طرق هامة للوقاية من الزهايمر

0

اذا كنت تعتقد انك ستصاب بالزهايمر  و تبحث عن افضل الطرق الوقائية فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يشمل طرق هامة للوقاية من الزهايمر.

16

هل تخشى أن تصاب بالزهايمر ؟ أو حتى تخاف على أحد من عائلتك أن يصاب به ؟ اليوم سنذكر لك كيف تحمي نفسك من الزهايمر . يذكر دكتور نيل بارنارد رئيس لجنة الطب البشري في واشنطن بأنه يمكنك الحد من الإصابة بالزهايمر بنسبة 70 % & 80% و ذلك من خلال القيام بمجموعة من الأمور البسيطة التي تساعدك في الحماية من حدوث الزهايمر .

غالباً الزهايمر ينتشر بين حوالي500,00 شخص في بريطانيا . ويرتبط الزهايمر بالخرف ويقصد به قفدان القدرة العقلية والمرتبطة بالموت التدريجي لخلايا الدماغ .

يعد الزهايمر مرض تدريجي يدمر الذاكرة وغيرها من مهام العقل الأساسية . فهو مجموعة من إضطرابات الدماغ التي تؤدي إلي فقدان المهارات الفكرية والإجتماعية وتتطور يومياً بعد يوم . حيث تموت خلايا المخ وتتدهور الذاكرة وظائف العقل .

هناك مجموعة من الأدوية والطرق التي تساعد في تحسين الأعراض بشكل مؤقت ويساعد الأفراد في الحد من ظهور أعراض الزهايمر .

أعراض الزهايمر :

إذا كنت تعاني من الزهايمر قد تواجه أول شئ صعوبة في تذكر الأشياء الغير عادية وتنظيم الأفكار وقد تلاحظ صعوبة في تذكر أفراد عائلتك والأصدقاء المقربين أو زملاء العمل .

الذاكرة :

مثل نسيان مكان المفاتيح الخاصة بك أو نسيان إسم أحد معارفك وقد تتفاقم هذه الأعراض وتستمر حتي تؤثر علي قدرات العمل.
نسي الأحاديث، المواعيد، الأحداث وعدم تذكرها في وقت لاحق .
عدم تذكر أسماء أفراد الأسرة أو الأمور التي تحدث في الحياة اليومية .

الإرتباك :

الأشخاص الذين يعانوا من الزهايمر قد يعانوا من ضعف القدرات العقلية ويحدث لديهم نسيان عن المكان الذين يتواجدوا فيه .

مشاكل التحدث والكتابة :

يؤدي مرض الزهايمر إلي صعوبة في تحديد الكلمات المناسبة للأشياء والتعبير عن الأفكار أو المشاركة في المحادثات. ومع مرور الوقت تنخفض القدرة علي الكتابة .

إضطرابات التفكير :

يؤدي الزهايمر إلي صعوبة في التركيز والتفكير وخصوصاً في العمليات الحسابية وإدارة الشئون المالية والفواتير قد يواجه صعوبة في التعامل مع الأرقام .

إصدرار الأحكام والقرارات :

تأخر الإستجابة للمشاكل اليومية مثل حرق الطعام علي الموقد، القيادة سريعاً .

حدوث تغيرات في الشخصية والسلوك :

الزهايمر يمكن أن يؤثر علي كيفية الشعور ومجموعة من الأعراض منها الإكتئاب، القلق، تقلب المزاج، عدم الثقة في الأخرين، التهيج، العدوانية، التغير في عادات النوم، الأوهام .

19

نصائح الحماية من حدوث الزهايمر :

1. التقليل من تناول الدهون المشبعة والدهون الغير مشبعة للوقاية من الزهايمر :

الدهون سيئة علي صحة الجسم لأنها تؤدي إلي زيادة مستويات الكوليسترول الضار في الدم، وتحفز من إنتاج لويحات بيتا إميليويد وهي مادة خطيرة علي صحة الدماغ ويؤدي إلي تطور مرض الزهايمر. وفي دراسة تمت في شيكاغو بأن الأفراد الذين يتناولوا الدهون المشبعة كانوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض الزهايمر .

2. تناول الخضروات والفواكه :

يمكن أن تكون المواد الغذائية مثل الخضروات، الفواكه، البقوليات، الحبوب الكاملة الموجودة في النظام الغذائي تساعد في حماية المخ لأنها تحتوي علي الفيتامينات والمعادن التي تحمي المخ مثل فيتامين ب6 والفولات. ربطت دراسة في مركز الصحة والشيخوخة بأنه عند تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات وتقليل حدوث التدهور المعرفي .وأيضاً عند إتباع نظام غذائي نباتي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري 2 ويلعب دور مهم في مرض الزهايمر .

3. الحصول علي 5 ملجرام من فيتامين هـ يومياً :

قد تم ربطت مضادات الأكسدة بتقليل خطر الإصابة بالزهايمر . ويمكنك الحصول عليه بسهولة من خلال تناول حفنة صغيرة من المكسرات أو المانجو أو البابايا أو الأفوكادو أو الطماطم أو الفلفل الأحمرأو السبانخ أو الخبز أو الحبوب. ينصح الأطباء بالحصول علي فيتامين هـ من خلال المواد الغذائية أفضل من المكملات الغذائية .

4. مكملات فيتامين ب12 :

ينصح بالحصول علي 2,4 ميكروجرام من فيتامين ب12 في اليوم الواحد . يمكنك الحصول علي من المنتجات الحيوانية وتقليل مستويات الحمض الأميني وبالتالي يؤثر علي الوظائف الإدراكية . فقد ذكرت دراسة تمت في جامعة إكسفورد علي كبار السن بأن الأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة من الحمض الأميني ومشاكل في الذاكرة وعند إتباع نظام غذائي نباتي أو تناول المكملات يساعد في تقليل ضمور الدماغ .

5. تجنب الطهي في الأواني الألمنيوم والمقالي لحماية من الزهايمر :

ويجب اللجوء إلي خيار صحي أكثر من ذلك وهو الفولاذ المقاوم للصدأ أو الحديد الزهر . وذلك لأن الألمنيوم يؤثر علي أداء المخ ويسهم في حدوث مشاكل إدراكية .

6. ممارسة تمارين المشي بإنتظام :

تشير الأبحاث بأن الإنتظام علي ممارسة التمارين الرياضية يقلل من خطر الخرف بنسبة 40 – 50 % وخصوصاً عند إدراج المشي ثلاث مرات في الإسبوع لمدة40 دقيقة .

7. كثرة تناول التوت :

يحتوي التوت علي مستويات عالية من المكونات النشطة بيولوجيا وهذه المركبات anthocyanosides تعمل هذه المركبات علي تقليل ضرر الجذور الحرة وعلاج ضعف الذاكرة .لذلك ينصح بتناول التوت يومياً لتحقيق أقصي قدر من الإستفادة .

8. تناول مكملات حمض الفوليك :

يمكنك تناول حمض الفوليك .وذلك لأنه عند وجود مستويات عالية من الحمض الأميني يؤدي إلي ضعف الوظائف الإدراكية . وقد أظهرت نتائج الدراسات بأن حمض الفوليك يساعد في الحد من الحمض الأميني وبذلك يزيد من الوظائف الإدراكية .

9. التحكم في مستويات ضغط الدم :

ذكرت مجموعة من الدراسات بأن إرتفاع ضغط الدم يزيد من خطر الإصابة بالزهايمر لذلك يجب أن تحاول ممارسة مجموعة من الطرق الطبيعية التي تساعدك في التحكم في مستويات ضغط الدم .

10. تناول الكركمين وسلة فعالة تحميك من الزهايمر :

يمكنك الحصول علي الكركمين من الكركم وهذا العشب له خصائص مضادة للإلتهابات ومضادات الأكسدة وهذه المواد تؤثر علي العمليات الكيميائية في الدماغ . وهناك مجموعة من التجارب السريرية التي تثبت بأن له فوائد في علاج الزهايمر .

هذه التغيرات في نمط الحياة تساعد حماية صحتك في السنوات المقبلة وتحفيز قدرة الدماغ علي أداء وظائفه والحفاظ علي الصحة العقلية والوقاية من الزهايمر علي مدر الزمن .لذلك ينصح دائماً الإلتزام بها للإستمتاع بحياة صحية وخالية من المشاكل

علاج جديد للزهايمر يسترجع كل وظائف الذاكرة

استطاع مجموعة من الباحثين في أستراليا استخدام تكنولوجيا الموجات الصوتية غير الغازية في إزالة خلايا الأميلويد السمية العصبية من المخ حيث أنها المسئول الأول عن فقدان الذاكر وتدهور وظائفها عند مرضى الزهايمر

عندما يصاب إنسان بالزهايمر ينتج عن ذلك تكون خلايا أميلويد السامة والكثير من التشابكات الليفية العصبية. تتمركز هذه الخلايا بين الخلايا العصبية وفي نهايتها تتكون مجموعات تكتلية من جزيئات الأميلويد وهي نوع لزج من البروتين لتتكتل معًا وتكون طبقات

بعد الكثير من محاولات التشريح لمرضى الزهايمر وُجد أن سبب ظهور مرض الزهايمر هو تشابك ليفي عصبي داخل الخلايا العصبية في الدماغ وذلك بسبب النشاط غير الطبيعي لبروتينات تاو المعيبة التي تتجمع فوق بعضها البعض لتصبح مادة غير قابلة للذوبان وهذه التكتلات هي ما تمنع وصول المواد الغذائية الأساسية لعملها بشكل جيد .

والعلم حتى الآن لم يستطيع أن يجد للزهايمر لقاح أو مصل مضاد للوقاية وفي نفس الوقت هو مرض منتتشر بين الناس خاصة في أستراليا والتي يعاني فيها 343000 شخص و 50 مليون شخص حول العالم لذلك هناك سباق كبير بين الأطباء والباحثين في إيجاد ما يمكن أن يوقف هذا المرض ومضاعفاته المدمرة للمخ ومنها هو كيفية التخلص من خلايا الأملويد وبروتين تاو من الخلايا العصبية للمريض وقد قام مجموعة من الباحثين في معهد كوينزلاند للمخ في جامعة كوينزلاند بإيجاد حل واعد لإزالة هذه الخلايا الضارة

نشرت مجلة science translational medicine هذ البحث والحديث مع أفراد الفريق حيث قالوا أن العلاج يستخدم نوع من الموجات فوق الصوتية العلاجية المركزة وهي شعاع من الموجات فوق الصوتية غير الغازية التي تتركز على مناطق معينة في المخ وباستخدام مولد موجات فائق السرعة يمكن لهذه الموجات أن تذيب التكتلات البروتينية الضارة وتفتح مجرى الدم للذاكرة مما يجعلنا نقضي على السبب الذي يؤدي إلى مرض الزهايمر

يقول الفريق أن هذه الطريقة عندما تم تطبيقها على الفئران استطاعت هذه الفئران استعادة ذكرتها بنسبة 75% مع 0% لأي تدمير أو ضرر يمكن أن يحدث لخلايا المخ القريبة من هذه التكتلات. كما وجد الفريق أن هذا الأسلوب في العلاج ساعت عن تحسين وظائف الذاكرة 3 مرات أكثر من العادي واستطاع هذه الفئران استخدام ذاكرتها بشكل كامل لتذكر أشياء جديدة وتذكرت الاماكن التي يجب أن تتجنبها .

واحد من الفريق يسمى Jürgen Götz قال أنهم متحمسون جدًا لما توصلوا إليه من علاج للزهايمر دون استخدام الأدوية أو المواد الكيميائية وتعتقد أن هذا الاكتشاف يعد تغيير جذري في طريقة تعامل الأطباء مع المرض مفهومنا عنه

أما عن الخطط المستقبلية للعلاج فسيقوم الفريق باجراء العديد من الاختبارات الأخرى على مجموعة أكبر من الحيوانات مثل الخراف ويأملون أن يتم اعتماد هذه الطريقة لعلاج البشر عام 2017 .

35