علاج الاكزيما

0

اذا كنت تعاني من الاكزيما و تبحث عن اهم الاسباب و افضل الوصفات العلاجية فعالة و سريعة فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال مذهل شامل علاج الاكزيما.

634

يعاني من الأكزيما الملايين من الناس ، و أولئك الذين يعانون منها يعرفون كيف أنها غير مريحة و قبيحة ، و غالبا ما يصف الأطباء أدوية موضعية قاسية لعلاج الأكزيما ، و لكن هل تعلم أن هناك الكثير من الخيارات الطبيعية التي يمكن أيضا أن تكون فعالة في علاج الأكزيما .
الأكزيما من الأمراض الجلدية التي تؤرق الكثيرين عبر العالم، حيث لايكاد المرضى يعرفون أية دقيقة هادئة في حياتهم، إذ يكونون مضطرين الى حك جلدهم طوال الوقت والذي قد يرافقهم أحيانا طوال حياتهم
ويعاني مابين 10 الى 15 بالمائة من الأطفال في ألمانيا من مرض الأكزيما، ونحو 3 بالمائة من البالغين. وتوجد نفس نسب الإصابات في أوروبا، فيما لا توجد أي إحصاءات عالمية حول عدد المصابين بهذا المرض حتى الآن، ولكن هذا المرض متفشي بكثرة في البلدان الصناعية بالأساس. ويعد التهاب الجلد التأتبي، وهو التهاب مزمن في الجلد، المرض الجلدي الأكثر انتشارا لدى الرضع والأطفال.

أعراض مرض الأكزيما وعلاجه

تظهر أعراض الأكزيما عند الرُضع في الغالب على الوجه والذراعين والساقين ولكن أيضا على الظهر، وفي أسوأ الأحوال على الجسم كله. ومن العلامات المبكرة على ظهور هذا المرض الجلدي قد يكون ما يُسمى “قبعة المهد” والتي تتسم بظهور قشرة على الرأس والتي نجدها عند الكثير من الرضع. هذه التغيرات الجلدية عادة ما تختفي بعد مرحلة الطفولة، ولكن ليس دائما، في هذه الحالة تتبعها اضطرابات جلدية في المرفقين وخلف الركبتين والرقبة.

يكون جلد المصاب بمرض الأكزيما جافا للغاية ولونه أحمر بالإضافة إلى أنه كثير القشرة. وغالبا ما يخدش المصابون أنفسهم بقوة إلى درجة نزيف الدم من جلدهم، ما يتسبب بدوره في المزيد من الجروح التي تكون ملاذا آمنا للبكتيريا التي تتسبب بدورها في التهابات حادة.
وللخروج من هذه الدوامة والسيطرة على الالتهاب والتخفيف من الخدش تستعمل في كثير من الأحيان مادة الكورتزون، عادة على شكل مراهم أو كريمات. ولكن الكورتزون له أيضا آثار جانبية، إذ أنه قد يجعل الجلد رقيقا والأوعية أكثر حساسية وبالتالي يمكن أن يتسبب في تعرض الجلد بشكل أسرع للإصابة بالتهابات. لذلك فإن الكورتيزون ليس اختيارا صحيحا كدواء دائم، ولكن للأسف لا يمكن التخلي عنه في الحالات الحادة.
ويمكن إخماد أعراض الأكزيما ولكن ليس من الممكن علاجها، كما يوضح الأطباء المختصون.

ماهي أسباب المرض ؟

لا تزال الأسباب الحقيقية لمرض الالتهاب الجلدي غير معروفة. ولكن المعروف أن هناك عوامل قد تؤدي إلى ظهورها، على غرار الإجهاد والحساسية أو حتى البكتيريا والفطريات التي تعيش على الجلد يمكنها أن تتسبب في ذلك.
بل هي أيضا نيجة لبعض السموم البيئية الناتجة عن الانبعاثات الغازية للمصانع والسيارات.
وليس الألم الناتج عن الالتهاب هو الشيء الوحيد الذي يعاني منه المصابون وإنما أيضا الخدش المستمر والذي يشكل إزعاجا كبيرا لهم. وقد ابتكر الأطباء جهازا لقياس درجات الألم لتحديد قوة الخدش.
ويحاول الأطباء المختصون من خلال هذه الدراسات التمييز بين كل حالة وأخرى لمعرفة المزيد عن هذا المرض الجلدي بهدف تطوير علاج للتخفيف بعض الشيء من معاناة المصابين بمرض الأكزيما.

نصائح للمصابين بالأكزيما

يتعين على المصابين بالأكزيما تجنب ارتداء الأقمشة الخشنة على غرار الصوف. وهناك ملابس خاصة تحتوي على عينات من الفضة ملائمة للمصابين بهذا المرض، لأن للفضة خصائص مضادة للجراثيم، وبالتالي تُساهم في تقليص حدوث انتكاسات إلى أدنى مستوى ممكن.

635

علاج الاكزيما بخلطة الشوفان

تهدئة الأكزيما وتهدئة البشرة بشكل عام يمكن ان يكون سهل جدا عن طريق استخدام ماسك دقيق الشوفان والعسل واللبن الزبادي حيث يمكن استخدامه على الوجه والجسم كما انه مناسب لجميع أنواع البشرة كما ان المكونات في هذه الوصفة تساعد على ترطيب البشرة . بالإضافة إلى ذلك ، فإنه يساعد على تجديد شباب الجلد وتنظيف المسام بعمق .
الخصائص المضادة للالتهابات من دقيق الشوفان ممتازة لتهدئه الحكة الناجمة عن الأكزيما . كما أنه يقلل من الالتهاب ويمتص الفائض النفطي كما انه علاج جيد لحب الشباب.
ومن المثير للاهتمام ان مادة الصابونين في الشوفان تكون لها خصائص المطهر الطبيعي وتعمل على إزالة الأوساخ والجلد الميت من المسام ولها تأثير مكافح لحروق الشمس كذلك .
العسل واللبن أيضا يعملان على تهدئة البشرة لان كلاهما يحتويان على العناصر الغذائية التي تساعد في الحفاظ على بشرة ناعمة وسلسة والعسل كونه مرطب طبيعي ومضاد للالتهابات فإنه يساعد على الاحتفاظ بالرطوبة في الجلد ويقلل من الالتهابات . بالاضافة الى ذلك ، فإن له خصائص مضادة للميكروبات تساعد على محاربة البكتيريا ومنع العدوى .

الزبادي يحتوي على حمض اللاكتيك الذي يعمل بمثابة مقشر خفيف لإزالة الزيوت والجلد الميت وله خصائص تبييض تساعد على اخفاء العيوب والبقع الداكنة من الجلد.

كيفية صنع قناع الشوفان المفيد في علاج الأكزيما :

الأشياء التي سوف تحتاج إلى :
دقيق الشوفان
الماء الساخن
عسل
زبادي
زبدية
ملعقة للخلط
الخطوات :
1. وضع 1/3 كوب من دقيق الشوفان في وعاء.
2. يصب عليه 1/2 كوب من الماء الساخن وتركه لبضع دقائق .
3. إضافة 1 ملعقة كبيرة من العسل .
4. إضافة 1 إلى 2 ملعقة طعام من اللبن الزبادي العادي.
5. خلط المزيج جيدا .
يمكن الآن استخدام قناع الشوفان المهدئ على بشرتك .
كيفية استخدامه :
دهن قناع الشوفان على جلدك.
تركه لمدة 20 إلى 30 دقيقة.
إزالة القناع باستخدام قطعة قماش ناعمة ورطبة .
شطف البشرة بالماء الدافئ.
تجفيف البشرة ووضع الكريم المرطب .
استخدام هذا القناع على البشرة الملتهبه مرة واحدة في اليوم حسب الحاجة واذا كانت البشرة تحتوي على حب الشباب فإنه يمكن استخدامه مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع .
نصائح :
إزالة جميع الماكياج قبل وضع هذا القناع أو أي قناع آخر على جلدك .
تأكد من استخدام دقيق الشوفان العادي، وليس المضاف اليه نكهات او ألوان صطناعية قد تحدث تهيجا في الجلد , وينطبق الشيء نفسه على اللبن .
استخدام العسل العضوي الخام في هذه الوصفة .
لعلاج الجلد الجاف ، يمكن استبدال العسل مع الأفوكادو المهروسة .
لعلاج الأكزيما يمكن أيضا أخذ حمام دقيق الشوفان عن طريق فرك القليل من دقيق الشوفان على الجلد ثم شطفه بالماء الدافئ .
الحفاظ على جلدك رطب للغاية عند التعامل مع الاكزيما و جفاف الجلد عن طريق استخدام زيت جوز الهند بعد أخذ حمام أو دش للحفاظ على الرطوبة.

الأكزيما عند الأطفال

الأسباب

تلخص دكتورة مهجة حنا أسباب إصابة الأطفال بالأكزيما فتقول: “قد ترجع إصابة الطفل بالأكزيما لأسباب وراثية خاصة فى حالة إصابة أحد الأبوين بأحد أنواع الحساسية مثل حساسية الصدر أو الجيوب الأنفية، هذا بالإضافة إلى حساسية الطفل تجاه بعض الأنواع من الأدوية التى تعطيها له الأم لعلاج أعراض أخرى أو تسرّع بعض الأمهات فى تقديم بعض أنواع الأطعمة للأطفال الصغار فى عمر الشهور قبل السن المحدد لذلك أيضا تعرق الطفل نتيجة ارتداءه ملابس كثيرة فى جو معتدل ولا يستدعى كل هذا الكم من الملابس ويرجع ذلك إلى تخوف الأمهات من إصابة الطفل بنزلات البرد خاصة مع تغير فصول السنة”.

الأعراض

توضح دكتورة مهجة حنا أعراض حساسية الأكزيما فتقول: “تظهر الأكزيما على وجنتى الطفل فى شكل حبيبات حمراء صغيرة مليئة بسوائل (سيرم) من الدم، أيضا تسبب قشور فى الجلد تسبب الحكه للطفل، وهنا تكمن الخطورة لأن محاولة الطفل للمس تلك الحبوب أو (الهرش) بها بيديه الغير نظيفة والتى قد تحمل ميكروب ما قد يتسبب ذلك فى تحول تلك الحبوب إلى النوع الصديدى، وبشكل عام يمكن لهذة الحبوب أن تنشر أو تظهر فى الجسم كله خاصة فى ثنايا الجسم الداخلية”.

الوقاية

أما عن الوقاية فتنصح دكتورة مهجا حنا الأمهات بالأتى:

1-يجب أن تنتبه الأم للأنواع الأطعمة الجديدة التى تقدمها للطفل لأول مرة، وتأثيرها على جسمه، وعليها أن تحذر من الأطعمة المشهورة التى تسبب الحساسية للأطفال، ومن أهمها الفراولة، البيض، بعض منتجات الألبان، الشوكولاتة، وفواكه البحر، والحلوى الملونة، وجميع المأكولات التى تحتوى على المواد الحافظة.

2- احرصى على تحميم طفلك بالماء الفاتر، واختاري لذلك الأسفنج الطبيعي، وقومي بتنشيف جسمه جيدا بعد الإستحمام.

3- أما عن الملابس فيفضل أن تلبسي طفلك الملابس القطنية فقط، وتبتعدى تماما عن الملابس الصوفية، والملابس المصنوعة من الألياف الصناعية.

4- يجب أن ينام الطفل فى غرفة معتدلة الحرارة، بحيث لا تكون حارة أو باردة ويجب أن تكون نسبة الرطوبة بها منخفضة.

5- فى حالة الإصابة بالأكزيما يجب على الأم أن تقوم بتقليم أظافر الطفل تجنبا لتعرض الحبوب الحمراء لأى ميكروب نتيجة تلوث أظافره.

العلاج

تنصح دكتورة مهجة حنا الأمهات بإستعمال الكريمات المرطبة بعد استشارة الطبيب والتى تدهن مرة يوميا على المنطقة المصابة فقط.

أيضا مضادات الهستامين مفيدة لعلاج الأكزيما وهى شراب يعطى للطفل، وتوجد أنواع منه تسبب النعاس وقد يكون ذلك مفيدا فى أن ينام الطفل ليتجنب (الهرش) فى الأماكن المصابة، وهناك الجيل الثالث من هذا المضاد والذى لا يسبب النعاس وتفضله بعض الأمهات، هذا بالإضافة إلى العلاج بمركبات الزنك.

عسى أن تكون هذه المعلومات قد عادت عليك بالنفع وأن تسهم في مساعدتك على التعامل مع طفلك في حال أصيب بالأكزيما، وتبقى استشارة الطبيب الحلّ الأمثل قبل منح طفلك أي دواء.

نصائح هامة للتعامل مع الاكزيما أو احمرار البشرة

1-الاكزيما والاستحمام

يجب الحرص على أن يكون ماء الاستحمام فاتر وليس ساخن جداً أو بارد جداً. احرصي على استخدام منظف لطيف بدلاً من الصابون مع تجفيف البشرة جيداً بعد الاستحمام واتباع ذلك بوضع مرطب لطيف ليحافظ على ترطيب البشرة. يمكنك أيضاً تجربة حمام الشوفان للتخلص من الحكة.
2-الترطيب

أفضل وسيلة لتهدئة الحكة وجفاف البشرة الناتج من الاكزيما هو الترطيب. الكريمات والمراهم أكثر فعالية من اللوشن، والفازلين أيضاً يعمل بشكل جيد بعد الاستحمام. تأكدي من اختيار المرطبات الخالية من العطور والكحول والتي تزيد من جفاف والتهاب الجلد. يجب ترطيب البشرة مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، بما في ذلك بعد الاستحمام وكل مرة بعد غسيل اليدين.
3-تجنب خدش البشرة

عند الإحساس بالحكة تجنبي خدش الجلد بالأظافر حتى لا يصاب بالعدوى. للتخلص من الحكة استخدمي كريم او مرهم ملطف.
4-الاكزيما والملابس

عند الإصابة بالأكزيما يفضل ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة مع تجنب الملابس الصوفية أو المصنوعة من البولي استر. تأكدي من غسيل الملابس الجديدة قبل ارتدائها للتخلص من أي مواد كيماوية عالقة بالأقمشة. ويراعي استخدام منظفات خالية من العطور مع شطف الملابس مرتين لإزالة أي آثار للمنظفات.
5-التوتر والأكزيما

الإجهاد يمكن أن يسبب الأكزيما سوءا في البالغين والأطفال، والمفتاح لتقليل الأكزيما المرتبطة بالتوتر هو ايجاد سبل للحد من التوتر مثل ممارسة الرياضة، التأمل، أو الهوايات التي تشجع على الاسترخاء. ينبغي على الآباء والأمهات تعلم كيفية التعرف على المواقف العصيبة عند إصابة الطفل بأحدها وتعليم الاطفال كيفية التعامل معها بهدوء.
6-الاكزيما وحرارة الجسم

التواجد في درجات حرارة مرتفعة جداً أو منخفضة جداً يسبب زيادة أعراض الاكزيما. درجات الحرارة المرتفعة تسبب التعرق الذي يزيد الحكة لذلك حاولي تلطيف الجو باستخدام المكيف. في الشتاء تجنبي استخدام الأغطية الثقيلة جداً لتجنب التعرق.
7-استخدام كريم واقي من الشمس

احرصي دائماً على استخدام كريم واقي من الشمس مع عامل حماية 30 أو أعلى لتجنب حروق الشمس التي تزيد من الحكة والجفاف. من المفضل استخدام المنتجات التي تحتوي على أكسيد الزنك أو أكسيد التيتانيوم فهي الألطف على البشرة.

636