ضعف الشخصية – تعلم كيف تثق في نفسك

0

تعتبر ضعف الشخصية احد العوامل التي تسبب مشاكل كثير سواء عائليا او عمليا و لمعرفة اذا كنت ضعيف في شخصيتك نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يشمل صفات ضعيف الشخصية مع طرق التخلص منها.
000000000000000000
ضعف الشخصية هي حصيلة عوامل نفسية ذاتية وبيئية أو أسرية متراكمة تتجمع على مر السنين لتكون في نهايتها الشخصية الضعيفة المضطربة للذكر أو الأنثى، فضعيف الشخصية لم يولد هكذا وإنما بفعل عوامل مكتسبة محيطة به من طريقة تربية الأهل إضافة إلى استعداد جيني لذلك، كما تكون الشخصية على مراحل وتدعم بالسنين والمواقف والتجارب التي يمر بها هذا الشخص في مجتمعه.
وكي نتخلص من مرارة ضعف الشخصية وأثرها السلبي على الفرد لا بد أولاً من أن نحدد السبب الذي أدى لذلك ونخضع ضعيف الشخصية لجلسات نفسية لتوصل إلى التاريخ الشخصي له والذي يكشف مراحل تطور هذه المشكلة الصعبة والتي غالباً ما يكون للأسرة وكريقة التربية الأثر الأكبر فيها، فهناك عوامل تساعد على تعميق ضعف الشخصية في الأبناء في مراحل الطفولة والشباب كتسلط الأبوين وقسوتهم مع الأبناء وسلب شخصياتهم أو طلاق الأبوين وأثره في حدوث خلل في شخصية الأبناء من خلال إحساسهم بالوحدة وعدم الأمان وغيرها من العوامل الداعمة لهذه العقد النفسية.

ضعف الشخصيّة

هي صفة سلبيّة في الشخصيّة التي تعني عدم القدرة على إتخاذ القرارات والقدوم بجديد، وكذلك عدم القدرة على مواجهة الآخرين وكذلك مواجهة الظروف ولو كانت ليست على القدر العظيم من الأهميّة، ضعف الشخصيّة يعني التوجّس من التطوّر كما أنّه عائق أمام التطوّر والتقدّم والحصول على الأفضل، ضعف الشخصيّة يقتل الهمّة وُيُثبّط العزيمة، وهو أمرٌ ليس بالمحمود خصوصاً عند الرجال، والمؤمن القويّ خيرٌ من المؤمن الضعيف، وتقف وراء هذهِ الشخصيّة الضعيفة جُملة من الأسباب نَذكر بعضاً منها.

صفات ضعف الشخصية

الخوف والخجل الزائد من التحدث أو الجلوس مع الآخرين سواء من الأقرباء أو الغرباء كذلك تجنب الأماكن العامة والتي يتواجد بها عدد كبير من الناس.
عدم القدرة على اتخاذ أي قرار شخصي بمفرده والإتكال على غيره في ذلك.
التبعية المطلقة للأقوى في الفكر والرأي والحركات وعدم القدرة على مجادلته أو النقاش معه.
كثرة الشكوى واللجوء للآخرين في حل المشكلات حتى في أبسطها.
تنفيذ طلبات وأوامر الآخرين بلا أدنى ممانعة حتى لو كان ذلك على حساب كرامته أو راحته.
عدم القدرة على إظهار المشاعر الداخلية الشخصية أو التعبير عنها صراحةً.
تجنب النظر في عيون الآخرين إضافة إلى انخفاض نبرة الصوت.
التواضع الزائد عن حده في مواقف تحتاج للقوة، بمعنى أن ضعيف الشخصية تراه في مواقف الذل كثيراً وهو عاجز عن الإحتفاظ بكرامته.
تقليد أعمى للآخرين في حركاتهم وسلوكياتهم وحتى في لباسهم وأخلاقياتهم.
ضعف القدرة على إبداء الرأي أو التصريح عن وجهة نظر خاصة به.
عدم القدرة على التحم في العواطف والمشاعر الشخصية فينجرف وراءها دون دراية بعواقبها الوخيمة.
يميل إلى حب العزلة والإنطواء في غرفته بعيداً حتى عن أهله وأصدقائه، فيقضي جل وقته وحيداً بعيداً عن كل ما يحدث حوله خوفاً من مواجهة الناس والشعور بالإرتباك.

000000000000000000

أسباب ضعف الشخصيّة

التربيّة الخاطئة للطفل خصوصاً في السنين المبّكرة من حياته، فكثير من الناس يظنّون أن عُمر التربيّة يكون بمجرّد بلوغ الطفل وبداية شقّ طريق الحياة، ولكن هُناك العديد من الدراسات أكّدت أنَّ سنّ إعداد القادة يبدأ من عُمر سنتين، ومن هُنا ينبغي أن تُدرس تربية الطفل بكل عناية واهتمام.
استخدام اسلوب العُنف والشدّة في التربية، ويكون ذلك بقمع حريّة الطفل والتحكّم في آرائه وتوجّهاته، ظنّاً من الأهل أنَّ ذلك يدعوه إلى حُسن الأدب والإلتزام ولكن ثِمار هذا النمط من التربيّة تُخرج أجيالاً من ضِعاف القلوب والشخصيات الذين لا يُرجى منهم تغيير نحوَ الأفضل ولا قيادة نحو مُستقبل جميل.
التربيّة المدرسيّة والمُجتمعيّة لها دورٌ بارز في صقل شخصيّة الطفل، من خلال اشتراكه بنشاطات المجتمع المحلّي، أو المهرجانات الثقافيّة والشعر والأدب وإتقان فنّ الإلقاء والخطابة والتحدّث أمام الجمهور، لأنَّ ذلك من أهمّ وسائل تنمية الشخصيّة والنهوض بها.
عدم فتح باب الحوار والمناقشة مع الطفل في سنّ صغيرة، لأنَّ الإستماع لكلام الطفل والاستئناس به يدعوه إلى زيادة الثقة بنفسه وبإمكانياته.

كيف تتخلص من ضعف الشخصية

من أجمل الصفات التي من الجميل جداً التمتع بها والتي يسعى الكثير من الأشخاص إلى امتلاكها هي الشخصية القوية ، إنّ الشخصية القوية تعتبر من أكثر الصفات المفيدة والتي تضفي الجاذبية على الشخص التي يتمتع بها حيث يكون للشخص الذي يتحلّى بالشخصية القوية كاريزما خاصّة تمده بالقوة والحزم وتجبر الأشخاص بالمقابل على طاعته وعلى تنفيذ أوامرة بطريقة تشبه السحر ، إنّ الشخصية القوية هي مطلب العديد من الأشخاص اللذين يسعون لامتلاك سر القوة ، حيث إنّ سر قوة الإنسان ليس بقدر ما يمتلك من الأموال وليست بنوع سيارته أو مدى حداثتها وليس بقدر ما يمتلك من الجمال ، بل على العكس تماماً ، تعتمد القوة على قوة الشخصية وعلى كيفية تعامل الشخص مع المواقف الحرجة وعلى سحر شخصيته الذي يجعله قادر على امتلاك كل من حوله .
هنالك العديد من الوسائل لامتلاك شخصية قوية وسأبدأ ببناء الذات ، حيث عليك أن تقوم ببناء نفسك وأن تحرص على بناء شخصك المثقف الواثق المتحلي بالخبرة والذي يواكب لعصر عليك ببناء ثقة بينك وبين نفسك بالبداية ، عليك ان تؤمن بنفسك بنسبة مليون بالمئة عليك أن تنال إعجاب نفسك عليك ان تكون أنت .
إعرف ما تحب وما الذي تكرهه ، عليك أن تقوم بمعرفة ما هي الأشياء التي تريد أن تحقّقها في الحياة ، عليك بتحديد أهدافك عليك أن تقوم بكتابتها على ورقة وعليك أن تفكر مليّاً بجدية ما قد كتبت وما سيكون شعورك إذا ما قد حقّقت تلك الأهداف ، ثم بعد ذلك عليك أن تقوم بتحدّي نفسك وأن تقوم بعمل عصف ذهني لمعرفة كيف سوف تقوم بتحقيق هذه الأهداف .
إذن عليك بعمل خطّة لجعل أحلامك أهداف حقيقية وبالتّالي تصبح واقع معاش ، وسوف تستمتع جداً أثناء قيامك بهذه العمليّة ، عليك أولاً وأخيراً أن تؤمن بأنّك تستحق أن تنال كل ما قد خطّطت له وأنّك تستحق الإحترام على أهدافك وتستحق المساعدة ، عليك أن تكون واثق من أنّ الحياة سوف تعطيك كل ما تحلم به لأنّك تقدّر نفسك ، بالتالي سوف يبدأ الآخرين بتقديرك ، احترم نفسك وسوف يبدأ الآخرين باحترامك ، أحب نفسك وسوف يحبّك الآخرون ، السّر في الشخصية القويّة هو أن تمتلك القوة لتسير في خط معيّن ترسمه لنفسك وأن تمتلك ما يكفي من الحزم لأن تسير في ذلك الطريق.

بالاضافة الى النصائح التالية:

1- القدرة على التحكم في أهواء النفس والغرائز وعدم التحيز أو التعصب أو إصدار الأحكام ، ومعاملة الآخرين باحترام وتسامح.
2- التمتع بالضمير الذي يولد شعورك بالذنب في المواقف التي تستوجب ذلك وشعورك بقوة الإرادة والقدرة على الإعتراف بأخطائك وعدم التهرب منها أثناء مواجهتك للمشكلات .
3- تحديد اهدافك بدقة والسير لتحقيقها رغم الصعوبات التي قد تواجهك، و غير ذلك سوف يؤدي لتشتيت ذهنك وتركيزك وسأثر على قدرتك على إصال أفكارك للمستمع مما ينقص من شخصيتك ويهزها أمامهم .
4- التعاطف مع الآخرين أحد أهم الوسائل المساعدة على تقوية الشخصية.
5- التمتع برؤية متفائلة وعدم التشائم من كل ماحولك ، فعليك أن تكون قائدا تسير في في تحقيق ماهو متاح لك لكي تصل إلى ماتريد ،وان تفكر في جميع الأمور الإيجابية في حياتك .
6- امتلاك روح قابلة للتعلم :فالإنسان يظل طول حياته يتعلم ويتلقى دورس تهمه في حياته العملية والعلمية ، لذلك إن تقبلك للنصائح وللتعليم وتطبيق ماتتعلمة سيرفع من شأنك لتكون قوي الشخصية والإرادة .
7- القناعة وعدم النظر إلى مايمتلكه الأخرون .
8- كن شجاعا ولكن لاتجازف في عمل غير محسوب .
9 – لا تسعَ إلى إرضاء الجميع وإذا اقترح عليك أحدهم شيئاً ما يتعارض مع ما تخطط لفعله فقم برفض هذا الاقتراح.
10- لا تميل إلى الإسراف وفي نفس الوقت لا تكن بخيلاً.
11- لا تحقد على الآخرين أو تجعل الغيرة تتسلل إلى قلبك وحاول دائماً فعل الخير دون انتظار مقابل.
12- لابد أن تكون شخصيتك هادئة بعيدة عن الإنفعال والعصبية .
13- الصبر هو السبيل الأمثل لتحقيق أهدافك فالتعجل يفقدك الثقة بنفسك ويضعف شخصيتك.
14- الخجل هو أحد العقبات أمام شخصيتك لذلك عليك التغلب على الخجل لتصل للنجاح الذي تريد بكل ثقة .
15- كثرة الشكوى واللجوء للآخرين حتى في أبسط الأمور من الأمور التي تدل على ضعف شخصيتك لذلك عليك الإعتماد على نفسك والتفكير والتخطيط قبل إستشارة او سؤال أي أحد .
16- يمكنك القراءة والإطلاع على كل الكتب التي تساعدك على تقوية شخصيتك وتنمية فيك هذه الصفة .
17- ابذل جهدك الواسع للإجادة فيما يسند إليك من أعمال حتى ولو لم تكن واجبة عليك، فإن كثرة مزاولة الأعمال المختلفة والمتنوعة سيولد لك خبرات وتعاملات تستطيع من خلالها مواجهة الآخرين ومعرفة الطرق النافعة في ذلك.

00000000