صفات الزوجة المثالية

0

اذا كنت امراة متزوجة و تبحثين عن افضل الطرق و النصائح لتكوني زوجة مثالية و جذابة في نظر زوجك و عائلتك فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال مذهل و صحي يشمل صفات الزوجة المثالية.

443

يبحث الرجل عن المرأة التي تصلح لتكون الزوجة المثالية التي تفهمه وتشاركه أحلامه وطموحاته وتعطيه حرية الاختيار ليكون قائدًا لمنزل هادئ.

في هذه المقالة بعض النصائح التي تساعدكِ في أن تكوني الزوجة المثالية لتسعدي زوجك ولتحتفظي بمزل خالٍ من المشكلات الأسرية.
الحرية

لا يفضل الرجل المرأة التي تقيده وتتحكم فيه، لذلك أعطي زوجك الحرية ليمارس أنشطته التي يفضلها وليرى أصدقائه ولا تقومي بسؤاله عن وجهته قبل نزوله من المنزل أو أين قضى يومه، إذا رغبت في معرفة تلك المعلومات لا تكوني مباشرة في أسئلتك وكوني ذكية واطرحي تلك الأسئلة بشكل غير مباشر حتى لا يشعر الرجل بشيء من التقيد.
الثقة

كوني واثقة من زوجك ولا تجعلي غيرتك سببًا في افتعال مشكلة غير موجودة، فقط اعطي زوجك الثقة التي يستحقها وكوني حذرة إن استدعى الأمر الحذر.
التشجيع

لدى الرجال الكثير من الأفكار والمشاريع التي يرغبون في القيام بها وتنفيذها مع شريكة الحياة، ناقشي زوجك في مشاريعه وشجعيه وكوني شريكته في تلك المشاريع بالنصح والتشجيع.
الاستماع

يحتاج الرجل في كثير من الأوقات إلى التحدث إلى زوجته، اعطي زوجك الفرصة ليتحدث معكِ عن ما يدور في باله وكوني مستمعة جيدة وبعد أن يفرغ من حديثه قومي بالتصريح عن رأيك فيما قال، سيشعر زوجك في تلك اللحظة بأنك الزوجة المثالية التي أحسن اختيارها.
اهتمي بنفسك

يسود اعتقاد خاطئ بأن الرجال ينتظرون من زوجاتهم تحضير الطعام وتنظيف المنزل فقط، ذلك الأمر غير صحيح بالنسبة للكثير من الرجال لذلك اهتمي بنفسك واحرصي على تعلم المزيد واكتسبي الخبرات وتميزي في عملك فالرجال يفضلون البقاء مع المرأة الناجحة.

لا تقتدي بزوجك في هذه الأمور

الإهمال، وعدم التنظيم:

لا نستطيع أن نقول أن كل الرجال تتسم بالإهمال، ولكن إذا كان زوجك هكذا، فلابد أن تكوني أنتِ العكس، فالزوجة هي صاحبة بيتها الأولى، ولابد أن تحافظ على نظافته وترتيبه وتزيينه دائما حتى وإن كان الزوج لا يفعل ذلك

الصوت المرتفع:

أغلب الرجال يرفعون صوتهم في الشجار، ولكن من المفترض أن المرأة كائن ناعم لا تصدر منه الأصوات المرتفعة إلا إذا إستدعى الموقف هذا، حاولي وقت المشكلة ألا تتجاوبي معه حتى لا تتفاقم المشكلة، وتذكري أيتها الزوجة أن الصوت المرتفع يدل على الضعف والقوي هو من يمتلك أعصابه في وقت الغضب

عدم الإهتمام بالذات:

لا نقول أن الرجل لا يهتم بذاته، ولكن في التفاصيل الصغيرة كالعناية بالبشرة والشعر والجسم قد لا يهتم الزوج بهم، ولكن على المرأة إتباع الروتين اليومي للعناية بكامل جسدها، وأن تبقى دائما جميلة ومهتمة بإطلالتها

كثرة تناول الطعام:

إذا كان زوجك يأكل كثيرا ولا يهتم بصحته وتغذيته، فلا تحاكيه في ذلك، ولابد أن تتبعي نظاما غذائيا وصحيا لنفسك قبل أن يكون لزوجك، ولتعلمي أولادك ذلك أيضا حتى يكونوا دائما في أفضل حال

442

الحياة الروتينية:

بسبب إنشغاله بالعمل وضغوط الحياة، قد يصبح الزوج شخص روتيني، ولكن لا تكوني مثله، فهذا سيهدد حياتكما الزوجية بالفشل، إذا كان زوجك روتينيا فالعبء عليكِ في تغيير هذا الروتين وتجديد العلاقة بينكما حتى تنعما بحياة ممتعة

لعلاقة حميمة أفضل .. إسألي نفسك هذه الأسئلة

السؤال الأول: كيف كان أول لقاء بينكما؟

تسألي نفسك هذا السؤال حتى يمكنك المقارنة بين أول لقاء بينكما واللقاءات الأخيرة، وكيف كان التغير، هل أصبحت العلاقة أفضل، هل هناك مشاكل في العلاقة الحميمة تم التغلب عليها، هل العلاقة الحميمة أصبحت أكثر متعة؟ من خلال هذه الأسئلة تستطيعي الحكم على العلاقة وتعديل أي خطأ بينكما

السؤال الثاني: إلى أي مدى تنتظرين علاقتكما الحميمة؟

إذا كانت إجابتك بأنك تنتظري العلاقة بشدة فهذا أمر جيد للغاية، أما إذا كانت الإجابة بأنك لا تنتظري علاقتكما أو أنكِ تقيميها كواجب زوجي، فلابد من الوقوف هنا لأنك لابد أن تكون علاقتك مع زوجك محببة إلى قلبك، تعرفي على الأسباب لتتغلبي عليها

السؤال الثالث: هل علاقتكما الحميمة أساسية أم كمالية؟

من المفترض أن تكون العلاقة الحميمة بين الزوجين شيء أساسي في الحياة، أما إذا تحولت لشيء كمالي فهذا مؤشر لبداية مشكلات زوجية

السؤال الرابع: إلى أي مدى أنتِ راضية عن علاقتكما الحميمة؟

إعطي نسبة لرضاكِ عنها، بالطبع لن تكون مائة في المائة لأن رغبات كل طرف تختلف عن الآخر، فهناك إحتياجات بسيطة قد لا تحصلي عليها، ولكن المشكلة تكون في حالة عدم رضاكِ التام عن العلاقة وعن تصرفات زوجك أثناءها

السؤال الخامس: هل تحقق علاقتكما الحميمة ما تحلمين به؟

الأحلام لا تتحقق كاملة، ولكن يجب أن يكون هناك جزء منها مجسد على أرض الواقع، حتى تكون علاقتك سوية لابد أن تتجسد بعض أحلامك من خلالها، والمشكلة تكمن في عدم وجود أي صلة بين أحلامك وبين الواقع

445

عبارات يجب ألا تقوليها لزوجك أبداً!

1-لقد قلت لك ذلك!

إذا ما وقع زوجك في خطأ ما برغم نصيحتك له بألا يفعل هذا الشيء، فلا داعي لان تؤنبيه طوال الوقت وتلوميه على عدم الاستماع الى نصيحتك طوال الوقت. اللوم متمثل في كلمة لقد قلت لك ذلك، يجعل زوجك يشعر بالخزي والضآلة مما يجرح احساسه ويدفعه الى اتخاذ رد فعل دفاعي يزيد من عصبيته معك.
2-أنت تماماً مثل والدك أو والدتك

هذه الجملة ليست فقط إهانة لزوجك ولكنها إهانة أيضاً لحمويك. والأسرة هي موضوع حساس جداً لأي شخص. أنت بالتأكيد لا ترغبين في أن يذكر زوجك أحد والديك ويشبهك بأحدهما إذا ما أخطأت، فلا تقومي أنت بفعل ذلك وذكر أحد والديه أو تشبيه تصرفاته الخاطئة بتصرفات ذويه.
3-أنا على ما يرام

هذه الجملة برغم أنها قد لا تحمل أي نوع من الخطأ، الا انها تقلق الزوج دوماً وتشعره بأن هناك كارثة على وشك الانفجار. لذلك، تجنبي الرد بهذه الكلمة أثناء الشجار وعبري عما تشعرين به بصراحة بدلاً من قول كلمة “ما يرام” التي عادة ما تخفي وراءها بركان من الغضب يعلم زوجك جيداً أنه سينفجر في وجهه لاحقاً.
4-لقد حذرتني أمي من أنك ستتصرف بهذه الطريقة

هذه الجملة لا تجرح زوجك فقط، بل أيضاً تقلل من ثقته بنفسه وتدفعه الى الاستياء من والدتك. لذلك، تجنبي تماماً ذكر رأي سيئ لأحد والديك عن زوجك.
5-أنت دائماً ما تفعل ذلك!

هذه الجملة تؤذي مشاعر الرجل كثيراً وتضر ثقته بنفسه. إذا كانت تصرفات زوجك تزعجك، فقط اطلبي منه عدم القيام بها بطريقة ودية بدلاً من توجيه هذه الجملة المؤذية.
6-هل يمكن أن تفعل شيء بطريقة صحيحة؟! أو أنت لا تفعل أي شيء بطريقة صحيحة

إذا ما قام زوجك بإصلاح شيء ما في المنزل ولم ترضيك نتيجة عمله، فلا توجهي اليه هذه الجملة الجارحة التي تجعله يشعر بأنه عديم الفائدة. حاولي بدلاً من ذلك الاتصال بمسئول الصيانة في عدم وجود زوجك وبتواجد شخص من عائلتك معك في المنزل.
7-هل يجب أن تدعو أصدقائك الى المنزل؟

غالباً ما تبغض الزوجة تواجد أصدقاء زوجها في المنزل، ولكن لا داعي لإظهار ذلك بكلمات واضحة أمام زوجك فهو لن يتخلى عن دعوة أصدقائه بسهولة وقد يحدث هذا الامر العديد من المشاكل بينكما. بدلاً من ذلك شجعي زوجك على قضاء سهرته مع أصدقائه خارج المنزل بأي حجة دون اظهر تأففك من تواجدهم بمنزلك.
8-ما هذا الشيء البشع الذي اشتريته لي؟!!

كثير من الأوقات، عندما يقرر الزوج الخروج للتسوق لزوجته، فعادة ما ينتهي الامر بأن يشتري الرجل أشياء بشعة وغير ضرورية. ولكن، بدلا من الشكوى وإظهار عدم اعجابك بما اشتراه لك زوجك، تعلمي أن تنظري إلى الجانب المشرق من الأمر. زوجك هو بالتأكيد أفضل بكثير من الملايين الآخرين الذين لا يفكرون أبداً في مفاجأة زوجاتهم. تعلمي لصق ابتسامة على وجهك، وإعطاء زوجك عناق وتذكري دائماً أن محاولة زوجك لإرضائك هي أمر يحسب له حتى وان لم يعجبك ما اشتراه.

444