طرق زيادة هرمونات الأنوثة

0

اذا كنت تعانين من نقص هرمون الانوثة و تبحثين عن كبفية زيادته طبيعيا و بشكل فعال و سريع فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال يشمل طرق زيادة هرمونات الأنوثة.

0

كثيراَ ما تتسآل النساء و الفتيات عن هرمون الإستروجين،أهميته،منشأه،متى أشعر بالقلق حول نسب الهرمون فى الجسم و أذهب إلى الطبيب ؟؟ حسنا فى هذا المقال سوف نُجيب عن كثير من الأسئلة التى تدور فى ذهن القارئ

إليك كل ما يخص هرمون الإستروجين من أسئلة

مصدر هرمون الإستروجين :
فى المرأة الغير حامل : يُفرز هرمون الاستروجين من المبيض ،و من الغدة النخامية
فى المرأة الحامل : يفرز من المشيمة

وظيفة هرمون الإستروجين فى الجسم :

1-تاثير هرمون الإستروجين على المبيض :
يسهل نمو حويصلات المبيض
اساسى لعملية التبويض
2-تأثير هرمون الإستروجين على الاعضاء الجنسية الثانوية :
خلال عملية البلوغ ,يحفز الاستروجين نمو كلا من الرحم، قناة فالوب، المهبل
3-تأثير هرمون الإستروجين على ظهور علامات البلوغ : الإستروجين هو الهرمون الاساسى المسؤل على المظاهر الانثوية من الاكتاف الضيقة، نمو الثدى ،نعومة الصوت، قلة نمو شعر الجسم و زيادة نمو شعر الراس
4-تأثير الاستروجين على عمليات الايض
يقلل من نسبة الكوريسترول فى الدم
يزيد من ترسب الدهون فى الثدى و الإرداف
يساعد على زيادة امتصاص الماء و أملاح الصوديوم من الجسم

ما هى أعراض نقص وإنخفاض معدل هرمون الإستروجين فى الجسم :

يختلف علامات الأنخفاض من شخص لأخر ،ويعتمد هذا على معدل الإنخفاض ومن هذه الأعراض و من كون المريضة فتاة أم سيدة متزوجة
الإكتئاب
الضيق
عدم الثبات الأنفعالى
ضعف التركيز
فقدان الذاكرة
الإرهاق
إرق
صداع، صداع نصفى
الألم العضلات و الظهر
نوبات حرارة
تعرق ليلى
تسارع ضربات القلب
جفاف العين، الجلد و المهبل
عدوى المهبل و عدوى المثانة البولية
إنقطاع الدورة الشهرية
عدم الخصوبة و تأخر الحمل
إنقطاع عملية التبويض

أما فى الفتيات دون سن الزواج :

تأخر ظهور علامات البلوغ
ضمور فى الأعضاء الأنثوية مثل الثدى
تساقط الشعر
عدم إنتظام الدورة الشهرية
متى يجب اللجوء إلى الطبيب لأجراء فحص معدل الإستروجين ؟
فى حالة ظهور علامات البلوغ مبكراَ للغاية،أو متأخراَ للغاية عند الفتيات .
فى حالة ظهور نزيف مهبلى عند النساء فى سن اليأس
فى حالة إنقطاع الدورة الشهرية تماما
فى حالات تأخر الحمل ،تُطلب فحوص الإستروجين لمراقبة عملية التبويض عند المرأة
أعراض إنقطاع الطمث(سن اليأس) ،التعرق الليلى و نوبات الحرارة المفاجئة
إذا كانت السيدة فى سن اليأس و تعالج بالمكملات الهرمونية

الاختبارات التشخيصية للطبيب :

بعد الذهاب إلى الطبيب سوف يقوم بالفحص السريرى للثدى ،الرقبة،المهبل تحاليل البول و الدم وتحاليل خاصة بنسب الهرمونات فى الجسم مثل هرمونات ( الأستروجين ،البروجستيرون ،هرمون اللبن، الهرمون المنشط لافراز الهرمونات لجنسبة من الغدة النخامية)
كيف يمكن علاج نقص هرمون الإستروجين ؟
بالطبع هناك العلاج الهرمونى التعويضى بهرمون الإستروجين المخلق،بعد استشارتك للطبيب و معالجه السبب الاساسى للانخفاض قد يبدأ باعطائك هرمون الاستروجين على هيئة اقراص

000

كيفية زيادة هرمون الاستروجين عند النساء

الخطوات العامة :

1. زيارة الطبيب لتحديد مستوي الأستروجين : قبل الشروع في برنامج علاج الأستروجين ، يفضل إستشارة الطبيب حول أثار هرمون الأستروجين في الجسم . لأن عند وجود قصور في هرمون الأستروجين ، يؤدي إلي مجموعة من المشاكل . و قد تم ربط وجود الكثير من هرمون الأستروجين ، إلي حدوث إضطرابات الطمث ، تكيسات المبيض ، سرطان الثدي .

إذا كنت تعاني من إختلالات هرمونية ، يمكن أن يطلب الطبيب فحص دم للتأكد من وجود إنخفاض في مستوي الأستروجين. يعد المستوي الطبيعي لهرمون الأستروجين عند النساء قبل إنقطاع الطمث من حوالي 50 جزء من الجرام ، إلي حوالي 400 جزء من الجرام . و إذا كانت لديك معدلات هرمون الأستروجين أقل من 100 جزء من الجرام يعني أنكي ستواجهي إنقطاع الطمث .

2. المحافظة علي تناول نظام غذائي صحي : تجنب الأطعمة الغنية بالسكريات و النشويات . بالإضافة إلي زيادة تناول الأطعمة الغنية بالبروتين و الأطعمة قليلة الدهون و عالية الألياف ، لأنها يمكن أن تزيد من مستوي هرمون الأستروجين . يمكنك تناول البقوليات لأنها تحتوي علي مادة isoflavonoids و هي نوع من الأستروجين النباتي . و تحتوي الفواكه و الخضروات و البقوليات علي مادة لجنين و هي نوع أخر من الأستروجين النباتي . و مع ذلك يجب أن تكوني حذرة ، لأن الإستهلاك المفرط للأطعمة الغنية بالأستروجين غير أمنه للنساء اللاوتي سبق و أن عانوا من مرض سرطان الثدي . الحفاظ علي صحة الغددة الصماء و ذلك لأن الجسم السليم يتطلب بقائها صحية ، لكي تنتج مستويات طبيعية من هرمون الأستروجين و يفضل تناول تشكيلة واسعة من الأطعمة العضوية الطازجة لإعطاء الغددة فرصة لإنتاج هرمون الأستروجين .

3. ممارسة التمارين الرياضية : ولكن مع عدم الإفراط ، لأنه تم ربط الممارسة المفرطة بإنخفاض مستويات الأستروجين و لكن ينصح هناك بالممارسة الصحية لكي تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي .
قد يواجه بعض الرياضين أن إنخفاض مستويات الأستروجين ، و ذلك لأن النساء لديهم مستويات منخفضة من الدهون في الجسم يصبح لديهم صعوبة في إنتاج هرمون الأستروجين . لذلك يفضل مراجعة الطبيب في هذه الحالة .

النظام الغذائي :

1. تناول المزيد من بذور الكتان : تحتوي بذور الكتان علي نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية و يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب و السرطان و السكات الدماغية و مرض السكري . بالإضافة إلي ذلك فإن بذور الكتان تحتوي علي نسبة عالية من لجنين و هو أستروجين نباتي يحاكي عمل هرمون الأستروجين . تحتوي بذور الكتان علي 75 – 800 مرة من لجنين الموجود في الأطعمة النباتية الأخري .
يفضل تناول ما لا يقل عن 1/2 كوب (60 جرام ) من بذور الكتان يومياً لن يزيد من هرمون الأستروجين ، و لكن يعمل كبديل للأستروجين داخل الجسم.

2.تناول الصويا و حليب الصويا : لقد ثبت أن منتجات الصويا و خصوصاً التوفو ، أنه تعمل علي زيادة مستويات هرمون الأستروجين لأنها تحتوي علي كميات كبيرة من isoflavonoids و هو أستروجين نباتي . يعمل الفول الصويا علي تحقيق توازن في مستويات الهرمونات .

  1. فيتامين ج ، الكاروتين ، فيتامين ب المركب ، و الحبوب الكاملة قد تكون مفيدة في زيادة مستويات هرمون الأستروجين لدي النساء . و من الأطعمة الغنية بفيتامين ج ، الكيوي ، الطماطم ، الشمام ، البرتقال ، الحمضيات ، الخوخ ، الموز ، الخرشوف ، الهليون ، الجزر ، القرنبيط ، الفاصوليا .

الأطعمة الغنية بالكاروتين : الفلفل ، اللفت ، السبانخ ، الجزر ، الشمندر ، الملفوف ، اليقطين ، الريحان ، الأسكواش .

الأطعمة الغنية بفيتامين ب المركب : الكبدة ، و اللحم البقري ، الشوفان ، الدقيق الرومي ، المكسرات ، اللوز ، البطاطا ، الأفوكادو.

إبحث عن الأطعمة التي تحتوي علي 100% من الحبوب الكاملة بدلاً من الدقيق الأبيض . إستخدام المعكرونة أو الحبوب الكاملة أو الأرز البني .

4. تناول مكملات تشاستيبيري : يمكنك العثور علي هذه العشبة في شكل أقراص توجد في المخازن الصحية . و يتم وصفها للنساء للزيادة الخصوبة من خلال زيادة مستويات هرمون الأستروجين . و لكن يجب توخي الحذر عند تناول هذه المكملات و خصوصاً إذا كنتي تتناولي أي من الحبوب التالية :
أدوية منع الحمل .
الأدوية النفسية .
الأدوية المستخدمه لعلاج شلل الرعاش .

نصائح متنوعة :

الإقلاع عن التدخين : وذلك لأن التدخين له تأثيرات سلبية علي الغدد الصماء ، مما يحد من قدرة الجسم علي إنتاج هرمون الأستروجين , و قد تم ربط هرمون الأستروجين بإنقطاع الطمث في وقت مبكر و ضعف الحيض و العقم .

تناول القهوة : النساء الذين يشربوا أكثر من كوبين من القهوة يومياً قد يؤدي إلي زيادة مستويات هرمون الأستروجين بالمقارنة مع أولئك النساء الذين لا يشربون القهوة . و لكن يجب الإنتباه إلي أن زيادة مستويات الأستروجين عن المعدلات الطبيعية تجعل النساء اكثر عرضة لإلتهاب بطانة الرحم و الثدي . و يجب علي النساء الحوامل عدم إستخدام أكثر من 200 ملجرام من الكافين يومياً ، سواء كانت القهوة أو مشروبات الطاقة لأنه يجعلهم أكثر عرضة لخطر الإجهاض و الولادة المبكرة .

الأطعمة التى تزيد من نسبة الإستروجين فى الجسم :

بذور الكتان و الصويا : تحتوى على الفيتواستروجين
الخضروات و الفاكهه: مثل البروكلى، الثوم، البطاطا، الفول الاخضر ،و الفاكهه مثل الفراولة ،الخوخ و التوت
الاعشاب مثل :
الشمر : المادة الفعاله الانثينول و هى تساعد على تقليل اعراض انقطاع الطمث و تزود افراز اللبن عند المرضعات
حشيشة الملاك الصينى: تعرف ايضا بالجنكو النسائى لما لها من قدرة على علاج اعراض الهبات الحرارية التى تصيب المراة و ايضا تساعد فى علاج عدم انتظام الدورة الشهرية
دميانة: و هى عشبه تحتوى على استروجين طبيعى تساعد فى عملية التبويض
الجنكة: نظرا لاحتوائها على فيتواستروجين ايزوهيماتين يجعلها علاج بدليل لنقص الهرمون كما انها ايضا تساعد فى علاج الاكتئاب
برسيم المروج : تحتوى على مركب مشابه لتركيب الاستروجين يدعى ايزوفلوفينز ويساعد ايضا فى تقليل اعراض انقطاع الطمث و لكن يجب التعامل معاه بحرص
العرقسوس : يحتوى على فيتواستروجين ايضا ويعمل كمنبه للغدد الفوق كظرية وهى احد الغدد التى تؤثر على افراز الاستروجين فى الجسم ولكن لا يجب التداوى به لمدة طويلة نظرا لتأثره على ضغط الدم

بعض الأشياء لتجنبها :

التدخين
الكحول
أنظمة تقليل الوزن المرهقة
عدم شرب الماء بإنتظام
التعاقس عن الذهاب إلى الطبيب فى حاله لاحظتى أى أعراض مماسبق ذكرها
الإصابة بفطريات و عدوى الجهاز التناسلى عن طريق الحرص على النظافة الشخصية
عدم إجراء الفحص اليدوى المنزلى الدورى للثدى

طرق زيادة و رفع مستويات هرمونات الأنوثة

هناك طرق مختلفة للنساء لزيادة مستويات هرمون الاستروجين لديهن , و لكن أولا يجب أن البدأ في إجراء تغييرات في نمط الحياة :
تناول وجبات متوازنة مليئة بالفواكه والخضراوات والحبوب وكميات صغيرة من اللحوم والألبان .
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، و من المستحسن ممارسة الرياضة لمدة ساعة على الأقل خمس مرات في الأسبوع .
تقليل المشروبات الكحولية والتي تحتوي على الكافيين .
الإقلاع عن تدخين التبغ .
شرب على الأقل ثمانية أكواب من الماء يوميا ، وأكثر من ذلك إذا كان المناخ حارا .
النوم لمدة ثماني ساعات كل ليلة ، وقد تبين أن الأشخاص الذين ينامون بشكل منتظم لمدة ثماني ساعات يعيشون حياة أطول .
قد تجد المرأة أنها لا تزال تعاني من أعراض انقطاع الطمث , إذا كان الأمر كذلك ينبغي أن يتم اخذ بعض المكملات الغذائية الطبيعية التي تساعد على زيادة مستويات هرمون الاستروجين :
1. الفواكه المجففة :
الفواكه المجففة وخاصة المشمش المجفف والتمر، والخوخ يمكن أن تساعد في تحقيق التوازن بين مستويات هرمون الاستروجين بطريقة كبيرة ,كما أنها تمثل وجبة خفيفة صحية .
هذه الفواكه المجففة تحتوي على فيتويستروغنز الذي يعطي نفس تأثير هرمون الاستروجين في الجسم ، مما يساعد على سد أي نقص قد يحدث بسبب نقص هرمون الاستروجين ، وإعطاء نفس التأثير الذي يعطيه هرمون الاستروجين في الجسم .
من الأفضل أن تؤكل الفواكه المجففه في فصل الربيع ، وأفضل فاكهة لهرمون الاستروجين المشمش والتمر والخوخ .
2. بذور الكتان :
بذور الكتان لها دور كبير في الحصول على المزيد من هرمون الاستروجين في الجسم ، ويمكنك تناولها مباشرة أو إضافتها إلى الأطعمة الأخرى ، و من المؤكد أن مجرد إضافتها إلى النظام الغذائي فإنها تكون مصدر لهرمون الاستروجين .
بذور الكتان تحتوي على نسبة عالية من الألياف لذلك سوف تساعدك على الشعور بالشبع أثناء وبعد وجبة الطعام ، وتساعد الجهاز الهضمي على تحسين وظيفته، وغالبا ما يوصى بها لفقدان الوزن بسبب محتوىها العالي من الألياف ، ويمكن أن تساعد في خفض نسبة الكوليسترول أيضا .
بذور الكتان هي مصدر رائع من الأوميغا 3 ، لكنه يكون في شكل ALA ، وليس نفس الموجود في سمك السلمون والمصادر الحيوانية الأخرى، ولكن هذا الشكل من أوميغا 3 مفيد في حفظ الشرايين من التصلب ، والتي يمكن أن تساعد في منع السكتات الدماغية والنوبات القلبية و توفر فوائد صحية أخرى للقلب .
3. بذور السمسم :
بذور السمسم تحتوي على فيتويستروغنز، ويمكنك أيضا استخدام زيت بذور السمسم . تحتوي بذور السمسم على الألياف ، وتعتبر مصدر كبير للمعادن وبسبب صغر حجمها يمكن إضافتها بسهولة إلى غيرها من الأطعمة التي تفتقر الى بعض المعادن، على سبيل المثال ، ملعقة كبيرة من بذور السمسم سوف تعطيك ما يقرب من عشر ما تحتاجه كل يوم من الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم و 4٪ من إجمالي الألياف التي تحتاجها في اليوم .
4. الحمص :
الحمص مصدر طبيعي للاستروجين النباتي , والطريقة الأكثر شيوعا لإعداد الحمص هي أكله على شكل حمص أو فلافل , ويمكن مزجها مع غيرها من الأطعمة والبهارات والتوابل .
الحمص أيضا يحتوي على نسبة عالية من الألياف والبروتين ، مما يجعله الاختيار الأمثل للحد من استهلاك اللحوم , كما أنها تساعدك على الشعور بالشبع لفترة طويلة بسبب محتواها من الألياف والبروتين .
أسهل طريقة لتناول الحمص هي هرسة واضافة الطحينة وإضافة زيت الزيتون و الملح والفلفل حسب الذوق .
5. الفاصوليا :
لطالما اعتبرت الفاصوليا غذاء صحي وذلك بسبب محتواها من الألياف وقدرتها على خفض الكولسترول كما انها تحتوي على الاستروجين النباتي ، على الرغم من أنها نادرا ما تحصل على اهتمام لهذه الميزة . المحتوى العالي من الألياف والبروتين يساعد على الشعور بالإمتلاء حيث يتم هضمها ببطء من قبل الجسم ، مما يجعلها مصدرا جيدا للكربوهيدرات لمرضى السكر أو اي شخص يتطلع إلى الحفاظ على مستوى السكر في الدم .
تحتوي الفاصوليا على فيتويستروغنز التي تساعد على تحقيق التوازن بين مستويات الهرمونات .
6. البازلاء :
البازلاء هي طبق جانبي مثالي لزيادة هرمون الاستروجين في الجسم , و ذلك لأنها تعتبر مصدرا للفيتويستروغنز مثل الكثير من العديد من الأطعمة الأخرى التي ذكرناها سابقا . بالإضافة الى الفيتويستروغنز الموجود في البازلاء فإنها تحتوي على معادن مثل المغنيسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، و بعض البروتين .
البازلاء تعتبر مصدرا من فيتامين C لذلك فإنها تساعد على تعزيز الجهاز المناعي ، بالإضافة إلى الحصول على هرمون الاستروجين النباتي مما يقلل الاعراض المصاحبة لانقطاع الطمث .
7. براعم البرسيم :
براعم البرسيم هي طريقة يغفل عنها الكثيرون في تحسين مستويات الهرمونات لأنها تحتوي على المغذيات النباتية ونسبة قليلة من السعرات الحرارية والكربوهيدرات مما يجعلها خيارا سهلا لنظام غذائي صحي شامل .
تناول براعم الرسيم يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم , ويمكن تناولها في اي وقت خصوصا في فصل الربيع الذي تنتشر فيه في جميع انحاء العالم .
8. حبوب النخالة :
النخالة هي مصدر للفيتويستروغنز التي توفر العديد من الفوائد الصحية للنظام الغذائي . نخالة القمح تساعد على زيادة كمية الفيتويستروغنز في الجسم ، والتي يمكن أن تساعد على تحقيق توازن الهرمونات والحد من الأعراض المرتبطة مع انخفاض مستويات هرمون الاستروجين .
9. حليب الصويا :
حليب الصويا مشتق من فول الصويا وبطبيعة الحال فإنه يوفر مزايا فول الصويا الذي يعتبر مصدرا للاستروجين النباتي . يمكن شرب حليب الصويا للحد من بعض الأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث من خلال زيادة هرمون الاستروجين في الجسم .
حليب الصويا أيضا مصدر جيد للكالسيوم تماما مثل حليب البقر حيث يمكن استبدال حليب البقر بحليب الصويا مع الحبوب أو شربه مباشرة و يمكن أيضا استخدام حليب الصويا بدلا من الحليب العادي في الطبخ والخبز .
إذا كانت النصائح المذكورة أعلاه لزيادة مستويات هرمون الاستروجين ليست فعالة يجب عليك زيارة الطبيب حيث ان الطبيب في كثير من الأحيان يقوم بوصف علاجات طبية فعالة ضد أعراض حادة من انقطاع الطمث .

00