طرق تثبيت الحمل

0

اذا كنت حامل و تبحثين عن نصائح طبيعية و فعالة لتجنب الاجهاض فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال مذهل يشمل طرق تثبيت الحمل.

286

اذا كنت قد عانيت من حدوث إجهاض مرتين في وقت مبكر، فإنك قد تعانين من حالات الشعور بالخسارة والإحساس بالذنب، والحزن خصوصا اذا كان هذا الحمل تنتظرينه من زمن بعيد، ولكن لا عليك في هذه المقالة سوف نتعرف على اسباب حدوث الاجهاض، وخمس خطوات يمكنك اتباعها لتقليل ومنع فرص حدوث إجهاض مرة اخرى .

ما هو الإجهاض المتكرر ؟

يُعرف الإجهاض المتكرر عند حدوث ثلاث حالات إجهاض متتالية أو أكثر بشكل متعاقب .لذلك بمجرد حدوث حالات الإجهاض أكثر من مرة ، يجب اللجوء إلي طيب مختصص لمعرفة إذا كان هناك أسباب وراء حدوث هذه الحالات .
غالباً ، مع تكرار حدوث الإجهاض ، يؤدي إلي حالة فقدان الأمل و الحزن و صعوبة الوثوق بما سيأتي في المستقبل . لكن حاولي تنفس الصعداء في الحقيقة أن العديد من النساء اللاتي مررن بتجربة الإجهاض المتكرر ، قد أنجبن أطفالاً فيما بعد ..
ذكرت الدراسات أن حوالي واحدة من أصل 100 إمرأة تعاني من الإجهاض المتكرر . و لم يتم العثور علي سبب ذلك إلا بالنسبة لثلث العينة تقريباً . لكن توجد هناك حالات و مشاكل تؤدي إلي تعرض النساء إلي حالات الإجهاض المتكرر .

مضاعفات الإجهاض :

النزيف الشديد : حدوث النزيف بعد الإجهاض أمر طبيعي و لكن عندما يكون بصورة متصلة و شديد يؤدي إلي أثار سلبية مثل حدوث ثقب في الرحم . قد يحتاج حوالي 1 % من النساء اللجوء إلي عمليات جراحية لوقف النزيف .

العدوي : يمكن أن تؤدي العدوي إلي إرتفاع درجة الحرارة أو إفرازات ذات رائحة كريهة ، بالإضافة إلي مرض إلتهاب الحوض و الذي يحدث نتيجة دخول البكتريا الجسم أثناء أو بعد الإجهاض .
علامات الإجهاض الغير كامل : و هو ظهر أنسجة و بقايا حول عنق الرحم ، الرحم ، قناة فالوب و التي تولد العدوي . قد يستلزم ذلك تكرار عملية الإجهاض مرة أخري .
العقم : تذكر مجلة علم الأوبئة و صحة المجتمع الأمريكية بأن تكرار حدوث الإجهاض للمرأة يمكن أن يؤدي إلي العقم في المستقبل .
سرطان الثدي : تمت دراسة في المعهد الوطني للسرطان في عام 2003 لإكتشاف العلاقة بين سرطان الثدي و الإجهاض تمت علي حوالي 83،000 من النساء حول العالم . توصلت الدراسة إلي أن الإجهاض العمدي لا يرتبط بزيادة خطر سرطان الثدي .و لازالت هناك دراسات أخري تؤكد هذه النتائج .

المضاعفات النفسية :

الإصابة بالإكتئاب : النساء اللاوتي تعرضن للإجهاض لديهم مخاطر أعلي بنسبة 65 % للإصابة بالإكتئاب علي المدي الطويل .
إضطرابات النوم : أكثر من ثلث النساء اللاوتي تعرضن للإجهاض ، يصبح لديهم إضطرابات في النوم .
إضطرابات في الأكل : تعاني حوالي 39 % من النساء يعانوا بعد الإجهاض من إضطرابات الطعام و هي عبارة عن فقدان الشهية لفترة و شراهة في الأكل .

النصائح الفعالة لتفادي حدوث مضاعفات الإجهاض :

يمكنك تفادي حدوث المضاعفات المذكورة أعلاه بإتباع بعض الخطوات البسيطة لتجاوزة هذه الفترة الصعبة في حياتك . لذلك قمنا بعرض مجموعة من النصائح و الطرق التي تساعد علي القيام بذلك

  1. بمجرد حدوث الإجهاض ، يجب الإلتزام بنصائح الطبيب الذي قام بتوجيها إليكي .
  2. قد تحتاجي إلي الحديث مع أحد أصدقائك أو والدتك أو زوجك لأن كتمان المشاعر في هذه الفترة يمكن أن يؤدي إلي الإكتئاب حاولي التعبير عن شعور لمن تحبي .
  3. البحث عن طرق السعادة بالنسبة لكي لمحاولة الخروج من حالة الحزن العميقة التي تعاني منها .
  4. عند زيارة الطبيب أول مرة بعد حدوث الإجهاض ، يجب أن تشرحي له كل الأعراض التي تحدث معك بالتفصيل للحصول علي المشورة المناسبة .
    5 . سوف يعرض الطيب عليكي موجز بكل الأعراض التي يمكن أن تحدث معك بعد الإجهاض لعدم القلق .
  5. القيام بتمارين بسيطة تساعدك علي الإسترخاء مثل تهدئة التنفس و أخذ شهيق و زفير . لتفادي حدوث أي توتر لكي لأن التوتر له أثار سلبية عليكي يجعلك تشعري بشنجات الحيض لمدة 8 دقائق تقريباً .
  6. قد ينصحك الطبيب باللجوء إلي مسكنات الألم المناسبة للأعراض التي تحدث معك .
  7. في حالة الشعور بالحزن الشديد و الذي يؤثر علي نفسيتك كثيراً ، يفضل اللجوء إلي التحدث مع نساء أخرين عانوا من الإجهاض و إجتازوا هذه الفترة الصعبة ، فهم لديهم خبرة جيدة حول هذه التجربة .

9 . ينصح الأخصائين النفسية باللجوء إلي طرق لإنشغال بها لعدم التفكير كثيراً في الإجهاض مثل الإستماع إلي الأفلام أو ممارسة الهوايات المفضلة لديكي بمعني أوضح عدم الجلوس بمفردك كثيراً لتفادي الإصابة بالإكتئاب .
10 . حذاري تجاهل نصائح الطبيب لكي سيدتي .
11. في حالة حدوث أي مضاعفات جسدية مثل المذكورة أعلاه يجب الإتصال بالطيب مباشرة .

  1. يمكنك ممارسة تمارين اليوغا البسيطة كأحد طرق الإسترخاء و تصفية الذهن تماماً .
  2. يمكنك تقضية بعض الوقت علي مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة ، لعدم الجلوس بمفردك كثيراً .

15 . بمجرد بداية الشعور بالوحدة ، حاولي تجنبها بقدر الإمكان و ذلك بالقيام بالأمور التي تجعلك تشعري بالسعادة .
16. يمكنك عمل برنامج لرحلة مع زوجك بعد أن تتحسن صحتك .
18. وضع خطة للقيام برحلة شفاء ، للتعامل مع الإجهاض جيدا و إدراج الأنشطة و الهوايات المفضلة لديك بها .

19 . من أهم الامور التي يمكن أن تساعد علي تجاوز المضاعفات النفسية للإجهاض هو التقرب من زوجك و زيادة التواصل معه .
تنبيه :
كوني حذر عند التعامل مع المسكنات لا يجب تناول أي مسكنات بدون الحصول علي إستشارة الطيب أولاً .
كوني حذرة عند البحث عن معلومات من علي الإنترنت و البحث علي المواقع الجيدة لأنه هناك بعض المواقع خادعة و تضع معلومات مضللة تتلاعب بالنساء .

أسباب الإجهاض المتكرر :

يوجد العديد من الأسباب المحتملة لحدوث الإجهاض ، وأكثرها شيوعا هي مشكلة جينية عشوائية من وضع الجنين ، والذي يرفضه الجسم و ليس هناك ما يمكن القيام به لهذا النوع من الإجهاض .
حالات الإجهاض المتكررة تحدث عندما يحدث اجهاض اكثر من مرتين في فترة قصيرة . وفيما يلي الأسباب الأكثر شيوعا لحالات الإجهاض المتكررة ويليها الاختبارات الأكثر شيوعا التي يمكن القيام بها لمعرفة سبب الإجهاض المتكرر .
الأسباب الشائعة للإجهاض المتكرر :
1. أسباب تشريحية :
حالات الإجهاض المتكررة التي تندرج تحت هذا السبب هي للأسف لا تستجيب للعلاجات الطبيعية حيث يكون الرحم مشوه ، أو عنق الرحم ضعيفة ، او وجود أورام ليفية كبيرة ، أو تندب داخل الرحم
2. أسباب وراثية :
أحيانا يحدث الإجهاض نتيجة عيوب وراثية في البويضة أو الحيوان المنوي، و النساء والرجال فوق سن 35 يكون لديهم فرصة أكبر لحدوث هذه المشكلة حيث تكون البويضات والحيوانات المنوية اقل صحة عن الاشخاص الأصغر سنا .
لعلاج مثل هذه الحالات يمكن إتباع اساليب تحسن من صحة الحيوانات المنوية والبويضات عن طريق تغير نمط الحياة وتناول المكملات الغذائية والعلاجات للمساعدة على حماية الحمض النووي للبويضة و الحيوانات المنوية وكذلك توفير العناصر اللازمة لصحة الجهاز التناسلي .
3. تخثر الدم :
الدم عندما يكون سميك أكثر من اللازم يميل لحدوث جلطة، حيث ان مشاكل تخثر الدم يمكن أن تسبب الإجهاض . حدوث الجلطات الدموية الصغيرة في الرحم يمكن ان تخفض المشيمة وتقلل من الأوكسجين الذي يصل الى الجنين الذي يبقيه على قيد الحياة . وهذا يمكن أن يحفز حدوث مايسمى بالإجهاض العفوي .
4. مستويات الأحماض الأمينية العالية :
إذا كنتِ قد تعرضت الى الإجهاض مرة واحدة على الأقل ، أو قد أشار الطبيب بخطر حدوث إجهاض فإنه قد يرغب في معرفة مستويات الحمض الاميني .
الأحماض الأمينية الموجودة في الجسم ليست ضارة في المستويات العادية ، ولكن عندما تصبح هذه المستويات مرتفعة جدا (وخصوصا خلال فترة الحمل)، فإنه يمكن أن تسبب حالة تسمى فرط التجلط، وهذا يعني حدوث جلطات الدم بسهولة مما يسبب خطر الإصابة بنوبة قلبية او سكتة دماغية مما يجعل وضع الجنين في خطر أيضا .
من نتائج الباحثين في بيرغن أن مستوى الحمض الاميني الذي يسمى الهوموسستين عندما يكون أعلى من 10 يزيد فرصة إصابة المرأة بالإجهاض بنسبة 38٪ .
5. اضطرابات الجهاز المناعي :
لأسباب غير معروفة في بعض الأحيان الجهاز المناعي يهاجم الجنين أو الحيوانات المنوية ويعاملها على انها كائن غريب ويطرده خارج الجسم، وهذا ما يسمى بالاضطراب المناعي .
في هذه الحاله استخدام العلاجات الطبيعية لا يعطي اي نتائج ايجابيه، ولكن الاطباء يستخدمون بعض الأدوية الخاصة للتعامل مع مثل هذه الحالات .

287

6. عدم التوازن الهرموني :

هناك علاقه بين الاختلالات الهرمونية وحدوث حالات الإجهاض المتكررة . النظام الهرموني هو نظام معقد وحدوث اي خلل في توازن الهرمونات يمكن أن يؤثر على الدورة الشهرية وعلى حدوث الحمل المبكر . بعض هذه الاختلالات قد تكون :
1. انخفاض هرمون البروجسترون :
البروجسترون ضروري للحمل لأنه يحافظ على بطانة الرحم وبالتالي يحافظ على الجنين بتعلقه في بطانه الرحم وحصوله على التغذيه المناسبة , و إذا حصل انخفاض في البروجسترون فإنه يسبب ضعف بطانة الرحم مما يسبب الاجهاض .
2. ارتفاع هرمون الاستروجين :
إذا كان مستوى هرمون الاستروجين مرتفع فإنه يمكن أن يسبب العديد من المشاكل وعلى وجه التحديد يمكن أن يسبب انخفاض في هرمون البروجسترون الذي يسبب مشاكل الإجهاض .
3. ارتفاع هرمون البرولاكتين :
البرولاكتين هو هرمون في الجسم يزيد أثناء فتره الرضاعة , ولكن يسبب ايضا ضعف التبويض مما يمكن ان يسبب الاجهاض اذا حدث حمل .
4. مقاومة الأنسولين (متلازمة تكيس المبايض) :
مقاومة الانسولين يؤدي إلى عدم التوازن الهرموني في الجسم مما يؤدي الى ارتفاع هرمون الاستروجين و هرمون التستوستيرون , و انخفاض هرمون البروجسترون . وأيضا فقد وجد أن النساء اللواتي يعانين من مقاومة الأنسولين يكونون عرضه 4-5 مرات أكثر للإجهاض لأن مستوى الانسولين الغير متوازن بسبب متلازمة تكيس المبايض مما يجعل من الصعب على الجنين التعلق بشكل صحيح في الرحم .
5. اضطرابات الغدة الدرقية :
أمراض الغدة الدرقية يمكن أن تكون سببا للعقم والإجهاض المتكرر , لذلك يجب ان يتم تحليل هرمونات الغدة الدرقيه لتحديد ما إذا كانت هي التي تسبب حدوث الإجهاض .
6. خلل في مرحلة الجسم الاصفر :
مرحلة الجسم الأصفر هي الفترة الزمنية من بعد حدوث التبويض ووصول الجنين إلى أسفل قناة فالوب وتعلقه في بطانة الرحم . إذا كانت هذه المرحلة قصيرة جدا لتعلق الجنين بشكل صحيح ، يمكن أن يحدث الإجهاض .

اختبارات لتحديد أسباب الإجهاض المتكرر :

هناك العديد من الاختبارات التي يمكن القيام به للمساعدة في تحديد سبب حالات الإجهاض المتكررة , ويمكن أن يكون امر مخيف (عدم العثور على سبب) او وجود أمل ( الحصول على تشخيص للسبب ) .
التأكد من سلامه الغدد الصماء التناسلية وهذا ما يتم القيام به في جميع البحوث للحالات الإجهاض المتكررة ، ومن هذه الفحوص :
1. اختبار الأشعة السينية للرحم ( HSG ) :
يتم حقن الصبغة في الرحم ويتم أخذ الأشعة السينية لرؤية شكل الرحم ، والتأكد ما اذا كان هناك انسداد في الأنابيب ،او زوائد أوتشوهات أخرى يمكن أن تسبب العقم أو الإجهاض .
2. اختبار المناعة الذاتية :
خلل المناعة الذاتية الذي يجعل نظام المناعة يفرز بعض المواد الطبيعية في الدم , وهذا يزيد من فرصة تشكل جلطات الدم . ويقدر أن 10٪ – 25٪ من النساء اللتي يعانين من حدوث الاجهاض المتكرر يكون سببه خلل الجهاز المناعي . ويعالج الأطباء هذه الحالات بجرعة منخفضة من أسبرين الأطفال وحقن الهيبارين خلال فترة الحمل حتى يمنع حدوث الجلطات .
3. فترة حدوث التجلط :
يتم اجراء هذا الاختبار لمعرفة الوقت الذي يحتاجه الجسم لحدوث تجلط للدم .
4. فحص الغدة الدرقية :
ترتبط هرمونات الغدة الدرقية بحدوث الإجهاض خلال اي فتره من الحمل، حيث يطلب الطبيب عادا فحص هرمونات الغدة الدرقيه اذا تكرر حدوث الاجهاض .
في مجلة الفحص الطبي أفاد الأطباء أن الكشف عن مشاكل الغدة الدرقية قبل و خلال الحمل يمكن ان يخفض حالات الإجهاض، و النساء اللتي يعانين من اضراب الغدة الدرقية معرضون 4 مرات لخطر الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل .
5. فحص هرمون البروجسترون :
البروجسترون هو الهرمون الأهم لحدوث الحمل لانه يحافظ على بطانة الرحم والحمل، وقد وجدت علاقه بين انخفاض مستويات البروجسترون بحدوث حالات الإجهاض . يتم فحص نسبه هرمون البروجسترون في اليوم 21 من الدورة حتى اليوم 28، عن طريق فحص الدم أو عن طريق اللعاب في المختبر .
6. فحص الحمض النووي :
اجراء الاختبارات الجينية لكلا الوالدين للبحث عن المشاكل المتعلقه بالجينات .
7. اختبار انسجة الجنين :
إذا كان الاجهاض قد حدث مبكرا يمكن فحص كروموسومات الجنين التي يمكن جمعها لاستبعاد وجود مشاكل وراثية .

5 خطوات لتقليل فرص حدوث الإجهاض المتكرر وتثبيت الحمل :

العلاجات الطبيعية هي خيار مهم للمساعدة على دعم الجسم والاستعداد للحمل و محاولة تقليل فرصة حدوث الإجهاض، وهذه الخطوات الخمسة سوف تساعدك على تغذية جسمك ، وحدوث حمل صحي . يجب اتباع هذه الخطوات عمليا لمدة 3 أشهر على الأقل قبل حدوث الحامل، و إذا كنتِ تواجهين حاليا حاله إجهاض عليك الاتصال بطبيبك أو ممرضة التوليد على الفور .
الخطوات الخمسه التي يجب اتباعها تشمل ما يلي :
1. التجهيز لحدوث حمل :
الخطوة الأولى هي إعداد الجسم للخصوبة , مما يساعد على دعم الكبد في تطهير الجسم من السموم القديمة و الهرمونات الزائدة مع تحفيز الرحم على تطهير نفسه من السموم والمواد المتراكمة القديمة ، وزيادة الدورة الدموية في الرحم .
2. تناول المواد الغذائية التي تزيد الخصوبة :
الطعام الصحي هو الخطوة الهامة لتغذيه وبناء الجسم ليكون قادرا على استقبال الحمل، حيث ان تناول المواد الغذائية التي تزيد الخصوبة تؤثر على :
صحة البويضات
التوازن الهرموني
تخليق مشيمة صحية
تقليل فرص حدوث الإجهاض
تخزين المواد الغذائية للطفل
الحفاظ على جهاز تناسلي صحي
يجب اتباع النظام الغذائي لمدة 90 يوما على الأقل قبل حدوث الحمل لخلق فرص لحدوث حمل صحي .
3. بناء اساس جسم صحي :
واحدة من الخطوات الأساسية لحدوث حمل صحي هو الحصول على بعض الفيتامينات الأساسية والمعادن الضرورية لحمل صحي وتوازن هرموني ، و تبويض سليم .
لبناء أساس سليم قبل الولادة يجب الحصول على الفيتامينات الاساسيه التي تشمل فيتامين B6، B12 وحمض الفوليك (الفولات) حيث تبين ان هذه الفيتامينات اساسيه لمنع حدوث الإجهاض الذي يحدث بسبب ارتفاع مستويات الحمض الاميني .
الأحماض الدهنية الأساسية هي في غاية الأهمية للوقاية من الإجهاض حيث ان احماض أوميغا 3 الدهنيه مسؤولة عن العديد من عمليات الخصوبة وتمنع حدوث الإجهاض عن طريق تخفيف الالتهاب ، و إنتاج الهرمونات و الحفاظ على التوازن الهرموني .

4. تدليك البطن :

تدليك البطن امر مهم في تنشيط الدورة الدموية في الرحم . لان أنماط الحياة اليومية من عدم ممارسة ما يكفي من الحركة ، والجلوس فترات طويله يعمل على تقليل الدورة الدموية إلى الرحم
هناك ثلاثة خيارات للتدليك الذي يدعم الإنجاب :
1. القيام بالتدليك من قبل المعالج المختص في تدليك البطن .
2. استخدام جهاز متخصص في تدليك البطن للخصوبة .
3. تعلم كيفية تدليك الخصوبة في المنزل .
من خلال عمل التدليك الذي يدعم الخصوبة فإنه يؤدي الى زيادة الدورة الدموية في الرحم ، ومنع الالتصاقات ، وتقليل التهاب بطانة الرحم ، وعلاج متلازمة تكيس المبايض، وتخفيف التقلصات الشديدة أثناء الدورة الشهرية .
5. الأعشاب والعلاجات المنزلية :
ملاحظة : هذه العلاجات التقليدية للإجهاض لا توجد لها اي ضمانات لمنع حدوث الاجهاض حيث انها لا توقف اجهاض كان من المفترض أن يحدث، ولكن هي مفيدة في منع حالات الإجهاض التي تنتج عن الإجهاد وسوء التغذية ، والصدمات النفسية ، و ضعف عضلات الرحم ، أو المستويات القليله من هرمون البروجسترون .
الأعشاب تساعد على توفير الغذاء والقوة اللازمة لتغذية الجسم، ويجب اخذ مشورة الطبيب قبل استخدام اي علاجات طبيعية ، وخاصة إذا كان الاجهاض قد تكرر اكثر من مرة . و إذا احسستِ بحدوث إجهاض عليك استشارة الطبيب على الفور .

نصائح عامة للوقاية من الإجهاض وتثبيت الحمل :

الراحة في الفراش وإزالة عوامل التوتر هو الخطوة الأكثر أهمية لمنع الاجهاض .
تناول فيتامين E بكميات تصل إلى 600 وحدة دولية في اليوم الواحد ( استخدام 50 وحدة دولية فقط إذا كانتِ تعانين من ارتفاع ضغط الدم ، وأمراض القلب، أو السكري ) .
إذا كانت حالات الإجهاض تحدث بسبب المناعة او الهرمونات ( انخفاض البروجسترون ) أو الكروموسومات ، فإن العلاجات الطبيعية تساعد على تقليل فرص الإجهاض المتكررة .
المكملات الغذائية التي تقلل فرص حدوث الاجهاض وتعمل على تثبيت الحمل :
( هذه المكملات تعمل بشكل أفضل عندما تؤخذ لمدة لا تقل عن 3 أشهر قبل الحمل )
1. فيتكس ( VITEX ) :
VITEX او ما تسمى بعفيف شجرة التوت هي علاج تقليدي يستخدم من قبل المعالجين بالأعشاب لمنع الإجهاض الذي يحدث بسبب انخفاض هرمون البروجسترون . ويمكن استخدامه مع كريمات البروجسترون .
استخدامها امن اثناء الحمل من خلال التجارب والدراسات لم يلاحظ حدوث اي طفرات في نمو الجنين او اثار جانبيه على الحمل .
يمكن استخدامه للمساعدة في تقليل فرص حدوث الإجهاض ومن الأفضل استخدامه لمدة 3 أشهر على الأقل قبل الحمل مع العلاج بالبروجسترون للحفاظ على مستويات البروجسترون مستقرة اذا حدث حمل .
2. جذر اناشد :
اناشد هي من المواد المغذيه التي تحافظ على نظام الغدد الصماء مثل الغدة النخامية و الغدة الكظرية والغدة الدرقية، حيث تحافظ على توازن الهرمونات في كلا من النساء والرجال دون ان تحتوي هي نفسها على هرمونات .
اناشد تساعد على تحفيز و تغذية الغدة النخامية التي تعمل بمثابة منشط للنظام الهرموني مما يساعد على توازن النظام الهرموني بأكمله لأن الغدة النخامية تسيطر على انتاج هرمونات الغدد الثلاثة الأخرى .
في النساء اناشد تعمل عن طريق التحكم في هرمون الاستروجين بمستوى يحافظ به على الحمل، وكذلك تساعد اناشد على زيادة مستوى هرمون البروجسترون الذي يعتبر ضروري لحدوث حمل صحي .
3. هرمون البروجسترون :
البروجسترون المنخفض أثناء الحمل قد يكون سببا شائعا لحالات الإجهاض المتكررة . البروجسترون هو المسؤول عن خلق بيئة صحية في الرحم والحفاظ على بطانة الرحم صحية . كما أنه يقلل من فرص حدوث الجلطات الدموية ويمنع حدوث استجابات النظام المناعي ضد الجنين، لذلك يسمى هرمون الحمل .
إذا كنتِ تشعرين بأنك بحاجه الى الحصول على هرمون البروجسترون عليك اجراء اختبار الدم لفحص مستويات الهرمون اولا قبل استخدام هرمون البروجسترون .
يستخدم كريم البروجسترون من بعد فترة التبويض حتى دورة الطمث ، أو إذا حصل حمل يتم الإستمرار في استخدامه واستشارة الطبيب على الفور .
4. العلاج بالأنزيمات :
الاجهاض المتكرر الناجم من استجابة الجهاز المناعية أو تخثر الدم يتم علاجه باستخدام الانزيمات في دراسة لنساء عانوا من الإجهاض المتكرر نتيجة لاستجابة الجهاز المناعية (أكثر من 30٪ من حالات الإجهاض) تم علاجهم بالأنزيمات قبل وأثناء فترة الحمل، مما ادى الى ان 79٪ من النساء حملن و أنجبن أطفالا أصحاء .

5. وصفه عشبية لتهدئة الرحم :

الأعشاب التالية يتم دمجها معا واستخراج المستخلص ، حيث يساعد كثيرا في تحضير الرحم لإستقبال الجنين و الحفاظ على الحمل ، مما يساعد على منع الإجهاض . ويتم الاستمرار على استخدام هذه الوصفه لمدة 3 أشهر قبل الحمل و اول اسبوعين من الحمل .
1. تشنج النباح ( الويبرنوم opulus) :
تستخدم عادة كوسيلة وقائية للإجهاض المتكرر , وقد تبين ان هذه العشبة تقلل من تشنج عضلات الرحم والمبايض، وتخفف من تهيج الرحم ، وتعمل على استرخاء العضلات .
2. أسود هاو ( الويبرنوم prunifolium) :
هذه العشبة هو واحد من أفضل الأعشاب لعلاج أي نوع من آلام الطمث ومفيدة ايضا لمنع حدوث الإجهاض المتكرر . وقد استخدمت منذ مئات السنين لمنع الإجهاض، حيث تعمل على وقف تشنج الرحم، والتقلصات، والنزيف والتوتر العصبي في مرحلة مبكرة من الحمل .
كلا هاتين العشبتين لهما تأثير مهدئ مما يساعد الجسم على الحد من القلق والتوتر العصبي، والتهيج ، وتعزيز الشعور بالهدوء والرفاه .
3. توت الحجل (الزاحفة Mitchella) :
هو منشط ممتاز للرحم يستخدم قديما للمساعدة على تقوية عضلات الرحم، وهو آمن جدا للاستخدام اثناء الحمل لمنع حدوث الإجهاض . وقد استخدم لمئات السنين من قبل الهنود الحمر والأطباء للوقاية من الإجهاض وهو منشط لكلا من الجهاز العصبي والرحم .
توت الحجل غير مفيد عندما تكون المرأة تعاني من تشنج الرحم ، او النزيف، او تعاني من جلطات الدم في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل .
4. زهور الشوفان (افينا ساتيفا) :
المستخلص الطازج من نبات الشوفان مغذي للجهاز العصبي المركزي و قد ثبت انه يساعد في دعم وظيفة وصحة الجهاز العصبي المركزي . و هذه العشبة هي من أفضل الأعشاب لمحاربه الإجهاد على المدى الطويل .
هناك العديد من الأسباب المختلفة لحالات الإجهاض المتكررة . والنهج الصحيح هو زيارة طبيب لديه خبرة مع حالات الإجهاض المتكررة، وإذا تم العثور على سبب لحالات الإجهاض يمكن التركيز على العلاج واستخدام المبادئ التوجيهية لدعم الجسم .

285