صحة الكلى :كيف تحافظ على كليتيك ؟

4

تعتبر صحة الجسم و أعضائه من أولويات الانسان في حياته من حيث الغداء او النشاطات من بين هذه الاعضاء “الكليتين” تقدم لك مجلة رجيم افضل طرق للحفاظ على صحتك

صحة الكلى :كيف تحافظ على كليتيك ؟

صحة الكلى :كيف تحافظ على كليتيك ؟

الكليتان من أهم أعضاء الجسم ومن خلالهما يتخلص الجسم من السموم والكيماويات وإذا أصيبت الكليتين بالمرض تأثر الجسم كله وتأثر القلب على وجه الخصوص، في حين أنه إذا ارتفع ضغط الدم الشرياني أو إذا تعرض القلب لهبوط في الوظيفة أو خلل به أدى ذلك إلى تأثر الجسم كله على وجه العموم والكليتين على وجه الخصوص.

ما هي وضائف الكليتين ؟
يحتوي جسم الإنسان على كلية يمنى وكلية يسرى في التجويف الخلفي للبطن على جانبي العمود الفقري، وحجم كل واحدة منهما حجم قبضة اليد، وتزن كل كلية حوالي 120-150 جم حيث تحتوي على مليون وحدة ترشيح عالية الفعالية من وضائفها :
-إخراج البول، فهو يحتوي على أملاح ذائبة ومواد كيمائية يجب أن يتخلص منها الجسم بصفة دورية
-التخلص من نواتج المواد الغذائية في الجسم مثل البولينا والكرياتينين وحمض البوليك وكثير من السموم
-تنشيط فيتامين ( د ) المسئول عن تنظيم امتصاص الكالسيوم من الأمعاء وترسيبه في العظام بطريقة منظمة وصحيحة والتخلص من الزائد منه عن طريق الكلى
-تنظيم معدل إنتاج كريات الدم الحمراء بإفراز مادة الإريثروبيوتين التي تساعد على تنشيط النخاع العظمي لتصنيع كريات الدم الحمراء
-التحكم في ضغط الدم الشرياني عن طريق إفراز بعض الهرمونات التي تسعى إما لرفع ضغط الدم أو لثباته والمحافظة عليه
-المحافظة على درجة حموضة الدم في المعدل الطبيعي وذلك عن طريق إفراز الأحماض الزائدة بالبول
-تقوم الكلى بإعادة امتصاص المواد النافعة مثل الجلوكوز والصوديوم والبوتاسيوم والماء وتقوم بالتخلص من المواد الأساسية الزائدة على الجسم وتحافظ على هذه المواد إذا قلت نسبتها في الجسم مثل ما يحدث أثناء الصيام أما في حالة تناول كميات كبيرة من السوائل فإن البول يخرج بكميات أكبر من المعتاد
أسباب تدهور صحة الكلى و مرضها ؟
مجلة رجيم تلخص لكم أسبب أمراض الكلى كالتالي :
-أمراض بسبب العدوى
-أمراض بسبب البلهارسيا
-أسباب وراثية
-الاستخدام السيئ للأدوية
-مرض السكري
-ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم الشرياني
-أمراض القلب
-الأمراض المناعية مثل الذئبة الحمراء
-الأمراض الفيروسية كالإيدز
أما عن الوقاية من أمراض الكلى فتكون كالتالي :
-شرب كمية كافية من السؤائل من 6 إلى 8 كاسات في اليوم .ويختلف مقدار شرب الماء من شخص لآخر معتمداً على نوع الجنس وطبيعية المناخ ونوع الرياضة
-تناول الغذاء الصحي والمحافظة على الوزن المثالي يمكن أن يساعد في منع أو الحد من مرض السكري وأمراض القلب وغيرها من الأمراض المرتبطة بأمراض الكلى المزمنة
-المحافظة على لياقة الجسم وممارسة الرياضه بانتظام
-في حال كان المريض يعاني من ضغط الدم المرتفع يجب عليه مناقشة المخاطر مع الطبيب وقياس مستوى ضغط الدم بشكل منتظم للسيطرة على هذا الارتفاع بإتباع إرشادات الطبيب المعالج وتناول الأدوية بانتظام
-السيطرة على مستوى السكر في الدم بالمعدل الطبيعي
-التدخين يؤدي إلى إبطاء تدفق الدم إلى الكلى وعندما تصل كمية الدم اقل إلى الكلى، فإنه يضعف قدرتها على العمل بشكل صحيح،كذلك التدخين يزيد أيضا من خطر الإصابة بسرطان الكلى بنسبة
نصائح من مجلة رجيم :
من المعروف أن الأدوية الشائعة مثل الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات كالإيبوبروفين يسبب تلف للكلى إذا أخذ باستمرار، علما إن مثل هذه الأدوية ربما لا تشكل خطورة كبيرة إذا كانت الكليتين في صحة جيدة واستخدم تحت اشراف طبي، لكن إذا كان المريض يعاني من مرض مزمن، مثل التهاب المفاصل أو آلام الظهر ويحتاج لتناول هذه الأدوية بشكل مستمر، فيلزم مناقشة الطبيب لإيجاد وسيلة للسيطرة على الألم دون تعرّض الكليتين للخطر بسبب الأدوية.