علاج الارهاق الدائم

0

يعتبر الارهاق و التعب من المشاكل التي تؤرقك نشاطك اليومي سواء في البيت او في العمل و لهذا يجب التنبه اليه و علاجه بوصفات طبيعية و نمط حياة سليم تتعرفون عليه حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.

التعب والإرهاق

إنّ الشعور بالتعب والإرهاق يعتبر رد فعل جسدي طبيعي، هذا الشعور إشعار ينبه الجسم بحاجته الضرورية إلى الراحة والهدوء، وفي بعض الحالات يعتبر الشعور بالتعب والإرهاق إنذاراً خطيراً يدل على بداية انهيار جسد الشخص، أو أن هناك مرض ما، ويعرف الطب شعور الإنسان بالتعب والراحة نتيجة قيامه بأعمال ما أو بذل مجهود جسدي أو عقلي بأنه تعب جيد، لكن عندما يشعر الإنسان بالتعب والإرهاق بشكلٍ دائم، دون قيامه بأي نشاط يذكر فهذا الأمر يدخل تحت مسمى التعب السيّء.
إنّ قلّة النوم ليس الشيء الوحيد لشعور الإنسان بالتعب وضياع الطاقة، فهناك الكثير من الأشياء التي يقوم بها الشخص تستنفذ كل طاقة الجسم الجسدية والعقلية معاً، وقد تكون هذه الأعمال تقوم بها بشكل روتيني يومي، لهذا يقدم المختصين والخبراء الكثير من النصائح والاستشارات حول العادات السيئة التي يقوم بها الكثير من الناس والتي تشعرهم بالتعب والإرهاق، وكذلك يقدمون لهم الحلول المثلى لتجنب الشعور بالتعب، وفي هذا الموضوع سوف أقوم بتوضيح الأسباب التي تسبب الكثير من التعب والإرهاق التي يشعر بها الأشخاص، وذلك حتى نتخطّى هذه المشكلة ونتجنبها.

ما هو سبب الإرهاق والتعب

ضعف الدم

يعتبر التعب والارهاق- بالأخص لدى النساء- هو المؤشر الأساسي لضعف الدم، فتشعر دائماً بدوخة وعدم توازن وما أن تقوم بفعل عمل بسيط حتى تجد نفسك تعبت ولم تعد قادراً على مواصلة العمل وقد يعتقد البعض أن هذا بسبب كسل الشخص، فيتكاسلون عن إيجاد حلول لهذه المشكلة فتتفاقم فالفارق كبير بين الشخص الكسول والشخص الهزيل الذي لا يشعر دائماَ بالتعب والإرهاق، لذلك يجب فحص نسبة الدم في الجسم ومعرفة نسبته؛ وذلك كي تحصل على العلاج بوقت أسرع ويكون علاجك بتناول الأكلات الصحية التي ترفع من نسبة الدم في الجسم، مثل تناول عصير البندورة الذي يساعد في تكوين كريات الدم الحمراء، والتقليل من الأطعمة التي تعمل على فقر الدم، وتكون هذه الحالات بكثرة عند الأشخاص المصابين بأميبا البحر المتوسط فتظهر معالم التعب والإرهاق على وجه المصاب فتراه هزيلاً دائماً ووجه أصفر قاتم اللون.

بذل الكثير من الجهد

هناك الكثير من الأعمال التي تحتاج لجهد كبير مثل العمل في المناجم، وحمل الأثقال الكبيرة، والعمل في أنشطة التعليم فالمعلمون يبذلون طاقة كبيرة؛ لتوصيل المعلومات للطلبة فيحتاجون لجهد كبير، فيشعر أصحاب هذه المهن التي تحتاج لقدر كبير من الجهد بالتعب والإرهاق، فيجب تعويض هذا الجهد بقسط وفير من الراحة والنوم، والتغذية الصحية والجيدة، فالكثير من الناس يتساهل في صحة جسمه فيعمل بدل من العمل في اليوم عملين وكل منهما متعب وشاق، فالحياة التي نعيشها تستدعي العمل والمكافحة للمقدرة على توفير احتياجات الحياة باهظة التكاليف، ولكن لا يكون ذلك على حساب صحتك ونشاطاتك، فالصحة من أهم الأولويات في الحياة؛ لأن الأموال تعوض، أما الصحة فلا شيء يعوضك عن صحتك، فلجسمك عليك حق، ولا نعني بذلك عدم العمل فقلة العمل أيضاً يؤثر على الجسم فتشعر بالتعب عند قيامك بأقل الأعمال وذلك لأن جسمك لم يعتاد على بذل ولو القليل من الجهد.

الغذاء غير الصحي

كما نعلم فالغذاء هو الذي يزود الجسم بالطاقة فعندما تبذل جهداً كبيراً تحتاج لمصدر يعوضك عن هذه الطاقة، وليست جميع الأغذية تزود بالطاقة، فالوجبات السريعة التي يعمد الكثير لشرائها والاعتماد عليها في وجباته اليومية، تعتبر غير صحية، ولا تزود الجسم بالطاقة كغيرها من الأطعمة الصحية الطبيعية، فشتان بين العصير الذي يحتوي على مواد حافظة ومواد تصنيعية لا فائدة منها، على العكس من العصير الذي تصنعه في المنزل فيكون مليئاً بالعناصر التي تفيد الجسم، وتشحنه بالحيوية والطاقة من عناصر غذائية مهمة للطاقة، وكذلك التنوع في تناول الأطعمة له دور كبير في الحصول على جسم صحي خالي من الأمراض، وملئ بالحيوية والنشاط فالتنوع في الأطعمة يجعلك تحصل على الأنواع المختلفة من العناصر المهمة والمفيدة لجسم الإنسان، الذي تستعيد حيويته ونشاطه؛ فيتخلص من التعب والإرهاق الملازم له فعندما تشعر بالتعب عليك أكل حبة من الموز أو نوع من العصير الطبيعي، والتقليل من شرب المنبهات كالشاي والقهوة التي تتعب الأعصاب وتتلفها، فيفضل شرب الأعشاب الطبيعية والنعنع الذي يعمل على راحة الأعصاب.

000000000000000000000

الأمراض التي تصيب الجسم

قد يكون التعب والإرهاق مؤشراً على وجود مرض في الجسم، فعندما نشعر بالتعب وعدم القدرة على الحركة قد يكون السبب هو مرض فيروسي، كمرض الانفلونزا والرشح، الذي يصيب جسم الإنسان فيشعر الجسم بالتعب؛ بسبب مقاومته ومهاجمته للفيروسات التي أصابت الجسم، وكذلك مرض السكري الذي من علامته التعب والإرهاق والشعور بالخمول طوال الوقت، وعدم الاتزان، بالإضافة للأمراض العصبية والصداع الذي يصيب الجسم كل هذا يجعل الشخص يشعر بالتعب والإرهاق، فعليه أن يجد الحلول لهذه الأمراض؛ ليستعيد نشاطه وحيويته وأكل الأطعمة التي تزيد المناعة لديه مثل أكل حبات الثوم على الريق كل صباح.

التوتر والقلق

يعتبر التوتر والقلق أهم أسباب تعب الجسم، وعدم اتزانه فعندما يشعر الشخص بالتوتر أو الحزن والاكتئاب يصبح الجسم هزيلاً، وينهار عند أبسط الأسباب؛ وذلك لأنه كما ذكرنا يكون غير قادر على الحصول على القسط من الراحة؛ بسبب القلق الذي يحرمك من النوم، بالإضافة لعدم مقدرتك على التحكم بأعصابك ومشاعرك حيث تكون أعصابك مضطربة وغير متزنة فيشعر جسمك بالتعب، لذلك عليك التخلص من القلق وحل مشكلاتك، بالإضافة للتفكير الإيجابي الذي سيساعدك في تفادي وتخطي المحن التي تواجهها.
للرياضة أثرها الكبير في زيادة حيوية ونشاط الجسم؛ وذلك لأنها تعمل على ليونة عضلات الجسم التي تقلل من نسبة التعب عند استخدام هذه العضلات. كما أن الجسم إذا اعتاد على الكسل، فمن الصعوبة التخلص من هذه العادة ويشعر الجسم بالتعب عند عمل أبسط الأعمال.

نصائح للتخلص من الإرهاق خلال اليوم

أولاً:
ابدأ الإحماء “اعط نفسك خمس عشرة دقيقة زيادة كل صباح قبل أن تبدأ يومك، بهذه الطريقة لن تشعر بالتعب والعجلة.”
ثانياً:
تناول إفطاراً مكوناً من ثلاثة عناصر ينصح غالبية الأطباء احتواء الإفطار على ثلاثة مكونات هامة وهي؛ الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، ولكنك لن ترغب في إضافة الدهون إلى مائدة إفطارك، وهنا ستحصل على الكثير من الدهون – وهي شكل من أشكال الطاقة المختزنة- في البروتينات التي تأكلها.
ثالثاً:
كن على علم بالأعمال التي ستؤديها فإذا لم تكن تعلم بالأعمال التي لا بد لك من تنفيذها، فإنه من المحتمل أن تصاب بالإرهاق قبل إتمامها “خصص وقتاً كل صباح لكي تحدد مهامك التي ستقوم بها في ذلك اليوم، ولا تدع الروتين يتحكم بك.”

7

رابعاً:
تجنب ما يرهقك ويبدد طاقتك ويقترح معظم المختصين في هذا المجال بالابتعاد عن المشاكل المهنية أو الأسرية، وفي حال عدم إمكانية حلها، ينصح بأخذ إجازة قصيرة تبعدك عن المشكلة، فإذا كنت ترهق نفسك بوظيفة إضافية، فاتركها أو خذ إجازة منها، وإذا قام أقاربك بزيارة طويلة، فاقترح عليهم بلباقة أن يزوروك مرة أخرى، ولكن بعد ثلاث سنوات.
خامساً:
أغلق التلفاز لكي تحصل على الطاقة الكل يعلم أن التلفاز يسبب الخمول والنعاس، “جرب القراءة بدلاً منه، فإن لها تأثير منشط للحيوية.”
سادساً:
قم بأداء التمارين إن التمارين الرياضية تعطيك الطاقة فعلاً، وتؤيد كثير من الدراسات هذا الرأي، ومن بينها الدراسة التي قامت بإجرائها وكالة ناسا الأمريكية، فأخضعت أكثر من 200 موظف في وكالة الفضاء الأمريكية لبرنامج رياضي بسيط ومنظم، وجاءت النتائج كالآتي: ذكر 90 % من الموظفين المشتركين في البرنامج أنهم لم يشعروا بالإجهاد قط، وذكر نصفهم تقريباً أن الإحساس بالتوتر العصبي قل لديهم، في حين ذكر ثلثهم ظهور تحسن في نومهم والمواظبة على التمارين الرياضية التي تعطي طاقة “المشي يُعد كافياً” بحسب قوله، لمدة ثلاث إلى أربع مرات كل أسبوع لمدة تتراوح ما بين عشرين إلى ثلاثين دقيقة في كل مرة، قبل ميعاد النوم بساعتين على الأقل.
سابعاً:
امتنع عن التدخين ينصح الأطباء دائماً بالإقلاع عن التدخين، ولكن أضف هذا السبب لقائمة الأسباب الرئيسية التي يوردها لك الأطباء للإقلاع عن التدخين: التدخين يسبب آثاراً عكسية لوصول الأكسجين إلى الأنسجة والنتيجة؛ هي الإصابة بالإجهاد.
ثامناً:
فقط قل “لا” تعلم كيف تفاوض، إذا كنت تواجه الكثير من الالتزامات التي تجهدك، عليك أن تتعلم كيف تقول: “لن أقوم بهذا العمل.”
تاسعاً:
قلل عدد ساعات نومك إن الإكثار من أي شي حتى النوم لن يفيدك “إذا كنت تنام لساعات أطول من الطبيعي، فسوف تشعر بالإجهاد والترنح طوال اليوم، وعادة ما يكون النوم لفترة تتراوح بين ست أو ثماني ساعات كافية لأغلب الناس.” فقد وجدت الأبحاث طفرة جينية عند بعض الأشخاص تسبب عدم تأثر كفاءة عمل أجهزة أجسامهم الحيوية عند انخفاض عدد ساعات نومهم الطبيعي بمعدل 20-25%. لكن تلك الطفرة توجد في 1% من العامة فقط، فيما يحتاج الباقي من 7 – 8 ساعات من النوم ليلاً على الأقل لضمان الحفاظ على كفاءة عمل أجهزة الجسم.
عاشراً:
كن واثقاً إذا شعرت أنه بإمكانك القيام بالعمل فسوف تتوفر لديك الطاقة لأدائه، وبمجرد أن تثبت لنفسك أنك تملك الطاقة، سوف تكون أكثر ثقة بنفسك وهكذا يعتقد مسئولو التدريب بجامعة ميامي في كورال جايلز في فلوريدا الأمريكية “إننا نشجع لاعبينا بأن نقول لهم: “إنهم يتمتعون بلياقة بدنية أعلى من منافسيهم وأنهم سيحققون الفوز في الجزء الأخير من المباراة.”

457

وصفات للتخلص من التعب والارهاق

1) الأطعمة الغنية بالماغنسيوم
يلعب الماغنسيوم دوراً حيوياً في التحكم في مستويات الطاقة اللازمة للجسم يومياً، فهو يساعد على بناء الإنزيمات المسؤولة عن إنتاج الطاقة في خلايا الجسم، وهو موجود في العديد من الأطعمة مثل اللبن، الجبن، الزبادي، البذور، البقول، الحبوب والخضراوات ذات الأوراق داكنة اللون.
2) شرب الكثير من الماء
الماء له فوائد عديدة منها تخليص الجسم من السموم وتحسين وظيفة الإدراك، كما أن الإكثار منه من أفضل الوسائل لتعزيز مستويات الطاقة، فالجفاف المعتدل يفقد القدرة على التحمل ويُضعف من قوتنا، ومن جهة أخرى ليس لدى الجسم مكان لتخزين للمياه، لذا يجب علينا تعويض المياه التي يفقدها الجسم على مدار 24 ساعة من خلال شرب كمية أكبر من السوائل سواء مياه أو فواكه وخضراوات مليئة بها، حيث يبلغ متوسط احتياج البالغين من السوائل في اليوم الواحد نحو 2.5 لتر.
3) الإنسان الحديدي
يمكنك أن تحول نفسك إلى الإنسان الحديدي وذلك من خلال الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالحديد، فنقصه من الجسم يؤدي إلى الإصابة بضعف المناعة (الأنيميا)، وقد أثبتت أحدث أبحاث التغذية التي قدمها مركز البحث الدولي في الحمية والتغذية “National Diet and Nutrition Survey” أن نقص الحديد يؤدي إلى فقر الدم والذي من أعراضه الخمول، لذا يجب اتباع نظام غذائي يومي متوازن، ويمكنك الحصول على الحديد من العديد من الأطعمة مثل الأسماك، اللحوم، البيض، الفواكه، الخضراوات، الفاصوليا المجففة، المكسرات والحبوب.
4) تجنب الشوكولا
يرى الكثيرون، وخاصة النساء، أن الحل الوحيد لرفع مستوى الطاقة لديهم هو تناول الشوكولا، غير مدركين أن قطعة الشوكولا يمكنها أن تقوم بعكس ما يظنون وهو خفض مستويات الطاقة، فالمواد التي تحتوي على مصادر عالية للسكر المكرر مثل الشوكولا تحتوي على مواد غذائية وألياف أقل من غيرها، مما يسبب تناولها ارتفاع سريع في مستويات السكر في الدم لتعطي موجة من الطاقة لا يمكن التخلص منها بطء، وهو ما يجعلك غير قادر على الاستفادة من هذه الطاقة لوقت أطول، لذا يجب عليك تناول وجبات خفيفة تمدك بالطاقة التي يتم إطلاقها ببطء في الجسم، مثل الفواكه الطازجة، الزبادي وكعكة الزبيب.
5) انتقاء أفضل المصادر للكربوهيدرات
يعتقد الكثيرون أن الكربوهيدرات تسبب الشعور بالتعب، والقول الصحيح إن هناك أنواع معينة من الكربوهيدرات هي التي تقوم بذلك، وهي تلك الموجودة في المواد المكررة ذات اللون الأبيض، مثل الأرز والمكرونة والخبز، ويجب أن نتبع حمية غذائية صحية موزعة على وجبات متباعدة عن بعضها البعض زمنياً بشكل منتظم إلى جانب الوجبات الغذائية الخفيفة التي تتخللها والتي تساهم جميعاً في تعزيز مستويات ثابتة من الطاقة للجسم وتجنب هبوط الجلوكوز على مدار اليوم.
6) الأكل بانتظام
يؤدي الجوع إلى خداع الجسم بجعله يقوم بتخزين الدهون وحرق العضلات بدلاً من الطعام، وأيضاً يشعرك بالتعب وعدم القدرة على ممارسة أية تمرينات رياضية، كما أن إخفاقك في توزيع وجباتك على 3 مرات تتخللها وجبات خفيفة يسبب انخفاضاً في كل من ضغط الدم ومستويات الطاقة.
7) تناول كمية محددة من الكافيين
لن يؤدي إكثارك من تناول القهوة إلى جعلك أكثر استيقاظاً في الصباح، بل سيؤدي بك إلى أعراض انسحاب الكافيين مثل الصداع والتعب، حيث أن الكافيين يتداخل مع امتصاص الحديد، لذا يجب تجنبه أثناء تناول الطعام، ويمكنك استبدال الكافيين بشاي الأعشاب والاستفادة من مضادات الأكسدة به.
8) الإكثار من تناول الألياف
تلعب الألياف دوراً هاماً في حياتك الغذائية، فهي تساعد على تنظيم الغذاء، وتقضي على التعب وتساعد على إبطاء عملية الهضم بعد الأكل، مما يعطيك مصدراً مستمراً من الطاقة على مدار اليوم. من الأطعمة التي تحتوي على الألياف: الفول، العدس، الفواكه والخضروات.

اسهل الطرق للتخلص من ارهاق البشرة

– اولاً، اكثر منطقة في الوجه يمكن ملاحظة التعب عليها هي حول العينين، حيث تظهر الهالات السوداء. وكل ما يجب ان تفعليه هو ان تبللي قطعتين من القطن في الماء البارد وتضعينهما على عينيك. ثم ضعي كريم الترطيب لتحافظي على ليونة هذه المنطقة من الوجه.
– ثانياً، اغسلي وجهك بالماء البارد ثم ربتي عليه ومسديه لتحريك الدورة الدموية ويمكن ان تغسلي وجهك اخيراً بماء الورد للشعور بالانتعاش.
– ثالثاً، لا تكثري من مستحضرات التجميل التي تريد من ارهاق وجهك، بل ننصحك باستخدام كريم الاساس الغني بالفيتامينات وضعي طبقة خفيفة منه دون المبالغة والا بدت طلّتك اصطناعية. ونركز على اهمية اختيار لون الكريم المناسب لبشرتك.
– رابعاً، النصيحة الاخيرة والاهم ان تنامي اقلّه 8 ساعات في الليل، وحاولي ان تريحي عينيك من اللابتوب بين الحين والآخر في حال كان عملك في المكتب دائماً.

4777
نصائح غذائية لهزيمة الإرهاق والتعب

1. الأطعمة الغنية بمواد غذائية متعددة

تحتاج أجسامنا إلى وفرة من الفيتامينات والمعادن. وإذا لم نحصل على ما يكفي من المواد المغذية من الأطعمة، سوف نعاني من مستوى متدنى من الطاقة، مما يجعلنا نشعر بالتعب والبطء. وأفضل وسيلة لمكافحة هذا هو اختيار الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية في التغذية. وتشمل الخضار، والفاصوليا، والمكسرات، والبذور، والفواكه، والحبوب الكاملة، والبروتينات الحيوانية. أما الخبز المكرر، والأطعمة المقلية والدهنية والحلويات والوجبات الخفيفة المجهزة تعطينا الكثير من السعرات الحرارية ولكن فائدة غذائية قليلة.

2. البحث عن الأطعمة التي تحتوي على المواد المضادة للأكسدة

المواد المضادة للأكسدة تعمل على تنقية الجسم من المواد الكيميائية الضارة التي تفرض علينا ضريبة التعب الذى قد يؤدي إلى المرض. ولقد وهبنا الله العديد من من المواد المضادة للأكسدة الطبيعية خاصة في الفواكه والخضروات وغيرها من الأطعمة ذات الأصل النباتي. ومع ذلك فإن الإكثار من بعض العناصر الغذائية قد يضر بالصحة و لتجنب مثل هذه المشاكل ينصح المتخصصون بتناول غذاء متكامل و تناول أغذية الطاقة ضمن نظام غذائى متكامل. وعليك بالفاكهة الملونة والغنية بالمياه مثل التوت و البطيخ، والخضروات الورقية مثل اللفت، والقرنبيط، والكرنب، والسبانخ.

3. تناول الأطعمة من المجموعات الأربع الغذائية الرئيسية في نسب الصحيح

أفضل طريقة لتناول الطعام إذا كنت ترغب في إبعاد التعب هو أن تتبع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الأطعمة من المجموعات الأربع الغذائية الرئيسية في نسب الصحيح. المجموعات الغذائية الأربعة هي:
البطاطس والخبز والأرز والمعكرونة والأغذية النشوية الأخرى
الفواكه والخضروات
الحليب ومنتجات الألبان
للحوم والأسماك والبيض والفول وغيرها من مصادر البروتين الغير حيوانية.

4. تناول الطعام في فترات منتظمة

إذا كنت تأكل في أوقات منتظمة، وجسمك يعرف متى وجبتك التالية القادمة سوف يتعلم إدارة مشاعر الجوع والحفاظ على مستويات الطاقة الخاصة بك. تناول ثلاث وجبات في اليوم، وقلل من الوجبات الخفيفة وخاصة تلك الغنية بالدهون.

5. بدء اليوم بشكل جيد

الإفطار يمنحك الطاقة التي تحتاج إليها لمواجهة اليوم بنشاط وحيوية. إنها من أهمّ الوجبات الغذائية التي تمهّد الطريق ليوم صحي وغذاء متناسق.

6. تقليل الأطعمة النشوية

الأطعمة النشوية مثل البطاطس والخبز والحبوب والمعكرونة، هي جزء مهم من نظام غذائي صحي. وهى مصدر جيد للطاقة. يجب أن تشكل الأطعمة النشوية حوالي ثلث كل ما نأكله. ولكن هناك أنواعًا مختلفة من النشويات التى يفضّل تناولها مثل الحبوب الكاملة، لأنها توفر الطاقة تدريجيا.

7. تقليل كمية السكر في طعامك

السكر ليس سيئ فقط لأسنانك، ولكنه سيئ أيضاً لمحيط الخصر لديك .بالفعل هو يعطى اندفاع للطاقة، ولكن سرعان ما تذهب بسرعة.

8. الحصول على ما يكفي من الحديد

انخفاض الحديد فى الدم يجعلك تشعر بالتعب والاغماء. عليك بتناول اللحوم الحمراء والخضروات الخضراء والأطعمة المحصنة مثل حبوب الإفطار فهي مصادر جيدة للحديد.

9. شرب كمية كافية من الماء

تأكد من إبقاء الجسم رطبًا بشكل عام عن طريق شرب ستة إلى ثمانية أكواب من السوائل يوميًا، ويفضل الماء، الحليب أو عصير الفواكه.

00000000000000000000000000000000000000000