طفلك و الشمس

0

images (3)طفلك و الشمس
تعتبر اشعه الشمس من اكبر اخطار الصيف على الاطفال
و لذلك نقدم لك هذه النصائح .

– إن الشمس أو أشعة الشمس قد تكون سببا أساسيا للإصابة بسرطان الجلد، وهو نوع خطير من أنواع مرض السرطان، مع الوضع في الاعتبار أنه يصيب الشخص البالغ والطفل أيضا، إن معظم تعرضنا لأشعة الشمس يكون قبل بلوغ الإنسان ثمانية عشر عاما، ويكون ذلك الأمر بنسبة ما بين 60 و80%.
إن الأطفال في السن الصغيرة يمضون الكثير من الوقت في الخارج، وخاصة في فصل الصيف، ويجب على كل أم أن تعلم أن جميع أنواع سرطان الجلد ضارة، وقد تكون أحيانا مميتة إذا لم تتم معالجتها.

– تقع على الأم مسؤولية حماية طفلها من الآثار الضارة لأشعة الشمس، مع الوضع في الاعتبار أن حروق الشمس قد تسبب للطفل ارتفاعا في درجة الحرارة، وجفافا إلى جانب أن الكثير من حروق الشمس قد تسبب للطفل سرطان الجلد أو مشاكل في الرؤية والعين.
إن الطفل إذا كان لم يبلغ ستة أشهر بعد فإنه سيحتاج لحماية إضافية من أشعة الشمس؛ لأن بشرته وجلده يكونان أكثر حساسية من بشرة الشخص البالغ، وهو الأمر الذي يجعله أكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس، يجب أن تبقي طفلك بعيدا عن التعرض المباشر لأشعة الشمس إذا كان أقل من ستة أشهر فيجب أن يكون في منطقة مظللة، ويجب أن تكون ملابس طفلك خفيفة وتغطي جسمه، مع إمكانية ارتدائه للقبعة لحماية رأسه وتغطية أذنيه.

– إذا أصيب طفلك بضربة شمس وكان لم يبلغ العام بعد، فيجب عليك آنذاك أن تتصلي بالطبيب على الفور، وإذا كنت ستضعين لطفلك الذي لم يبلغ ستة أشهر بعد كريم الحماية والوقاية من الشمس، فيجب أن تستشيري طبيبه بشأن هذا الأمر، مع الوضع في الاعتبار أن الكريم يجب أن يكون مخصصا للأطفال.

– تأكدي من استخدام كمية كافية من كريم الوقاية من الشمس على جسم الطفل، مع الوضع في الاعتبار أنه توجد بعض أنواع الكريمات التي تزول عند ملامسة الطفل للماء أو عند التعرق أو مسح جسمه بمنشفة، قومي بإعادة وضع كريم الحماية من الشمس على جسم طفلك في الشمس كل بضع ساعات، وخاصة إذا كان سينـزل الماء أكثر من مرة في اليوم.

– يجب على الأم أن تقوم بإبعاد طفلها تماما عن أشعة الشمس في الفترة ما بين الحادية عشرة صباحا والثالثة بعد الظهر، حيث تكون أشعة الشمس شديدة القوة في تلك الفترة.

– قومي بوضع الكريم على جسم طفلك قبل خروجكما من المنـزل بنصف ساعة حتى يبدأ مفعوله في السريان، يجب عليك أن تحمي طفلك من أشعة الشمس حتى في المناطق التي بها ظلال؛ لأن 80% من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة تخترق السحب.

– لا تستخدمي مع طفلك منتجات معطرة؛ لأنها ستجعل بشرته أكثر حساسية لأشعة الشمس، واحرصي على أن يشرب طفلك كمية كافية من السوائل والماء، وهو الأمر الذي سيحميه من الجفاف.

– عندما تقومين بوضع كريم الوقاية من أشعة الشمس على طفلك تأكدي من وضعه خلف الأذنين وخلف الرقبة وعند الكتفين وعلى الوجه، وفي الأيام الحارة يجب عليك أن تستخدمي لطفلك مرطبا خفيفا تمتصه البشرة بسرعة وبسهولة دون جعل البشرة دهنية، مع الوضع في الاعتبار أن الكريم المرطب إذا كان ثقيلا فإنه قد يسد مسام البشرة.

– إذا أصيب طفلك بضربة شمس وبدأت بشرته في الإحمرار الشديد وكان يشعر بالألم، فعليك أن تتصلي بطبيبه مع محاولة تهدئة المنطقة المحترقة بالماء الفاتر لمدة نصف ساعة أو ساعة.