طرق ازالة الكرش

0

هناك الكثير من الطرق الطبيعية التي تساعد في خسارة الكرش في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق الطبيعية لخسارة الوزن الزائد وازالة الكرش

طرق ازالة الكرش

ما طبيعة الكرش

قبل أن نتحدث عن كيفية التخلص من الكرش، يجب أن نعرف ما هو الكرش؟من المعروف أن الفضلات تتجمّع قبل خروجها في منطقة الخصر والعضلات الأمامية للبطن، وهو الأمر الذي يخلق أماكن لتخزين الفضلات تُشبه “الأكياس”، وعند زيادة نسبة الدهون الممتصة من المواد الغذائية التي يتناولها الشخص فإنها تُخزّن في هذه الأكياس، في منطقة البطن، ولكن عند النساء، فإن هذه الأكياس تتركز في منطقتي الصدر والفخذين أكثر من وجودها في منطقة البطن، بالتالي نجد أن نسبة ظهور الكرش عند الرجال أكثر منها عند النساء، وعلى العكس، فإن الإصابة بسمنة الأرداف والصدر تُصيب النساء أكثر من الرجال.

أسباب ظهور الكرش

– إهمال شرب المياه بالكميات الكافية وبصورة يومية، فإهمال شرب المياه يؤدّي إلى ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم، وبالتالي يؤدي إلى احتقان المياه داخل الخلايا، كما أنّ نسبة المياه في الجسم تتأثّر بنوعية الطعام الذي يتمّ تناوله، فمثلاً نسبة الأملاح ترتفع بشكل كبير عند تناول الأطعمة المحفوظة والأطعمة السريعة، لذا على الفرد تناول ما يقارب اللترين من المياه بشكل يوميّ، فالمياه تعمل على تخفيف من حجم البطن في ثلاث أيام.

– النوم بشكل سيئ ولمدة قصيرة، حيث يحفّز إفراز هرمون الكورتيزون، وهذا الهرمون يقوم بتجميع الدهون حول المعدة، لذا من المهم النوم كلّ يوم لمدّة ثماني ساعات متواصلة.

– الشعور بالتوتر وتعريض النفس للضغط الكبير، بالتوتر والضغط يعملان على رفع هرمون الكورتيزون في الجسم، وهذا الهرمون يراكم الدهون في البطن وخاصّة في منطقة المعدة، لذا على الفرد تجنّب على الأمور التي تسبّب له التوتر والضغط، والحرص على ممارسة تمارين الاسترخاء، فهذه التمارين تعمل أيضاً على تقوية عضلات البطن.

– اتباع نظام غذائي موحّد وفقير بالكربوهيدرات والدهون لمدّة طويلة، فهذا النظام يؤدي إلى إفقاد الجسم القدرة على إنتاج الهرمونات التي تعمل على مكافحة الدهون وحرقها، وبالتالي يفقد الجسم قدرته على فقدان الدهون، بالإضافة للعديد من المشاكل الصحية.

– مشكلة توتر العضلات وهذه المشكلة تواجه نسبة كبير من الشباب، وهذه المشكلة تزيد من كمية الدهون المتراكمة في البطن، والتغلّب على هذه المشكلة يكون من خلال ممارسة التمارين الرياضية وخاصّة حمل الأثقال وتجنّب الجلوس لمدّة طويلة.

– الاعتماد على ممارسة تمارين الرياضية الخاصة بالبطن والتي تسمّى بتمارين الأبس، وعادة هذه التمارين وحدها لا تقوم بحرق الدهون المتراكمة في البطن، وإنّما تقوم بحرق السعرات الحرارية الداخلة للجسم من الأطعمة.

– الإدمان على تناول الكحول فالكحول تعمل على رفع نسبة الدهون المتراكمة حول البطن، وتكون هذه الدهون على شكل عضلات، كما أنّ الكحول تزيد من ترهل العضلات.

– الأساليب اليومية الخاطئة التي تفقد السيطرة على عضلات البطن مثل الجلسة الخاطئة، فممارسة التمارين الرياضية وتمارين الاسترخاء، وأيضاً النظام الغذائي، فجميع هذه الأمور لا تساعد على التحكم بعضلات البطن، لذا من المهم الانتباه للأساليب الحياتية اليومية، فهذه الأساليب تحافظ على عضلات البطن مشدودة. العوامل الوراثية المأخوذة عن الوالدين أو أحد أفراد الأسرة.

أفضل الأطعمة لإنقاص الدهون المتراكمة في البطن

– التفاح والتوت: التفاح يحتوي على مادة كيميائية تُسمى “البكتين”، تم العثور على هذه المادة الكيميائية في التفاح والتوت ومعظم الفواكه الطازجة، ويتركز “البكتين” تحديداً في جدران خلايا معظم هذه الفواكه، وخاصة التفاح. مادة “البكتين” تحد من كمية امتصاص الخلايا في جسم الإنسان لمادة الدهون، لذلك، عليك أن تُضيف التفاح، أو عصير التفاح، والتوت، والفواكه الطازجة إلى نظامك الغذائي الخاص بك.

– زيت جوز الهند: يُمكن أن يُحفّز زيت جوز الهند توليد الحرارة، بالتالي يزيد من حرق السعرات الحرارية أثناء عملية الهضم، ويُساعد الجسم في عملية حرق الدهون من كافة أنحاء الجسم، وليس فقط منطقة البطن، حتى أنه يُقال أن زيت جوز الهند يمد الجسم بالحرارة أكثر من البروتينات، على عكس زيوت الطعام الأخرى. ويُمكنك استخدام زيت جوز الهند بديلاً عن زيت الطهي الرئيسي.

– الحمضيات (البرتقال، الجريب فروت، اليوسفي، الليمون): تحتوي على تركيزات عالية من فيتامين c، وهو ما يُسمّى أيضاً حمض الأسكوربيك، هذا الفيتامين لديه خاصية عالية لحرق الدهون، فإذا ما أضفت الحمضيات إلى نظامك الغذائي اليومي؛ سيكون لديك زيادة أكبر في عملية التمثيل الغذائي، وزيادة قدرتك على التخلص من الدهون في البطن، ويساعدك أيضاً بالتحكم في مستوى الكوليسترول.

طرق ازالة الكرش

– الشاي الأخضر: إن شرب 2-4 أكواب من الشاي الأخضر يومياً يتسبب في توليد الحرارة وحرق السعرات الحرارية، وبالأخص قبل ممارسة أي تمرين رياضي قد تقوم به لمساعدتك على حرق دهون الكرش.

– السمك الأحمر: السمك الأحمر هو مصدر ممتاز للعديد من المكونات الأساسية التي تساعد الجسم على حرق دهون البطن تحديداً، إنه يحتوي على بروتين بطيء الهضم، يتطلّب من الجسم توليد حرارة كافية لحرق الدهون، والكالسيوم الموجود في السمك عموماً، يُساعد في تقليل الوزن، كما أنّ عناصر أوميجا 3 تُعد الدهون الأساسية التي يحتاجها الجسم لعملية التمثيل الغذائي بالدرجة الأولى، كما أنها تساعد على انخفاض ضغط الدم، والسيطرة عليه.

– البروتين: وهو العنصر الذي يعتمد عليه لاعبو كمال الأجسام، لسبب وجيه؛ البروتين يُعيد بناء التمثيل الغذائي الذي تضرر بسبب أنظمة غذائية سابقة، ويُساعد الجسم على حرق المزيد من الدهون بهدف الحصول على الطاقة، بمعنى أنك إذا قمت بأي عملية “ريجيم” بهدف إنقاص الدهون المتراكمة في بطنك، وتسبب لك هذا الريجيم بأي أضرار جسمانيّة لأنك لا تعتمد على نظام صحي جيد، فإن البروتين سيعوّض جسمك عن كل العناصر والمواد التي فقدها بسبب الريجيم الخاطئ، ليس هذا فحسب، كما أن البروتين يعمل على مد جسمك بالطاقة عن طريق حرقه للدهون المتراكمة في الجسم أساساً، بالتالي تقليل نسبة الدهون.
والبروتين هو لبنة أساسية في بناء العضلات، والعضلات تحرق الدهون، بالتالي يعمل على حرق الدهون من الجسم، وبما فيها دهون البطن، وإزالة الكرش. لذا عليك أن تأكل أجزاء صغيرة من البروتين في كل وجبة تقريباً، ويمكنك أن تجد هذا البروتين في المكسرات، مثل اللوز، البيض، البقوليات، وغيرها، وإلى حد أقل، يمكنك الحصول على البروتين من اللحوم الخالية من الدهون.

كيفية التخلص من الكرش.

– المشي هو أول نصيحة من أجل تخسيس البطن، بالإضافة إلى فوائدة الجمة في تخسيس الجسم وحرق الدهون. حيث أشارت الدراسة إلى أن المشي يحرق الدهون خاصة تلك المتراكمة في منطقة الوسط المتمثلة في البطن والأرداف، وأنه مفيد للصحة العامة للفرد ويساعد على خسارة 200 سعر حراري تقريباً لكل 60 دقيقة مشي، وكلما زادت سرعة المشي وطالت مدته كلما كان أفضل بخصوص حرق الدهون، لكن الأهم من ذلك هو المواظبة على المشي بشكل يومي. أما بخصوص أفضل وقت للمشي فقد أشارت الدراسة إلى أهمية المشي والمعدة فارغة، والسبب في ذلك يكمن في تركز الدماء في منطقة الجهاز الهضمي أثناء امتلائه بالطعام ما يؤدي إلى نتيجة عكسية بخصوص كيفية التخلص من الكرش، فضلاً عن إمكانية تسبب ذلك في التعب السريع والدوخة.

– ممارسة التمارين الرياضية بعد تناول الطعام بمدة 3 ساعات أو في الفجر، بشرط التدرج في ممارسة الرياضة خاصة لمن تخطت أعمارهم 40 عاماً ولكل من يشكو من أمراض، وبالتوقف عن ممارسة الرياضة عند الشعور بالتعب. علماً بأن تأثير الرياضة والمشي في تحسين معدل حرق الدهون من الجسم يمتد لأكثر من يومين بعد الممارسة ولذلك يفضل الانتظام والصبر.

– التدليك، ويمكن الاستعانة في ذلك بالأجهزة الحديثة التي لا تضر بالجسم، في حين أنها بدون مشي وإكثار من الحركة والرياضة لن تأتي بنتيجة ملحوظة. فليس الموضوع كما يظهر بالدعاية والإعلانات الخاصة بهذه المنتجات، لكن استخدامها بجانب ما سبق ذكره يمكن أن يحدث فارقاً مع أفضلية التدليك اليدوي. ويفضل استخدام زيوت حارة مثل زيت النعناع وزيت الزنجبيل وزيت الكافور وزيت اللافندر في تدليك المنطقة التي يزيد فيها السيلوليت ومن ثم إجراء تمارين البطن.

– إتباع نظام غذائي صحي متوازن يجمع بين التدقيق فيما يتم تناوله من طعام والإكثار من الحركة وممارسة الرياضة وشرب الكثير من الماء والامتناع عن العادات الغذائية الخاطئة والأطعمة الضارة مثل السكريات والدهون والملح وغيرها من النقاط التي تم ذكرها في بداية موضوع كيفية التخلص من الكرش، ويمكن ذلك دون إتباع نظام غذائي بعينه إذا كانت لديك خبرة في ضبط نظامك الغذائي، وإلا فقسم رجيم به العديد من الأنظمة الغذائية الصحية المجانية التي يمكنك اختيار منها أي نظام بشرط أن يناسب احتياجاتك ليسهل عليك الالتزام به وتحقيق النتيجة المطلوبة من إتباعه.

طرق ازالة الكرش