علاج الحروق-طرق طبيعية لعلاج الحروق و التخلص من آثارها

0

تعتبر الحروق من الحوادث التي قد تصيب اي شخص و في اي مكان و لهذا يجب دائما الاطلاع على الاسعافات الاولية لتجنب المضاعفات تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.
788
الحروق
او حرق هي اصابة واسعة الانتشار، تحدث يوميا، حيث يكون الحديث، بالغالب، عن اصابات طفيفة. هنالك عدد كبير من انواع الحروق، غير ان اكثر هذه الانواع انتشارا هي تلك الناتجة عن التعرض للحرارة بشكل مباشر. كذلك، قد يحدث ايضا حرق بسبب التعرض للشمس او للاشعة، التعرض للتيار الكهربائي، او لبعض المواد الكيميائية او غير ذلك.
يتعلق علاج الحروق بعمقها وبحجمها، حيث من الممكن ان يتراوح هذا العلاج ما بين العلاج المنزلي عند الاصابة في حرق طفيف، وصولا الى العلاج في المستشفى عند التعرض الى حالة حرق بالغة الخطورة.
يتم تصنيف الحروق بناء على درجات خطورتها، حيث ان لكل درجة من هذه الدرجات مميزاتها الخارجية الخاصة ومضاعفاتها المميزة. كما انها قد تتطلب طرق علاج مختلفة
حرق من الدرجة 1 (الاقل خطرا): لا تكون الاصابة في هذه الحالة سوى في الطبقة الخارجية من الجلد (Epidermis)، وعادة ما تكون طبقة الجلد المصابة حمراء او متورمة، لكن ليس من المتوقع حدوث ضرر دائم بسبب حرق كهذا.
حرق من الدرجة 2: وهي اصابة طبقتين من طبقات الجلد، الابديرمس والدرمس (Dermis). عند التعرض الى حرق من هذا النوع، يكون الجلد بالغالب رطبا، وقد تظهر عليه البثور. كما من المرجح ان يترك الحرق في المكان ندبة مزمنة.
حرق من الدرجة 3: عند التعرض الى حرق من هذا النوع، يصل الضرر الى ما بعد طبقات الجلد، بحيث يصيب الانسجة الموجودة تحت الجلد. عادة ما يكون الجلد قاس وشمعي، وفي بعض الاحيان يكون خشنا. من الممكن ان تلحق الاصابة باطراف الاعصاب، مما يسبب الشعور بالوخز والخدر في منطقة الاصابة.
حرق من الدرجة 4 (الاكثر خطورة): عند التعرض الى حرق من هذا النوع، يبلغ الضرر الطبقات العميقة جدا بحيث يتخطى الجلد والطبقات المتواجدة تحته ليصل الى العضلات والاوتار والاربطة، والاوعية الدموية والاعصاب والعظام. يكون الجلد اسود اللون او متفحما. كما ان اصابة الاعصاب قد تكون سيئة وشديدة جدا لدرجة عدم الشعور بالالم.
444555
علاج الحروق
علاج الحروق يكون حسب درجة الحروق ومدى قوتها
• وضع أوراق الملفوف على الحروق ككمادات إذ تقوم بتطهير الإلتهابات .
• غلي جذور الخبيزة ثم وضعها على مكان الحرق .
• وضع البطاطا النية مع زيت الزيتون على موضع الحرق .
• نقع الورد البري في ماء ساخن لعدة دقائق ثم وضع الناتج على الحرق .
• الصبار، يوضع على مكان الحرق .
• وضع العسل و شمع العسل على مكان الحرق ، إذ يساعد على الإلتئام السريع.
• طلاء الحروق ببياض البيض وزيت الزيتون فهو مفيد جداً في حالة الحروق الناتجة عن النار أو الماء .
• استئصال مكان الحرق في حالات الحروق من الدرجة الثالثة.
• تناول السوائل الوريدية التي تقوم بتعويض كريات الدم البيضاء لتجنب حدوث صدمه للجسم .
• كمادات ماء الحمص _ بعد نقعه في الماء ليوم او يومين .
• مسحوق أوراق التوت _ تحمص اوراق التوت في آنية فخارية على نار هادئة الى ان تحرق كليا بعدها تطحن وترش مباشرة فوق موضع الحرق
• مسحوق العدس _ يؤخذ العدس و يحرق على النار يطحن و يرش مباشرة على الحرق _ و هو مفيد جدا للآثار .
• لا تدهن الحروق بالزبدة أو اللبن أو معجون الأسنان أو القهوة أو ما شابه ذلك.
• لا تبرد الحروق بالثلج فالبرودة الشديدة تستطيع أن تقتل من خلايا الجلد عدد ما تقتله الحرارة اللاهبة وعلى سبيل التوضيح، فإن الضرر الذي تسببه عضة الصقيع شديد الشبه بما يحدثه الحرق؛ لذلك فإن وضع الثلج على الجلد الذي أتلفته النار، يؤدي إلى مضاعفة الضرر.
• برّد الجلد على الفور بالماء البارد، فحتى لو كان بعض الجلد قد زال حرقاً، فإن صب سائل بارد على مكان الحرق يحد من الضرر في الأنسجة المحيطة. إذا لم يكن بوسعك وضع المنطقة المحروقة تحت حنفية الماء، فضع فوقها كمّادة باردة من قماش نظيف أو منديل ورقي. وكلما أسرعت في الاستجابة، قلت حدة الحرق لأن الحرارة يمتنع امتدادها بسبب التبريد قبل أن تحدث مزيداً من الأذى، إن السرعة في هذه الحالة أهم من اعتبارات النظافة.
•اترك للطبيب أمر معالجة الحروق الشديدة.
44555
مضاعفات الحروق
من الممكن ان تسبب الحروق اضرارا اخرى غير تلك التي تصيب منطقة الحرق:
التلوث: يعمل الجلد كدرع واق من دخول المواد الضارة للجسم. تضر حالة حرق هذا الدرع الواقي، لتسلل الملوثات الى الجسم، بحيث يكون من الممكن ان تسبب تلوثا موضعيا في مكان الحرق، او ان التلوث قد يكون اكثر خطورة ويصبح تلوثا عاما يسبب انتان الدم (Sepsis)، وهو ما يشكل تهديدا حقيقيا لحياة المصاب.
نقص حجم الدم: قد نخسر، بسبب التعرض الى حالة حرق، كمية كبيرة من سوائل الدم، نتيجة لتضرر الاوعية الدموية وتضرر الدرع الجلدي الذي يحمينا من تسرب السوائل خارجا. من الممكن ان تسبب هذه الحالة نقصا في حجم الدم (Hypovolaemia)، الامر الذي يؤدي لانخفاض كمية الدم التي يضخها القلب لبقية اعضاء الجسم، وينجم عنها ضرر شديد.
انخفاض حرارة الجسم: قد تؤدي اصابة الجلد لفقدان جزء كبير من حرارة الجسم. واذا لم يستطع الجسم توفير الحرارة اللازمة من اجل معادلة (تعويض) الحرارة المفقودة عقب هذه الاصابة، فان درجة حرارة الجسم ستنخفض بشكل يهدد حياة المصاب بالخطر الحقيقي.
خلل في الجهاز التنفسي: من الممكن ان يؤدي استنشاق الهواء الساخن والدخان للاضرار بالمجاري التنفسية، الامر الذي قد يلحق ضررا كبيرا، ويسبب مشاكل كثيرة للجهاز التنفسي.
التندب (حدوث الندوب): خلال عملية الشفاء الطبيعي للحروق، قد تظهر في بعض الاحيان ندوب، خصوصا عندما تكون الانسجة المتضررة خارجية. قد تكون هذه الندوب غير لطيفة من الناحية الجمالية، كما انها من الممكن ان تحد من القدرة على الحركة اذا جاءت فوق احد مفاصل الجسم. كذلك، فان عملية تكون الندوب من الممكن ان تحصل في الانسجة الداخلية ايضا، حيث من الممكن ان تمر الانسجة العضلية والوترية بحالة من التندب تؤدي لتقلصها، للحد من القدرة على الحركة، ولحدوث خلل في المفصل نفسه.
78888
علاج آثار الحروق
استخرجي الجلّ الموجود في أوراق نبتة الألوفيرا وطبقيّه على المنطقة المصابة لعدّة مرّات يوميّاً.
استخدمي السائل الناتج عن كسر نبتة الصبار وادهني به المنطقة المصابة عدة مرات في اليوم الواحد لتتخلّصي من آثار الحروق المزعجة، بحيث يدخل الصبار في صناعة مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة لفعاليته في تجديد الخلايا التالفة واستبدالها بخلايا أخرى نقيّة وصحّيّة بالإضافة إلى حفاظه على صحة ونضارة البشرة.
دلّكي المناطق المتضرّرة بمزج ملعقة من صودا الخبز مع ملعقة من عسل النحل الطبيعيّ لمدّة خمس دقائق، ثمّ غطّي هذه المنطقة بمنشفة ساخنة لفترة تصل إلى خمسة عشرة دقيقة، ثمّ ارفعي المنشفة واغسلي بشرتكِ لإزالة بقايا خليط العسل العالقة قومي بتكرار هذه العملية كلّ يوم تقريباً للتخلّص من آثار الحروق بدرجة عالية وأكثر سهولة، والعسل يدخل كما هو معروف في شتّى المنتجات والمستحضرات التجميليّة والطبيّة؛ لقدرته الكبيرة على إخفاء آثار الحروق والجروح، ويعتبر من الطرق الآمنة التي ليس لها أعراض جانبيّة بالإضافة إلى تكلفته القليلة.
اغمسي قطعة من القطن الطبيّ النظيف بكمية من عصير الليمون، وقومي بتدليك المناطق المصابة في الجسم لمدّة تصل إلى عشر دقائق كل يوم.
البصل يحتوي في مكوّناته على موادّ مضادة للالتهابات وقادرة على مسح آثار الحروق والجروح، ويمتاز بفاعليته في تحفيز الجسم على انتاج مادة الكولاجين المفيدة في تنشيط أنسجة وخلايا الجسم والعمل على تجديدها، والبصل يحتوي على كمية من الماء لذا استخرجيه بطريقة العصر وبللي بواسطته قطعة من القطن، ودلّكي المنطقة المراد علاجها لعدّة مرّات في اليوم لتضمني إزالة الآثار بطريقة سريعة.
استخدمي قناع الخيار وذلك عن طريق تقشيره وتنظيفه من البذور ثم قومي بوضعه في محضّرة الطعام وأضيفي إليه أوراق من النعناع واخفقيهم جيداً، ثمّ امزجي خليط الخيار الناتج مع بيضة مخفوقة وضعي هذا المزيج على مناطق الإصابة لمدّة لا تقلّ عن عشرين دقيقة، ثمّ اغسلي بشرتك بماء بارد.
00000