عادات تؤثر سلبيًا على البشرة

0

اذا كنت تعانين من مشاكل جمالية و صحية بالبشرة فعليك تجنب العادات التالية تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال المقال التالي.

668

البشرة هي أهم سمة من سمات الجمال لدى المرأة، و لذلك فإن النساء يهتممن بالعناية بها و يخترن لها مستحضرات تجميل تتلاءم مع طبيعة الجلد كي تصبح حيوية و نضرة وأكثر جاذبية.

و لكن ليس كل النساء يقمن بهذا الأمر بشكل صحيح فالبعض نتيجة استخدام أساليب خاطئة و غير مناسبة تتسبب في حدوث أضرار بليغة كظهور التجاعيد مبكرا و تعرض المسامات للانسداد و ارتخاء أعصاب الوجه.

و لذلك نعرض عليك بعض هذه الأساليب و العادات الخاطئة كي تتجنبيها.

– الماء الساخن

  • غسل الوجه بالماء الساخن يتسبب في تعريضها للجفاف و يجعلها تفقد الكثير من الزيوت الطبيعية مما يجعلها تفقد ليونتها و يجعل التجاعيد المبكرة تظهر فيها و لذلك عندما تغسلين وجهك استخدمي الماء الفاتر.
    – تقشير البشرة بشكل مفرط
  • تقشير البشرة من أهم الأمور التي تساهم في الحفاظ على نضارتها و حيويتها و ذلك لأن الجراثيم و الباكتيريا تتراكم على سطحها مما يؤدي إلى انسداد المسامات و يجعل الكثير من الحبوب و البثور تظهر بالإضافة إلى الإصابة بالحكة و التهيجات و عند تقشيرها فإن ذلك يجعلك تتخلصين من طبقات الجلد الميت و الأتربة و الأوساخ التي تراكمت عليها لكن عند المبالغة في التقشير فإن البشرة تتعرض لآثار عكسية منها الجفاف و الالتهابات و تجريدها من الزيوت الطبيعية و لذلك فأقصى حد لتقشير البشرة هو مرتان في الأسبوع.
    – نزع القشور الداكنة

  • عند ظهور قشور جلدية داكنة على بشرتك فلا تحاولي أن تلمسيها أو تنزعيها أو تعبثي بها بأية طريقة خاصة إن كانت على وجهك لأن ذلك قد يعرضك إلى ظهور ندبات دائمة أو ظهورها من جديد على الأقل و لذلك فإن أفضل الحلول هو استخدام لاصقة جروح عليها حتى تشفى من تلقاء نفسها.
    – الكورتيزون

  • أكثر أنواع الأدوية يوجد فيها الكورتيزون و هو أحد المستحضرات التي يتم استخدامها في علاج الطفح الجلدي و لدغات الحشرات و هذه الأدوية تقوم بالفعل بتخفيف التورم و الاحمرار لكن استخدامها لمدة طويلة يتسبب في إضعاف مناعة الجسم و إدمانها و في حالة التوقف عنها تصاب البشرة بمضاعفات خطيرة و تصبح ملتهبة بشكل زائد.
    – الماكياج

  • استخدام مساحيق التجميل عندما يكون بكميات زائدة و تبقى على بشرتك لمدة طويلة يتسبب في إصابتك بالالتهابات و ظهور الحساسية لأن بها مواد تتسبب في تعرض المسامات للانسداد.
    – الصابون العادي

  • استخدام الصابون العادي في تنظيف البشرة و شعر الرأس يتسبب بحدوث الجفاف و فقدان الحيوية و لذلك الصحيح هو استخدام المنظفات المتخصصة المتناسبة مع طبيعة بشرتك فالبشرة الجافة مثلا تحتاج لمنظف به زيوت كثيرة حتى يعوضها عما تحتاج إليه و البشرة الدهنية تحتاج إلى منظف به عناصر قابضة حتى لا يزيد نسبة الدهون فيها.

670

نصائح للتخلص وعلاج المسامات الواسعة

  • القيام بإستخدام كريم خاص بتقشير البشرة كي يتم التخلص من خلايا الجلد الميتة و تفريغ المسامات من الأوساخ الموجودة فيها.
  • يتم تنظيف المسامات كبيرة الحجم بإستعمال قناع طيني مرة في الأسبوع لأن المعادن و الأعشاب البحرية هي عبارة عن مواد تقوم بتغذية الجلد و تعيد إليه الصحة و المرونة.

  • يتم استخدام مصل يمنع التأكسد كل يوم كي تزيد مادتي الكولاجين و الإيستلاين بشكل طبيعي و هاتين المادتين تساعدان على جعل الجلد أكثر مرونة و نعومة.

  • يتم استخدام كريم خاص بتبييض الجلد على مناطق المسامات كبيرة الحجم و خاصة الأنف مرتين في اليوم لكن لا يتم ذلك بدون استشارة طبيب الأمراض الجلدية نظراً لوجود بعض أنواع كريم التبييض تقوم بإضرار البشرة.

  • يمكن استخدام مساحيق تجميلية خاصة بالمسامات الكبيرة الواسعة و يجب الحرص لأن هناك بعض المساحيق تجعل شكل المسامات أكثر بروزاً و ينصح بإستخدام بعض أنواع الكريم السائلة التي لا تعلق بها.

  • احرصي على التخلص من الماكياج قبل النوم واحذري استخدام المواد القابضة أو المقويات التي تغلق مسامات البشرة، ولا تستعملي المرطبات الكريمية السميكة التي تسد المسامات.

  • و فيما يلي أقدم لكِ مجموعة من هذه الزيوت المناسبة لمختلف أنواع البشرة:

    – زيت بذور العنب:

    يناسب هذا الزيت البشرة الدهنية و هو يعمل على إنتاج الزيوت الطبيعية في البشرة بشكل منتظم كما أنه يحتوي على مواد تجعل البشرة لامعة و مشرقة و يتميز بكونه يحتوي على فيتامين ج المحتوي على مضادات الأكسدة و يمكن استخدامه على كامل الجسم و الوجه.
    – زيت الأركان:

    هذا الزيت يقوم بمعالجة آثار الشيخوخة و هو يحتوي على فيتامين أ المحتوي على أحماض دهنية و مواد مضادة للتأكسد فيكون مناسباً للبشرة التي تتعرض للشمس بشكل مستمر.
    – زيت البابونج:

    يناسب هذا الزيت البشرة الحساسة لأنه يقوم بتهدئتها و إزالة الاحمرار و التهيج منها خلال ثوانٍ معدودة كما أنه يحتوي على مضادات للالتهابات و مناسب للأشخاص الذين يعانون من داء الوردية و لاستخدامه يتم وضع كمية قليلة منه على المعصم ليوم واحد قبل دهن البشرة به حتى يتم التأكد من عدم حساسية البشرة منه.
    – زيت دوار الشمس:

    مناسب لعلاج مواضع الجراحات التجميلية لتميزه بملمسه خفيف الوزن و رائحته الغير نفاذة كما يمكن استخدامه كمرطب طبيعي لأصحاب البشرة الجافة.
    – زيت السمسم:

    مناسب لتدليك الجسم فهو قد تم وصفه من مجموعة من الأطباء في الأزمان القديمة لأنه يجعل الجسم دافئا و يزيل السموم منه كما أنه يساعد على شفاء البشرة الجافة و التشققات التي بها و الموجودة على المرفقين و الكعبين.
    – زيت جوز الهند:

    مناسب لترطيب الجلد و الشعر كما أنه يستخدم كبديل لكريم الحلاقة و يساعد كذلك على التئام الجروح بشكل أسرع كما أنه يقوم بتزويد ترطيب الجسم ذو البشرة الجافة.
    – زيت اللوز:

    مناسب لإستخدامه كمرطب خفيف للجلد لأنه يحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات و يمكن مزج كمية قليلة منه مع العسل و عصير الليمون لصنع قناع خاص بترطيب الوجه و تقليل ظهور التجاعيد و الخطوط الدقيقة في البشرة كما أنه يستخدم أيضا كملطف لتزويد تألق البشرة وتفتيحها.
    – زيت الورد:

    يتميز بتركيبه الكيميائي الذي يحتوي على مكونات حيوية نشطة تؤثر إيجابياً في المشاكل التي يواجهها الجلد كما انه يعمل كمادة قابضة تساعد في شد أنسجة الجلد و فتح المسام في منطقة الوجه و تقوم بالسيطرة على الزيت الزائد عن الحد كما أنه يحتوي على مضادات للجراثيم تقوم بمعالجة الالتهابات الجلدية و حب الشباب و كذلك يعالج حروق الشمس و البشرة الحساسة.
    – زيت الزيتون:

    مناسب لعلاج الجفاف الذي يصيب البشرة و ينصح بإحضار الزيت الذي تم عصره على البارد و سيكون هذا مدوناً على العبوة لأن الزيوت التي يتم عصرها بهذه الطريقة تحتوي على نسبة أعلى من المواد المضادة للأكسدة من الزيوت الأخرى فهي مرطبة بشكل أكبر و زيت الزيتون يحتوي على مجموعة من المركبات المغذية مثل البوليفينول و السكوالين و الحماض الدهنية التي تعمل على محاربة الشيخوخة.

    671