عادات تعيق عملية فقدان الوزن

0

اذا كنت تتبع احد الانظمة الغذائية فعليك تجنب بعض العادات الخاطئة التي يمكن ان تعيق عملية تخسيس جسمك تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.

66

أساسيات فقدان الوزن بطريقة صحية

أولاً ليس عليك الالتزام بتناول ثلاث وجبات رئيسية. والأصح هو تناول الطعام عند الشعور بالجوع. في بداية الأمر سيتوقع الجسم نفس كميات الطعام، إلى أن يعتاد على الكميات الجديدة.

احرصي على عدم تناول اي اطعمة قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.

الامتناع عن تناول أي مشروبات تحتوي على الكافيين بعد الساعة الرابعة مساءً. والتخفيف من تناول الأطعمة كذلك بعد تلك الساعة، والاتجاه إلى الفواكه والخضراوات بدون افراط.

لتحفيز عملية التمثيل الغذائي عليك بالنوم لمدة سبع او ثمان ساعات ليلاً، وهذا سيجعلك تفقدين الوزن بسرعة وبطريقة صحية.

تجنبي الشكولاتة، الايس كريم، القهوة المحلاة، المشروبات السكرية والأطعمة السريعة.

تجنبي الفواكه التي تحتوي على السعرات الحرارية العالية مثل الموز، وجوز الهند، والأفوكادو، والخضروات مثل الذرة.

استبدلي الأرز الأبيض والمخبوزات بالأرز البني، والمخبوزات ذات حبة القمح الكاملة والشوفان.

عند الشعور بالجوع تناولي الاطعمة الصحية، فالاستسلام للشعور بالجوع يؤدي الى ابطاء التمثيل الغذائي، والذي بدورة يقلل من عملية فقدان الوزن الزائد. كما سيؤدي إلى الشعور بالتعب والارهاق مع الصداع.

في النهاية علينا ألا ننسي التمرينات الرياضية فهي الطريقة المثالية والصحية للتخلص السريع من الوزن الزائد.

مشكلة عدم فقدان الوزن رغم الصيام..الاسباب والحلول

توقع الكثير من الناس أن يفقدوا الوزن في شهر رمضان، وقد استعدوا تماما لاتباع نظام غذائي صحي، فيه راحة للجسم، وتنظيف لخلاياه مع الصيام، مع الأنشطة اليومية من عمل أو دراسة أو زيارة الأقارب، وصلة الرحم.

لكن البعض يجد في المقابل أنه لم يحصل على نتائج إيجابية فيشعر باليأس والإحباط ، فما السبب وراء تلك النتائج السلبية؟

ربما يكون عدم التحكم في عملية التمثيل الغذائي هو السبب، حيث إن هناك أنظمة غذائية تفرض على متبعيها ممارسة الرياضة بشكل مكثف مع الحرمان من كثير من المأكولات، وتأتي النتيجة دون خسارة أي شيء من الوزن الزائد.

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا لا نفقد الوزن رغم الإلتزام بالصيام والنظام الغذائي، وكيف نتلافى الوقوع في هذا الخطأ؟

إليكِ بعض الحلول:

أولا: وجبة الإفطار

يجب أن تحرصي على أن تكون وجبة الإفطار، غنية بالبروتينات لتقليل إمتصاص السكريات، ونقدم لكِ وجبة إفطار كمثال :

2 شريحة دجاج مسلوق أو مشوي، مع سلطة خضراء وربع رغيف مع 3 ملاعق كبيرة أرز كامل أو مكرونة.

أو شريحة لحم مسلوق بدون دهن مع طبق سلطة خضراء، وطبق صغير مكرونة بالصلصة .

أو سمكة محشوة بالخضروات (جزر-بصل – كرفس) مسلوقة أو بالفرن مدهونة بقليل من زيت الزيتون، مع سلطة خضراء و3 ملاعق أرز.
شرب ( كوب – كوبين ) من الماء، ومشروب رمضاني (كركديه – خروب – تمر هندي – دوم – عرقسوس) كوب واحد مع قليل من السكر.

ثانيا: تقليل الطعام يقابله فقدان الوزن

لا يجب حرمان الجسم من الطعام، إعتمادا على المقولة (كلما قل الطعام يمكن إنقاص الوزن) فكلما شعرتِ بالجوع، تناولي الفواكه والخضروات الطازجة، مع تدريب الجسم على عدم تناول ثلات وجبات بكميات كبيرة في اليوم، والإقتصار على تناول كميات أقل على مدار اليوم (ساعات الإفطار وحتى السحور).

ثالثا: ممارسة الرياضة

عملية فقدان الوزن يجب أن تكون بنظام، فالرياضة المكثفة والإرهاق والحرمان من الطعام، قد يعودان عليكِ بنتائج سلبية، إذ يجب عليكِ وضع برنامج رياضي بمساعدة أحد المختصين، بما يتناسب مع جسمك وقدراتِك، لأن الرياضة تعتبر أحد ركائز فقدان الوزن، ولكن يجب أن يتم ذلك على أسس صحية، وبالتدريج حتى تكون النتائج إيجابية.

رابعا: مربع صغير من الحلوى الدسمة:

أطباق من الحلوى الرمضانية ذائعة الصيت، هذه كنافة بالقشدة أو المكسرات وهذه قطائف، وهذه قطع من الكعك الدسم المُحلى بألوان من المُربى والسكريات عالية التركيز.

كل ذلك يقف سدا منيعا أمام خطة إنقاص الوزن، لابد من الاكتفاء بمربع صغير من الحلوى، والإصرار على ذلك، حيث إن إختزان السكريات بالجسم، يدعو للخمول والكسل وزيادة الوزن.

خامسا: وجبة السحور

إليكِ بعض الأمثلة

موزة مع شريحة من عيش التوست مع كوب من الجبن القريش.

أو بيضتان مسلوقتان مع (الروب) الزبادي اليوناني بدون دسم.

أو طبق صغير من الفول المدمس مع الكمون وملعقة زيت زيتون، وكوب صغير من الروب منزوع الدسم.

لا ننسى الخضروات في وجبة السحور (أوراق الجرجير أو الخس أو الخيار مع حبة طماطم متوسطة).

وجبة السحور من الروب والفول المدمس تحافظ على نسبة سكر الدم المناسبة لنهار رمضان.

سادسا: تناول الماء الكافي

لابد من تناول كميات كافية من الماء خلال ساعات الإفطار وحتى السحور وأذان الفجر (من 8 – 12 كوب ماء) يوميا، وهو ما يعوض حاجة الجسم للقيام بالأنشطة المختلفة، وعمليات الأيض وهضم الطعام.

كما يجب الاهتمام بتناول المشروبات الرمضانية الطبيعية، بسكر قليل، والامتناع عن شرب المشروبات الغازية على الإفطار، وعدم تناول العصائر المُحلاة، التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والمواد الحافظة.

أشهر الأخطاء اليومية التي تعيق عملية خسارة الوزن.

عدم شرب كميات كافية من الماء

شرب كميات كافية من الماء يساعد على تسريع عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون داخل الجسم. كما يعمل كذلك على الشعور بالشبع أسرع، مع تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. إلى جانب ذلك، يساعد أيضًا على تنقية الجسم من السموم، ويحافظ على ترطيب البشرة ونضارتها. إن كنتِ ترغبين في التخلص من الوزن الزائد، تأكدي من شرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يوميًا.

تخطي الوجبات الرئيسية

وجبة الإفطار من الوجبات الأساسية الضرورية خلال اليوم. فمع تناول الطعام في بداية اليوم، يساعد ذلك على امتصاص العناصر الغذائية سريعًا. تناول وجبة إفطار متوازنة لا يساعد فقط على الشعور بالشبع طوال اليوم، لكن يساعد كذلك على تقليل الرغبة في تناول الطعام بكميات كبيرة. لذلك، احرصي على عدم تخطي وجبة الإفطار وإدراج الأطعمة الصحية والمتوازنة بدلًا من تناول أنواع السناك غير الصحية والحلوى.

الإفراط في شرب الشاي والقهوة

لا ينصح بالإفراط في تناول الشاي أو القهوة، تناول كوبين من الشاي أو القهوة خلال اليوم أمر كافي. فمع تناول كميات مفرطة من الكافيين، يؤثر ذلك على مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم، وهو ما يزيد من الرغبة في تناول السكريات والأطعمة الدهنية. استبدلي القهوة والشاي بالشاي الأخضر والمشروبات العشبية للحفاظ على وزن صحي.

التوتر والضغط النفسي

التعرض للتوتر والضغط النفسي بشكل يومي يؤثر على معدلات التمثيل الغذائي. وقد أكدت العديد من الدراسات أن التعرض للتوتر يزيد من الرغبة في تناول الحلوى، السكريات والسناك الغير صحي. خصصي بعض الوقت خلال يومك لتصفية الذهن وممارسة بعض التمرينات للتخلص من التوتر والضغوط النفسية.

السهر لفترات متأخرة

عدم الحصول على فترات كافية من النوم الصحي قد يمنعك أيضًا من خسارة الوزن. تتسبب اضطرابات النوم في اختلال مستويات الهرمون داخل الجسم، والتي تؤدي للشعور بالجوع. كما تزداد كذلك عادة تناول الطعام ليلًا. لذا، تأكدي من الحصول على فترات كافية من النوم ليلًا لا تقل عن 7 ساعات.

تناول الأطعمة الخاصة بالدايت

لا تندهشي، أغلب الأطعمة المخصصة للدايت أو الخالية من السكر ومن الدهون هي سبب أساسي وراء عدم خسارة الوزن. قد يكون من الأفضل تناول كميات أقل من الأطعمة المعتادة بدلًا من تناول الأطعمة الخالية من السكريات والدهون. بدلًا من الاعتماد على تلك الأطعمة، تناولي المأكولات الصحية كالفواكه والخضروات الطازجة، والحبوب الكاملة.

نصائح مُجربة لخسارة الوزن بدون ريجيم

أولا: للتخلص من الكوليسترول الضار:

هي من أهم الخطوات اللازمة للشعور بالتحسن الصحي من جراء اتباع النظام الصحي:

تناولي 4 كوب ماء على الريق، وتناولي إفطارك بعد ذلك بساعة.

– من الممكن أن يحتوي الإفطار الصحي على 3 فصوص ثوم + عصير تفاح أو عصير عنب + جبن غير دهنية مثل الجبن القريش + خضروات ورقية.

– إجعلى الإفطار في واحد من أيام الأسبوع شعير فقط.

– تناولي كوبا من البردقوش مع الغداء المكون من أطعمة وبروتينات قليلة الدهون.

– العشاء يتكون من (خضار أو فواكه فقط).

ثانيا: لحرق السعرات بأقل مجهود:

-أكثري من تناول التفاح والكيوي والفراولة والجريب فروت،لأن هذه الاطعمة تحتوي على سعرات حرارية قليلة جدا، فالسعرات التي تستهلكينها في هضم هذه الفواكه أعلى من السعرات الموجودة بها أصلاً، وبذلك تستطيعين تناول الفاكهة وخسارة الوزن في نفس الوقت.

ثالثا: للحصول على بطن مشدودة:

-تناولي كوب من الزنجبيل مضاف اليه عصير نصف ليمونة طازجة قبل الإفطار بنصف ساعة.

-بعد كل وجبة تناولي كوب من الشاي الأخضر أو عصير التفاح.

-قومي بشد وسحب بطنك للداخل على فترات طوال اليوم، حتى تصبح عادة لديك فهذا التمرين يقوي عضلات البطن.

رابعا: لتنحيف الأرداف:

-توقفي عن تناول اللحوم والبروتينات لمدة أسبوعين، وفي خلال تلك الفترة ليكن طعامك هو الفواكه والخضروات والنشويات.

-إحرصي على تناول كوب ماء دافئ قبل كل وجبة.

– وكذلك كوب شاي أخضر بعد الإفطار وبعد الغداء.

خامسا: لتقليل السليوليت:

السيليوليت هو السموم والخلايا الدهنية التي تتكون تحت سطح الجلد، وتفقد الجلد شكله وملمسه الناعم، وتجعله شبيه بقشر البرتقالة، ولحل هذه المشكلة، تناولي الكثير من الماء (8 أكواب يومياً على الأقل).

سادسا: لجسم جميل ومتناسق:

تناولي اليانسون والتفاح وزيت الثوم بكثرة.

يجب استشارة الطبيب قبل البدء باتباع نظام غذائي جديد أو وصفات طبيعية جديدة، حسب الحالة الصحية.

أخطاء شائعة ترتكبها السيدات عند إتباع أنظمة الحميات الغذائية المختلفة.

– البعض يتبعون نظم الحمية الغذائية من أجل إرضاء الآخرين فقد تكون المرأة تحب شخصاً يرغب في الزواج من إمرأة ذات قوام ممشوق فلا تكون الرغبة نابعة من داخلها بل تفعلها فقط حتى تصل إليه.

– البعض يتبعون أنظمة غذائية تعتمد على الحرمان من أنواع الأطعمة التي يحبونها و يرغبون فيها و هذا المرة لا ينجحون في الإستمرار فيه للأبد فخسارة الوزن تأتي عند حرق السعرات الحرارية بمقدار أكبر و لا تأتي بالحرمان من تناول الأطعمة كما يعتقد البعض لذلك يجب أن تعتمد وجباتكِ على السعرات الحرارية القليلة و أن تحتوي على كافة العناصر الغذائية و المعادن و الفيتامينات التي يحتاج جسمكِ إليها.

– يجب أن تخططي بشكل جيد للنظام الغذائي الذي تنوين إتباعة بإعداد قائمة بالأطعمة التي تحبين تناولها و الأوقات التي تستغرقينها في إعدادها و يجب ان تضعي في إعتباركِ أن هذه الأطعمة تمنحكِ الطاقة اللازمة و تجعلكِ تشعرين بالشبع و يجب أن تضعي في إعتباركِ أن تكون القائمة متضمنة الخضروات و الفواكة و الحبوب الكاملة.

– يجب أن تحرصي على شرب كميات وفيرة من المياة بما لا يقل عن ثمانية أكواب في اليوم الواحد لأن الماء يفقدكِ المزيد من الوزن و يساعد الجهاز الهضمي في عملية هضم الطعام و يطرج السموم من الجسم.

– هناك بعض الأشخاص الذين يغرونكِ بتناول الأطعمة عالية السعرات الحرارية و الوجبات السريعة التي تحتوي على الدهون و السكريات بكثرة فيجب أن تحرصي على عدم مشاركتهم في تناول الوجبات و الإبتعاد عنهم حينها.

– عند إتباع نظام غذائي معين لمدة طويلة فإن الجسم يعتاد عليه و يستمر في حرق الدهون و يخسر الوزن الزائد و في حالة توقف جسمكِ عن خسارة وزنه إعلمي بأنكِ يجب أن تتبعي نظاماً غذائياً آخر إن كنتي ترغبين في إنقاص المزيد من وزنكِ لأن هذا يعني أن جسمكِ توقف عن حرق الدهون.

– إحرصي على تناول الوجبات الغذائية في موعدها و عدم الإمتناع عن تناول وجبة فالبعض لا يتناولون وجبة الإفطار ظناً منهم أن هذا يساهم في إنقاص أوزانهم بصورة أسرع لكن هذا يعني بأنه عند تناول الوجبة التالية ستأكلين بشراهة أكبر كما أنه على المدار الطويل سيتعرض الجسم لفقدان الشهية.

– إن إتبعتي نظاماً غذائياً معيناً يجب أن تتبعيه كما هو بدون تغيير لأن أي تغيير فيه يجعل خطتكِ في إنقاص وزنكِ تفشل فلا تبدلي طعاماً مكان طعام آخر أو تقبلي على تناول أكلة ممنوعة أو ما شابه.

68

أفضل الأطعمة التى ينصح بدمجها معاً, وأسوأ الأطعمة التى يمكن ان تدمج معاً دون ان تعلمى أنها تقلل من فرصة خسارة وزنكِ الزائد:

-الخضروات والبروتين:

يحتاج عادة هضم البروتين الحيوانى من لحوم ودواجن وأسماك وبيض إلى بيئة حمضية, بينما يحتاج هضم الخضروات النشوية مثل البطاطا إلى بيئة قلوية, لذا المزج بين الخضروات النشوية مع البروتين يكون أكثر فعالية فى خسارة الوزن الزائد وأكثر سرعة من ناحية الهضم, هذا أفضل من مزج الأطعمة النشوية مثل البطاطا والأرز والمكرونة مع البروتين .

-الدهون الصحية والكربوهيدرات:

ابتعدى عن الكربوهيدرات فهى السبب الرئيسى لزيادة الوزن, فعند تناولكِ للوجبات الغنية بالكربوهيدرات تعمل تلقائياً على إرتفاع مستوى السكر فى الدم بشكل مؤقت, مما يشعركِ بالجوع بعد فترة قصيرة من تناول الطعام , لذا عليكِ بدمج الكربوهيدرات مثل الأرز والمكرونة والمخبوزات مع المكسرات الأفوكادو والسمك, مما يجعل الجسم محفز لخسارة الوزن.

-البروتين والتوابل الحارة:

يساعد الفلفل الحار المدمج مع الأطعمة على حرق الدهون المتراكمة فى الجسم, إلى جانب سرعة عملية الأيض ولهذين السببين من أفضل الأطعمة التى يمكن تناولها مع الأكل الحار هى الوجبات الغنية بالبروتين, وعليكِ تناول البروتين بجميع أنواعه, فعليكِ تناول اللحم البقرى المنزوع الدهن, أما الدجاج فيفضل تناول الصدور عن الأوراك لأنها أقل دسماً مع مراعاة نزع الجلد , ويمكن مزج السمك بالصويا, أما طريقة إعداد البروتين فإما ان تتناوليه مسلوقاً أو مشوياً وابتعدى عن قليه.

-الألياف والماء:

كونى حريصة على شرب الماء عند تناول الأطعمة الغنية بالألياف, حتى تسرع من عملية الهضم كما إنها ستجعلكِ تشعرين بالشبع أطول فترة ممكنة, وبالتالى فتلك الطريقة من أفضل الأساليب التى يمكن أن تتبعيها عند الرغبة فى إنقاص وزنكِ الزائد, مع مراعاة شرب كميات وفيرة من الماء عندما تمضغين الحبوب الكاملة إذا كنتِ تبحثين عن نتائج مذهلة, ولكن إبتعدى عن شرب العصائر المحلاة التى تعمل على زيادة نسبة السكر بالدم, مما يؤدى تلقائياً للرغبة فى تناول المزيد من الطعام.

-التكوينات السيئة:

إحترسى من تناول النشويات مع البروتين المضاعف, فلا تأكلى البطاطس المقلية (الشيبسى) أو صدور الدجاج مع البطاطس البوريه, وإياكِ وتناول الأرز والمكرونة والبطاطس والعدس والبقوليات مع اللحوم أو البيض إذا كنتِ حقاً ترغبين فى خسارة الوزن الزائد سريعاً, وعليكِ تناول الفواكة كوجبة مستقلة خفيفة بين الوجبات, ويفضل ان تتناوليها قبل الوجبة التالية بحوالى 30دقيقة تقريباً, حتى تعمل على سد شهيتكِ قليلاً, فلا تلتهمى الطعام فى الوجبة اللاحقة , عليكِ تناول الفواكه كجزء من الوجبات اليومية, تناوليها مع البروتين والكربوهيدرات وأيضاً الدهون, فذلك يحقق نتائج أسرع فى خسارة الوزن.

عناصر من الفيتامينات والمعادن لتساعدك على خسارة الوزن.

1- فيتامين B المركب

الفيتامين B المركب هو عبارة عن مجموعة من 8 فيتامينات من مشتقات الفيتامين B، كل منها تفيد الجسم بطريقة مختلفة. وهي مهمة جًدا كونها تساعد على خسارة الوزن، حيث أنها تساعد الجسم على تحويل الدهون المتراكمة لطاقة. يفيد هذا الفيتامين الكبد على ويساهم في التخلص من السموم، تحسين عملية الهضم وتسريع عملية التمثيل الغذائي للدهون. تعرف أيضًا مجموعة الفيتامين B المركب بقدرتها على الحد من التوتر الذي يرتبط مع الإفراط في تناول الطعام.

2- الفيتامين D

اجريت بعض الدراسات حول خسارة الوزن حيث اثبتت أن المشاركين ممن يتناولون المكملات الغذائية كالفيتامين D، سجلوا نسبة أكبر في زيادة الوزن عن غيرهم ممن لم يتناولوه. كما قد سجل الأشخاص الذين داوموا على تناول الفيتامين D بشكل منتظم نسبة خسارة في الوزن أكبر ممن لم يتناولوه بانتظام. ومن المعروف أيضًا أن الفيتامين D يساعد على سرعة امتصاص الكالسيوم وخسارة الوزن.

3- الفيتامين C

أظهرت بعض الدراسات أن الفيتامين C يساعد على خسارة الوزن من خلال تعزيز نتائج ممارسة التمرينات الرياضية، كما يزيد من مستويات الطاقة ويزيد أيضًا من معدل حرق السعرات الحرارية. وعلى الرغم من عدم وجود دليل علمي يثبت أن تناول جرعات متزايدة من الفيتامين C يخلصنا من كيلوغرامات إلا أن نقص الفيتامين C في الجسم قد يقلل من معدل التمثيل الغذائي، كما يؤدي إلى زيادة في الوزن.

4- الكالسيوم

وجدت بعض الأبحاث العلمية أن هناك علاقة بين الكالسيوم وفقدان الوزن. وعلى الرغم من تناقض بعض الدراسات، إلا أنه قد أشار الكثيرون بأن المكملات الغذائية من الكالسيوم والأطعمة الغنية بالكالسيوم تساعد على خسارة الوزن. كما أكد بعض الخبراء أن الكالسيوم يلعب دورًا هامًا في تسريع عملية حرق الدهون ومنع تخزينها داخل الجسم.

5- الكروم

الكروم يزيل الوزن الزائد نظرا لقدرته الفائقة على حرق الدهون والكربوهيدرات. كما يزيد من نشاط الإنسولين لإنتاج الجلوكوز وزيادة معدلات الطاقة داخل الجسم.

6- الكولين

الكولين هو أحد العناصر الغذائية الأساسية الذي غالبا ما يتم جمعه مع مجموعة الفيتامين B المركب. وهو أساسي وفعال لعملية خسارة الوزن اذ يحرق الدهون. وبدونه، يتم تراكم الدهون في الكبد، وتتوقف عملية التمثيل الغذائي للدهون.

7- الزنك

الزنك ضروري لإتمام وظيفة الغدة الدرقية، فضلا عن تنظيم عمل الإنسولين. وعند اختلال عمل أي منهما، يتسبب الامر في توقف عملية التمثيل الغذائي في الجسم. لذلك، لابد من تجنب نقص الزنك في الجسم، لمنع زيادة الوزن غير مرغوب فيه.

8- المنجنيز

يحرق المنجنيز الدهون من خلال تسريع عملية التمثيل الغذائي للدهون والكربوهيدرات ايضًا.

9- الماغنسيوم

نقص الماغنسيوم في الجسم يرتبط مع عدم القدرة على حرق الدهون بشكل فعال. كما يلعب دور هام في عملية ترطيب الجسم وعملية إنتاج الطاقة أيضًا. وهو أساسي للحفاظ على معدل التمثيل الغذائي، مما يجعل عملية التمثيل للغذائي صعبة جدًا بدونه.

كيف تتخلصين من ترهلات الجلد بعد فقدان الوزن؟

عدم فقدان الوزن سريعاً:

لتجنب ترهل الجلد من البداية يُنصح بعدم اللجوء للحميات القاسية التي تتسبب في فقدان الوزن السريع والتي قد تسبب أيضاً العديد من المشاكل الصحية، ويُفضل فقدان الوزن التدريجي من خلال حمية غذائية مع ممارسة التمارين الرياضية لشد الجلد ومنع ترهله.
كريم زبدة الكاكاو وفيتامين E لشد ترهلات الجلد:

زبدة الكاكاو من المكونات الطبيعية المرتبطة بصحة الجلد، ومرونته، وترطيبه. كما أنها تساعد على التخلص من علامات التمدد التي قد تظهر بعد الولادة أو بعد فقدان الوزن السريع. ولعمل كريم يساعد على شد ترهلات الجلد والتخلص من علامات التمدد يُذاب فنجانين من زبدة الكاكاو في حمام مائي ساخن أو في الميكروويف لمدة 10 ثواني، وتُضاف لزبدة الكاكاو ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند الخام ومحتوى 5 كبسولات من فيتامين E، ويُترك الخليط ليجمد مرة أخرى ويستخدم مرة يومياً على المناطق المترهلة مع التدليك في حركات دائرية لعدة دقائق. يعمل فيتامين E على ترطيب الجلد وزيادة مرونته وتحفيز إنتاج الكولاجين وهو ما يساعد على شد الجلد والتخلص من الترهلات.
مقشر الملح:

تشير العديد من الدراسات أن استخدام الملح موضعيًا يساعد على شد ترهلات الجلد بعد فقدان الوزن، حيث يعمل الملح على تنشيط الدورة الدموية والذي بدوره يساعد على شد الجلد وزيادة مرونته. ضعي قليل من الملح على البشرة الرطبة وقومي بتدليكها في حركات دائرية لمدة 5 دقائق، ثم يُشطف بالماء الدافئ ثم الماء البارد ويُتبع بلوشن مرطب.
تناول فيتامين C بانتظام:

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ،C أو تناول أقراص فيتامين C بانتظام من الخطوات الهامة التي تساعد على التخلص من ترهلات الجلد، حيث يعمل فيتامين C على تحفيز الكولاجين وهو البروتين المسئول عن الحفاظ على الجلد من الترهلات واحتفاظ البشرة بنضارتها وحيويتها.
التدليك:

تدليك البشرة باستخدام الزيوت الطبيعية يعمل على شد الجلد بعد فقدان الوزن وخاصةً في مناطق البطن والأرداف والذراعين. يعمل التدليك على تنشيط الدورة الدموية والذي بدوره يساع على تجديد خلايا الجلد والحفاظ على مرونة البشرة. يمكنكِ استخدام زيت اللوز، زيت الزيتون أو زيوت المساج المتوفرة بالأسواق لتدليك الجلد.
لف الجلد:

لف الجلد من الطرق التي تتبعها العديد من المراكز الرياضية للتخلص من ترهلات الجلد، وينصح دكتور أوز باستخدام خليط من القهوة وزيت الزيتون وتدليك المناطق المترهلة في حركات دائرية ثم لف الجلد باستخدام الرول البلاستيك المستخدم في تغطية الأطعمة، وقومي بعمل بعض النشاطات اليومية لمدة ساعة على الأقل ثم يُفك الرول ويُشطف الجسم بالماء الساخن ويُجفف ويتبع بكريم مرطب، تُكرر هذه الطريقة 3 مرات في الأسبوع وحتى الحصول على النتائج المرجوة.

67