، وهو عبارة عن جرعات معززة يتم اعطاؤها عند بلوغ سن السابعة وسن الثالثة عشر. تعتبر الجرعات المعززة هامة لانتاج الحصانة المناعية الناجعة وطويلة الامد. مع هذا، فان الفوارق الزمنية الطويلة بين الجرعات (اطول مما ينصح به) لا تؤدي الى ابطال مفعول الجرعات التي تم تلقيها في السابق، وعليه فلا حاجة لتلقي جرعة اضافية من اللقاح.

  • يتم التطعيم بهذا اللقاح لدى الرضع بالتوازي مع التطعيم باللقاحات الروتينية الاخرى(النكاف، الحصبة والحصبة الالمانية – Mumps, Measles, Rubella – MMR، التهاب السحايا – Hib؛ الخناق، الشاهوق والكزازDiphtheria , Pertussis and Tetanus – DPT)، اي بتركيبة رباعية او خماسية.

    تأثيرات جانبية
    لم يلاحظ ظهور اثار جانبية خاصة. قد تظهر اثار موضعية وتتلاشى تلقائيا، مثل ظهور احمرار، الم طفيف وانتفاخ في موضع الحقن.

    في بعض الحالات النادرة قد تظهر بعض اثار الحمى والطفوح الارجية.

    دراسات في مرض شلل الاطفال:

    -بعد احصائية اجرتها منظمة الصحة العالمية شهدت اجمال عدد الحالات المرضية انخفاضاً بنسبة تفوق 99% منذ إطلاق المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال. وفي عام 2012 لم يعد المرض يتوطن إلاّ ثلاثة بلدان في العالم، ألا وهي: نيجيريا وباكستان وأفغانستان.ويزيد اليوم على 10 ملايين طفل عدد الذين يمشون على أرجلهم ممّن كانوا سيُنكبون بالشلل بخلاف ذلك. وبفضل إعطاء فيتامين “أ” بشكل منهجي أثناء الاضطلاع بأنشطة تمنيع الأطفال ضد الشلل، جرى تلافي وفيات قُدِّر عددها بأكثر من 1.5 مليون وفاة.
    -اكتشف العالم الأمريكي جوناس سالك أول لقاح يقي من شلل الأطفال وأجرى أول اختبار عليه في عام 1952. وكان جوناس سالك قد أعلن اكتشاف لقاحه هذا وقدمه للعالم في 12 إبريل عام 1955، وكان يتألف من جرعة من فيروس شلل الأطفال غير النشط (الميت) يتم إعطاؤها عن طريق الحقن العضلي.

    32