طرق تساعدك في زيادة الثقة بالنفس

0

اذا كنت تعاني من ضعف الشخصية و تبحث عن طرق صحية و فعالة لتقويتها فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال طرق تساعدك في زيادة الثقة بالنفس من خلال المقال التالي.

0000

تعتبر زيادة الثقة بالنفس هي أول طريق النجاح طالما هذه الثقة لا تزيد عن الحد ولا تصل إلى مرحلة الغرور وعدم الأستماع للنصائح . فأحد أهم الأشياء التي كانت تعيقني عن تحقيق أحلامي لسنوات هو الخوف من الفشل وعدم الثقة بأنني يمكنني التغلب علي ذلك الخوف وهي مشكلة نعاني منها جميعًا بدرجات مختلفة والسؤال الذي يجب أن نسأله لأنفسنا هو كيف نتغلب على هذا الخوف؟ والإجابة عندما تزداد ثقتنا بأنفسنا، ويرتفع تقديرنا لذاتنا، وهذا هو ما حاولت الالتزام به طوال سنوات حتي استطعت أخيرا أن أتغلب على مخاوفي وحققت أحلامي.
أحيانًا تنتابني نفس المخاوف لكني لا أسمح لها بالاستمرار، وأحطم حاجزالخوف الذي يقف حائلا بيني وبين تحقيق المزيد من الإنحازات الواحدة تلو الأخرى. إنه شيء أقرب للمستحيل أن تستطيع الخروج بحياتك من القالب التقليدي الذي وُضعت به، وأن تحقق أحلامك إذا كنت قليل التقديرك لذاتك غير واثق بنفسك.
يخلط الكثير من الناس بين مفهوم تقدير النفس والثقة بالنفس، وسأحاول هنا أن أشرح لك الفروق بينهما ، ببساطة فإيمانك بأنك تستحق احترام الآخرين هو تقدير لذاتك، وإيمانك بقدراتك وبنفسك هو مقدار الثقة بالنفس، ومع أن الفرق بينهما دقيقًا فسوف يتضح لك الفارق لاحقًا بقراءة المقال.

هل يمكنك التحكم في مقدار الثقة بالنفس ؟

إذا كنت تعاني من فقدان الثقة بالنفس فهل من المستحيل تغيير ذلك؟ أم أنك تملك القدرة على التحكم في الأمر ؟
علي الرغم من أن الأمر يبدو صعبًا إلى أني أؤمن أنه يمكنك فعل بعض الأشياء لزيادة ثقتك في نفسك فالأمر ليس وراثيا ,ولا يمكنك الاعتماد على الآخرين في هذا الشأن فإن كنت تعتقد أنك لست ذكيًا أو جميلا أو ناجحًا فهذا الاعتقاد يمكن تغييره الآن .
تستطيع أن تفعل هذا بأخذ زمام الأمور في يديك، تسيطرا علي مقدار ثقتك في نفسك، فتنظ، لنفسك بنظرة أكثر تقديًرا واحترامًا.
في السطور القادمة سنعرض لكم 25 أمرًا تستطيع من خلالها زيادة ثقتك وتقديرك لنفسك هذه القائمة ليست منهجًا ولا تشمل كل شيء، فقط هي خلاصة تجربتي الخاصة وأحبها إلى نفسي. وأنت لا تحتاج الى تطبيق كل النقاط بحذافيرها، كما لو كانت وصفة، فقط اختر ما يناسبك يمكنك في البداية تجربة نقطة واحدة او اثنتان، ولو نجح الأمر جرب غيرهم وهي بدون ترتيب

إليك كيف يمكنك زيادة الثقة بالنفس

1- اعتن بشكلك قد يبدو لك أمرا تافها لكن لا تتصور كيف يؤثر الأمر بشكل مذهل في رفع ثقتك بنفسك، وتحسين صورتك أمام نفسك. أشياء بسيطة كالحلاقة والاستحمام يمكنها أن تغير شعورك للأفضل، ففي أيام كثيرة غيرت هذه الأشياء البسيطة من مزاجي السيء.
2- المظهر الأنيق تكملة للنقطة السابقة فالملابس الأنيقة تجعلك تشعر بشعور جيد حيال نفسك، فتشعر أنك ناجح و راضٍ عن نفسك ومظهرك مستعد لمواجهة العالم،و المظهر الأنيق لا يعني شراء ملابس باهظة الثمن، فيمكنك ارتداء بعض الملابس الكاجوال التي تعطي مظهرًا أنيقا وجذابًا.
3- تحسين الصورة الذاتية صورتنا أمام أنفسنا تعني لنا الكثير، أكثر حتي مما ندرك نحن، فكل شخص لديه داخل عقله صورة عن نفسه وهذه الصورة تعكس مقدار ثقته في نفسه، ولكن هذه الصورة ليست نهائية وثابته فتستطيع تغييرها واستخدم مهاراتك العقلية .اعمل على تعديل وتحسين تلك الصورة واعرف لماذا تنظر لنفسك بصورة غير جيدة وابدأ في اصلاح تلك الصورة.
4- فكر بإيجابية عندما بدأت ممارسة الجري منذ سنتين تعلمت أشياء كثيرة ,منها كيف نستطيع استبدال أفكارنا السلبية بأخرى ايجابية، فعندما أغير من طريقة تفكيري ونظرتي للأشياء أستطيع تغيير الواقع, وأصبح أكثر سعادة, وبتعلم تلك المهارة الصغيرة استطعت خوض السباقات الطويلة في خلال سنة واحدة، فقط قد يبدو لك الأمر مبتذلا لكن الحقيقة أن الأمر ينجح جديًا.
5- انسف الأفكار السلبية استكمالا للنقطة السابقة أنصحك بالتخلص من الأفكار السلبية, فلابد أن تنتبه لأهمية حديث النفس ،و طريقة تفكيرك في نفسك، وما تفعله .عندما بدأت في ممارسة رياضة الجري أحيانا كنت أقول لنفسي أن الأمر صعب، دعك من هذا واجلس لمشاهدة التلفاز، لاحقا تعلمت أن انتبه لتلك الأفكار السلبية وتعلمت خدعة غيرت كثيرًا في حياتي وهي أن أتخيل الأفكار السلبية كحشرات البق كلما ظهرت واحدة أقوم بسحقها وقتلها وهكذا أتخلص من كل الأفكار السيئة.
6- اعرف نفسك إذا دخلت معركة مع عدو فلابد أن تعرفه جيدًا، وحين تريد أن تغير نظرتك المتدنية لنفسك واستعادة ثقتك بذاتك فمعركتك هنا مع نفسك أنت العدو ولابد أن تعرف نفسك جيدًا تحدث مع نفسك، اجر معها حديثًا صحفيًا، اعرف كيف تري نفسك وكيف تفكر بها، ثم حلل الأمر واسال نفسك لماذا تفكر بطريقة سلبية، بعدها فكر في الأشياء الإيجابية فيك، الأشياء التي تجيد عملها، و الأشياء التي تحبها، ثم فكر في القيود، وهل هي موجودة بالفعل أم مجرد أعذار واهية وضعتها لنفسك.
7- تصرف بإيجابية لن يقتصر الأمر على التفكير بإيجابيه, لكن الأهم أن تتصرف أيضا بإيجابية، فالأفعال هي حقًا ما تغير ثقتك بنفسك، أنت نتاج أفعالك فعندما تغير أفعالك تتغير أنت كليًا. ابدأ في التصرف بإيجابية، قم باتخاذ الخطوات بدلا من إخبار نفسك أنك لا تستطيع القيام بالأمر، اشحن طاقتك، وابذل جهدًا فيما تفعل وسوف تلاحظ الفرق.
8- كن كريمًا ودوًا عندما تكون ودودًا ولطيفًا مع الآخرين كريمًا مع نفسك هذه ذلك طريقة مذهلة لتحسين صورتك الذاتية فتبدأ في الرضا عن نفسك و الشعور بأنك شخصًا افضل.
9- كن مستعدًا لن تستطيع إنجاز المهام والأعمال إن لم يكن لديك الثقة بقدرتك علي إنجازها فعلا، لذا فعليك الاستعداد لذلك دائمًا. علي سبيل المثال لنفرض أن لديك امتحان فلن تنجح فيه إن لم تكن واثقًا بقدرتك علي النجاح، وهذا لن يحدث إن لم تستذكر جيدًا .فكر في الحياة ككل كامتحان لابد أن تستعد له مسبقًا.
10- اعرف مبادءك وحافظ عليها ما هي المبادئ التي لا يمكنك العيش بدونها؟ إن كنت لا تعرف فأنت في مشكلة حقا ؛لانك لن تستطيع تحديد وجهتك في الحياة. لابد لكل شخص أن يحدد لنفسه مجموعة من المبادئ والقيم ويحيا وفقا لها، قد تكون لديك مجموعتك الخاصة من المبادئ لكنك غير منتبه لها من ثم اعرف إن كنت تلتزم بها وتسير بناءا عليها أم أنك تؤمن بها من الناحية النظرية فقط.
11- تكلم ببطء نعم فالحديث ببطء يظهرك بمظهر الشخص الواثق من نفسه ومن حديثه، فأصحاب السلطة دائمًا حديثهم متزن وهادئ بعكس الغير واثق بنفسه وبأهمية حديثه تراه يتكلم سريعا

000
12- افرد قامتك افرد قامتك وقف باعتدال جاعلا ظهرك في وضع مستقيم رافعا رأسك لأعلى في اعتدال تلك الهيئة توحي بالثقة دائما.
14- اعمل علي رفع كفاءتك فمثلا إن كنت تريد أن تصبح كاتبا فعليك بالتدريب علي ذلك بكتابة المقالات أو القصص القصيرة يوميًا لمدة نصف ساعة ,ومهما كان مستواك فسوف يتطور مع الوقت والتمرين، فعندما تزيد كفاءتك تزداد ثقتك بنفسك.
14- حدد أهداف صغيرة وحققها البعض يحلم بالتحليق في السماء وعندما يصطدم بالأرض يصاب بالإحباط لذا قم بوضع عدة أهداف صغيرة سهلة التحقق, وابدأ في تحقيقها الواحد تلو الآخر سوف تشعر بازدياد ثقتك بنفسك، فيما بعد سيمكنك تحقيق الأهداف الكبيرة.
15- غير عاداتك البسيطة
مثل الإقلاع عن التدخين، الاستيقاظ مبكرًا، شرب كوب ماء عند الاستيقاظ من النوم .بعض العادات البسيطة التي تداوم علي فعلها شهرًأ كاملا بعدها ستشعر بالثقة وبقدرتك على التغيير وإنجاز المهام.
16- ركز على الحلول فبدلا من الجلوس والشكوى من المشكلة فكر في إيجاد حل، فمثلا لا تخبر نفسك أنك بدين وأنك مستاء من هذا الوضع أو أنك تريد أخذ خطوة لتحفيز نفسك، أو كيف أتخلص من الوزن الزائد بل فكرفي الحلول وابدأ بالتنفيذ.
17- ابتسم عندما تبتسم تشعر أنك أفضل, وتبدو للناس ودودًا، فهذه التفاصيل الصغيرة تتطور إلى نتائج عظيمة، ولا تتطلب منك وقتًا أو طاقة كبيرة.
18- الأعمال التطوعية تمضية بعض الوقت في مساعدة الآخرين خلال بعض الأنشطة والأعمال الخيرية كلما سمح الوقت بذلك خاصة في العطلات وإجازة الصيف, هذا الشيء يجعلك تشعر بالآخرين ويعزز ثقتك في نفسك، ويشعرك أنك إنسان خّير.
19- كن ممتنًا الشعور بالامتنان من أعظم المشاعر الإنسانية الداعمة للثقة في النفس، كما تساعدك علي الحفاظ علي روح التواضع بداخلك، كن ممتنًا لما تملكه وممتنًا لما يمنحه لك الآخرون وممتنًا للحياة بشكل عام على عطاياها الطيبة.
20- ممارسة الرياضة لا نمل من الحديث عن الرياضة في كل مكان فهي إحدى أكثر النشاطات الإنسانية المعززة للمشاعر، فقط ابدأ بالمشي دقائق يوميًا وستشعر بالتحسن وبإثراء الروح والجسد معا.
21- سلح نفسك بالمعرفة. توسيع مداركك وزيادة معرفتك هى إحدى الوسائل الرائعة لبناء ثقتك بنفسك, ويمكنك القيام بذلك بطرق عديدة منها أهمها الإطلاع والقراءة والبحث والدراسة. الانترنت وسيلة عظيمة أيضا يستعملها الجميع من حولك، التعلم من تجارب الآخرين، الكتب والمجلات والمؤسسات التعليمية كلها مصادر لزيادة معرفتك. فعندما تعرف أكثر تثق بنفسك اكثر
22- اداء المهمات المؤجلة كم لديك من مهام تماطل في القيام بها ؟ ابدأ في استطلاع قائمة مهامك المؤجلة وابدأ في التنفيذ في الصباح .عندما تنتهي سوف تشعر بثقة كبيرة ورضا عن نفسك .
23- ابتعد عن الكسل ابحث عن شيء تفعله بدلا من فعلا لا شيء . حتى لو اخطأت فالأخطاء جزء من الحياة ولن نتعلم بدون أن نخطأ ليس عليك سوى أن تتحلى بالنشاط سواء البدني للقيام بشيء ما أو التفكير بالخطوات اللازمة للقيام به .
24- تجزئة المهام الكبيرة عند قيامك بمشروع يبدو للوهلة الأولى مشروعًا ضخمًا وشاقًا قم بتقسيمه إلى عدة مهام صغيرة مجزئة وابدأ في إنجازها تباعًا في خطوات، سوف تشعربقدرتك على الإنجاز وترتفع لديك معدلات الثقة بالنفس .
25 – تخلص من الفوضى من حولك اذا كنت تعمل ومكتبك في حالة من الفوضى العارمة ابدأ فورا بترتيبه والتخلص من تلك الفوضى، فهذا يشعرك بجزء من السيطرة على حياتك والتحكم فيها، فبعض الهدوء في وسط العاصفة يمنحك المزيد من الثقة .

تفكيرك الذي يحدد ضعف شخصيتك :

أن أنعدام الثقة بالنفس ناتج عادة من التفكير في انك ضعيف الشخصية وهذا له تأثير سلبي عليك. تخيل أن صوتك الداخلي وعقلك يخبرانك ” انت غير مريح !” “لا يفضل احد التحدث معك !” أو “انك تخجل من نفسك؟” قد يكون هذا كله نتيجة لموقف ما حدث معك أمام تجمع كبير من الناس فأصابك الحرج ، فبدأت بتثبيت فكرة عدم الثقة بالنفس في عقلك الباطن .
هنا بالتأكيد سيكون للتفكير السلبى تحكم بعقلك ،مما يجعلك غير قادر على التعامل مع الناس سواء فى المدرسة ، الجامعة ، العمل وحتي مع الاصدقاء والعائلة .
الخطوة الأولى يجب ان تمحي هذا الموقف من ذاكرتك ، فعليك ان تغير هذه الافكار ونستبدلها بتفكير ايجابى يجعلك واثقا من نفسك أكثر .

2- تحدث مع أصدقائك و الاشخاص المقربين اليك.

ان الحديث مع المقربين إليك و البحث معهم عن جذور المشكلة سوف يساعدك كثيراً على حل تلك المشكلة ، فالحديث يساعد على اخراج كل المشاعر المكبوته بداخلك ، بالتأكيد لا يوجد حل سريع ! ولكن بحديثك مع هؤلاء يمكنكم الوصول سويًا إلى جذور المشكلة، والتركيز على أسبابها ومن ثم البدأ في حلها . ويجب ان تعرف جيداً انك تحتاج لمعرفة المشكلة قبل علاجها لتتمكن من الاعتماد على النفس وزيادة ثقتك بنفسك .و الأهم انه لا يجب عليك القلق من الماضي او الضجر منه ! حتي بمشاكلة ، فهو جزء من حياتك 🙂 ، فقط أعمل على تصحيح المواقف عن طريق الحديث مع اصدقائك المقربين ومن ثم ستشعر بالارتياح و على الاقل الوصول لأول نقاط الثقة بالنفس .

3- تعلم من أخطائك.

تذكر أن لا أحد معصوم من الخطأ ! فنحن بشر، الجميع لديهم أخطاء وقد تكون أكبر بكثير من أخطائك، حتى أكثر الناس ثقة بأنفسهم يشعرون أيضًا بعدم الرضى على أنفسهم نتيجة لتلك الأخطاء و عثرات الحياة التي تواجههم . ما يميزك عن غيرك هو تمكنك من مواجهة تلك العثرات ومن هنا تبدأ الثقة بالنفس ، مادام لم تؤثر عليك الظروف تأكد انك تتمتع بقدر كبير من الثقة بالنفس . في بعض الأوقات من حياتنا، قد نشعر أننا نفتقر إلى شيء ما . وهذا أيضًا قد يكون احد الأسباب لعدم ثقتك بنفسك ، أعلم أن الحياة مليئة بالمطبات أثناء مشوارك فيها ، لا تقلق الجميع يفتقر لشئ مهم في حياته ، وظيفة ! زوجة ! أبن ! مال ، كل هذا سيأتي ويذهب و ستصاب بشعور الافتقار لشئ من وقت لاخر نتيجة لأحتياجك لشئ ما دائمًا يدخل جديد على حياتك ، لا تجعل هذا الشعور يؤثر عليك ، أرضى بما أنت فيه ومع بداية الرضي يؤكد الخبراء ان هذه بداية الثقة بالنفس .

4- حدد أهدافك :

حدد وجهتك وهدفك ! كل شخص منا يُجيد شئ ما ! ويتميز فيه ، وهنا يأتي دورك، أكتشف ما الذي تتميز به وتُبدع فيه، وأعمل جاهداً على أكتشاف مواهبك فهذه هي أول خطوة على الطريق لكي تصل إلى النجاح، ومن ثم يزداد مؤشر الثقة بالنفس إلى 100% ! لا تقل أنا لا اجيد شئ ! ولا تربط ما تجيده بشهادتك الجامعية أو الدراسية ، فقد تكون مٌبدع في مجال أخر ستجد فيه نجاحًا كثر ، فلا تقيد نفسك .
قد تجد نفسك بارع في الفن، الموسيقى، الكتابة، التطوع في الاعمال الخيريه ، وإلى غير ذلك ، كل شخض في هذا الكون الكبير يولد مع مواهب خاصة به ونقاط القوة له وشئ يميزة عن غيره وهذا ما يجعلنا نحتاج لبعضنا لنتعايش سويًا . يمكنك تطوير نفسك فقط أكتشف موهبتك وأعمل على تنميتها لتتمكن من زيادة ثقتك بنفسك و كذلك النجاح في حياتك . لا يوجد عيب ان تبدأ متأخراً في أكتشاف موهبتك و تطويرها ! لكن العيب أن تقف كما أنت تتخبط في عثرات الحياة ! أبدأ الأن طور نفسك ثق بنفسك : ) أنت أكبر كثيراً مما تتصور .

5- كن شاكراً على ما لديك :

قد تفتقد لبعض الأشياء في حياتك ولكنك حتمًا تمتلك ما يفتقر إليه غيرك ! فُكن شاكراً لما لديك ، أبعد عنك المشاعر السلبية بأنك تحتاج لشئ ما أو ان شئ ما ينقصك فهذا سبب قوي جداً لإنعدام الثقة في النفس . أن تقدير ما لديك من أشياء و أمكانيات يعزز السلام الداخلي لك وهو ذلك الشعور الإيجابي الذي يدفعك لان تطور نفسك ! تخيل نفسك تقول أنا افتقر للمال ، الحظ ، الموهبة ألخ ! ستبطئ نفسك وتشعر نفسك بالاحباط ولن تبدأ في شئ مما سيؤدي لفقدان بل و انعدام الثقة بالنفس ، عكس ما قلت أنا امتلك لتلك الموهبة و الحظ و سأستعين بالله وتعطي نفسك مساحة من الطاقة الأيجابية والسلام الداخلي ! سيزداد مؤشر الثقة مع هذا الحديث بينك وبين نفسك بالتأكيد .

6- كن إيجابيا :

حتى إن كنت لا تشعر بالايجابية في حياتك ! لاتسمح لنفسك أو لغيرك أن يجعلك تشعر بالنقص ! أن قومت بالحديث السلبي عن نفسك أمام نفسك والأخرين مثل أنا لا اجد وظيفة ! أنا حظي سئ ! أنا أعاني من المشكلات و هكذا ! ستقلل حتمًا من شأن نفسك أمام نفسك أولاً والأخرين كذلك ! بالتأكيد لن يفيدك شئ من كل هذا إلا انعدام الثقة ! فكر معي في تلك الجمل السابقة، هل ستؤثر بالايجاب عليك ؟ بالتأكيد لا … فبدلاً من ذلك يمكنك ان تتحدث بإيجابية عن نفسك، عن مستقبلك، وحول التقدم الذي تسعي له و تتنبأ به لمستقبلك ، يجب عليك تعزيز هذه الأفكار في عقلك وتشجيع نفسك بنفسك في اتجاه إيجابي لتزداد ثقتك بنفسك وكذلك يبدأ مشوار نجاحك .

7- تقبل المجاملات بصدر رحب :

ان تقبل المجاملات من الاشخاص تجعلك محبوبًا لديهم ، لا تشعر وكأنه نفاق ! او شكر بطريقة لا تحبها ! فقط تقبل الشكر بدون تعليقك كبير قمثلا إذا قال احدهم لك انت جيد في العمل أو في شئ ما ، لا تبدأ في الحديث عن ذلك الشئ وتسرد له تفاصيل لا يريد هو سماعها ! كأن ترد وتقول نعم إني ابذل جهد كبير و تستكمل الحديث ، قد تقع في خطأ ما اثناء حديثك وقد يشعر من امامك بالممل مما سيجعله ينصرف عن حديثك و مع ذلك التصرف قد تفقد نقطة من ثقتك بنفسك وتشعُر بالخجل ! حاول رد عبارات الثناء و الشكر بكلمة شكراً لك ولا تنسي بالطبع الابتسامه لتلك الأشخاص وكفى .

8- انظر في المرآة وابتسم :

تشير الدراسات أن التعبيرات التى على وجهك يمكن أن تشجع بالفعل دماغك لتسجيل بعض الايجابية و الثقة بالنفس ! . لذلك يمكنك يوميًا من خلال النظر في المرآة والتبسم قليلًا لنفسك ، أن تشعر بالسعادة من نفسك وان تصبح أكثر ثقة على المدى الطويل 🙂 .

9- أهتم بطريقة حديثك وردود أفعالك :

واجة تلك النقطة أن الاهتمام بطريقة حديثك ! مخارج الكلمات لديك ! الحديث المرتب والغير عشوائي والكلام عن ثقافة بدون الخوض في حديث لا تعلم فيه شئ لمجرد الحديث ، كل هذه امور اما ستؤثر بالسلب على ثقتك بنفسك أو ستؤثر بالأيجاب ! لا تتكلم إلا اذا حسبت الكلام بطريقة صحيحة ، و أجعل ردود أفعالك لائقة بك كشخصية تريد أن تعطي لنفسك ثقة أمام الأخرين و أمام نفسك بالتأكيد وهذه قد تكون أهم النقاط لأكتساب الثقة بالنفسك
– إقرأ كيف تتقن فن الحديث

10 – تمسك بمبادئك :

قد يكون صعبا في ظل ما يحيط بنا ان يتمسك البعض بالمبادئ ! تأكد انك كلما ابتعتدت عن المبادئ الدينية الحياتية الاخلاقية إلى غيرها ستنقص ثقتك بنفسك أمام نفسك وقد تصل إلى الصفر ! حتي و أن وصلت لأرقي الأماكن سواء في العائلة أو بين اصدقائك او حتي في عملك ستظل ثقتك بنفسك منعدمة لأنك تعلم و تتيقن بداخل نفسك أنك لست جيد ! ، وبدلًا من كل ذلك يمكنك التمسك بتلك المبادئ . فإذا لم يكن لديك شيء يمكن أن تؤمن به، فلن يكن لديك أي شيء، وسوف تقع في أي شيء، بل وستفقد كل شئ .

11- ساعد الأخرين :

عندما تعمل على مساعدة الناس من حولك، تأكد ان ذلك سيحدث فرقا إيجابيًا في حياتلك بل وحياة الناس الآخرين 🙂 ، حتي أبسط عبارات الشكر قد تكون مساعدة للاخرين (شكر الشخص الذي يقدم لك القهوة في الصباح) قد يعطية هذا طاقة إيجابية للاستمرار في يومة وتحمل اعباء الحياة ، عند مساعدة الأخرين سترتاح نفسك ويزداد معها ثقتك بنفسك بل وثقة الجميع وحبهم لك . الفرد بدون المجمتع لا شئ ! ولهذا كلما تواصلت مع الاخرين وحسنت علاقتك بهم وساعدتهم في قدر استطاعتك سيكون هذا أفضل بالتأكيد .

12 – لا تبحث عن الكمالية :

الكمالية ستكون دائمًا عقبة أمامك فكلما اردت الكمالية في شئ ما وتجد نفسك لم تحققه بعد سيترتب على ذلك بالتأكيد بعض من عدم الثقة بالنفس و الاستياء من الذات ، لماذا لم احقق ذلك ؟ ما الذي يميز غيري لتحقيق ذلك الشئ الذي فشلت في تحقيقة ! بالطبع هذا تفكير خاطئ ! فالشخص الذي تتحدث عنه هو نفسة لم يصل للكمال في شئ أخر كان يحلم بالوصول للكمال فيه ولكن فشل وبدأ نفس مقارنتك هذه ! بل قد تكون أنت نفسك كامل عن ذلك الشخص في شئ ما ! . لن تجد شخص واحد كامل في كل شئ ، ولكن أحذر هذا الكلام لا يعني انك تقف في خط واحد ولا تبدأ في تطوير نفسك والسعي للأفضل ! نحن نقول لك فقط لا تستاء من نفسك ان لم تصل إلى النقطة التي تريدها وهي تحديداً الكمال في كل شئ ، فهذا اما سيؤثر علي ثقتك بنفسك بالايجاب او السلب ! انت من تمسك زمام أمورك .

كيف تزرع الثقة في نفس الطفل

1- الأمان .
أهم و أول البيئات التي يتعامل معها الطفل هي المنزل حيث يوجد أقرب الناس للطفل لذا يجب توفير أكبر قدر من الإحساس بالأمان في نفس الطفل مما يمحو او يقلل من وجود الخوف في نفسه , حيث أن الخوف و الأمان لا يجتمعان و بالتالى طلما إختفي الخوف حلت الثقة بالنفس , يجب هنا التفرقة بين الخوف الطبيعي و غير الطبيعي فمن الطبيعي الشعور بالخوف في حالة التعرض لمواقف تثير الخوف لدى اي إنسان لكن ليس طبيعيًا أن يشعر الطفل بالخوف من أبويه في الأوضاع الطبيعية فدائمًا إسعى الى إيجاد الإحترام لك في نفسك طفلك لا الخوف .

2- حافظ على كرامة طفلك .
يجب أن تحافظ على كرامة طفلك فعامله على إنه إنسان كامل الأهلية و ليس فاقدًا او ناقصًا للأهلية مما يساعد على المحافظة على كرامة الطفل و بالتالى يساعد او يحفز بناء الثقة في النفس لدى الطفل , فمثلًا لا تبالغ كثيرًا في نقد الطفل يجب أن تقدر الأمور و قدر النقد له , حاول دائمًا أن لا توجه له اللوم او العتاب او التوبيخ أمام الآخرين و بخاصة من هم خارج نطاق الأسرة , عند توجيه اللوم او النقد او التوبيخ لا تكتفي فقط بالتوبيخ او النقد يجب أن تذكر له لما ما قام به يستحق هذا التوبيخ اي دائمًا علل تصرفاتك اما طفلك و الى جانب التوبيخ حاول ذكر بعض محاسن الطفل لتشجيعه على تجنب الأخطاء .

3- المدح .
يعتبر المدح كما الساحر الذي يدفع الطفل الى أقصي الحدود , لذا دائًما وجه لطفلك المدح حتى و إن كان الأمر الذي قام به بسيطًا , المدح يمكن أن يكون في كلمة جميلة او إبتسامة من الأبوين و في حالة الأعمال الكبيرة يمكن أن يكون في شكل مكافأة مادية سواء نقود او هدية من أي نوع .

4- الممارسة .
تعتبر أفضل الطرق على الإطلاق تقريبًأ في التعليم الممارسة لذا اذا أردت أن تزرع الثقة في نفس طفلك أعطه بعض المسؤوليات المنزلية للقيام بها فيمكن أن تجعله يقوم بالمساعدة في تنظيف مكان معين من المنزل و يصبح مسؤولًا عنه مما يعطي الإحساس للطفل بأهميته و بكونه جزء فعال في المنزل و العائلة , مما يدفعه للشعور بأهميته و بالتالى يساعد على زرع الثقة في نفس الطفل و تعلم تحمل المسؤولية و عندما يكبر قليلًا يمكن إعطاؤه بعض مسؤليات الشراء للأشياء البسيطة من الأماكن القريبة و غير ها من الأعمال التي تناسب عمره و قدراته .

5- عدم الإسراف .
هنا الإسراف سواء في السئ او الجيد اي يجب الإعتدال في كل التعاملات مع الطفل فلا يكون هناك إسراف في لومه و لا إسراف في مدحه ايضًا , حتى في توجيه النصح لا يجب الإسراف فيه و يفضل عدم توجيهه بشكل مباشرة و بخاصة في البداية بل التدرج في تقديمه حتى نصل في النهاية الى النصح او اللوم بشكل مباشر و الإبتعاد بقدر المستطاع عن العقاب بالضرب فهو من أسوء المعالات التى تترك أثرًا سئ في نفس الطفل كما أنها تضرب اول قاعدة في محاولة زرع الثقة بنفس الطفل و هى زرع الإحترام للأبوين لا الخوف في نفس الطفل .

دائًما كل اب و أم هم الأكثر دراية بأطفالهم للتعرف على أفضل ما يمكن إتخاذه من تلك القواعد للمساعدة في بناء او إخراج طفل سوي يتمتع بالثقة في النفس .

00