علاج البواسير

0

اذا كنت تعاني من البواسير و تبحث عن افضل الطرق الصحية و الطبيعية للتخلص منها نهائيا فتابعنا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال المقال التالي.

360

 

العلاجات المنزلية للبواسير وتخفيف اعراضها :

1. عصير الفجل :
عصير الفجل هو علاج طبيعي رائع للبواسير ، حاول شرب عصير الفجل مرتين في اليوم ، قد يكون طعمه ليس لطيفا ، يمكنك أن تبدأ مع ¼ كوب وزيادته تدريجيا إلى نصف كوب ، على مدى فترة شهر واحد سوف يحد من عدم الراحة والالم الناتج عن البواسير

2. القرع المر :
لتخفيف البواسير يتم سحق أوراق القرع المر لاستخراج عصيره ، وخلط 3 ملاعق كبيرة من هذا العصير مع 1 كوب من اللبن ، شرب هذا على الريق كل صباح لمدة شهر للحصول على نتائج مفيدة

3. التين المجفف :
غسل 3 إلى 4 حبات من التين ونقعهم في كوب من الماء طوال الليل ، تناول هذا على الريق في الصباح الباكر ثم في الليل سيخفف بالتأكيد الألم وتورم البواسير الملتهبة

4. الموز :
من المعروف الموز لصفاته كملين ، تغلي موزة ناضجة في كوب واحد من الحليب وتهرس جيدا ، يتم تناولها 3 إلى 4 مرات في اليوم للحصول على الإغاثة

5. بذور الخردل :
للحصول على إعفاء من النزيف الناجم عن البواسير ، يتم طحن مقدار ملعقة من مسحوق بذور الخردل ومزجها مع نصف كوب من حليب الماعز ، إضافة بعض السكر وشربه في الصباح الباكر على معدة فارغة

6. اللفت :
العصير المستخرج من أوراق اللفت يساعد أيضا في علاج البواسير ، إعداد خليط من حوالي 50 مل من خلال الجمع بين كميات متساوية من الجزر والسبانخ واللفت

7. الزنجبيل :
الزنجبيل هو جيد للغاية بالنسبة لمريض البواسير ، ينبغي أن تؤخذ ملعقة صغيرة من عصير الزنجبيل وتخلط مع عصير الليمون وأوراق النعناع والعسل من قبل المريض مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم للإغاثة ، ولتخفيف الألم الذي يصاحب البواسير يتم خلط الملح الصخري والزنجبيل والفلفل ويضاف إلى اللبن ، ينبغي أن يؤخذ هذا الخليط مرتين في اليوم

8. بذور الكمون :
يتم تحميص 1 ملعقة كبيرة من بذور الكمون الأسود ومزجها مع بذور كمون أسود غير محمص ، طحن الخليط إلى مسحوق واتخاذ نصف ملعقة صغيرة مع كوب من المياه يوميا ، ويمكن مزج ملعقة كبيرة مسحوق بذور الكمون مع الماء لجعل عجينة سميكة وتطبيقها على المنطقة المنتفخة ، يغسل بالماء بعد 15 دقيقة . وينبغي القيام بذلك مرتين في اليوم

9. بذور المانجو :
يتم طحن بذور المانجو المجففة إلى مسحوق وخلط 2 ملعقة طعام من هذا المسحوق بالعسل ، ينبغي أن تؤخذ مرتين في اليوم

10. الكركم :
من المعروف استخدام الكركم لصفاته كمطهر ، مرضى البواسير يجب تناول ملعقة صغيرة من جذر الكركم الطازج على أساس منتظم

11. بذور السمسم :
يمكنك غلي حفنة من بذور السمسم في حوالي 500 مل من الماء حتى تقل الكمية إلى الثلث ، يتم تحضير عجينة بإضافة ملعقة من الزبدة ، يتم أكلها مرة واحدة يوميا بانتظام

12. البصل :
يمكن أن يساعد البصل على التخلص من البواسير ، مزيج بشر حبة بصل مع 2 ملعقة طعام من العسل ، ويستخدم مرتين في اليوم ، ويمكن استخدام عصير البصل بدلاً من بشر البصل

13. جوز الهند :
تطبيق زيت جوز الهند على المنطقة المصابة يعطي تخفيف من الحرقان والحكة الناجمة عن البواسير ، يمكنك تطبيقه 2 إلى 3 مرات في اليوم حتى يبدأ الألم أو الكتل في الاختفاء

14. الرمان :
يمكنك غلي بعض قشور الرمان في الماء وشربها مرتين في اليوم

15. الريحان :
الريحان أو التولسي هو عشب معروف لخصائصه الطبية ، يتم نقع حوالي 5 أوراق من الريحان في كوب من الماء لمدة 30 دقيقة وشربها

16. فاكهة العاطفة :
فاكهة العاطفة هي أيضا وسيلة انتصاف فعالة للبواسير ، يتم تطبيق 4 ملليغرام من فاكهة العاطفة المقشره مع الماء على المنطقة المصابة لتخفيف الالم

17. زيت الزيتون :
بالإضافة إلى الخصائص المختلفة من أجل تحسين الجلد والشعر والصحة ، زيت الزيتون فعال في تخفيف الألم والتورم الناجم عن البواسير ، يسخن زيت الزيتون ويمكن تطبيقه على المنطقة المصابة لتخفيف الألم والاحمرار

18. صودا الخبز :
صودا الخبز يمكن تطبيقها على تورم الأوردة لتخفيف الالتهاب ، ويمكن تطبيقها مباشرة على شكل مسحوق أو في شكل عجينة مصنوعة باستخدام الماء

19. الجزر والشمندر :
خليط من الجزر والشمندر كعصير يمكن تطبيقه على قطعة طويلة من الشاش والتي يمكن استخدامها لتطبيق العصير على الأوردة المنتفخة

20. عصير الألوفيرا :
يمكن استهلاك عصير الألوة فيرا للحد من التورم المؤلم من البواسير ، حديثا جل الألوة فيرا يمكن تطبيقه على المنطقة المصابة لتخفيف الألم والإحساس بالحرقان

21. التمر الهندي :
استهلاك العصير المستخرج من زهور التمر الهندي هو أيضا فعال في شفاء البواسير ، من المؤكد هو واحد من العلاجات المنزلية للتخفيف من اعراض البواسير

22. تطبيق الثلج :
آلام البواسير يمكن أن لا تطاق ابدا ؛ عندما نشعر بها تحتاج إلى تخدير المنطقة ، أفضل طريقة للقيام بذلك دون دواء هو تطبيق الثلج على هذه المنطقة ، ولكن لا يطبق الثلج مباشرة على الجلد ، دائما يجب استخدام كيس ووضع الثلج فيه ثم وضعة على المنطقة المصابة

23. الخل :
عندما تسمع كلمة الخل ، قد لا تكون قادر على تخيل السماح بوضعة في أي مكان بالقرب من هذه المنطقة الحساسة ، ولكن خل التفاح يمكن أن يكون عونا كبيرا عندما يتعلق الأمر بتخفيف البواسير ، حتى لمسة من الخل العادي يمكنها تهدئة التهيج لأنها تساعد على تقليل الالتهاب

361

نصائح لراحة مرضى البواسير :

  1. ينبغي للمرضى المصابين بالبواسير تضمين الفاكهة والخضار في وجباتهم الغذائية ، كالموز والتوت والعنب مفيدين جدا في علاج البواسير ، وتشمل الخضار الذي يعود بالفائدة في هذا الصدد كالبابايا والملفوف
  2. يجب البقاء بعيدا عن الطعام الحار والفلفل الحار لأنها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض ، وينبغي أيضا تجنب الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة
  3. ينبغي للمرضى المتضررين من البواسير شرب ما لا يقل عن 6 إلى 8 أكواب من الماء في يوم واحد لتسهيل حرية حركة الأمعاء
  4. بيوفلافونويد هي نوع من المركبات النباتية التي يمكنها تحقيق الاستقرار وتقوية جدران الأوعية الدموية عن طريق خفض الالتهاب ، تم العثور عليها لتكون فعالة في الحد من عدم الراحة بالشرج والألم ، وهي توجد في الغالب في الحمضيات وينصح بها لعلاج البواسير في الحمل ، لذلك فإنه من المستحسن زيادة استهلاك الحمضيات للحد من أعراض آلام ، حكة ، والنزيف
  5. نظام غذائي منخفض الألياف يزيد من احتمال وجود البواسير ، ولذلك فمن المستحسن زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والحبوب الكاملة …. الخ للتخلص من البواسير
  6. حمامات المقعدة بالجلوس في حوالي ثلاث بوصات من الماء الدافئ لمدة 15 دقيقة ، عدة مرات في اليوم ، وخاصة بعد حركة الأمعاء ، هذا يساعد على الحد من التورم في المنطقة ، ويريح تشنج العضلات العاصرة
  7. عدم الجلوس لساعات في وقت واحد ، لا بد ان تأخذ راحة مرة واحدة كل ساعة ، بالوقوف والتحرك لمدة خمس دقائق على الأقل ، وسادة لينة قد تجعل الجلوس أكثر راحة وتخفف الضغط الباسور والألم
  8. إذا كنت في حاجة الى مسكن للآلام ، تجنب ايبوبروفين والأسبرين ، والتي تعزز النزيف
  9. الاستحمام بشكل منتظم للحفاظ على منطقة الشرج نظيفة ، ولكن أن يكون لطيف ، فالغسل المفرط وخاصة مع الصابون يمكنه تكثيف الحرقة والتهيج

علاج البواسير الخارجية بجميع الطرق الممكنة

علاج البواسير الخارجية له العديد من الطرق والسبل الممكنة والتي سنستعرضها سوياً في النقاط التالية:
أولاً: علاج البواسير الخارجية بالثلج:
في هذه الطريقة يتم عمل كمادات من الثلج، بحيث توضع هذه الكمادات علي مكان الإصابة لمدة ما بين 5 : 20 دقيقة يومياً. وللحصول علي أفضل نتيجة ممكنة ننصح بنقع مكان الإصابة في حمام ماء بارد لمدة مناسبة تتراوح ما بين 15 : 30 دقيقة لتنظيف مكان الإصابة جيداً وتقليل الاحتقان وتسكين الألم واختفاء الاعراض.
ثانياً: علاج البواسير الخارجية بالعسل:
العسل المقصود هنا هو عسل النحل الطبيعي، ويمكن علاج البواسير الخارجية باستخدام العسل حيث ثبتت فعالية العسل في تسكين الألم فورياً. وذلك من خلال دهن مكان الإصابة بعد الانتهاء من التغوط (التبرز) وتنظيف المكان، كما يمكن تطبيق الطريقة نفسها عند الشعور بألم. والميزة هنا هي انه لا يوجد نوع محدد للعسل المطلوب، فعسل البرسيم أو العسل الجبلي أو عسل الموالح أو أي قطفة أخري يمكن استخدامها لهذا السبب.
ثالثاً: علاج البواسير الخارجية بالأعشاب:
هناك العديد من الأعشاب الطبيعية التي ثبتت فعاليتها في علاج البواسير الخارجية أو تحسين حالتها بشكل كبير، وأهم هذه الأعشاب هي الحبة السوداء (حبة البركة) والعاقول والمره والآس والعوسج وبذر الكتان والسنامكي والريحان والقرفة والشوفان والحرمل والنعناع والهماميلس والحلبة والهليلج والحلتيت وكف مريم وعرق السوس، بالإضافة إلي بذر الكتان والعاقول وزيت الخروع والحنظل والماميران وبذر قطونا وعشبة البواسير (Pilewort). كما ثبتت فعالية كلاً من البصل والموز بوجه خاص في تخفيف الألم وتسكينه ومكافحة الأعراض. ولكل عشبه طريقتها الخاصة في الاستخدام والتي ثبتت فعاليتها في تحسين حالة مريض البواسير الخارجية بشكل كبير، وفي موضوع قادم سنوفر جميع هذه الطرق، فتابعونا.
لكن أهم وأولي ما يمكن فعله للبواسير الخارجية أولاً هو علاج الإمساك بشكل نهائي من خلال تعديل النظام الغذائي والسلوكيات المتبعة، حيث يجب إدخال الألياف إلي النظام الغذائي بكثرة والمتوفرة بالفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة، كما يجب شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً. ومن ناحية أخري هناك بعض السلوكيات الخاطئة التي يجب تجنبها مثل تجنب التأخر علي الذهاب إلي الحمام، وتجنب التأخر بداخله، واستشارة الطبيب لأخذ بعض الملينات إذا لزم الأمر.

لماذا عمليات البواسير؟

الهدف الرئيسي من إجراء عمليات البواسير هو استئصالها بصورة كاملة، وذلك في ظل التأكد من عدم وجود فرصة لتكونها مرة أخري وفي ظل التأكد من سلامة وصحة صمام فتحة الشرج المسئول عن التحكم في عملية الإخراج (التغوط). ويجب التنويه هنا أيضاً إلي أنه يمكن استخدام مخدر نصفي أو كلي أثناء إجراء إحدي عمليات البواسير الآتي ذكرها:

ما هي أنواع عمليات البواسير؟

عمليات البواسير متعددة للغاية لتناسب جميع الحالات حسب رأي الطبيب المختص المتابع للحالة وأخذاً في الاعتبار الظروف والتكنولوجيا المتوفرة والتكلفة المادية وغيرها من العوامل والأسباب وهي:
عمليات_البواسير
1- عملية علاج البواسير بالليزر، والتي يتم علاج البواسير فيها بواسطة الليزر الجراحي.
2- عملية المشرط الكهربائي، والتي تتميز بقلة النزف الناتج عنها مقارنة بالعمليات الأخرى.
3- عملية الحقن، والتي يتم حقن الباسور بها ليتضخم الجدار الخاص به ويتم إغلاقه.
4- عملية الربط، وفيها يتم ربط قاعدة الباسور بشريط مطاطي حتى يموت ويقع من تلقاء نفسه بسبب الاسكيميا.
5- عملية الأشعة الحمراء.
6- عملية الجراحة التقليدية، والتي يتم إزالة البواسير (استئصالها) فيها بصورة كاملة ويتم تغريز المنطقة المصابة لمنع النزيف الدموي.

ما هي مميزات عمليات البواسير؟

تتميز عمليات البواسير في الأساس بكونها تتخلص من البواسير بصورة كاملة ما يقضي علي التجلط والإفرازات والألم والنزيف وجميع هذه المشاكل. بينما الفائدة الأخرى التي لا تقل أهمية عن استئصال البواسير هي إجراء الفحوصات اللازمة التي يطلبها الطبيب للتأكد من سلامة منطقتي الشرج والمستقيم.

ما هي عيوب عمليات البواسير؟

العيب الأساسي في جميع عمليات البواسير باختلافها أن جميعها لا تضمن عدم ظهور مشكلة البواسير مرة أخري، ما لم يراعي المريض أسبابها ويعود إلي عاداته الغذائية السيئة أو سلوكياته الخاطئة التي أدت لظهورها في المرة الأولي. وعليه فمن الضروري معرفه جميع أسباب البواسير ليقوم بتعديل نظامه الغذائي ونمط حياته ليقي نفسه من الإصابة بها مرة أخري.
للمزيد ننصحك بالتعرف علي الموضوع الشامل بعنوان: أسباب البواسير.

ما هي مخاطر عمليات البواسير؟

بالرغم من تطور الطب بشكل كبير خاصة في الآونة الآخيرة وخاصة فيما يخص علاج البواسير الدوائي والجراحي، وغالباً ما يعود مريض البواسير لمنزله مباشرة بعد إجراء العملية ويبدأ بممارسة حياته بشكل طبيعي بعد مرور أيام من إجراء العملية حسب حالته ودرجة إصابته ونوع العملية، إلا أنه شأنها شأن أي عملية جراحية أخري لها بعض المخاطر التي أصبحت نادرة في أيامنا هذه وهي كالآتي:
1- النزيف الدموي خلال أو بعد إجراء العملية والذي قد يحتاج إلي إجراء عملية أخري بصورة مباشرة.
2- العدوى علي الجلد.
3- شد فتحة الشرج الأمر الذي يزيد من صعوبة التغوط (التبرز) ما يسمي بتضيق الشرج، وهي حالة نادرة الحدوث.
4- يمكن أن يؤثر إجراء العملية أيضاً علي قدرة المريض في التحكم بحركة الأمعاء، ما يؤدي إلي صعوبة التحكم بالبراز خاصة في بداية الأمر. وتجدر الإشارة هنا إلي كون هذه المشاكل مؤقتة وتتراجع مع الوقت وحسب حالة المريض ودرجة إصابته ومهارة الطبيب ونوعية العملية.
5- أخيراً فإن عملية البواسير كأي عملية جراحية لها مخاطر تتعلق بالتخدير والجراحة بصورة عامة، وهي أيضاً أصبحت أمور نادرة الحدوث.

ماذا لو لم أوافق علي إجراء عملية البواسير؟

في حالة كان من الضروري إجراء احدي عمليات البواسير جراحياً ولم يتم ذلك فهناك بعض المشاكل المحتملة والتي تتمثل في استمرار الشعور بالتعب والألم خاصة عند الجلوس والتغوط وقد تتطور درجة الإصابة وحالة المريض. وعلي الجانب الآخر فإذا كان سبب الإصابة سبب آخر مثل مشاكل بالقولون وتم علاجه أو بسبب الحمل والولادة وتم اختفاء المسبب فقد تتحسن حالة المريض خاصة إذا كانت درجة الإصابة قليلة وكان المريض يراعي سبل الوقاية والعلاج الطبيعي، وهذا كله بالطبع لا يمنع من استشارة الطبيب والمتابعة معه لصحتك. مع خالص أمنياتنا لكم بالشفاء العاجل والصحة وطول العمر.

359