عادات تجنبها بعد الاكل

0

تعتبر العادات السيئة من احد العوامل الخطيرة و العدوة لصحة الانسان و على هذا الاساس نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال يشمل عادات تجنبها بعد الاكل.

59

كثير من الأشخاص يقامون بممارسة بعض العادات الخاطئة , بعد إنتهائهم من تناول الطعام , وهذه العادات قد تسبب لهم بعض المشكلات الصحية , بالإضافة إلى أنها تنعكس بالسلب على طريقة هضم الطعام وعلى الجهاز الهضمي , لذا نقدم لكم اليوم بعض العادات الخاطئة التي يجب تجنبها بعد تناول الطعام , والتي يتم إيضاحها من خلال السطور القليلة القادمة .

عادات خاطئة يجب تجنبها بعد الأكل .

تناول كوب من الشاي بعد الطعام مباشرة , وهذا يؤدي إلى التأثير على هضم البروتينات .

تناول الفاكهة بعد الأكل مباشرة , وهذه العادة تتسبب في إنتفاخ البطن .

تناول كمية كبيرة من المياه , مما يؤدي إلى تخفيف سرعة هضم الطعام .

تناول القهوة بعد الأكل مباشرة , وهذه العادة تمنع إمتصاص المعادن والفيتامينات بصورة صحيحة .

تناول الحلوى بعد الأكل يتسبب في حدوث تلبك معوي .

الإستحمام بعد الأكل مباشرة , يتسبب في حدوث الغثيان .

الإستلقاء بعد تناول الطعام مباشرة , يتسبب في الإصابة بحموضة المعدة .

شرب المشروبات الغازية بعد الأكل , يضر كثيرا الجهاز الهضمي .

النوم بعد الأكل مباشرة , عمل على توقف عملية الهضم .

ممارسة التمارين الرياضية الشاقة بعد الأكل كالركض سريعا , يتسبب ذلك في إعاقة تدفق الدم إلى الجهاز الهضمي .

60

تناول الشاى بعد الأكل:

هناك عادة مشهورة تنتشر خصوصا في مصر يقولون عليها “نحبس الطعام” وفيها يتم تناول الشاي مباشرة بعد الطعام. وهذه العادة وإن كانت تشعر الشخص بإستقرار في المعدة وأرجع العلماء ذلك الي نسبة السكر الموجودة فى الشاي. فأنها أبعد ما تكون عن الصحة لأن الشاي يحتوي على نسبة عالية من الأحماض التي تمنع امتصاص البروتينات و المعادن الموجودة في الطعام. لذلك ننصحك بالإبتعاد عن شرب الشاي بعد الطعام.

النوم بعد تناول الطعام:

من أسوأ العادات المتبعة هي عادة النوم بعد تناول الطعام مباشرة. فالنوم بعد الطعام مباشرة يسبب البدانة. كما أن النوم يعطل من عملية الهضم. ويساعد في ظهور اضطرابات المعدة، لذلك تجنبي النوم بعد الأكل.

تناول الفاكهة بعد الأكل مباشرة:

إن تناول الفاكهة بعد الأكل قد يسبب انتفاخ البطن والسبب في ذلك يرجع الي أن تناول الفاكهة قد يتسبب بدخول كميات من الهواء الي البطن وبعد الأكل سيؤدي ذلك حتما الي إنتفاخ في البطن. لذلك لا تتناولي الفواكه بعد الأكل مباشرة .

المشى بعد الأكل مباشرة:

عملية الهضم تحتاج الي الكثير من الدم لتتم على اكمل وجه. اما المشي فيحتاج إلي المزيد من الدم في العضلات. المشي بعد الأكل ينهك عضلات القلب لأن القلب سيكون مطالب بتوفير الكمية اللازمة من الدماء للمعدة و العضلات، لذلك تجنبي المشي بعد الأكل.

ما أفضل طرق حرق الدهون؟

التمرينات الرياضية: يعتبر من أكثر الطرق التقليدية، التي تعمل على حرق الدهون في الجسم، وكذلك تخسيس الوزن، فكلما زادت حركة الجسم بممارسة الرياضة، احتاج كمية أكبر من الطاقة، فيعمل الجسم -كما ذكرنا سابقاً- في هذا المقال على حرق الدهون والمركبات الدهنية؛ لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة، ولا يعني ذلك القيام بتمرينات مجحفة، فقد لا يأتي ذلك بنتائج سريعة كما تظن، ولكن بعض التمرينات الرياضية الخفيفة: كركوب الدرجات، أو الجري، أو حتى المشي يساعد في حرق دهون البطن، والحصول على بطن رشيقة.
الأطعمة الغنية بالبروتينات وفيتامين (c) تشير الدراسات أن الأطعمة الغنية بالبروتينات تسبب الشعور بالشبع السريع، ويعمل على حرق السعرات الحرارية، مما يقلل من تراكم الدهون، وتشير دراسات أخرى أن السيدات اللاتي لا يتناولن كمية كافية من فيتامين (سي) قد أصبن بالسمنة؛ ذلك لأن فيتامين (سي) يساعد على تكوين مركب الكارنتين، الذي له فضل على تحويل الدهون إلى طاقة لفائدة الجسم.

تجنب شرب المشروبات الغازية: تحتوي المشروبات الغازية على الكثير من السكر، الذي يصعب على الجسم التخلص منه، فيقوم بدروه بتحويلها إلى مركبات دهنية، وكذلك يحتوي الكثير من السعرات الحرارية، التي لا قيمة غذائية لها، مما يساعد على تراكم الدهون وزيادة الوزن؛ لذلك نجد ارتفاع نسبة السمنة في أمريكا مثلاً؛ ذلك لاعتمادهم الكبير على المشروبات الغازية، فإذا كنت جاداً في التقليل من وزنك وحرق الدهون، فتجنب شرب هذه المشروبات.

الشاي الأخضر: أثبتت الدارسات والأبحاث على أن الشاي الأخضر يعمل على تخسيس الوزن؛ لفاعليته العالية في حرق الدهون والسعرات الحرارية، ويعتبر الشاي الأخضر من مضادات الأكسدة، ويقوي مناعة الجسم، فشرب كوب واحد يومياً يعمل على حرق نسبة عالية من الدهون؛ مما يساعدك على بناء جسم رشيق وصحي.
الأكل ببطء: نعم! لا تستغرب فالأكل ببطء يعمل على زيادة الشعور بالشبع والامتلاء سريعاً، وبالتالي أكل كمية أقل من الدهون يزيد من نسبة حرق الدهون، وكفاءة الجهاز الهضمي، فالأكل ببطء من الطرق التي بنصح باتباعها لتخسيس الوزن.

عدم تناول العشاء بعد الثانية عشر ليلاً: يحذر مختصو التغذية من تناول وجبة العشاء بعد منتصف الليل لأولئك الذين لا يرغبون بزيادة الوزن؛ لأنه بعد منتصف الليل تبدأ أنشطة الجسم بالخمول وتقل تدريجياً؛ وبالتالي تقل فرصة حرق الدهون، وتحويلها إلى طاقة وعوضاً عن ذلك يعمل الجسم على ترسيبها وتراكمها.

الفلفل الأحمر والبهارات الحارة: يعمل الفلفل والبهارات الحارة على زيادة حرق الدهون والسعرات الحرارية في الجسم إلى 50% ؛ وذلك لاحتوائهما على مادة الكابسيسين .

النوم: إذا كنت تفكر بالسهر في الليل، والتأخر في النوم، فإن ذلك يعني تأخرك بالاستيقاظ ؛ لإن الجسم يحتاج لأخذ قسطاً جيداً من الراحة؛ مما يعمل على إرباك الساعة البيولوجية، ويعيق عملية التمثيل الغذائي في الجسم؛ مما يزيد من تراكم الدهون في الجسم.

طرق حرق الدهون بعد الأكل

يعتبر الوزن المثاليّ من أهم متطلبات النساء والرجال على حدّ سواء، فهو له أهميّة كبيرة في تعزيز الثقة بالنفس، الحركة بشكل سريع وخفيف، الحصول على النشاط والحيوية، ووقاية الجسم من الأمراض المزمنة كأمراض القلب، السكّري، والجلطات، وذلك جعل الأشخاص دائمي البحث عن طرق متاحة للحصول على الوزن المثاليّ والمحافظة عليه، خاصة إذا كانوا يعانون من السمنة وتراكم الدهون في مناطق مختلفة بالجسم كالأرداف والكرش، وإن أهمّ ما يتمّ اتّباعه هو تناول أغذية صحّيّة قليلة الدهون كثيرة الألياف والفيتامينات، وأيضاً يجب عليهم اتّباع مجموعة من الطرق بعد تناول الأكل.

ممارسة الرياضة بأشكالها المتعددة من مشي، وركض، وقفز، وسباحة، ويمكن أيضاً ممارسة الأنواع الخاصّة لحرق الدهون في مناطق محددة، كالكرش والأرداف فهي كثيرة، فللأرداف يتمّ مد الساق اليمنى للأمام بشكل مستقيم عدّة مرات وكذلك الأمر بالنسبة للساق اليسرى، أمّا للكرش فيمكن مدّ الجسم على الأرض، ثمّ ثني القدمين على منطق البطن أكثر من مرّة.
شرب شاي الأعشاب الطبيعية، فهناك الكثير من الأعشاب التي تمتاز بتركيبتها الحارقة للدهون كالشاي الأخضر، والميرامية، والقرفة، والزنجبيل، ويتمّ تناول أحد تلك المشروبات بعد الأكل بخمس دقائق.

تناول ملعقة كبيرة من الخلّ بعد الأكل مباشرة، ويمكن إضافتها للسلطات الموجودة في الأكل، فالخلّ يمنع امتصاص الدهون في الجسم ويخرجها مع البراز، ولكن يجب عدم الإكثار من اتّباع هذه لخطوة لما للخلّ من آثار جانبيّة على صحة الجسم. الابتعاد عن النوم نهائيّاً بعد الأكل، فذلك يزيد من المشكلة ويساعد من تراكم الدهون في الجسم، وأيضاً يسبب الكثير من الأمراض الخطيرة.

تناول الفاكهة والخضروات بعد الأكل ولكن بكميات قليلة، فكلاهما يحتوي على الألياف التي تساعد الجهاز الهضمي على هضم الدهون وإخراجها، وأيضاً الألياف سبباً في منع الأمعاء الدقيقة من امتصاص الدهون، وهنالك نوع فاكهة واحد يجب الابتعاد عنه هو الموز.
شرب كوب من اللبن أو الحليب، فاحتواؤهما على الكالسيوم سبب في حرق الدهون، ويكمن تناول الأقراص الدوائية الصيدلانيّة من الكالسيوم فهي مفيدة للعظم وحارقة للدهون.

تناول الثوم بعد الأكل، وهو معروف بفوائد الكثيرة على الجهاز الهضميّ والجسم بشكل عام، ويمكن التخلّص من رائحة الثوم الكريهة بهرس الثوم ومن ثم تعبئته بكبسولات دوائية فارغة، وبلعها مباشرة، فتتحلل الكبسولة في المعدة ويستفيد الجسم من الثوم، ويفضّل تناول سنّ من الثوم بعد كلّ وجبة طعام.

عصير الليمون، فاحتواؤه على فيتامين ج هو السبب بجعله قادراً على حرق الدهون.

شرب كميات وفيرة من الماء بعد تناول الطعام بنصف ساعة فيسهّل عمليّة الهضم ويُخرج الدهون.

77