علاج الصداع اثناء الصوم

0

اذا كنت دائما ما تعاني من الصداع في شهر رمضان و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الطبيعية فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال مميز يشمل علاج الصداع اثناء الصوم.

000

صيام شهر رمضان هو من اركان الإسلام الذي حثنا عليها ديننا الحنيف , وخلال هذا الشهر يصوم المسلمون من شروق الشمس الى غروبها , والكثير من الاشخاص الذين يصومون خلال شهر رمضان يعانون من صداع خفيف أو معتدل نتيجة لعوامل عديدة منها نقص السكر في الدم ، و نقص مادة الكافيين ، وتغير أنماط النوم والإجهاد من الصيام .

في دراسة استطلاعية اجريت على مدى أربعة أشهر في جامعة مالايا , وهذه الاشهر الأربعة شملت شهرين قبل رمضان وشهر رمضان وشهر بعد رمضان , وتم دراسة الصداع في ثلاثة وثمانين شخص خلال هذا الوقت ، وفي نهاية كل شهر كانت شدة الصداع تزداد مع ازدياد الألم المزمن , ووجد الباحثون أن شدة الألم تزداد 48 ٪ , ووجد ان الصيام خلال شهر رمضان يكون سببا للصداع .
بداية الصداع غالبا ما تحدث في فترة ما بعد الظهر أو في المساء قبل كسر الصيام , و تردد الصداع يزيد عاده خلال فترة الصيام .
الأشخاص المعرضون للصداع في أوقات أخرى من السنة هم الأكثر تعرضا للإصابة بالصداع في فترة الصيام , وأيضا بعض المرضى الذين يعانون من الصداع خلال هذا وقت الصيام لا يكون لديهم تاريخ للصداع أو الصداع النصفي .

كيفية القضاء على الصداع أثناء الصيام خلال شهر رمضان :

انسحاب الكافيين من الأسباب الأكثر شيوعا للصداع أثناء الصيام , و يمكن للمرضى أن يتجنبوا الإصابة بالصداع عن طريق الحد من استهلاك الكافيين خلال الأسابيع التي تسبق شهر رمضان ، في حين أن شرب كوب من القهوة قبل بدء الصوم أثناء السحور قد يمنع انسحاب الكافيين والصداع , ولكن الكافين له اضرار لأنه يمكن ان يسبب الجفاف وانسحاب الماء من الجسم .
نقص سكر الدم (انخفاض نسبة السكر في الدم ) يمكن أيضا أن تسبب الصداع في كثير من الأشخاص خصوصا في وقت الصيام , إذا تم تناول وجبة ذات محتوى عالي من السكر قبل بدأ الصيام ، فإنه يمكن أن يسبب ارتفاعا سريعا في مستويات السكر في الدم يتبعه انخفاض سريع بسبب انتاج كمية كبيرة من هرمون الأنسولين , مما يؤدي إلى الصداع , و تناول وجبة ذات محتوى سكر منخفض قبل الصوم قد يمنع الصداع أثناء النهار .
الجفاف هو سبب اخر من أسباب الإصابة بالصداع ، وعدم وجود كمية كافية من السوائل قبل بداية الصيام يمكن أن يسبب الصداع , وذلك لأن الدماغ البشري يحتوي على أكثر من 75٪ من المياه ، كما أنه حساس جدا لكمية المياه في الجسم , و عندما يكتشف الدماغ أن إمدادات المياه منخفضة جدا ، فإنه يبدأ في إنتاج الهيستامين الذي يسبب الألم والتعب المباشر وخصوصا الصداع , ولتجنب ذلك يجب الحصول على كمية كافية من السوائل خصوصا قبل البدأ في الصيام وقت السحور , كما انه عند كسر الصيام يجب شرب كمية كافية من المياه وذلك لأن الجسم يكون قد فقد كميات كبيرة من السوائل خلال الصيام .
الذين يعانون من الصداع خصوصا وقت الصيام ينبغي عليهم تجنب التعرض لمحفزات تسبب الصداع مثل احتباس السوائل، والإجهاد، والتعب وقلة النوم خلال شهر رمضان ، حيث أن اغلب الدراسات بينت ان الراحة والنوم في كثير من الأحيان تساعد على منع التعرض للصداع والألم في كثير من الأحيان .

الأدوية الصيدلية :
يمكن استخدام دواء وقائي يستمر لفترة اثني عشر ساعة كاملة من الصيام وهذا الدواء عبارة عن قرص من نابروكسين الصوديوم ، و التي تؤخذ على شكل جرعة واحدة من 500 ملجم .
الحاجة الى زيارة الطبيب :
اذا كان الصداع يؤثر عليك سلبا اثناء الصيام فيمكنك الإفطار وتعويض اليوم بعد رمضان , و إذا استمرت الصداع بعد شهر رمضان أو أصبح أشد عن الطبيعي ، ينصح المرضى بزيارة الطبيب فورا .

لتجنب الصداع خلال شهر رمضان ، يجب اتباع النصائح التاليه :

• الحفاظ على تناول السحور في أوقات منتظمة وتأخيره قدر الإمكان قبل صلاة الفجر كما وصانا النبي محمد صلى الله علية وسلم ، كما أن السحور يجب أن يحتوي على مستويات عالية من السكر , و الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري يجب عليهم عمل فحوص منتظمة لنسبة السكر في الدم لضبط جرعات الأدوية ، وأوقات وجبات الطعام , والتأكد من تناول بعض الأدوية خلال السحور للحفاظ على مستوى السكر في الدم ثابت لفترة طويلة ، وبالتالي منع الصداع اثناء نهار رمضان .
• تقليل تدريجي للمنشطات مثل الكافيين ، حتى أن الأشخاص الذين اعتادوا على تناول مشروبات الكافين يوميا , عليهم تقليل الكميات تدريجيا حتى تقل مستويات الكافيين في الدم تدريجيا ، وتجنب خفض الكافين بشكل مفاجئ لأن هذا يؤدي إلى سوء المزاج خلال نهار رمضان اثناء الصيام .
• تناول جرعة كافية من فيتامين B2 لأن هذا يمنع الصداع الناجم عن الجوع ، في حين أن الفيتامينات G و H تقلل أيضا أثر الصداع .
• محاولة النوم 7 ساعات في اليوم الواحد ، حيث اثبتت الدراسات ان الأشخاص المعرضون لسوء المزاج والصداع الدائم ينامون أقل من 5 ساعات .

نصائح لقضاء رمضان صحي خلال هذا العام

يحتاج الصائم تناول الاطعمة الغنية بالمغذيات التي توفر له الطاقة اللازمة التي يحتاجها لتحمل الصيام وحرارة نهار رمضان وتعينه على الصيام والقيام وقرائه القرآن .في هذه المقالة سوف نتعرف معا على نصائح لتناول طعام صحي خلال تلك الفترة القصيرة من اليوم في شهر رمضان الكريم .

00

1. تناول طعام منزلي وتجنب الاطعمة المصنعة والوجبات السريعة :

بالتأكيد الأطعمة المصنعة تبدو مريحة ، ولكنها مليئة بأشياء غير صحية مثل شراب الذرة عالي الفركتوز ، ومواد لتعزيز النكهة ، والكثير من الصوديوم و الزيوت التي تؤدي الى انسداد في القلب . إذا كنت في عجلة من امرك فهناك خيارات صحية ومريحة و جيدة بالنسبة لكسر الصيام وطرق سريعة لتحضير طعام صحي ولذيذ .
الأطعمة السريعة مثل الرقائق ، والحلويات ينبغي ألا تستخدم كطبق جانبي لانها لاتعطيك أي طاقة تحتاجها خلال يوم طويل من الصيام و والقيام في الليل , وبدلا من ذلك يمكن تناول الفواكه والخضروات المنتجة محليا من أسواق المزارعين .
علاوة على ذلك، عندما تأكل الطعام النافع والمحمل بالمواد المغذية سوف تشعر أنك أكثر ارتياحا , و في الواقع قد تجد نفسك بحاجة لتناول كميات اقل من الطعام بدلا من الاطعمة التي تجعلك تشتهي المزيد والمزيد منها .

2. تجنب تناول الأطعمة البيضاء :

الأطعمة البيضاء ( تعني الخبز الأبيض، الأرز الأبيض، السكر الأبيض، وغيرها) جميعنا يتناولها بكثرة ولكن يجب تجنبها في فترة الصيام حيث يتم تصنع الخبز الأبيض من الدقيق الأبيض، والذي تتم معالجته وتجريده من المواد المغذية التي يجب أن تكون في الخبز والتي يحتاجه الجسم والشيء نفسه ينطبق على الأرز الابيض و السكر الابيض الذي تستخدمه .
بدلا من ذلك يجب اختيار الخبز من الحبوب الكاملة والأرز البني العضوي (حتى البسمتي) , حيث انها تكون غنية بالمواد الغذائية والالياف التي تشعرك بالشبع طيلة فترة الصيام .

3. تناول الأطعمة التي تحافظ على رطوبة جسمك :

الصائم يشعر بالجفاف على مدار اليوم ، ولكن بمجرد أن يفطر يكون بحاجة إلى الأطعمة الغنية بالماء والتي تحافظ على رطوبة الجسم , يمكن أن يكون من الصعب تناول الكثير من البطيخ أو الاسكواش ، ولكن يمكن شرب عصائر الفواكه وحساء الخضار لإعطاء جسمك كميات إضافية من الماء الذي يحتاجه .
تجنب اضافة التوابل المالحة إلى الأرز وأطباق اللحوم لانها تسحب الماء من الجسم وتسبب في جفافه , وهناك طريقة رائعة لكسر الصيام هي تناول التمر وشرب ماء جوز الهند ، و تحضير العصائر ومشروبات الفواكه فائقة الترطيب.
يمكن كذلك تناول التمور والفواكه والخضروات في السحور (وجبة قبل الفجر قبل أن يبدأ يوم الصوم ) أو في الإفطار (وجبة في وقت الإفطار)، ثم شرب الحساء قبل الوجبة الرئيسية , و تقليل شرب القهوة والشاي الذي يسبب جفاف الجسم .

4. تجنب تناول الاطعمة المقلية و السكرية :

من التقاليد الثقافية في الأطعمة الرمضانية هي تناول السمبوسة والقطايف, ولكن الأطعمة المقلية غنية بالزيوت التي تجعلها صعبة الهضم ، وخصوصا عندما تكون أولى الأطعمة التي تؤكل بعد صيام يوم طويل .
يمكن جعل تناول الحلويات لعيد الفطر (الاحتفال الذي يأتي بعد شهر الصيام) لتجنب أي حوادث للسكر في وقت لاحق من نفس اليوم , و إذا كان يجب أن تتناول شيء حلو يمكن تناول العسل الطبيعي او قصب السكر في وصفات الطبخ و تناول الفواكه السكرية لإشباع الرغبة الملحة في تناول الحلويات .

5. تقليل الكربوهيدرات :

المعكرونة و البطاطا و الأرز مع اللحم , كلها من الكربوهيدرات التي يجب تقليلها خلال شهر رمضان , لان الكربوهيدرات تتحول داخل الجسم إلى سكريات ، وفي نهاية المطاف يمكن أن تسبب زيادة في وزنك بعد الانتهاء من تناول الطعام , ويمكن استبدال الاطعمة الغنية بالكربوهيدرات بالأطعمة الغنية بالبروتين مثل الفول واللحم أو البيض لموازنة الوجبة الغذائية …
يجب ان نسعى لقضاء شهر رمضان المبارك في صحة وسعادة مع الأسرة والأصدقاء والمجتمع .

0