علاج القولون العصبي بخلطات طبيعية

0

من الامراض الشائعة في عصرنا الحالي مرض القولون العصبي الناتج عن الاغذية المتناولة و الضغوطات النفسية التي نتعرض لها في حياتنا اليومية فعلاج هذا المرض لا يقتصر على الطب الحديث فقط فهناك ماهو احسن و انفع و هو العلاج بمواد طبيعية و للتعرف على كيفية استخدام الطب البديل في العلاج اليكم مجلة رجيم التي تقدم لكم لكم اقوى الوصفات المكونة بخلطات طبيعية.

القولون

مرض القولون العصبي:
مرض القولون : عبارة عن حدوث اضطرابات في عملية امتصاص الماء والغذاء والأملاح من الطعام القادمة عن طريق الأمعاء الدقيقة عند الهضم ، والتي تقوم بها القناة الهضمية .
عتبر مرض القولون العصبي اكثر امراض الجهاز الهضمي شيوعا حيث يمثل 50% من نسبة هذه الامراض والنساء اكثر اصابة بالقولون من الرجال فكل اصابة في القولون في الرجل تقابلها ثلاث من النساء ولا توجد فوارق في الاصابة بالقولون بين الاجناس ولا توجد سن محصنة ضده ,فاصابة الطفل او البالغ بمرض القولون المضطرب قد تؤدي الى اجراء عملية ازالة الزائدة الدودية واصابة كبار السن به تزيد من ترددهم على الاطباء.

أعراض القولون العصبي:

اضطرابات معوية: غازات زائدة في الأمعاء وبالتالي قد يُلاحظ انتفاخ البطن وبعض الحالات قد تسمع أصوات قرقرة (قراقر) أو زغولة صادرة منها، قد يرافق ذلك ألم معوي على جدار البطن من الأسفل في جهة واحدة في الغالب في المنطقة اليسرى وهي المنطقة التشريحية الصعبة التي يوجد فيها القولون السيني وقد ينتقل الألم إلى الجهة الأخرى أو يعُمّ كامل البطن.

اضطراب في الوظيفة الأخراجية: تظهر أعراض إسهال أو إمساك وبعض الحالات تعاني من الأثنين معاً، وتشكو بعض الحالات من صعوبة التبرز أو عدم الراحة أثناء التغوط رغم الشعور برغبة شديدة في ذلك.

اضطرابات نفسية: قلق مفرط وتوتر زائد عن الحد الطبيعي وحالة مزاجية عصبية ومتقلبة، وهناك حالات قد تعاني من اكتئاب وضيق نفسي ورهاب إجتماعي وإجهاد عقلي بسبب كثرة التفكير، وتعاني حالات لا بأس بها من الخوف ونوبات الهلع والفزع، ويحدث الخوف من أشياء كانت عادية في السابق مثل السفر وركوب الطائرات والفزع المفاجئ أثناء قيادة السيارة، وقد يتطور الأمر عند بعض المرضى إلى حدوث الوسواس القهري ولكنه على الأغلب وسواس مرتبط بالمرض وأعراضه.. للتعرف على هذه الأعراض النفسية تبعاً لعلاقة الجهاز العصبي المركزي بالقولون.

وصفات طبيعية لعلاج القولون العصبي:

الحلبة:
يغلى مقدار ملعقة كبيرة من مسحوق الحلبة في مقدار كوب من الماء على نار هادئة حتى يقل حجم الماء الى مقدار ربع كوب فيصفى ويشرب على الريق صباحاً بعد صيام الليل يومياً حتى بلوغ الشفاء.الحلبة
وصقة العسل و الحبة السوداء:

المكونات:
عسل نحل طبيعي
بذور الحبة السوداء
بذور الحلبة
العسل و الحبة
طريقة التحضير:
تأحذ ملعقة طعام منالحبة السوداء و تخلط مع ملعقة من الحلبة في كأس ماء ثم يوضع الخليط على النار حتى يصل الى درجة الغليان مدة ربع ساعة .بعد التدفئة تتم تصفية الحليط ثم تضاف الى المحلول الناتج عن العسل يحلط المزيج جيدا.
يأحد من الخليط يوميا ملعقتين كبيرتين على الريق تكرر الجرعة في المساء الى ان يختفي الالم .

خلطة الشمر و النعناع:
المكونات:
القليل من ورق الزعتر ا
القليل من ورق الشمر
100 غرام من اليانسون و نفس الكمية من النعناع
القليل من الكروية و الكمون الشمر

الطريقة:
نقوم بطحن المكونات السابقة بكميات متساوية وخلطها جيدا نقوم بأخذ القليل من الاعشاب المطحونة ونضيفها على الماء المغلي ثم نتركها مدة 15 دقيقة قبل عملية الشرب.
يمكن اضافة العيل او السكر لتحلية المحلول و نشربه بعد وجبات الاكل الثلاث مباشرة.

تنبيهات ونصائح لمرضى القولون العصبي:

هناك بعض النصائح الغذائية والسلوكية المهمة للمصاب بالقولون العصبي، وفيما يلي من أسطر على موقع القولون العصبي يقدم الدكتور سليم طلال أهم النصائح التي يجب على مريض القولون العصبي إتباعها.

– الابتعاد عن التوتر النفسي والعصبية قدر الإمكان وتعلم كيفية التعامل مع الإجهاد النفسي والضغوط.

– الإكثار من المشي والحركة والنشاط، ومزاولة أي نشاط رياضي ولو كان خفيفاً فالحركة الدائمة وقليل من الرياضة تشد العضلات وتحافظ على الوزن وتضبط إيقاع القولون.

– في حال وجود عرض الإمساك المرافق للقولون العصبي؛ يجب على المريض السيطرة عليه من خلال التركيز على الخضروات والفواكة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف حيث تنشط هذه الألياف حركة الأمعاء عامة والقولون خاصة.

– التحكم والحد من الإسهال عن طريق شرب الملينات والمسهلات كشراب الحلبة وزيت الخروع والسنا مكي وذلك للمساعدة في عملية الإخراج.

– عدم تناول أي دواء كيميائي إلا بمشورة الطبيب وبعد الخضوع للفحص الكامل بغرض استبعاد أي أمراض أخرى قد تتشابه أعراضها مع أعراض القولون العصبي، والابتعاد قد الإمكان عن الأدوية النفسية التي بالإضافة لآثارها الجانبية قد تسبب الأدمان النفسي والعضوي عليها.

– تنظيم الأقات بقدر الاستطاعة والنوم والاستيقاظ باكرا والابتعاد عن السهر.

– عدم التعرض الطويل للمكيفات وإن كان لا بد فلا يجب الإفراط في رفع تكييف الحرارة، واستغلال الاوقات التي يكون فيها الجو معتدلا بفتح النوافذ سواء بالسيارة او البيت.

– الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن كماً ونوعاً وسلوكاً، والابتعاد أو التقليل من الأطعمة التي قد تثير أعراض القولون.. للمزيد عن التغذية العلاجية لمرضى القولون العصبي أضغط هنا..

– تناول 6 وجبات صغيرة في اليوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة، بحيث تكون هذه الوجبات منتظمة ومتوازنة وفي أوقات محددة.

– تناول كمية كبيرة من الماء ويفضل بعد الوجبات، والإكثار من السوائل بقدر المستطاع.

– مضغ الطعام جيداً قبل بلعه وعدم الإسراع في الأكل وتهيئة جو هادئ أثناء الأكل وعدم الضجيج وتجنب الشجار.

– الانتباه والتقليل عند تناول بعض الوجبات الدسمة والتي تكون صعبة الهضم، وعدم الإفراط في البهارات والفلفل الحار.

– التقليل من إدمان المنبهات كالقهوة والشاي، والتوقف عن التدخين حيث وجد في حالات كثيرة أن مثل هذه العادات الاجتماعية تساعد علي ظهور أعراض القولون العصبي.