طرق العنايه بمرضى ضغط الدم-مقال مميز عن طرق معاملة مرضى ضغط الدم

0

يعتبر مرض ضغط الدم من الامراض المزمنة لذلك يجب العناية بالمرضى بشكل خاص اما من جهة الغذاء او الانشطة اليومية و التي تجدونها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر مقال مميز عن طرق معاملة مرضى ضغط الدم.
0012545
تعريف مرض ضغط الدم
ان ارتفاع ضغط الدم من اشهر الامراض الحديثة الشائعه و المتعلقة بأمراض القلب و الأوعيه الدمويه و الكلى ، و يعتبر ضغط الدم مرتفعاً اذا كان زائد عن المعدل الطبيعي و هو 80/120 ملم زئبق ، نتيجة لخلل بأحد العوامل الرئيسيه التاليه التي تتحكم في ضغط الدم و هي :
أمراض القلب و الأوعيه الدمويه في حد ذاتها كتصلب الشرايين على سبيل المثال لا الحصر.
أمراض الجهاز العصبي .
أمراض الجهاز الهرموني و الغدد الصماء .
أمرض الجهاز البولي كالفشل الكلوى.
أعراض الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم :
الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم يمكن أن يصبح حالة طوارئ لارتفاع ضغط الدم . قد يتم خفض عاجل من ضغط الدم في المستشفى لمنع ازمات القلب الحادة ، فضلا عن أزمة عصبية ، ومع ذلك ارتفاع ضغط الدم لمدة أطول قد يسبب الضرر التدريجي إلى الأعضاء الحيوية في الجسم
تم الكشف عن ارتفاع ضغط الدم إلى حد كبير خلال فحص روتيني ، عندما يكون هناك ارتفاع مفاجئ وغير متوقع من ضغط الدم ، فإنه قد تترافق مع أعراض مثل :
– نزيف من الأنف فجأة دون أي سبب في الشخص الذي ليس لديه تاريخ سابق من نزيف الأنف
– صداع الصباح الباكر ، (ثقل الرأس عند قاعدة الجمجمة)
– الدوخة
– التعب
– ضغط الصدر وخفقان
– عدم وضوح الرؤية
– السكتة الدماغية الصغيرة – قد تحدث في الدماغ
– قد تكون هناك هجمات نقص تروية عابرة
– ارتفاع ضغط الدم المفاجئ يمكن أن يؤدي إلى نزيف في الدماغ
– الغثيان والقيء
000005469
علاج ارتفاع ضغط الدم
يمكن توضيح الكيفية المثلى لعلاج ارتفاع ضغط الدم كما يلى :-
1 – تعديل أسلوب الحياة لعلاج ارتفاع ضغط الدم:
أ- الحد من تناول الملح في الطعام.
ب- إنقاص الوزن الزائد.
ج- ممارسة الرياضة بانتظام.
د- الإقلاع عن التدخين والعادات الصحية السيئة في الأكل .
هي جزء هام في علاج ضغط الدم المرتفع، وقد تؤدى في بعض الأحيان إلى الإقلال من جرعات الدواء التي يحتاجها المريض للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم .
2- علاقتك مع طبيبك :
يجب أن تشارك طبيبك وتساعده على العناية بك وعلاجك .
في بداية الأمر سيكون الأمر صعبًا بعض الشيء عندما تغير من عاداتك اليومية لإدخال البرنامج العلاجي .
يقوم الطبيب بالاستفادة من زيارتك لكي يتابع تطور حالتك.
3-حمية مريض ارتفاع ضغط الدم
1) اتباع وتبنى النظام الغذائي الذي يقي من ضغط الدم (DASH Diet)، وهذه الكلمة الاصطلاحية مأخوذة من اللغة الانجليزبة (Dietary Approach to Stop Hypertension) وتعني الأسلوب الغذائي لوقف حدوث ارتفاع ضغط الدم. وهذا النظام يمثل بشكل الهرم المبين أدناه: إذ يكون الغذاء في هذا النظام غنياً بالحبوبالكاملة والفاكهة والخضروات ومنتجات الحليب قليلة الدسم مع التقليل من استهلاك الدهون و تناول حفنة (حوالي ¼ وقية) من المكسرات غير المالحة يومياً.
0000000004875
2) الحد من تناول الأطعمة المحتوية على عنصر الصوديوم. ويتم تحديد كمية الصوديوم المتناولة بحسب درجة ارتفاع ضغط الدم ، فكلما زاد معدل ارتفاع ضغطالدم زادت الحاجة إلى التقليل من تناول الأطعمة المحتوية على الصوديوم. وفيما يلي بعض الإرشادات التي تشرح هذا النظام الغذائي.
إرشادات عامة
– بداية يجب أن يتم تجنب الأطعمة المالحة وعدم إضافة الملح إلى الطعام. ومن الأطعمة المالحة ذات المحتوي العالي من الملح: المخللات والأجبان المالحةوالمكسرات والخبز العادي المملح واللحوم المدخنة والمعلبة مثل النقانق ومستخلص اللحمة والسردين والأنشوفة واللحوم المخللة.
– يفضل تناول الخبز قليل الملح أو استبدال الملح العادي (كلوريد الصوديوم) بملح آخر قوامه كلوريد البوتاسيوم ولكن تحت إشراف الطبيب، إذ إن كلوريدالبوتاسيوم يعطي طعماً مالحاً مشوباً بالمرارة.
– يستحسن تناول البقوليات والحبوب الكاملة والخبز الأسمر أو خبز القمح والأرز غير المقشور، فهذه الأطعمة غنية بالكربوهيدرات المركبة والمواد المغذيةبالإضافة إلى أنها قليلة الدهون.
– يجب الإكثار من تناول الفواكه (أكثر من 4 حصص) وكذلك الخضروات (أكثر من 4 حصص) يومياً، لما لها من أهمية تغذوية وصحية فهي تزود الجسم بالبوتاسيوموالمغنسيوم ومضادات التأكسد والألياف. فقد وجد أن الإكثار من تناول المصادر الغذائية الغنية بالبوتاسيوم يساهم في التقليل من امتصاص الصوديوم ويزيد منطرحه خارج الجسم. كما أن العديد من الدراسات أثبتت أهمية تناول الأغذية الغنية بالمغنيسيوم لدوره الهام في توسيع الأوعية الدموية وبالتالي خفض ضغطالدم.
– إذا كان هناك سوء تقدير لكمية الدهن (الزيت) المستعملة للقلي يستحسن التعود على الأطعمة المسلوقة أو المشوية، أو قلي الأطعمة مع إضافة الزيت لهاضمن كمية الدهن المسموحة (مثلاً قلي الخضروات كالباذنجان أو البطاطا مع ملعقة زيت أو ملعقتين كبيرتين من الزيت).
– عدم الاستماع إلى الإشاعات التي تقول أن هذا النوع من الزيت أو السمن لا يؤدي إلى زيادة الوزن فكلها تحتوي على طاقة تزيد بالتالي من الوزن.
– عدم الإسراف في الشحوم الحيوانية وذلك لتخفيف الكوليسترول الذي يرافقها مع التقليل ما أمكن من تناول اللحوم الغنية بالدهون واستبدالها بالدجاج المنزوعالجلد والأسماك.
– يمكن تناول الشوربات المصنعة في البيت أو الشوربات التجارية ذات الصوديوم القليل.
– يجب أن تكون البهارات المضافة قليلة الصوديوم مع الابتعاد عن الصلصات أو البهارات المحتوية على الصوديوم مثل غلوتامات الصوديوم وصلصة الصويا وصلصاتالشوي والكاتشب العادي والمخللات بأنواعها والماسترد والزيتون والخل المضاف إليه نكهات.
– يمكن تناول حوالى 15 غم أي ما يعادل 2 ملعقة كبيرة من البذور (بذور البطيخ والقرع ودوار الشمس) أو 1/3 كوب من المكسرات (الفستق والكاجو واللوز والفولالسوداني) 3 مرات في الأسبوع وذلك لتزويد الجسم بالبوتاسيوم والمغنسيوم والألياف وفيتامين هـ. ولكن يجب التنبه إلى أن الإفراط في تناول المكسراتيتسبب في زيادة الوزن.
– يجب على المرضى الذين يتناولون مدراً للبول (يزيد من طرح البوتاسيوم وإخراجه من الجسم مع البول) أن يعوضوا البوتاسيوم المفقود بأخذ غذاء غنيبالبوتاسيوم (كالموز والبطيخ وعصير الليمون والبرتقال والخوخ والمشمش والبروكولي والملفوف والخيار والجزر والمشروم (الفطر) والسبانخ والبطاطا المسلوقة).
الحلويات
الزيوت (زيت الزيتون)
المكسرات والبقوليات
الأسماك والدواجن
الحليب و مشتقاته
الحبوب الكاملة (الخبز الاسمر والفريكة)
الفاكهة و الخضراوات
005555
مشاكل السمنة تتلخص في الآتي:
السمنة تساعد على ارتفاع ضغط الدم، كما أنها تجعل القلب يعمل بصورة أشد.
السمنة تساعد على ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم .
السمنة تساعد على حدوث مرض السكر.
يجب الإنقاص من وزن الجسم إلى الوزن الطبيعي إذا ما كان المريض بدينًا ؛ وذلك بإتباع النظام الغذائي الخاص بالسمنة مع مراعاة احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية الهامة. ـ قلل من نسبة الدهون في نظام غذائك. ـ أكثر من الخضراوات والفواكه الطازجة. ـ قم بممارسة التمرينات الرياضية حسب إرشادات الطبيب . ـ قم بمتابعة وزنك باستمرار .

استخدام طرق الطهى الصحية :
الطهي بدهون أو زيت أقل من المعتاد ، تقليلها بين الحين والآخر حتى تصل إلى المعدل الصحي .
لتعويض الأملاح وإضافة مذاق أفضل للأطعمة عليك بإضافة البصل والأعشاب والتوابل وبدائل الأملاح .
عليك بشي (شى) الأطعمة وسلقها بدلًا من قليها .
4- ممارسة التمرينات الرياضية لعلاج الضغط :
إن القلب عبارة عن عضلة فهي تحتاج إلى تمرينات منتظمة لتجعلها قوية وتعمل بكفاءة.
تؤثر التمرينات الرياضية بصورة إيجابية على معدلات الكولسترول بالدم.
تساعد التمرينات الرياضية على إقلال الوزن وعلاج السمنة.
إن التمرينات الرياضية تساعد على خفض ضغط الدم ولكن لن تكون هذه التمرينات مجدية إلا إذا كانت تمارس بصورة منتظمة.
مارس التمرينات الرياضية حوالي نصف ساعة أو أكثر في اليوم لمدة ثلاثة أيام على الأقل أسبوعيًا حتى تساعد على خفض ضغط الدم ومعدلات الكولسترول في الدم.
0000058777
إن أفضل رياضة للقلب هي المشي بانتظام يوميًّا لمدة ساعة على الأقل في جو مناسب.
يجب تجنب الرياضات العنيفة خاصة رفع الأثقال.
استشر طبيبك عن نوعية التمرينات الصحية لك.
5- الدواء المناسب لعلاج ارتفاع ضغط الدم :
إن أغلب المرضى المصابون بضغط الدم المرتفع يكونون في حاجة لأخذ دواء بصفة مستمرة.
الدواء جزء ضروري من العلاج؛ لذا يجب أخذه كما وصفه لك الطبيب المعالج، وإذا لم تقم بذلك فإنك تعرض صحتك للخطر.
يجب عليك الاستمرار في أخذ الدواء الخاص بعلاج ضغط الدم المرتفع حتى وإن كنت تشعر أنك معافى وحتى لو كان ضغط دمك في المعدل الطبيعي.
إذا توقفت عن تعاطي علاج ارتفاع ضغط الدم فإن ضغط الدم سوف يرتفع فجأة مما يؤدى إلى مضاعفات خطيرة.
لا تتوقف عن أخذ حبوب علاج ضغط الدم المرتفع أو تغير من طريقة العلاج أو تأخذ دواء آخر بدون استشارة طبيبك.
كما يجب ملاحظة أن الأدوية التي تستعمل في علاج الروماتيزم و آلام المفاصل و آلام العضلات و البرد و السعال و الربو الشعبي يمكن أن تحتوى على كيماويات ترفع ضغط الدم.
واعلم جيدًا أن بعض الأدوية؛ مثل: مضادات الحموضة تحتوى على نسبة عالية من الصوديوم و تؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم.
من المهم أن تحتفظ بقائمة تضم جميع الأدوية الموصوفة لك مع جرعاتها المحددة.
تجنب تناول أي أدوية بدون استشارة الطبيب المعالج.
6- دور العائلة :
يجب أن تعرف عائلتك إنك تعانى من ضغط الدم المرتفع ؛ وذلك لأن هذا المرض قد يصاب به فرد آخر من العائلة نتيجة للعوامل الوراثية، ولذلك يجب على كل فرد في العائلة بلغ من العمر سن العشرين أو أكثر أن يقوم بمتابعة ضغط الدم.
سوف تساعدك العائلة على إتباع تعليمات طبيبك المعالج .
سوف يذكرك أفراد العائلة بمواعيد الدواء.
سوف يستفيد أفراد العائلة إذا قاموا بإتباع النظام الغذائي الموصوف.
٧- الاسترخاء والراحة النفسية
من العوامل الهامة جدًا في علاج ضغط الدم المرتفع .
نصائح وإرشادات هامة يجب على مريض ضغط الدم المرتفع إتباعها:
يجب ألا يزيد ضغطك عن 130/80 مم زئبقي في أي حال من الأحوال.
أما إذا كنت تعانى من مرض السكر فيجب ألا يزيد ضغطك عن 115/75 مم.
لا تأخذ نصيحة من شخص غير مؤهل أو ليس مختصًا.
00000055550