طرق تحسين التركيز

0

اذا كنت تعاني من التشتت و قلة التركيز نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي نذكر لك فيه اهم الخطوات و الطرق لتحسين التركيز و الذاكرة.

2

التركيز هو القدرة على الانتباه هو جانب اساسي من جوانب الحياة الاجتماعية و المهنية و الشخصية لدينا، يدفع الكثير لطرق غير آمنة لتحقيق التركيز بصورة ما خصوصًا عند القدرة على العمل، بات موضوع تحسين التركيز مهم جدا في حياتنا اليومية ، يتم التحكم في التركيز اساسًا من المنطقة الامامية للدماغ و يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالذاكرة العاملة و ليس هناك بالطبع حبة سحرية لتحسين التركيز لدينا و لكنها عدد من الممارسات و الطرق التي تحسن الصحة بشكل ملموس مثل ADD and ADHD هي سبب من الشروط من قبل الجزء الامامي الابطأ عن الدماغ الذي يتحكم بسلوك الانتباه لدينا و يمكن علاج تلك المشكلة من خلال عدد من الادوية مع ذلك هناك عدد من الاستراتيجيات و الأساليب السلوكية التي يمكن ان تساعد على تحسين التركيز ممن يعانوا من الاضطرابات الفعلية بالانتباه لذلك سوف نلقى نظرة فاحصة على افضل الطرق لتحسين التركيز .

اسباب و علاج عدم التركيز والتشتت

المتهم: وسائل الاعلام الاجتماعية
اذا كنت تعيش مع صعوبة في التركيز من وقت لآخر ، العالم اليوم مليء بقتلة التركيز بدءا من وسائل الاعلام الاجتماعية. فمن السهل التواصل مع الأصدقاء – والانفصال عن العمل – عدة مرات في الساعة مما يجعلك تنسى ما كنت تقوم به وتستكمل ما بدأته بشكل خاطئ تماماً

علاج وسائل الإعلام الاجتماعية
تجنب تسجيل الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي أثناء العمل. إذا كنت مضطر للتحقق بين الحين والآخر، عليك أن تفعل ذلك أثناء فترات الراحة، حتى لا ينقطع تركيزك. إذا كنت لا يمكن أن تقاوم تسجيل الدخول في كثير من الأحيان، اختر مكان الكمبيوتر المحمول فى مكان لن يكون لديك فيه الوصول إلى الإنترنت الا ساعات قليلة

المتهم: البريد الإلكتروني الزائد
هناك شيء حول البريد الإلكتروني – على الرغم من أن العديد من رسائل البريد الإلكتروني تكون متعلقة بالعمل، فإنها لا تزال تساعد على الابتعاد من المشروع الحالي. أنك لن تحصل على الكثير من التقدم إذا قمت التوقف باستمرار عن ما تفعلونه للرد على كل رسالة.

علاج البريد الإلكتروني الزائد
بدلا من التحقق من البريد الإلكتروني بشكل مستمر، خصص أوقات محددة لهذا الغرض. خلال الفترة المتبقية من اليوم هذا يسمح لك بمواصلة العمل دون انقطاع.

المتهم: الهاتف الخلوي
ربما أكثر إرباكا من البريد الإلكتروني لان النغمات على الهاتف الخاص بك والتي تشير الى توارد مكالمة جديدة ليس فقط تستهلك الوقت الذي تقضيه في التحدث بدلا من العمل – كما انها تمنع التركيز فيما كنت تؤديه وتكتشف المزيد من الاخطاء وعلاجه مثل البريد الالكترونى

المتهم: تعدد المهام
إذا كنت تتقن فن تعدد المهام، وربما كنت تشعر انه عليك ان تقوم بعدة مهام في وقت أقل. يقول خبراء التفكير ان ذلك يفقدك الوقت كلما تحول انتباهكم من مهمة واحدة إلى أخرى. والنتيجة النهائية هي أن تفعل ثلاثة مشاريع في وقت واحد عادة فى وقت أطول من القيام بها واحدة تلو الأخرى.

علاج تعدد المهام
كلما أمكن ذلك، عليك إيلاء اهتمامك لمشروع واحد في كل مرة، خاصة إذا كنت تعمل على مهمة شديدة أو ذات الأولوية العالية ثم اتبعها بالاقل فالاقل حتى لا تتعرض للاخطاء المتعدده وعدم التركيز

المتهم: الملل
بعض المهام علينا أن نفعلها كل يوم اقل إثارة من الاهتمام بالآخرين ويجعلك عرضة للانحرافات الاخرى مثل الاهتمام بالهاتف، والإنترنت، وحتى الاهتمام بـالغبار الموجود فى غرفة العمل الخاصة بك يمكن أن يبدو مغريا إذا كنت تشعر بالملل.

علاج الملل
اعقد صفقة مع نفسك: إذا كنت تستطيع البقاء على المهمة لفترة معينة من الزمن، تكسب استراحة لمدة 10 دقائق. مكافأة نفسك بالقهوة، وتناول وجبة خفيفة مفضلة، أو المشي خارجاً. المهام المملة ستصبح أسهل ما يمكنعندما يكون لديك شيء تطلع إليه ، الاستماع إلى الراديو أثناء المهمات يمكن أن يساعدك على البقاء لفترة كافية لإنهاء المهمة.

المتهم : الإزعاج
انه من الصعب التركيز على العمل أمامك إذا كنت تشعر بالقلق حول المهمات التى تحتاج إلى تركيز أو الأعمال المنزلية يتعين القيام بها. أو ربما كنت متأثراً بـالحديث الذي دار بينكم امس، الأفكار المزعجة من أي نوع يمكن أن تكون مصدر الهاء قوى .

علاج الازعاج
طريقة واحدة للحفاظ على الأفكار المزعجة هي في كتابتها.في قائمة من المهمات، والأعمال المنزلية، أو المهام الأخرى التي تخطط لإكمالها في وقت لاحق. ضع هذه الأفكار على الورق، وبالتالي ستكون قادر على السماح لهم بالابتعاد عن عقلك لفترة من الوقت

المتهم : الإجهاد
عندما تشعر ان لديك الكثير على قائمة المهام الخاصة بك، يمكن أن يكون من الصعب التركيز على المهام الفردية. وهذا يجعل الأمور أكثر سوءا، والإجهاد يتسبب في خسائر ملحوظه على الجسم. مثل الصداع، أو تسارع دقات القلب وغيرها من انواع الاجهاد

علاج الإجهاد
تعلم تقنيات الحد من التوتر، مثل التأمل. هذا يمكن أن يساعدك على كبح جماح الأفكار المجهدة، في دراسة واحدة، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا دورة التأمل لمدة ثمانية أسابيع تحسنت قدرتهم على التركيز يمكنك البحث عن هذه الدورات على الانترنت

المتهم : التعب
التعب يمكن أن يعيق التركيز لذيك، حتى عندما يكون لديك عدد قليل من المهام. وتشير الدراسات إلى النوم القليل جدا يمكن أن يستنزف في المقابل فترات اطول لقضاء مهمة فردية بالاضافة الى عدم التركيز في قضاءها مما يجعلك تتعرض للاخطاء المتعددة

علاج التعب
معظم البالغين يحتاجون 7-9 ساعات من النوم كل ليلة. اجعل النوم أولوية هامه. هذا يساعدك على إنجاز المزيد من الأعمال خلال ساعات يقظتك. أيضا، ثم عليك أن تعرف كيف تقوم بـجدولة المهام الأكثر كثافة لديك.

المتهم : الاكتئاب
معظم الناس يميلون إلى التفكير في الحزن وهى السمة المميزة للاكتئاب. لكن المعهد الوطني للصحة العقلية يقول صعوبة التركيز هي واحدة من أكثر الأعراض شيوعا. إذا كنت تواجه مشكلة في التركيز، وتشعر أيضا بالاكتئاب، أو اللامبالاه ستكون النتائج غير مرضيه بالمرة

علاج الاكتئاب
إذا كنت تعتقد أنك قد تكون فى حالة اكتئاب، فإن الخطوة الأولى هي التحدث مع طبيب . الاكتئاب قابل للعلاج للغاية. وقد أظهرت العديد من الدراسات فعالية الأدوية المضادة للاكتئاب وبعض أنواع العلاج الحديث

المتهم : الدواء
للأسف، بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب يمكن أن تتداخل مع التركيز. وينطبق الشيء نفسه على العديد من الأدوية الأخرى. تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي للتحقق مما إذا كنت توقف الدواء أو تكملة اذا كان يؤثر على تركيزك ، عليك التحدث مع طبيبك حول تعديل الجرعة أو استخدام فئة مختلفة من الدواء. لا تتوقف عن تناول الدواء إلا إذا طلب منك الطبيب

الطرق الفعلية لتحسين الانتباه و التركيز :

1- تجنب المداخلات الحسية المستمرة : هي من اصبح البدايات في مجتمعنا الحديث بحن باستمرار نتعرض لعدد من المداخلات الحسية في الاعلانات على كل مبنى في الهواتف الذكية لدينا لذلك تجبرنا الحياة اليومية على تحويل الانتباه و التركيز باستمرار لذلك عند فعل اي شيء لابد من وضع الهاتف بعيدًا عادة ما تأخذ العادة الجديدة نحو 20 يوم لتتكون استمر على البعد على الهاتف لفترة اثناء العمل .

2- الهدوء : الاجهاد يسبب حالة من عدم الوعي و التشتت و يرجع ذلك إلى الافراج عن بعض الهرمونات و الناقلات العصبية لذلك عندما تكون بوضع متوتر يكون صعب للغاية عليك التركيز لذلك عليك دائمًا الخروج من دائرة التوتر و الشعور بالهدوء في حياتك لكي تساعد عقلك على القفز من فكرة إلى فكرة أخرى لابد من انشاء و تكون العقلية السليمة قبل التركيز على أي شيء أولًا .

3- تعلم كيف تتأمل : واحد من اكثر الطرق المساعدة على الاسترخاء و تنشيط و تحسين التركيز الخاص بك هي التأمل هناك العديد من الفلسفات المختلفة في التأمل ، عن طريق مسح عقلك و التركيز على لا شيء خارج انحرافات الحياة اليومية الطبيعية بمعنى اعطاء فسحة للعمل بالتفكير في التأمل نفسه بعيدًا عن الاضطرابات اليومية التي يمر بها الفرد .

4- إدارة الانتباه : عليك الاهتمام ان تعمل في مهنة واحدة دون ان تفقد الاهتمام أو التخبط سوف يساعدك ذلك على تحسين القدرات التنظيمية الخاصة بك سواء عقليًا و جسديًا .

5- تحديد الأولويات : في كثير من الاحيان تبدو الحياة مزدحمة للغاية يكون هناك الكثير من المهام للقيام بها و لكنك تجد صعوبة في التركيز على شيء واحد ، بتحديد أولوياتك بدقة يمكنك القضاء على التوتر لذلك حدد المواعيد المهمة ثم الاقل اهمية و هكذا التدوين مهم للحصول على التركيز بشكل كاف لذلك دون أولوياتك اليومية .

6- تنظيم النظام الغذائي : يعتبر الطعام ذات تأثير كبير في الحياة اليومية اذا كنت تتخطى وجبات الطعام لابد من وضع جدول زمنى البعد عن الاطعمة الدسمة خصوصًا في المواقف العصبية الاهتمام بتناول الاطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك و الاميغا3 و السلطة الخضراء و الالياف ، لا يستطيع العقل العمل و الانسان جائع تذكر ذلك جيدًا .

7- تحديد الجدول الزمنى : خطة يومية اول جدول زمني لمواعيد اليومية كمواعيد الاستيقاظ و الصلاة و المهام اليومية و النوم و هكذا .

8- اختيار الاطعمة المفيدة للدماغ : كالفيتامينات و المعادن و الاملاح و المركبات العضوية التي تحفز الجسم و العقل معًا والبعد عن السعرات الحرارية الفارغة ممثلة في الاطعمة الدسمة و السكريات و المشروبات الغازية و التركيز على الاطعمة كالتوت و العنب البري و السلمون و السريدين و دقيق الشوفان و البيض .

9- احاطة نفسك بالأشخاص الذين يساعدوك على التركيز لان العقل يعمل و يركز مع الجماعة يكون في اعلى انتباه له .

10- وضع اهداف واضحة : اهداف سنوية و تنفيذها بأهداف يومية يساعدك ذلك على البعد عن مطاردة الاحلام .

11- استخدام تمارين التركيز : هناك عدد من التمارين البسيطة و التدريبات التي تعزز من صلاحيات المخ يمكن ممارستها في غضون دقيقة او دقيقتين يوميًا

4

نصائح لتدريب العقل على التذكر بشكل أسرع :-

– عند دخولك للاجتماع أو أو حضورك للحصص والمحاضرات ، حاول أن تعتمد على ذاكرتك ولا تدون المناقشات والشرح كتابة ، تدرب على تذكر الأحداث وقم بمناقشتها مع الآخرين ، حتى تساهم في الاحتفاظ بذاكرة قوية ، هذه التمارين ستقوم بتنشيط المخ على الاستقبال والتفكير والتذكر ، وكرر ما تريده أن يبقى في ذاكرتك كلما زدت في التكرار كلما أصبح تذكرك أكبر .

– جدد نشاطاتك ، فالتجديد يحفز المخ على إنشاء وصلات جديدة وذلك بتوليد الخلايا العصبية الجديدة وبالتالي سيساهم في عملية التفكير بشكل أفضل ، فحاول أن تقوم بأعمالا جديدة يوميا ، وإذا كنت تتقبل كل ما هو جديد ومتغير ستساعد عقلك على التعلم بشكل أسرع ، قسم عملك الجديد أو ما تريد القيام به ، إلى مهام صغيرة ، افعلها كل يوم حتى تعطي إشارة للمخ بفرصة توليد خلايا عصبية متجددة كل مرة تقوم بها في عمل مهمة من المهام الجديدة .

– تعلم كل ماهو جديد باستمرار ، لا تعتمد على ما تعرفه في السابق ، فالتعلم المستمر ينشط العقل ، فمثلا فإذا كنت تعرف العزف على الة الكمنجا ، تعلم العزف على الة موسيقية جديدة ، وإذا كنت تعرف لغة واحدة ، حاول أن تتعلم لغة جديدة لتكسب مهارات أكثر تساعدك على التفكير بشكل أفضل ، فكثرة التعلم من أهم الأمور التي تساعد على تجنب خطر الإصابة بمرض الزهايمر الذي هو مرض العصر في أيامنا هذه .

– شارك في البرامج الخاصة بتدريب العقل ، فهناك العديد من الدورات التدريبية التي تساعد على تدريب العقل وتطوير المهارات ووظائف المخ ، وإذا لم تتمكن من المشاركة في إحدى مراكز التدريب ، ابحث في الانترنت على هذه البرامج فستجدها بكثرة ، ولعل من أفضل البرامج التي ننصحك بها برنامج Brain HQ فهو فعال في تطوير الذاكرة لاحتوائه على العديد من التمارين التي تساعدك على التذكر بشكل أكبر .

– لا تكن كسولا ومارس التمارين الرياضية ، فتدريب العقل وحده ليس كافيا ، القليل من التمارين الرياضية لمدة عشرين دقيقة كافية بأن تحسن وظائف المخل والعقل لديك ، وبالتالي تساعد على توليد خلايا عصبية متجددة دائما ، وتجعل المخ مستجيبا بشكل أسرع .

– قوي علاقات الاجتماعية مع من تحب ، فالعامل النفسي مهم في تدريب العقل على التذكر بشكل أكبر ، قوي علاقتك بالآخرين وتحدث وأنشئ روابط صلة قوية فيما بينك ومن تحب ، حتى تصفي ذهنك وتكون في حالة مزاجية تسمح لك بتقبل التغيير .

– لا تعتمد على الكلمات المتقاطعة ، فالكثير منا يعتقد بأنها تقوي القدرات العلقية والكلامية ، إلا أنه أثبتت الدراسات بأنها لا تكفي بأن تقوي القدرات العقلية ، فبإمكانك ممارستها كنوع من أنواع التسلية فلا ضرر في ذلك .

– التغذية السليمة من أهم العوامل التي تساعدك على التذكر بشكل أكبر ، فتناول الأغذية الغنية بالاوميجا 3 من شأنها أن تقوي ذاكرتك بشكل كبير ، كما أن للفواكه والخضراوات الطازجة دور مهم في هذا فهي تساعد المخ على القيام بوظائفه بشكل أفضل وسليم .

– تناول الشوكولاته ، من المعروف بأن الشوكولاته تساعد على تحسن الحالة المزاجية ، وتقوي هرمون السعادة لديك ، فلا بأس من تناول قطعة من الشوكولاته يوميا مع الحرص على عدم الإفراط في تناولها .

افضل طرق تحسين صحة العقل :

لعب ألعاب مفيدة للعقل : و التي من شأنها تدريب الدماغ ، و تعد الألعاب وسيلة رائعة لإثارة و تحدي الدماغ ، مثل ألعاب السودكو و الكلمات المتقاطعة و بعض الألعاب الإلكترونية و التي يمكنها تحسين سرعة عمل الدماغ و الذاكرة ، و هذه الألعاب تعتمد على المنطق و المهارات و الرياضيات و غيرها ، و هذه الألعاب هي أيضا ممتعة بجانب فائدتها للعقل ، و ستحصل على فائدة أكثر من القيام بهذه الألعاب قليلا كل يوم من خلال قضاء 15 دقيقة أو نحو ذلك ، و لا داعي لقضاء ساعات يوميا .

التأمل : التأمل اليومي هو أعظم شيء يمكنك القيام به لصحة العقل و الجسم معا ، و التأمل ليس فقط يوفر لك راحة ، و لكنه أيضا يدرب عقلك ، من خلال خلق حالة عقلية مختلفة ، و التعامل و العمل بطرق جديدة و مثيرة للإهتمام مع زيادة لياقة الدماغ .

تناول الطعام المناسب لصحة العقل : مثل الدهون الصحية ، كالتركيز على زيوت السمك من سمك السلمون و المكسرات مثل الجوز ، وبذور مثل بذور الكتان و زيت الزيتون ، فتناول المزيد من هذه الأطعمة و الدهون المشبعة أقل ، و إقضي على الدهون المشبعة في نظامك الغذائي .

تحدث عن قصص جيدة : القصص هي الطريقة التي يمكننا بها ترسيخ الذكريات و تفسير الأحداث و اللحظات ، و الممارسة في سرد القصص الخاصة بك ، سواء الجديدة أو القديمة ، بحيث تكون مثيرة للإهتمام و مقنعة و ممتعة ، فهي من التقنيات الأساسية لترسيخ صحة العقل .

أغلق التلفزيون : الشخص العادي يشاهد أكثر من 4 ساعات من التلفزيون كل يوم ، التلفزيون يمكن أن يقف في طريق العلاقات و الحياة العادية اليومية ، و أكثر من ذلك ، إيقاف جهاز التلفزيون و قضاء مزيد من الوقت في أنشطة الحياة المختلفة يعزز صحة العقل و الجسم .

مارس الرياضة لجسمك ستمارسها لعقلك : ممارسة الرياضة البدنية هو ممارسة كبيرة جدا للعقل ، فعن طريق تحريك جسمك ، يتعلم عقلك مهارات جديدة و يخلق لك التوازن بعد الممارسة ، و يمكنك إختيار مجموعة متنوعة من التمارين لتحدي الدماغ .

قراءة شيء مختلف : الكتب دائما ما تكون مليئة بالشخصيات المثيرة للإهتمام بصورة لانهائية و تحتوي كذلك على المعلومات و الحقائق ، تتفرع من موضوعات القراءة المألوفة ، إذا كنت عادة تقرأ كتب التاريخ ، حاول قراءة الروايات المعاصرة ، قم بقراءة للمؤلفين الأجانب ، إقرأ الكتب الكلاسيكية ، ليس فقط لعقلك و لكنك ستقوم بتجريب التخيل فترات زمنية مختلفة و الثقافات و الشعوب ، سيكون لديك أيضا قصص مثيرة للإهتمام أن تقولها عن القراءة الخاصة بك .

تعلم مهارة جديدة : تعلم مهارة جديدة تساعد على تشغيل مناطق متعددة من الدماغ ، تأتي الذاكرة الخاصة بك في اللعب ، مثل تعلم الحركات الجديدة و إقران الأشياء بشكل مختلف إقرأ لشكسبير مثلا ، و تعلم طهي الطعام تحدي اعقلك و إعطيه شيء للتفكير .

إجراء تغييرات بسيطة : نحن نحب الروتين ، و لدينا الهوايات و التسلية التي يمكن أن نقوم به لساعات بدون نهاية ، و أقل العقول لدينا يمكنها العمل لتحقيق ذلك ، لتساعد حقا عقلك البقاء الشباب ، إعتراض عليه ، قم بتغيير المسارات إلى محلك ، إستخدم اليد المعاكسة لفتح الأبواب و تناول الحلوى أولا مثلا ، كل هذا سوف يجبر دماغك أن تستيقظ للتغيير من العادات و الإنتباه مرة أخرى .

درب دماغك : تدريب الدماغ أصبح الاتجاه الرسمي في تحسين صحة العقل ، و هناك دورات رسمية لذلك مع المواقع و الكتب و البرامج على كيفية تدريب الدماغ على العمل بشكل أفضل و أسرع ، هناك بعض البحوث وراء هذه البرامج ، و لكن المبادئ الأساسية هي الذاكرة و التصور و الإستدلال ، العمل على هذه المفاهيم الثلاثة اليومية سوف تجعل عقلك مستعدا لأي شيء .

خطوات زيادة قوة التركيز :

1. حدد ما يشتت ذهنك : البيئة من حولنا مليئة بعوامل التشتت التي تقلل التركيز ، مثل الأفكار السلبية ، والتقنيات الحديثة ، مشاهدة التلفزيون لأوقات طويلة ، تناول الأطعمة الغير صحية الغنية بالدهون الغير مشبعة ، أو الغنية بالرصاص ، لذا يمكنك الاقلاع ، والتقليل من هذه العوامل السيئة التي تضر بقوة تركيزك .

2. سجل مشاريعك اليومية : تنظيم الأفكار وتدوينها في كتابات ، يساعد على نذكرها ، وانجازها ، والعودة لها عند الشعور بالتشتت ، مما يساعد على التركيز في المهام ، والشعور بالوقت وضرورة انجاز المهام .

3. قسم المهام اليومية : كما علمنا أن القيام بكثير من المهام في وقت واحد ، مع وجود الضوضاء والزحام ـ عوامل كثيرة تفوق قدرة الأعصاب على التركيز ، والمضي في مهامها بطريقة متقنة ، لذا يمكن تقسيم المهام اليومية حسب أهميتها ، مما يمكن من التركيز في كل منها على حدة ودون اهدار الطقاة دون فائدة .

4. ابدأ بالمهام الشاقة : أو المملة يفقد القدرة على تحمل الأعباء وانجازها ، مما يجعل العقل يهرب من أعبائه بعدم القدرة على التركيز والتشتت ، لذا يمكن انجاز عمل شاق واحد بدلا من القيام بجميع الأعمال في ذات الوقت وبجهد مضاعف .

5. جدول مهامك : قم باعداد جدول لمهامك ، ومواعيد انجازها ، وكل المعلومات الخاصة بها ، مما يساعدك على انجازها في مواعيدها ، والرجوع لها عند النسيان ، وتنظيم وقتك مما يريح العقل ويقلل من العبء عليه .

6. ابدأ بما تتقنه من أعمال : عندما تجدول أعباءك ، وتنظم أوقات انجازها تستطيع انجازها بشكل أكثر ابداعا واتقانا ، لذا حاول أن تبدأ الأعمال حيث تكن في قمة نشاطك وتركيزك وتحصل على عمل ابداعي متميز ، ثم تكملة المهام البسيطة فيما بعد .

7. حدد أوقات تركيزك : أنت الشخص الوحيد الذي يمكنه معرفة أوقات تركيزه ، والتي تكون في المعتاد تكون في الصباح الباكر ، والأماكن الهادئة البعيدة عن الصخب والضوضاء ، مع درجة حرارة معتدلة ، إذ أن الشعور بالحر يفقد الأعصاب الهدوء والطاقة .

8. خذ قسط من الراحة : البعد عن الضغوط والاسترخاء يشحذ العقل وينشط الذاكرة إذ يصفي الذهن من الضغوط الكثيرة المجهدة للبدن والعقل ، لذا يجب الحرص على الخروج في نزهات ، أو السفر على شاطئ البحر لفترات تشحن فيها طاقتك وتركيزك .

9. نظم أوقات النوم : النوم الجيد صحة العقل ، فنلك الهرمونات التي تنبعث في الجسد خلال النوم لا تجدد الخلايا فقط بل تعيد توزان العقل وصحته ، إذ أن المخ يصاب بالإجهاد عند نقص النوم وانتظامه ، لذا خصص مواعيد ثابتة لنومك ، ونم ثمان ساعات تزيد من قدرات عقلك الفكرية والذهنية .

10. تناول الأطعمة المحفزة : يلعب سوء التغذية دورا واضحا في قلة التركيز ، واجهاد العقل ، ومن العناصر الغذائية الضرورية للتركيز مثل فيتامين بي12 ، والثيامين الشهير بفيتامين الأعصاب ، وهذه العناصر توجد في أغذية طبيعية مثل الحبوب والألياف ، المكسرات ، الأحماض الدهنية الموجودة في الأسماك الاسطوانية ، الفاكهة ، البروتينات ، زيت الزيتون والزعتر .

افضل الطرق لتحسين الذاكرة :

ضع روتينا محددا establish routine ، ضع أشيائك الخاصة في مكان محدد كل مرة حتى لا تضطر عندما تريدهم أن تبحث في كل مكان ، و إفعل ذلك أيضا مع ملفاتك ووثائقك على الكمبيوتر ، إختر لهم مكان محددا تذهب إليه فورا .

إعكس العادة go against habit ، إذا كان لديك شئ ضروري يجب عليك القيام به ، غير عادة من عاداتك ، فإذا كنت تضع شيئا معينا في جيبك اليمين أو يدك إعكس مكانه في الناحية الأخرى ، حتى تدرك أن هناك شئ مختلف ، و أن عليك شئ يجب القيام به .

تناول الطعام المفيد للعقل eat more brain food ، تناول الأطعمة التي تحسن الذاكرة و التي تكون غنية بمضادات الأكسدة و الفيتامينات ، و من هذه الأغذية : السالمون و التوت و البروكلي و الشيكولاته الداكنه و الشاي الأخضر .

إحصل على قدر كاف من النوم get more sleep ، يحتاج العقل لوقت للراحة حتى يحافظ على قوته ، فإذا كنت لا تحصل على ساعات نوم كافية فسيؤثر ذلك على ذاكرتك ، فإبدأ فورا بتعديل ذلك حتى يظل ذهنك يقظ .

درب عقلك have a mental work out ، دربه على التذكر ، كأن تحاول تذكر أسماء أشخاص قابلتهم في مكان ما ، فتحدى عقلك و سيجعلك هذا أكثر قدرة على التذكر فيما بعد .

إربط أفكارك بقصص create stories in your mind ، الأسماء و الأرقام بطبيعتهم ذو طبيعة تجعل من السهل نسيانهم ، فعندما تتعرف على معلومات جديدة حاول أن تربطها بأشياء محيطة و تفاصيل محددة متعلقة بها ، حتى يسهل تذكرها و إستعادتها من عقلك مرة أخرى .

سجل أفكارك write things down ، و سيساعدك هاتفك الذكي و جهازك اللوحي في تسجيل كل ما تريد ، و لكن إذا كنت تستطيع تذكر بعض الأشياء لا تقوم بتسجيلها في كل مرة ، حيث أن الفائدة من التسجيل هو تسجيلها في عقلك أيضا حتى يمكنك إستدعائها .

كون مبدع get creative ، إستخدم أدوات تساعدك على التذكر كقصائد أو أغاني ، و ستجد نفسك تتذكر أشياء منذ الطفولة بمساعدة هذه الطريقة .

أعطي إنتباها pay attention ، فتحويل المعلومة من الذاكرة القصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى يستغرق وقتا يصل إلى 8 ثوان ، ففي المرة القادمة عند تلقيك معلومة جديدة حاول أن تركز بها بمقدار 8 ثوان حتى تنتقل إلى الذاكرة طويلة المدى .

مارس التمارين الرياضية exercises ، الجسم السليم يزودك بعقل سليم ، فالتمارين ليس فقط تجعل عقلك أفضل و لكن أيضا تزيد من تدفق الدم مما يجعلك تعمل أفضل .

3